نشرة أخبار المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية باللغة العربية ليوم 26 تشرين الأول/2018

45

نشرة أخبار المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية باللغة العربية ليوم 26 تشرين الأول/2018

اضغط هنا لقراءة نشرة أخبار المنسقية العامة المفصلة، اللبنانية والعربية 26 تشرين الأول/2018

ارشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة
الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والردود وغيرها

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم
أَلوَيلُ لِلْعَالَمِ مِنَ الشُّكُوك! فلا بُدَّ أَنْ تَقَعَ الشُّكُوك، ولكِنِ ٱلوَيْلُ لِمَنْ تَقَعُ الشُّكُوكُ بِسَبَبِهِ

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياته
الياس بجاني/الحملة الهستيرية والمسعورة على حكام السعودية لا علاقة لها بالخاشقجي
الياس بجاني/رابط مقالتي المنشورة اليوم في جريدة السياسة الكويتية
الياس بجاني/داني شمعون وعائلته هم شهداء كل لبنان وكل اللبنانيين
الياس بجاني/اغتيال داني شمعون والوحشية المستمرة ضد أحرار لبنان

عناوين الأخبار اللبنانية
فيديو وبالصوت/مقابلة جيواستراتجية رائعة ومهمة جداً من تلفزيون المر مع الباحث د. نبيل خليفة تتناول أهداف الحروب الحالية في المنطقة وأسباب حرب 13 تشرين الأول 1990 والحروب على المسيحيين في لبنان والمخطط الغربي والإيراني والإسرائيلي للسيطرة على المنطقة وضرب النفوذ والديموغرافية والقدرات السنية
أهم عناوين مقابلة د. نبيل خليفية مع تلفزيون المر بتاريخ 25 تشرين الأول/18/تفريغ وتلخيص الياس بجاني بحرية وتصرف كاملين
موقع المقاومة_اللبنانية: الحرب_بين_بشير_وجوني_عبدو/كتبها الصحافي إيلي الحاج ٢٠٠٦/نقلا عن صفحة صعود أبوشبل
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 25/10/2018
أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 25 تشرين الأول 2018
الجيش: إصابة عسكريين بجروح نتيجة الاشتباكات الدائرة داخل مخيم المية ومية

عناوين المتفرقات اللبنانية
زيارة الحريري إلى السعودية تزيل الشوائب وتجدد العلاقات/هيلدا المعدراني/جنوبية
مفاوضات التأليف تتجاوز الحقائب الى “ضمان انتاجية” مجلس الوزراء/مساع لترميم التسوية الرئاسية “الثلاثية”: ضروري لحكومة قادرة على العمل
الحريري في الرياض “بإرادته” حقاً… وبتلهف سعودي طبعاً/منير الربيع /المدن
أبو زيد يتغلّب على أسود ويقلب المعادلات في التيار/باسكال بطرس/المدن
هكذا ستتعامل أميركا مع وزارات “حزب الله”..
.أيّ جواب سيُبلغه الحريري لـ”القوات” اليوم؟
بعبدا تسأل: لماذا ظهرت في اللحظة الأخيرة؟
عون وباسيل يعيدان مبدأ المثالثة لسحب صلاحيات الحريري

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية
بوادر «تصعيد دبلوماسي» بين واشنطن وموسكو حول سوريا
وزيرا الدفاع التركي والروسي يبحثان في أنقرة ملف إدلب
روسيا: الإصلاح الدستوري هو الاتجاه الوحيد للتسوية
النيابة العامة بالسعودية: معلومات تركية تشير أن المشتبه بهم بقضية خاشقجي أقدموا على فعلتهم بنية مسبقة وأكدت نها ستواصل تحقيقاتها مع المتهمين واستكمال مجريات العدالة
محمد بن سلمان: حادث خاشقجي «بشع وغير مبرر» وسينال منفذوه العقاب الرادع وبحث مع إردوغان تطورات القضية وأكد صلابة العلاقات مع أنقرة وأكد هيكلة الأجهزة الأمنية
موسكو: الأميركيون نسّقوا هجوما جوياً على قاعدة حميميم في سوريا
تحرير صحافي ياباني بعد 3 سنوات على اختطافه في سوريا
البرلمان الإثيوبي يعين امرأة رئيسة للبلاد للمرة الأولى
الصين تهدد بتحريك جيشها لمنع انفصال تايوان
قتيلان في إطلاق نار بولاية كنتاكي الأميركية
ترمب يطالب وسائل الإعلام بوقف «عدائيتها» وهجماتها المضللة
جو بايدن وماكسين ووترز يلتحقان بقائمة المستهدفين بطرود مفخخة
اعتراض طرود «متفجرة» مرسلة إلى منزلَي أوباما وكلينتون وشرطة نيويورك تتعامل معها بوصفها «حدثاً إرهابياً»… وهيلاري تربطها بالانتخابات المقبلة

المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة
بلدة المية ومية المسيحيّة تستنجد.. لا تُهجّرونا مرّةً ثانية/ألان سركيس/الجمهورية
“التيار” يروي “معاناته” مع “القوات”… بالتفاصيل/عماد مرمل/الجمهورية
هل من بديل لـ«العدل» إلّا «العمل»/جورج شاهين/الجمهورية
آخر «رسائل» المشنوق الى الحريري/ملاك عقيل/الجمهورية
انا الحاكم بأمري/عقل العويط/النهار
ليلة اسقاط ملحم الرياشي: الصَدْم بوجه حمائم معراب/ليبانون ديبايت/علاء خوري
في “الدخول” الإيراني/علي نون/المستقبل
مفهوم تشكيل الحكومة: الأعباء والأكلاف/الهام فريحة/الأنوار
الحاكم والتاجر الطمَّاع والمرأة الأمينة/الهام فريحة/الأنوار
إردوغان وكبار قادة العالم: الرواية السعودية صحيحة/صالح القلاب/الشرق الأوسط
إيران تحمي البيئة باعتقال علمائها وأنصارها/هدى الحسيني/الشرق الأوسط
العائلة المالكة السعودية تدافع في أزمة خاشقجي/ديفيد اغناتيوس/الشرق الأوسط
لندن كوطن/سمير عطا الله/الشرق الأوسط
هل تستعيد تركيا امبراطوريتها بانتهاء معاهدة لوزان 2023../مقال بالغ الأهمية يمكن من خلاله فهم خلفيات تعاطي تركيا مع مقتل جمال الخاشقجي/شذى خليل/مركز الروابط للبحوث والدراسات الاستراتيجية
أسوأ من جريمة.. إنه خطأ/محمد قواص/العرب
عشية انعقاد مؤتمره العام في اسطنبول : اي دور لاتحاد العلماء المسلمين في المرحلة المقبلة/قاسم قصير/موقع عربي
كندا تدعم الإرهابيين، وتعاملهم كأطفال/ Canada Supports, Infantilizes Jihadis/جوديث بيرغمان/كايتستون

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها
رئيس الجمهورية تسلم مطالب بلدة المية ومية: الوضع داخل المخيم قيد المعالجة لازالة اسباب الاضطرابات ومنع الاحتكاك بين سكانه
بري ترأس اجتماع هيئة مكتب المجلس واستقبل رياض سلامة الفرزلي: تعيين جلسة تشريعية ارتبط بتطور الواقع الحكومي في اليومين المقبلين
الحريري استقبل وفدا نيابيا فرنسيا ورئيسة مكتب الدفاع في المحكمة الدولية رايبرن: نعمل مع شركائنا اللبنانيين من أجل الحل في سوريا
تخاطب راق جدا” يدلل على أن المشكلة تكمن حصرا” في التنافس على تقاسم فتات مائدة “السلطة” ليس إلا.
بو صعب: يحق لرئيس الجمهورية بحصة وزارية فهل نأخذ منه آخر ما تبقى له من صلاحيات؟
الرياشي:على الرئيسين عون والحريري التوقيع على تشكيلة حكومة لدى القوات فيها حقيبة سيادية وعندها فليعترض من لديه مشكلة
باسيل أمام الجالية اللبنانية في بولونيا: الحكومة ستتشكل قريبا جدا وهدفنا النهوض بالاقتصاد ومكافحة الفساد
سامي الجميل اختتم جولته في كندا بالمشاركة في المؤتمر الدولي للبرلمانيين: تقدم ملحوظ للبنان على صعيد المساواة الجندرية

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياته وتغريدات متفرقة
الحملة الهستيرية والمسعورة على حكام السعودية لا علاقة لها بالخاشقجي
الياس بجاني/23 تشرين الأول/18
من المؤكد طبقاً للمنطق والعقل ولكل مجلدات التاريخ بأن فاقد الشيء لا يعطيه.
وبأن إبليس مهما تعب وجهد وتجمل وتزين وتخفى خلف الأقنعة لا يمكن أن يتحول إلى طوباوياً أو ملاكاً.
وفي نفس السياق العقلاني فإن القاتل والمجرم والدكتاتوري لا يمكن أن يؤمن جانبه، ويُصدَّق عندما يحمل ويسوّق لشعارات المحبة والسلام والقيم والمبادئ والعدل والمساواة.
كما أن الانتهازي والأكروبات والمنافق لا يمكن أن تكون له أية مصداقية.
وكذلك فإن الضارب عرض الحائط بشرعة حقوق الإنسان لا يمكنه أن يخدع المؤمنين والشرفاء وأصحاب العقول الراجحة عندما يبشر بالعفة.
كما لا يمكن الوثوق بالحكام والسياسيين والقادة والأنظمة والعصابات والإرهابيين الذين يذلون ويفقرون ويضطهدون ويقتلون أبناء شعوبهم ويعلقون جثثهم في الشوارع..
من هنا فإن الإعلام الأميركي اليساري الحاقد والعدائي المكرِّس كل إمكانياته وعلمه لمحاربة الرئيس ترامب من مثل محطة ال سي ان ان،
وكذلك لا يمكن أن تكون هناك أية مصداقية لنظام الملالي الفارسي الإرهابي والدموي والمذهبي الغازي والمزعزع للسلم والاستقرار في العديد من الدول العربية والممول دولياً وعالمياً لكل جماعات القتل والإرهاب والتمذهب.
وأيضاً لا يمكن بلع وهضم دفاع حكام قطر عن شرعة حقوق الإنسان وحزنهم الكاذب على وفاة الخاشقجي وهم الممولين والمساندين والحاضنين لكل جماعات الإرهاب من الإخوان المسلمين ولكافة إفرازاتهم الشيطانية في العالم.
أما عن مصداقية اردوغان تركيا في احترامه للحريات وللحقوق فحدث ولا حرج وهو الضارب والمنتهك بوقاحة وفجاجة لكل ما هو حريات وديمقراطية في بلاده والمضطهد لكل الأحرار من أبناء شعبه والحالم بعودة السلطنة العثمانية والمتوهم بدور السلطان.
من هنا ودون أية أوهام أو أقنعة أو مواقف ذمية فإن الحملة المسعورة على حكام السعودية وتحديداً على ولي عهدها الشاب من إعلام اليسار الأميركي ومحور الشر الإيراني ومعهما تركيا اردوغان وحكام دولة قطر لا علاقة لها بالخاشقجي ولا هي تكترث حقيقة لما حصل له.
الحملة بكل وضوح هي رزم من المحاولات الخبيثة والحاقدة هدفها الانتقام المكشوف من وقوف السعودية ضد مشروع تمدد إمبراطورية إيران ومساندتها للرئيس ترامب في مواجهته العادلة للإرهاب الإيراني واستهزائها بأوهام وأحلام اردوغان العثمانية..
يقول كتابنا المقدس:”من كان منكم بلا خطيئة فليرميها بحجر”
ونحن نقول إن من كان من الحكام والأنظمة ووسائل الإعلام منزهاً وشريفاً ومحترماً لشرعة حقوق الإنسان وللحريات وللديمقراطية وللعدل وفعلاً بريئاً وبعيداً عن كل التهم التي يوجهها لحكام السعودية.. فليتفضل وإلا فليخرس ويترك السعودية تهتم بشؤون حكمها وقوانينها ومواطنيها
في الخلاصة فإن فاقد الشيء لا يعطيه كما أنه لا يحق للفاجرة أن تبشر بالعفة… وأهل مكة أدرى بشعابها.

الياس بجاني/رابط مقالتي المنشورة في جريدة السياسة الكويتية
داني شمعون وكل الشهداء خميرة وطن الأرز/الياس بجاني/22 تشرين الأول/18/اضغط هنا 
http://al-seyassah.com/%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%B4%D9%85%D8%B9%D9%88%D9%86-%D9%88%D9%83%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%AF%D8%A7%D8%A1-%D8%AE%D9%85%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D9%88%D8%B7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%B2/

داني شمعون وعائلته هم شهداء كل لبنان وكل اللبنانيين
الياس بجاني/21 تشرين الأول/18
يعلمنا التاريخ بأن الأوطان التي لا يسقيها شبابها تضحيات وقرابين بسخاء ودون حساب تنهار مذابحها وتتشتت شعوبها وتنقرض وتهمش هويتها ويقتلع تاريخها وتنتهك كراماتها.
إن لبنان القداسة الذي انعم الله عليه بشباب لا يهابون الموت ولا يبخلون بالشهادة في سبيله من أمثال داني وعائلته، هذا اللبنان باق ولن تقوى عليه قوى الشر.
إن الشهادة تولد من فعل إيمان وفعل محبة: إيمان بوطن وقضية،
ومحبة مجبولة بالعطاء ترقى بنبلها إلى حد تقديم الذات من أجل من نحب.
إن الشهداء هم نبراس ينير لنا الطريق للوصول إلى واحات الحرية، وحافزاً لنا لمتابعة رسالة القداسة والرقي.
اليوم ونحن نتذكر الشهيد داني شمعون وعائلته نؤكد أن إيماننا بالله وبلبنان وبحقنا بحياة حرة وكريمة يتطلب منا تحمل الآلام والاضطهاد كشعب مؤمن ومحب للسلم..
وهذا ليس حبا بالألم، وإنما من اجل البلوغ إلى القيامة، قيامة الوطن وانتصاره على قوى الإحتلال لأن المجتمعات لا تبنى إلا بالحب والرجاء والتضحيات حتى الاستشهاد.
صلاتنا اليوم في ذكرى استشهاد داني شمعون وأفراد أسرته نرفعها من اجل السلام والوحدة في لبنان،
نرفعها من أجل المسؤولين ورجال الدين والسياسيين وكل العاملين بالشأن العام ليعوا التبعات الملقاة على عاتقهم ويتخطوا التبعية والمذلة والرضوخ للخارج، ويعودوا إلى ينابيع الإيمان والصدق والحرية والكرامة.
28 سنة انقضت على غياب الشهيد داني شمعون وأفراد أسرته وما زالت الجريمة النكراء تلك ماثلة في ذاكرة ووجدان وضمائر الأحرار والسياديين من أهلنا.
جريمة بشعة من سلسلة ارتكابات بربرية ودموية اقترفها المحتل السوري ومرتزقته المحليين الكفرة والأبالسة الذين ارتضوا وضعية الزلم والأدوات والمرتهنين.
مرتزقة من أهلنا للأسف بذل واحتقار للذات قبلوا بخنوع أدوار الملجميين والطرواديين، والإسخريوتيين الساقطين في كل تجارب الشياطين.
مرتزقة من أهلنا وطرواديين منهم مواطنين ومسؤولين وسياسيين وأصحاب شركات أحزاب مافياوية باعوا دماء الشهداء وهم عملياً السرطان الأخلاقي والقيمي والوطني الذي يفتك بوطننا وبشعبنا.
هؤلاء القيادات المسخ الذين يناصرون المحتل الإيراني المتمثل بذراعه المحلية والإرهابية،حزب الله، اليوم قد قفزوا فوق دماء الشهداء والتحقوا بالخانعين والطرواديين طمعاً بسلطة ونفوذ ترابيين وداكشوا السيادة بالكراسي وتعاموا عن كل القرارات الدولية الخاصة بلبنان.
28 سنة انقضت على جريمة اغتيال داني شمعون وعائلته وهي لا زالت تزرع في القلوب غصة، وفي العيون دموع تنهمر حسرة على أبطال شرفاء أبوا إلا أن يفتدوا بأرواحهم وطن الأرز وناسه.
لنصلي من أجل راحة أنفس داني شمعون وأفراد عائلته الشهداء، ومن أجل راحة أنفس كل الشهداء طالبين لهم الراحة الأبدية إلى جانب البررة .
بتقوى وعرفان بالجميل نذكر في صلاتنا كل شهيد من أهلنا بذل ذاته على مذبح وطننا الغالي من أجل أن يبقى لبناننا الرسالة والقداسة واحة للحرية والسيادة والاستقلال، وليبقّ اللبناني حراً وسيداً ومرفوع الرأس بعزة وشموخ.
إن الشهيد داني شمعون وأولاده الأطفال وزوجته أحبوا لبنان واللبنانيين حتى الشهادة فبذلوا أنفسهم على مذبحه قرابين طاهرة.
داني وعائلته الشهداء بنبلهم وتفانيهم ومحبتهم للوطن وإيمانهم الراسخ بحقه بحياة حرة وكريمة هم لبنان، هم كل اللبنانيين، هم الرمز، هم العطاء والكرامة.
داني وعائلته غابوا بالجسد إلا أنهم وككل الشهداء الأبرار والأبطال هم في قلوبنا والضمائر والذاكرة.
إنه بفضل تضحيات الشهداء بقي لبنان وبإذن الله هو باق ولن تقوى عليه شرور وإرهاب الأبالسة المحليين والدوليين والإقليميين.
إن كان من أمثولة يمكننا أن نستخلصها من حياة واستشهاد داني وعائلته، أو من وصية نستطيع أن نوجهها باسمه إلى جميع اللبنانيين، فإننا نتبنى كلام رسول الأمم، بولس إلى أهل فيليبي (02/01حتى05) حيث قال بصوت عال وصارخ:
(“فإِذا كانَ عِندَكم شأَنٌ لِلمُناشَدةِ بِالمسيح ولِما في المَحَبَّةِ مِن تَشْجيع، والمُشارَكةِ في الرُّوحِ والحَنانِ والرَّأفة، فأَتِمُّوا فَرَحي بِأَن تَكونوا على رأيٍ واحِدٍ ومَحَبَّةٍ واحِدة وقَلْبٍ واحِدٍ وفِكْرٍ واحِد. لا تَفعَلوا شَيئًا بِدافِعِ المُنافَسةِ أَوِ العُجْب، بل على كُلٍّ مِنكم أَن يَتواضَعَ ويَعُدَّ غَيرَه أَفضَلَ مِنه، ولا يَنظُرَنَّ أَحَدٌ إِلى ما لَه، بل إِلى ما لِغَيرِه. فلْيَكُنْ فيما بَينَكُمُ الشُّعورُ الَّذي هو أَيضاً في المَسيحِ يَسوع. هو الَّذي في صُورةِ الله لم يَعُدَّ مُساواتَه للهِ غَنيمَة بل تَجرَّدَ مِن ذاتِه مُتَّخِذًا صُورةَ العَبْد وصارَ على مِثالِ البَشَر وظَهَرَ في هَيئَةِ إِنْسان فَوضَعَ نَفْسَه وأَطاعَ حَتَّى المَوت مَوتِ الصَّليب”.)
في الخلاصة، ما الحرية سوى نعمة مجانية وهبنا إياها الله لنكون احرارا في القول والتصرف والفكر والمعتقد، فيا أبانا السماوي انعم علينا بعطايا الثبات في الموقف والعناد في الشهادة للحق.
الشهيد داني شمعون وكل شهداء ال 10452كلم مربع هم الخميرة الإيمانية التي تخمر باستمرار عجين الوطن وتزرع الحب والعطاء والرجاء

اغتيال داني شمعون والوحشية المستمرة ضد أحرار لبنان
الياس بجاني/21 تشرين الأول/18
إن وحشية ممنهجة تتناول كل قادة لبنان الأحرار والسياديين لا زالت مستمرة بأساليب قمعية وإرهابية مختلفة..لا شيء تغير للأفضل استقلالياً في لبنان منذ اغتيال الشهيد داني شمعون..البلد لا يزال محتل وحكامه وطاقمه السياسي بغالبيتهم العظمى تابعين للمحتل وينفذون فرماناته على حساب شعبنا ووطننا ودستوره والحريات..كان الإحتلال السوري المهيمن حتى أسحاب الجيش السوري ومن يومها حل مكانه الاحتلال الإيراني بواسطة ذراعه الإرهابية المحلية المسماة حزب الله ..أما الشرفاء وهم كثر فهم الخميرة التي ستخمر عجين الوطن طال الزمن أو قصر.. الرحمة للشهيد شمعون وللأفراد عائلته. والرحمة لكل أنفس الشهداء الأبرار.

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني
http://data.eliasbejjaninews.com/newselias18/arabic.october26.18.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف