نشرة أخبار المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية باللغة العربية ليوم 24 تشرين الأول/2018

48

نشرة أخبار المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية باللغة العربية ليوم 24 تشرين الأول/2018

اضغط هنا لقراءة نشرة أخبار المنسقية العامة المفصلة، اللبنانية والعربية 24 تشرين الأول/2018

ارشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة
الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والردود وغيرها

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم
يا إِخوَتِي: أُنْظُرُوا أَيَّ مَحَبَّةٍ مَنَحَنَا الآب، حتَّى نُدْعَى أَولادًا لله، ونَحْنُ أَولادُهُ حَقًّا

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياته
الياس بجاني/الحملة الهستيرية والمسعورة على حكام السعودية لا علاقة لها بالخاشقجي
الياس بجاني/رابط مقالتي المنشورة اليوم في جريدة السياسة الكويتية
الياس بجاني/داني شمعون وعائلته هم شهداء كل لبنان وكل اللبنانيين
الياس بجاني/اغتيال داني شمعون والوحشية المستمرة ضد أحرار لبنان
الياس بجاني/رابط مقالتي المنشورة اليوم في جريدة السياسة الكويتية
الياس بجاني/شركة حزب قوات جعجع لن تُحرج ولن تخرُج وسوف تقبل بأي شيء
الياس بجاني/ألا يخجل أصحاب شركات أحزاب 14 آذار الذين تخلوا عن دماء شهدائها
الياس بجاني/ذكرى اغتيال الشهيد وسام الحسن: نجح المحتل الإيراني وفشل أصحاب شركات أحزاب 14 آذار المتخاذلين

عناوين الأخبار اللبنانية
عجيبة جديدة للقديس شربل: شفاء لبنانية تقيم في بنسلفانيا
هيمنة حزب الله …والمقاومة اللبنانية ؟ بدون تعليق/نقلاً عن صفحة ادمون شدياق/فايسبوك
المصلحة العامة/خليل حلو/فايسبوك
المسبحة وإيمان المارشال فوش/فادي شماتي/فايسبوك
اليونيفل: ديل كول عقد اجتماعات مع عون وبري الحريري تناولت تعزيز التنسيق لتنفيذ قرارات مجلس الامن
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 23/10/2018
أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الثلاثاء في 23 تشرين الأول 2018

عناوين المتفرقات اللبنانية
ملايين من اليهود والشيعة والسنة والمسيحيين لا يؤمنون بالدولة الدينية/الشيخ حسن سعيد مشيمش
القوات» تبحث القبول بوزارة العمل وملامح أزمة حول تمثيل «سُنّة 8 آذار»/الحريري: العقد في طريقها للحلّ والموضوع ليس مستحيلاً
الحريري يصطدم بحزب الله بسبب المعارضين السنة
اللقاء التشاوري عرّابه “حزب الله” ووُجد لإضعاف هالة الحريري داخليا ودوليا/المطالبة بتوزير سنّة المعارضة نامت واستفاقت فجأة: ورقة لعرقلة التشكيل؟
إسرائيل “تكشف” موقعاً جديداً لحزب الله: قلق وارتباك.. وتهديد/سامي خليفة /المدن
حزب الله مرتاح: هل تمنحه أزمة السعودية الثلث المعطل/منير الربيع /المدن
لبنان يدعو السيسي إلى القمة العربية الاقتصادية في بيروت
الحريري يؤكد أهمية الإسراع بتوسعة مطار بيروت وتطويره وترأس اجتماعاً لإطلاق المرحلة التحضيرية للمشروع
لبنان يعوّل على القمة الاقتصادية لاستعادة ثقة الدول العربية وغياب التفاهم الداخلي حسم التوجه لعدم دعوة دمشق
مقتل مهرب بشر بين لبنان وسوريا في اشتباك مع الشرطة
تجار شارع الحمراء يناشدون حمايتهم من المتسولين

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية
السعودية والبحرين تضعان سليماني والحرس الثوري على قائمة الإرهاب
أردوغان يكشف عن تفاصيل التحقيق في قضية مقتل خاشقجي
خادم الحرمين وولي العهد يعزيان صلاح جمال خاشقجي في وفاة والده
{الشورى} السعودي: ما حدث للفقيد تصرف فردي… وتوجيهات الملك تؤكد عدالة البلاد
الرياض وواشنطن تؤكدان أهمية العلاقات الاقتصادية المتطورة بين البلدين
اردوغان: لتشكيل لجنة دولية مستقلة للتحقيق في مقتل خاشقجي ومحاكمة المتهمين الـ18 في اسطنبول
تركيا: لا نريد تضرر علاقتنا مع السعودية من قضية خاشقجي
واشنطن تؤكد أهمية العلاقات مع الرياض… وتونس ترفض استغلال القضية لضرب استقرار السعودية
إيران تكثف حضور ميليشياتها غرب نهر الفرات و«المرصد» يتحدث عن 32 ألف مقاتل تابعين لطهران في سوريا
وفد أمني مصري يعود إلى غزة في محاولة للإبقاء على الهدوء/القاهرة تبذل جهوداً مكثفة من أجل اتفاق… وليبرمان يهدد «مسيرات العودة»
ليبرمان: العقوبات تضر بتمويل طهران للإرهاب
مناورات مصرية ـ روسية تحاكي إنزالاً جوياً على عناصر إرهابية بتجمع سكني في إطار فعاليات التدريب المشترك «حماة الصداقة 3»
العاهل الأردني يستقبل وزير الخزانة الأميركي ويشدد على أهمية «الشراكة الاستراتيجية»
دمشق تقدم تسهيلات لتصدير المنتجات الزراعية إلى الأردن
10 من مختطفي السويداء إلى الحرية اليوم… والـ13 الباقون قريباً
7 نساء و3 أطفال مقابل 30 “داعشية” كنَّ محتجزات لدى الأميركيين وميليشيات متحالفة معهم شرقي الفرات
واشنطن: “التنف” حصنٌ لصدّ النفوذ الإيراني في سورية وبولتون أجرى في روسيا محادثات “ناجحة جداً”
الأمم المتحدة تدين فرنسا لمنعها ارتداء النقاب
جماعة “جيش العدل” تهدد بإعدام العسكريين الإيرانيين المختطفين
تل أبيب: طهران قادرة على إشعال صراع يمتد لسورية ولبنان والعراق… ونحن مستعدون لحرب متعددة الجبهات

المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة
ماذا دار بين «القوات» وباسيل في الكواليس/عماد مرمل/جريدة الجمهورية
«فريق» الحريري… «نيو لوك»/ملاك عقيل/جريدة الجمهورية
سبحان «الإنفصام/عبد السلام موسى/جريدة الجمهورية
تنافس ثلاثي على «الزراعة» و«الشؤون»/ألان سركيس-جريدة/الجمهورية
ميراي عون خارج المجلس السياسي «البرتقالي»/كلير شكر/الجمهورية
لماذا تخلّت «القوات» عن «الصحة» لـ«حزب الله»/مرلين وهبة/جريدة الجمهورية
الحريري عن توزير «معارضيه»: «ليوزِّرهم مَن رشّحَهم»/جورج شاهين/جريدة الجمهورية
الحكومة لم تعد بعيدة… والعدل حسمت تحديداً مع جريصاتي/الهام فريحة/الأنوار اون لاين
نحو جبهة وطنية لانقاذ لبنان/حسان القطب/المركز اللبناني للابحاث والاستشارات
مكاسب إيران في أزمة خاشقجي/عبد الرحمن الراشد/الشرق الأوسط
السعودية مستهدفة قبل قضية خاشقجي/نديم قطيش/الشرق الأوسط
الإعلام: السلاح الأهم/حسين شبكشي/الشرق الأوسط
قضية خاشقجي بين العدالة والاستثمار السياسي/يوسف الديني/الشرق الأوسط
دي ميستورا بين الفشل وخيبة الأمل/د. حسن أبو طالب/الشرق الأوسط
قضية أم حرب/سمير عطا الله/الشرق الأوسط

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها
رئيس الجمهورية: الادعاءات الاسرائيلية بوجود اسلحة في محيط المطار واماكن آهلة ثبت بطلانها وهدفها ابقاء التوتر في الجنوب
الحريري: اجراءات السعودية بشأن قضية الخاشقجي تصب في اطار يخدم مسار العدالة والكشف عن الحقيقة
الحريري استقبل قائد اليونيفيل وسفيرة الدنمارك وغادر إلى السعودية في زيارة ليوم واحد
بري استقبل قائد “اليونيفيل” وتوفيق سلطان الرياشي: القوات لن تتحجم ومكيولها يسع الجميع والمهم الا يكون هناك افتئات عليها
باسيل سلم ممثل قابوس دعوة من عون لحضور القمة الاقتصادية في بيروت
ملحم الرياشي من عين التينة: القوات لن تتحجم ومكيولها يسع الجميع والمهم الا يكون هناك افتئات عليها
د. الفراد رياشي: ان تشكيل الحكومة سيكون عبارة عن حقنة مورفين لا أكثر ولا أقل
التيار المستقل: لحكومة تكنوقراط عشرينية من خارج المجلس النيابي
كنعان بعد اجتماع التكتل: همنا حكومة تمثل الجميع وأسهمنا إلى أقصى الحدود في حلحلة العقد ومن حق رئيس الجمهورية أن تكون لديه الوسيلة للاصلاح الفعلي
القوات: لسنا عقبة أمام تشكيل الحكومة ولن نقبل بأن نحرج بعروض غير مقبولة وفيها تجن وافتئات علينا بغية إخراجنا
كتلة المستقبل: تناول التمثيل العائد للرئيس المكلف كما يتم تداوله سيضيف عقدة لا وظيفة لها سوى فرض شروط غير مقبولة لن يقر بها
كتلة الوسط المستقل اجتمعت برئاسة ميقاتي: البقاء على النهج والاداء القديم لن يفيد مهما كانت الاسماء والمناصب الوزارية
سامي الجميل من تورونتو: يدنا ممدودة للجميع لكن لا مساومة على مصلحة الوطن وثوابتنا

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياته وتغريدات متفرقة
الحملة الهستيرية والمسعورة على حكام السعودية لا علاقة لها بالخاشقجي
الياس بجاني/23 تشرين الأول/18
من المؤكد طبقاً للمنطق والعقل ولكل مجلدات التاريخ بأن فاقد الشيء لا يعطيه.
وبأن إبليس مهما تعب وجهد وتجمل وتزين وتخفى خلف الأقنعة لا يمكن أن يتحول إلى طوباوياً أو ملاكاً.
وفي نفس السياق العقلاني فإن القاتل والمجرم والدكتاتوري لا يمكن أن يؤمن جانبه، ويُصدَّق عندما يحمل ويسوّق لشعارات المحبة والسلام والقيم والمبادئ والعدل والمساواة.
كما أن الانتهازي والأكروبات والمنافق لا يمكن أن تكون له أية مصداقية.
وكذلك فإن الضارب عرض الحائط بشرعة حقوق الإنسان لا يمكنه أن يخدع المؤمنين والشرفاء وأصحاب العقول الراجحة عندما يبشر بالعفة.
كما لا يمكن الوثوق بالحكام والسياسيين والقادة والأنظمة والعصابات والإرهابيين الذين يذلون ويفقرون ويضطهدون ويقتلون أبناء شعوبهم ويعلقون جثثهم في الشوارع..
من هنا فإن الإعلام الأميركي اليساري الحاقد والعدائي المكرِّس كل إمكانياته وعلمه لمحاربة الرئيس ترامب من مثل محطة ال سي ان ان،
وكذلك لا يمكن أن تكون هناك أية مصداقية لنظام الملالي الفارسي الإرهابي والدموي والمذهبي الغازي والمزعزع للسلم والاستقرار في العديد من الدول العربية والممول دولياً وعالمياً لكل جماعات القتل والإرهاب والتمذهب.
وأيضاً لا يمكن بلع وهضم دفاع حكام قطر عن شرعة حقوق الإنسان وحزنهم الكاذب على وفاة الخاشقجي وهم الممولين والمساندين والحاضنين لكل جماعات الإرهاب من الإخوان المسلمين ولكافة إفرازاتهم الشيطانية في العالم.
أما عن مصداقية اردوغان تركيا في احترامه للحريات وللحقوق فحدث ولا حرج وهو الضارب والمنتهك بوقاحة وفجاجة لكل ما هو حريات وديمقراطية في بلاده والمضطهد لكل الأحرار من أبناء شعبه والحالم بعودة السلطنة العثمانية والمتوهم بدور السلطان.
من هنا ودون أية أوهام أو أقنعة أو مواقف ذمية فإن الحملة المسعورة على حكام السعودية وتحديداً على ولي عهدها الشاب من إعلام اليسار الأميركي ومحور الشر الإيراني ومعهما تركيا اردوغان وحكام دولة قطر لا علاقة لها بالخاشقجي ولا هي تكترث حقيقة لما حصل له.
الحملة بكل وضوح هي رزم من المحاولات الخبيثة والحاقدة هدفها الانتقام المكشوف من وقوف السعودية ضد مشروع تمدد إمبراطورية إيران ومساندتها للرئيس ترامب في مواجهته العادلة للإرهاب الإيراني واستهزائها بأوهام وأحلام اردوغان العثمانية..
يقول كتابنا المقدس:”من كان منكم بلا خطيئة فليرميها بحجر”
ونحن نقول إن من كان من الحكام والأنظمة ووسائل الإعلام منزهاً وشريفاً ومحترماً لشرعة حقوق الإنسان وللحريات وللديمقراطية وللعدل وفعلاً بريئاً وبعيداً عن كل التهم التي يوجهها لحكام السعودية.. فليتفضل وإلا فليخرس ويترك السعودية تهتم بشؤون حكمها وقوانينها ومواطنيها
في الخلاصة فإن فاقد الشيء لا يعطيه كما أنه لا يحق للفاجرة أن تبشر بالعفة… وأهل مكة أدرى بشعابها.

الياس بجاني/رابط مقالتي المنشورة في جريدة السياسة الكويتية
داني شمعون وكل الشهداء خميرة وطن الأرز/الياس بجاني/22 تشرين الأول/18/اضغط هنا
http://al-seyassah.com/%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%B4%D9%85%D8%B9%D9%88%D9%86-%D9%88%D9%83%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%AF%D8%A7%D8%A1-%D8%AE%D9%85%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D9%88%D8%B7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%B2/

داني شمعون وعائلته هم شهداء كل لبنان وكل اللبنانيين
الياس بجاني/21 تشرين الأول/18
يعلمنا التاريخ بأن الأوطان التي لا يسقيها شبابها تضحيات وقرابين بسخاء ودون حساب تنهار مذابحها وتتشتت شعوبها وتنقرض وتهمش هويتها ويقتلع تاريخها وتنتهك كراماتها.
إن لبنان القداسة الذي انعم الله عليه بشباب لا يهابون الموت ولا يبخلون بالشهادة في سبيله من أمثال داني وعائلته، هذا اللبنان باق ولن تقوى عليه قوى الشر.
إن الشهادة تولد من فعل إيمان وفعل محبة: إيمان بوطن وقضية،
ومحبة مجبولة بالعطاء ترقى بنبلها إلى حد تقديم الذات من أجل من نحب.
إن الشهداء هم نبراس ينير لنا الطريق للوصول إلى واحات الحرية، وحافزاً لنا لمتابعة رسالة القداسة والرقي.
اليوم ونحن نتذكر الشهيد داني شمعون وعائلته نؤكد أن إيماننا بالله وبلبنان وبحقنا بحياة حرة وكريمة يتطلب منا تحمل الآلام والاضطهاد كشعب مؤمن ومحب للسلم..
وهذا ليس حبا بالألم، وإنما من اجل البلوغ إلى القيامة، قيامة الوطن وانتصاره على قوى الإحتلال لأن المجتمعات لا تبنى إلا بالحب والرجاء والتضحيات حتى الاستشهاد.
صلاتنا اليوم في ذكرى استشهاد داني شمعون وأفراد أسرته نرفعها من اجل السلام والوحدة في لبنان،
نرفعها من أجل المسؤولين ورجال الدين والسياسيين وكل العاملين بالشأن العام ليعوا التبعات الملقاة على عاتقهم ويتخطوا التبعية والمذلة والرضوخ للخارج، ويعودوا إلى ينابيع الإيمان والصدق والحرية والكرامة.
28 سنة انقضت على غياب الشهيد داني شمعون وأفراد أسرته وما زالت الجريمة النكراء تلك ماثلة في ذاكرة ووجدان وضمائر الأحرار والسياديين من أهلنا.
جريمة بشعة من سلسلة ارتكابات بربرية ودموية اقترفها المحتل السوري ومرتزقته المحليين الكفرة والأبالسة الذين ارتضوا وضعية الزلم والأدوات والمرتهنين.
مرتزقة من أهلنا للأسف بذل واحتقار للذات قبلوا بخنوع أدوار الملجميين والطرواديين، والإسخريوتيين الساقطين في كل تجارب الشياطين.
مرتزقة من أهلنا وطرواديين منهم مواطنين ومسؤولين وسياسيين وأصحاب شركات أحزاب مافياوية باعوا دماء الشهداء وهم عملياً السرطان الأخلاقي والقيمي والوطني الذي يفتك بوطننا وبشعبنا.
هؤلاء القيادات المسخ الذين يناصرون المحتل الإيراني المتمثل بذراعه المحلية والإرهابية،حزب الله، اليوم قد قفزوا فوق دماء الشهداء والتحقوا بالخانعين والطرواديين طمعاً بسلطة ونفوذ ترابيين وداكشوا السيادة بالكراسي وتعاموا عن كل القرارات الدولية الخاصة بلبنان.
28 سنة انقضت على جريمة اغتيال داني شمعون وعائلته وهي لا زالت تزرع في القلوب غصة، وفي العيون دموع تنهمر حسرة على أبطال شرفاء أبوا إلا أن يفتدوا بأرواحهم وطن الأرز وناسه.
لنصلي من أجل راحة أنفس داني شمعون وأفراد عائلته الشهداء، ومن أجل راحة أنفس كل الشهداء طالبين لهم الراحة الأبدية إلى جانب البررة .
بتقوى وعرفان بالجميل نذكر في صلاتنا كل شهيد من أهلنا بذل ذاته على مذبح وطننا الغالي من أجل أن يبقى لبناننا الرسالة والقداسة واحة للحرية والسيادة والاستقلال، وليبقّ اللبناني حراً وسيداً ومرفوع الرأس بعزة وشموخ.
إن الشهيد داني شمعون وأولاده الأطفال وزوجته أحبوا لبنان واللبنانيين حتى الشهادة فبذلوا أنفسهم على مذبحه قرابين طاهرة.
داني وعائلته الشهداء بنبلهم وتفانيهم ومحبتهم للوطن وإيمانهم الراسخ بحقه بحياة حرة وكريمة هم لبنان، هم كل اللبنانيين، هم الرمز، هم العطاء والكرامة.
داني وعائلته غابوا بالجسد إلا أنهم وككل الشهداء الأبرار والأبطال هم في قلوبنا والضمائر والذاكرة.
إنه بفضل تضحيات الشهداء بقي لبنان وبإذن الله هو باق ولن تقوى عليه شرور وإرهاب الأبالسة المحليين والدوليين والإقليميين.
إن كان من أمثولة يمكننا أن نستخلصها من حياة واستشهاد داني وعائلته، أو من وصية نستطيع أن نوجهها باسمه إلى جميع اللبنانيين، فإننا نتبنى كلام رسول الأمم، بولس إلى أهل فيليبي (02/01حتى05) حيث قال بصوت عال وصارخ:
(“فإِذا كانَ عِندَكم شأَنٌ لِلمُناشَدةِ بِالمسيح ولِما في المَحَبَّةِ مِن تَشْجيع، والمُشارَكةِ في الرُّوحِ والحَنانِ والرَّأفة، فأَتِمُّوا فَرَحي بِأَن تَكونوا على رأيٍ واحِدٍ ومَحَبَّةٍ واحِدة وقَلْبٍ واحِدٍ وفِكْرٍ واحِد. لا تَفعَلوا شَيئًا بِدافِعِ المُنافَسةِ أَوِ العُجْب، بل على كُلٍّ مِنكم أَن يَتواضَعَ ويَعُدَّ غَيرَه أَفضَلَ مِنه، ولا يَنظُرَنَّ أَحَدٌ إِلى ما لَه، بل إِلى ما لِغَيرِه. فلْيَكُنْ فيما بَينَكُمُ الشُّعورُ الَّذي هو أَيضاً في المَسيحِ يَسوع. هو الَّذي في صُورةِ الله لم يَعُدَّ مُساواتَه للهِ غَنيمَة بل تَجرَّدَ مِن ذاتِه مُتَّخِذًا صُورةَ العَبْد وصارَ على مِثالِ البَشَر وظَهَرَ في هَيئَةِ إِنْسان فَوضَعَ نَفْسَه وأَطاعَ حَتَّى المَوت مَوتِ الصَّليب”.)
في الخلاصة، ما الحرية سوى نعمة مجانية وهبنا إياها الله لنكون احرارا في القول والتصرف والفكر والمعتقد، فيا أبانا السماوي انعم علينا بعطايا الثبات في الموقف والعناد في الشهادة للحق.
الشهيد داني شمعون وكل شهداء ال 10452كلم مربع هم الخميرة الإيمانية التي تخمر باستمرار عجين الوطن وتزرع الحب والعطاء والرجاء

اغتيال داني شمعون والوحشية المستمرة ضد أحرار لبنان
الياس بجاني/21 تشرين الأول/18
إن وحشية ممنهجة تتناول كل قادة لبنان الأحرار والسياديين لا زالت مستمرة بأساليب قمعية وإرهابية مختلفة..لا شيء تغير للأفضل استقلالياً في لبنان منذ اغتيال الشهيد داني شمعون..البلد لا يزال محتل وحكامه وطاقمه السياسي بغالبيتهم العظمى تابعين للمحتل وينفذون فرماناته على حساب شعبنا ووطننا ودستوره والحريات..كان الإحتلال السوري المهيمن حتى أسحاب الجيش السوري ومن يومها حل مكانه الاحتلال الإيراني بواسطة ذراعه الإرهابية المحلية المسماة حزب الله ..أما الشرفاء وهم كثر فهم الخميرة التي ستخمر عجين الوطن طال الزمن أو قصر.. الرحمة للشهيد شمعون وللأفراد عائلته. والرحمة لكل أنفس الشهداء الأبرار.

الياس بجاني/رابط مقالتي المنشورة في جريدة السياسة الكويتية
ذكرى وسام الحسن … نجح المحتل وفشلت «14 آذار/الياس بجاني/22 تشرين الأول/18/اضغط هنا أو على الرابط في أسفل لقراءة المقالة»
http://al-seyassah.com/%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%89-%D9%88%D8%B3%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B3%D9%86-%D9%86%D8%AC%D8%AD-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D8%AA%D9%84-%D9%88%D9%81%D8%B4%D9%84%D8%AA-14-%D8%A2%D8%B0%D8%A7/

شركة حزب قوات جعجع لن تُحرج ولن تخرُج وسوف تقبل بأي شيء
الياس بجاني/20 تشرين الأول/18
الحكومة ستشكل ولو بوزراء دولة فقط لشركة قوات جعجع الذي ادمن وهو والحريري التنازلات عن السيادة والدستور والإستقلال وع الأكيد الإستسلام لحزب الله والتعامي عن القرارات الدولية الخاصة بلبنان.. مع الأخوة لحزب الله وفي احضان الصفقة والنرسيسية وعشق الأبواب الواسعة والكراسي وثقافة إلغاء الآخرين وفجع السلطة فالج لا تعالج.

ألا يخجل أصحاب شركات أحزاب 14 آذار الذين تخلوا عن دماء شهدائها
الياس بجاني/19 تشرين الأول/18
وسام الحسن شهيد ثورة الأرز التي باعها طاقم 14 آذار الحزبي الإستسلامي والتجاري وقفز فوق دماء شهدائها وتلحف بذل بالواقعية وداكش السيادة بالكراسي وغرق في أوحال المغانم والحصص.

ذكرى اغتيال الشهيد وسام الحسن: نجح المحتل الإيراني وفشل أصحاب شركات أحزاب 14 آذار المتخاذلين
الياس بجاني/19 تشرين الأول/18
“فرق تسد”، “وطعمي التم بتستحي العين” وتعامل مع ضعفاء النفوس ودغدغ غرائزهم وأزرع الأسافين بين الشرائح اللبنانية وشوه كل ما هو قيم وأخلاق وتملق لضعفاء النفوس من جماعات ثقافة الأبواب الواسعة..
هذه هي بعض الأساليب والطرق الإبليسية التي سعى ويسعى إليها المحتل الإيراني في لبنان من خلال ذراعه المحلي، حزب الله.
من يتابع أخبار تشكيل الحكومة اللبنانية المتتالية فصولاً هذلية وصبيانية منذ خمسة أشهر والتي بالفعل يشكلها حزب الله لا بد وأنه صدم من المستوى الدركي المصلحي والنفعي والإستسلامي الذي وصل إليه أفراد طاقم لبنان السياسي والحزبي التاجر ..
أولوية هؤلاء المنافع والمغانم والوزارات الدسمة..
همهم كما يقولون عن جهل وغباء واستغباء للناس هو الوزارات السيادية، في حين أن البلد محتل والسيادة مغيبة والإستقلال مسروق والقرار الحر مصادر..
ما يريده وينفذه بمنهجية ودهاء حزب الله هو شق كل الشرائح اللبنانية وزرع الأسافين بينها وجرها للتناحر على أمور داخلية نفعية وذاتية غير إستراتجية وغير سيادية وغير استقلالية تتعلق كلها بالكراسي والحقائب وصغائر الأمور بكل أنواعها..
الحزب اللاهي يأخذ دور الحاكم والولي والناصح والمؤدب عند الضرورة وكذلك المنظم والمقرر غب مصالحه وذلك على خلفية مشروعه اللاهي الإيراني اللاغي للجميع.
للأسف غرق كل الطاقم السياسي اللبناني وتحديداً ال 14 آذاري الحزبي منه في فخ الحزب اللاهي وخصوصاً أصحاب شركات الأحزاب المسيحية “الفجعانين” سلطة ومال.
لم يعد لا الإحتلال ولا دويلاته ولا سلاحه ولا حروبه ولا القرارات الدولية الخاصة بلبنان موضوع أو اهتمام الطبقة السياسية اللبنانية والمسيحية منها تحديداً..
نجح الحزب اللاهي وفشلت الأحزاب التجارية والعائلية اللبنانية ومعها أصحابها الخطأة الغارقين في أوحال مسلسل لا ينتهي من جشع الصفقات والمغانم والسمسرات الإبليسية.
حزب الله كالسرطان ينهش المؤسسات الواحدة تلوى الأخرى، في حين أن الطاقم السياسي في غيبوبة سيادية ولا أولوية عنده غير أجندات شخصية وفجع كراسي ومواقع ونفوذ.
نسأل ألا يخجل هؤلاء من فجورهم ووقاحتهم من الاحتفال بذكرى شهداء 14 آذار وهم باعوهم وقفزوا فوق دمائهم؟
في هذا السياق الطروادي والنرسيسي يتسابق ويتباهي اليوم أصحاب شركات أحزاب 14 آذار بالاحتفال بذكرى اغتيال الشهيد وسام الحسن السادسة، في حين هم انتقلوا إلى قاطع من اغتاله ويعتم على كل التحقيقات المتعلقة باغتياله.
بؤس هكذا قيادات نرسيسية وطروادية، وبؤس شرائح غنمية من أهلنا امتهنت التبعية العمياء لهؤلاء الفجار والتجار وتخلت طوعاً عن كل ما هو بصر وبصيرة وحرية رأي وشهادة للحق واحترام للذات.
يبقى أن وسام الحسن هو شهيد من كوكبة شهداء ثورة الأرز التي باعها طاقم 14 آذار الحزبي الاستسلامي والتجاري وقفز فوق دماء شهدائها وتلحف بذل بالواقعية وداكش السيادة بالكراسي وغرق في أوحال المغانم والحصص.
نصلي من أجل راحة أنفس كل الشهداء.

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني
http://data.eliasbejjaninews.com/newselias18/arabic.october24.18.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف