نشرة أخبار المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية باللغة العربية ليوم 23 تشرين الأول/2018

37

نشرة أخبار المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية باللغة العربية ليوم 23 تشرين الأول/2018

اضغط هنا لقراءة نشرة أخبار المنسقية العامة المفصلة، اللبنانية والعربية 23 تشرين الأول/2018

ارشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة
الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والردود وغيرها

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم
هكَذَا نَتَكَلَّم، لا إِرْضَاءً لِلنَّاسِ بَلْ للهِ الَّذي يَخْتَبِرُ قُلُوبَنَا. فَإِنَّنا ولا مَرَّةً أَتَيْنَاكُم بِكَلِمَةِ تَمَلُّق، كَمَا تَعْلَمُون، ولا بِدَافِعِ طَمَع، واللهُ شَاهِد

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياته
الياس بجاني/رابط مقالتي المنشورة اليوم في جريدة السياسة الكويتية
الياس بجاني/داني شمعون وعائلته هم شهداء كل لبنان وكل اللبنانيين
الياس بجاني/اغتيال داني شمعون والوحشية المستمرة ضد أحرار لبنان
الياس بجاني/رابط مقالتي المنشورة اليوم في جريدة السياسة الكويتية
الياس بجاني/شركة حزب قوات جعجع لن تُحرج ولن تخرُج وسوف تقبل بأي شيء
الياس بجاني/ألا يخجل أصحاب شركات أحزاب 14 آذار الذين تخلوا عن دماء شهدائها
الياس بجاني/ذكرى اغتيال الشهيد وسام الحسن: نجح المحتل الإيراني وفشل أصحاب شركات أحزاب 14 آذار المتخاذلين
الياس بجاني/ملك التذاكي والتشاطر والضحك ع الناس وكمان متخصص بالمصالحات الغير شكل
الياس بجاني/رابط مقالتي المنشورة في جريدة السياسة
الياس بجاني/14 “آذاريين” شعاراتهم ومطالبهم موسمية

عناوين الأخبار اللبنانية
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين في 22/10/2018
أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الاثنين في 22 تشرين الأول 2018
يستهدف بعض الغرب من خلال قضية الخشقجي أميركا ترامب وسعودية بن سلمان وعلاقتهما/د.توفيق الهندي/فايسبوك
يتقاتلون/خليل حلو/فايسبوك
البطريرك عريضة/نقلاً عن صفحة ايلي الحاج/فايسبوك
من الجهة التي صاغت قانون الانتخابات/حنا صالح/فايسبوك
البابا فرنسيس عرض والراعي الاوضاع في لبنان والمنطقة وما يواجه الكنائس والمسيحيين من تحديات
الحريري التقى وفدا من القوات الرياشي: مرتاحون للأجواء
باسيل سلم السيسي دعوة لحضور القمة الاقتصادية العربية: لمست عاطفة مميزة منه تجاه لبنان

عناوين المتفرقات اللبنانية
عون للإسراع في تأليف حكومة… والحريري: العقدة الحصص لا الحقائب
“لقاء النوّاب السُّنّة المستقلين” للرئيس المكلف: الاستخفاف بنا إهانة للطائفة
جعجع.. صانع رؤساء حزب الله/منير الربيع /جنوبية
جنبلاط تنازل من عتبه على الحريري.. فحشرت القوات/منير الربيع/جنوبية
إدانة فداء عيتاني بشكوى باسيل.. السجن لشهريْن ودفع 35 مليون ليرة!
قصّة عائلة لبنانية حاولت الهجرة إلى اليونان: وفاة الزوجة… والمهربون قبضوا 6 آلاف دولار
“اللقاء الناجح” بين عون وجنبلاط يثمر توافقاً على اسم رئيس الأركان
مسؤولان فرنسيان رفيعان في لبنان

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية
الجبير: ما حصل لخاشقجي «خطأ جسيم» والملك سلمان مصمم على محاسبة المتورطين
مصدر سعودي: تجاوز تعليمات بإعادة خاشقجي أدى إلى وفاته/أكد أن تقارير كاذبة أدت لفتح التحقيق ومحاسبة المقصرين… وتركيا تستدعي 24 شخصاً لاستجوابهم
الكرملين سيتخذ قرارات مع خروج واشنطن من المعاهدة النووية والمتحدث باسمه قال إن روسيا لن تكون البادئة بمهاجمة أحد
موسكو تحذر من «خطورة» الانسحاب من المعاهدة النووية
بولتون في روسيا اليوم… وغورباتشوف يدعو واشنطن لمراجعة قرارها
4 زلازل تضرب مناطق قبالة الساحل الغربي لكندا
وسائل الإعلام الصينية تهاجم وزير الخارجية الأميركي
«خلية كوسوفو» خططت لتنفيذ هجمات إرهابية في بلجيكا وفرنسا قائدها يقاتل حالياً ضمن صفوف «داعش» في سوريا

المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة
الخِـياراتُ المُتعثّـِرةُ/سجعان قزي/جريدة الجمهورية
النواب السنّة تبلّغوا: لا حكومة قبل تمثيلكم/كلير شكر/جريدة الجمهورية
هذا ما يخشاه عون لو استلمت «القوات» وزارة العدل/عماد مرمل/جريدة الجمهورية
أمرٌ مُذهل يتكرَّر منذ 54 سنة/أنطوان فرح/جريدة الجمهورية
رفع الفائدة على الدولار سيضرب سوق النفط/بروفسور جاسم عجاقة/جريدة الجمهورية
قائد الجيش: لا منع للسلاح المتطوّر لنا لكننا لا نملك ثمنه/نقولا ناصيف/النهار
الخاشقجي: كانت البداية ثلاثة من الخلفاء الراشدين الأربعة/المحامي عبد الحميد الأحدب
حزب الله يبيّض أموالاً في الدبية؟/باسكال بطرس/جنوبية
وطن معتقل في حقيبة/سناء الجاك/النهار
نظام القائمقاميتين ومناطق خفض التصعيد/طوني فرنسيس/الحياة
حزب الله ووظيفة صناعة “الدولة العاجزة”/علي الأمين/العرب
«حزب الله» أولوية لإيران في المنطقة/سام منسى/الشرق الأوسط
معارك أمام الحريري… وتأليف الحكومة لن يكفي/مازن الخطاب/اللواء
«الإخوان» واحتراف الأذى/محمد صلاح/الحياة
الحادث المؤلم… وخيار المحاسبة/غسان شربل/الشرق الأوسط
تذكرة للواهمين حول السعودية/مشاري الذايدي/الشرق الأوسط
وظائف بنك الاحتياطي الأميركي المليون المفقودة/كارل سميث/الشرق الأوسط
فلما اكتشف السرعة/سمير عطا الله/الشرق الأوسط

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها
عون تابع جهود تشكيل الحكومة وعرض مع زواره شؤونا سياسية واغترابية: الظروف تفرض الاسراع في التشكيل وتقديم المصلحة الوطنية على ما عداها
الحكومة ليس مستحيلا والعقد في طريقها الى الحل
الحريري تسلم من ممثلي التفلزيونات المحلية مذكرة اقترحوا فيها تشفيرها
بري إستقبل سفراء البرازيل وفنزويلا والاوروغواي ومدير برنامج الأغذية العالمي
تائب: تناتش الحصص عطل التأليف اشهر بدل العمل على ما ينقذ لبنان من الانهيار
اللقاء التشاوري للنواب السنة المستقلين رد على الحريري: الخفة في كيل الاهانات لنا إهانة للطائفة ولمن نمثل
قاسم في ملتقى القيم العاشورائية التربوية: لترجمة القيم الانسانية عمليا بتساوي حقوق الافراد والواجبات
حبيب افرام هنأ النواب الخمسة المسيحيين المنتخبين في اقليم كردستان العراق

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياته وتغريدات متفرقة
الياس بجاني/رابط مقالتي المنشورة اليوم في جريدة السياسة الكويتية
داني شمعون وكل الشهداء خميرة وطن الأرز/الياس بجاني/22 تشرين الأول18/اضغط هنا
http://al-seyassah.com/%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%B4%D9%85%D8%B9%D9%88%D9%86-%D9%88%D9%83%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%AF%D8%A7%D8%A1-%D8%AE%D9%85%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D9%88%D8%B7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%B2/

داني شمعون وعائلته هم شهداء كل لبنان وكل اللبنانيين
الياس بجاني/21 تشرين الأول/18
يعلمنا التاريخ بأن الأوطان التي لا يسقيها شبابها تضحيات وقرابين بسخاء ودون حساب تنهار مذابحها وتتشتت شعوبها وتنقرض وتهمش هويتها ويقتلع تاريخها وتنتهك كراماتها.
إن لبنان القداسة الذي انعم الله عليه بشباب لا يهابون الموت ولا يبخلون بالشهادة في سبيله من أمثال داني وعائلته، هذا اللبنان باق ولن تقوى عليه قوى الشر.
إن الشهادة تولد من فعل إيمان وفعل محبة: إيمان بوطن وقضية،
ومحبة مجبولة بالعطاء ترقى بنبلها إلى حد تقديم الذات من أجل من نحب.
إن الشهداء هم نبراس ينير لنا الطريق للوصول إلى واحات الحرية، وحافزاً لنا لمتابعة رسالة القداسة والرقي.
اليوم ونحن نتذكر الشهيد داني شمعون وعائلته نؤكد أن إيماننا بالله وبلبنان وبحقنا بحياة حرة وكريمة يتطلب منا تحمل الآلام والاضطهاد كشعب مؤمن ومحب للسلم..
وهذا ليس حبا بالألم، وإنما من اجل البلوغ إلى القيامة، قيامة الوطن وانتصاره على قوى الإحتلال لأن المجتمعات لا تبنى إلا بالحب والرجاء والتضحيات حتى الاستشهاد.
صلاتنا اليوم في ذكرى استشهاد داني شمعون وأفراد أسرته نرفعها من اجل السلام والوحدة في لبنان،
نرفعها من أجل المسؤولين ورجال الدين والسياسيين وكل العاملين بالشأن العام ليعوا التبعات الملقاة على عاتقهم ويتخطوا التبعية والمذلة والرضوخ للخارج، ويعودوا إلى ينابيع الإيمان والصدق والحرية والكرامة.
28 سنة انقضت على غياب الشهيد داني شمعون وأفراد أسرته وما زالت الجريمة النكراء تلك ماثلة في ذاكرة ووجدان وضمائر الأحرار والسياديين من أهلنا.
جريمة بشعة من سلسلة ارتكابات بربرية ودموية اقترفها المحتل السوري ومرتزقته المحليين الكفرة والأبالسة الذين ارتضوا وضعية الزلم والأدوات والمرتهنين.
مرتزقة من أهلنا للأسف بذل واحتقار للذات قبلوا بخنوع أدوار الملجميين والطرواديين، والإسخريوتيين الساقطين في كل تجارب الشياطين.
مرتزقة من أهلنا وطرواديين منهم مواطنين ومسؤولين وسياسيين وأصحاب شركات أحزاب مافياوية باعوا دماء الشهداء وهم عملياً السرطان الأخلاقي والقيمي والوطني الذي يفتك بوطننا وبشعبنا.
هؤلاء القيادات المسخ الذين يناصرون المحتل الإيراني المتمثل بذراعه المحلية والإرهابية،حزب الله، اليوم قد قفزوا فوق دماء الشهداء والتحقوا بالخانعين والطرواديين طمعاً بسلطة ونفوذ ترابيين وداكشوا السيادة بالكراسي وتعاموا عن كل القرارات الدولية الخاصة بلبنان.
28 سنة انقضت على جريمة اغتيال داني شمعون وعائلته وهي لا زالت تزرع في القلوب غصة، وفي العيون دموع تنهمر حسرة على أبطال شرفاء أبوا إلا أن يفتدوا بأرواحهم وطن الأرز وناسه.
لنصلي من أجل راحة أنفس داني شمعون وأفراد عائلته الشهداء، ومن أجل راحة أنفس كل الشهداء طالبين لهم الراحة الأبدية إلى جانب البررة .
بتقوى وعرفان بالجميل نذكر في صلاتنا كل شهيد من أهلنا بذل ذاته على مذبح وطننا الغالي من أجل أن يبقى لبناننا الرسالة والقداسة واحة للحرية والسيادة والاستقلال، وليبقّ اللبناني حراً وسيداً ومرفوع الرأس بعزة وشموخ.
إن الشهيد داني شمعون وأولاده الأطفال وزوجته أحبوا لبنان واللبنانيين حتى الشهادة فبذلوا أنفسهم على مذبحه قرابين طاهرة.
داني وعائلته الشهداء بنبلهم وتفانيهم ومحبتهم للوطن وإيمانهم الراسخ بحقه بحياة حرة وكريمة هم لبنان، هم كل اللبنانيين، هم الرمز، هم العطاء والكرامة.
داني وعائلته غابوا بالجسد إلا أنهم وككل الشهداء الأبرار والأبطال هم في قلوبنا والضمائر والذاكرة.
إنه بفضل تضحيات الشهداء بقي لبنان وبإذن الله هو باق ولن تقوى عليه شرور وإرهاب الأبالسة المحليين والدوليين والإقليميين.
إن كان من أمثولة يمكننا أن نستخلصها من حياة واستشهاد داني وعائلته، أو من وصية نستطيع أن نوجهها باسمه إلى جميع اللبنانيين، فإننا نتبنى كلام رسول الأمم، بولس إلى أهل فيليبي (02/01حتى05) حيث قال بصوت عال وصارخ:
(“فإِذا كانَ عِندَكم شأَنٌ لِلمُناشَدةِ بِالمسيح ولِما في المَحَبَّةِ مِن تَشْجيع، والمُشارَكةِ في الرُّوحِ والحَنانِ والرَّأفة، فأَتِمُّوا فَرَحي بِأَن تَكونوا على رأيٍ واحِدٍ ومَحَبَّةٍ واحِدة وقَلْبٍ واحِدٍ وفِكْرٍ واحِد. لا تَفعَلوا شَيئًا بِدافِعِ المُنافَسةِ أَوِ العُجْب، بل على كُلٍّ مِنكم أَن يَتواضَعَ ويَعُدَّ غَيرَه أَفضَلَ مِنه، ولا يَنظُرَنَّ أَحَدٌ إِلى ما لَه، بل إِلى ما لِغَيرِه. فلْيَكُنْ فيما بَينَكُمُ الشُّعورُ الَّذي هو أَيضاً في المَسيحِ يَسوع. هو الَّذي في صُورةِ الله لم يَعُدَّ مُساواتَه للهِ غَنيمَة بل تَجرَّدَ مِن ذاتِه مُتَّخِذًا صُورةَ العَبْد وصارَ على مِثالِ البَشَر وظَهَرَ في هَيئَةِ إِنْسان فَوضَعَ نَفْسَه وأَطاعَ حَتَّى المَوت مَوتِ الصَّليب”.)
في الخلاصة، ما الحرية سوى نعمة مجانية وهبنا إياها الله لنكون احرارا في القول والتصرف والفكر والمعتقد، فيا أبانا السماوي انعم علينا بعطايا الثبات في الموقف والعناد في الشهادة للحق.
الشهيد داني شمعون وكل شهداء ال 10452كلم مربع هم الخميرة الإيمانية التي تخمر باستمرار عجين الوطن وتزرع الحب والعطاء والرجاء

اغتيال داني شمعون والوحشية المستمرة ضد أحرار لبنان
الياس بجاني/21 تشرين الأول/18
إن وحشية ممنهجة تتناول كل قادة لبنان الأحرار والسياديين لا زالت مستمرة بأساليب قمعية وإرهابية مختلفة..لا شيء تغير للأفضل استقلالياً في لبنان منذ اغتيال الشهيد داني شمعون..البلد لا يزال محتل وحكامه وطاقمه السياسي بغالبيتهم العظمى تابعين للمحتل وينفذون فرماناته على حساب شعبنا ووطننا ودستوره والحريات..كان الإحتلال السوري المهيمن حتى أسحاب الجيش السوري ومن يومها حل مكانه الاحتلال الإيراني بواسطة ذراعه الإرهابية المحلية المسماة حزب الله ..أما الشرفاء وهم كثر فهم الخميرة التي ستخمر عجين الوطن طال الزمن أو قصر.. الرحمة للشهيد شمعون وللأفراد عائلته. والرحمة لكل أنفس الشهداء الأبرار.

الياس بجاني/رابط مقالتي المنشورة اليوم في جريدة السياسة الكويتية
ذكرى وسام الحسن … نجح المحتل وفشلت «14 آذار/الياس بجاني/22 تشرين الأول/18/اضغط هنا أو على الرابط في أسفل لقراءة المقالة
http://al-seyassah.com/%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%89-%D9%88%D8%B3%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B3%D9%86-%D9%86%D8%AC%D8%AD-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D8%AA%D9%84-%D9%88%D9%81%D8%B4%D9%84%D8%AA-14-%D8%A2%D8%B0%D8%A7/

شركة حزب قوات جعجع لن تُحرج ولن تخرُج وسوف تقبل بأي شيء
الياس بجاني/20 تشرين الأول/18
الحكومة ستشكل ولو بوزراء دولة فقط لشركة قوات جعجع الذي ادمن وهو والحريري التنازلات عن السيادة والدستور والإستقلال وع الأكيد الإستسلام لحزب الله والتعامي عن القرارات الدولية الخاصة بلبنان.. مع الأخوة لحزب الله وفي احضان الصفقة والنرسيسية وعشق الأبواب الواسعة والكراسي وثقافة إلغاء الآخرين وفجع السلطة فالج لا تعالج.

ألا يخجل أصحاب شركات أحزاب 14 آذار الذين تخلوا عن دماء شهدائها
الياس بجاني/19 تشرين الأول/18
وسام الحسن شهيد ثورة الأرز التي باعها طاقم 14 آذار الحزبي الإستسلامي والتجاري وقفز فوق دماء شهدائها وتلحف بذل بالواقعية وداكش السيادة بالكراسي وغرق في أوحال المغانم والحصص.

ذكرى اغتيال الشهيد وسام الحسن: نجح المحتل الإيراني وفشل أصحاب شركات أحزاب 14 آذار المتخاذلين
الياس بجاني/19 تشرين الأول/18
“فرق تسد”، “وطعمي التم بتستحي العين” وتعامل مع ضعفاء النفوس ودغدغ غرائزهم وأزرع الأسافين بين الشرائح اللبنانية وشوه كل ما هو قيم وأخلاق وتملق لضعفاء النفوس من جماعات ثقافة الأبواب الواسعة..
هذه هي بعض الأساليب والطرق الإبليسية التي سعى ويسعى إليها المحتل الإيراني في لبنان من خلال ذراعه المحلي، حزب الله.
من يتابع أخبار تشكيل الحكومة اللبنانية المتتالية فصولاً هذلية وصبيانية منذ خمسة أشهر والتي بالفعل يشكلها حزب الله لا بد وأنه صدم من المستوى الدركي المصلحي والنفعي والإستسلامي الذي وصل إليه أفراد طاقم لبنان السياسي والحزبي التاجر ..
أولوية هؤلاء المنافع والمغانم والوزارات الدسمة..
همهم كما يقولون عن جهل وغباء واستغباء للناس هو الوزارات السيادية، في حين أن البلد محتل والسيادة مغيبة والإستقلال مسروق والقرار الحر مصادر..
ما يريده وينفذه بمنهجية ودهاء حزب الله هو شق كل الشرائح اللبنانية وزرع الأسافين بينها وجرها للتناحر على أمور داخلية نفعية وذاتية غير إستراتجية وغير سيادية وغير استقلالية تتعلق كلها بالكراسي والحقائب وصغائر الأمور بكل أنواعها..
الحزب اللاهي يأخذ دور الحاكم والولي والناصح والمؤدب عند الضرورة وكذلك المنظم والمقرر غب مصالحه وذلك على خلفية مشروعه اللاهي الإيراني اللاغي للجميع.
للأسف غرق كل الطاقم السياسي اللبناني وتحديداً ال 14 آذاري الحزبي منه في فخ الحزب اللاهي وخصوصاً أصحاب شركات الأحزاب المسيحية “الفجعانين” سلطة ومال.
لم يعد لا الإحتلال ولا دويلاته ولا سلاحه ولا حروبه ولا القرارات الدولية الخاصة بلبنان موضوع أو اهتمام الطبقة السياسية اللبنانية والمسيحية منها تحديداً..
نجح الحزب اللاهي وفشلت الأحزاب التجارية والعائلية اللبنانية ومعها أصحابها الخطأة الغارقين في أوحال مسلسل لا ينتهي من جشع الصفقات والمغانم والسمسرات الإبليسية.
حزب الله كالسرطان ينهش المؤسسات الواحدة تلوى الأخرى، في حين أن الطاقم السياسي في غيبوبة سيادية ولا أولوية عنده غير أجندات شخصية وفجع كراسي ومواقع ونفوذ.
نسأل ألا يخجل هؤلاء من فجورهم ووقاحتهم من الاحتفال بذكرى شهداء 14 آذار وهم باعوهم وقفزوا فوق دمائهم؟
في هذا السياق الطروادي والنرسيسي يتسابق ويتباهي اليوم أصحاب شركات أحزاب 14 آذار بالاحتفال بذكرى اغتيال الشهيد وسام الحسن السادسة، في حين هم انتقلوا إلى قاطع من اغتاله ويعتم على كل التحقيقات المتعلقة باغتياله.
بؤس هكذا قيادات نرسيسية وطروادية، وبؤس شرائح غنمية من أهلنا امتهنت التبعية العمياء لهؤلاء الفجار والتجار وتخلت طوعاً عن كل ما هو بصر وبصيرة وحرية رأي وشهادة للحق واحترام للذات.
يبقى أن وسام الحسن هو شهيد من كوكبة شهداء ثورة الأرز التي باعها طاقم 14 آذار الحزبي الاستسلامي والتجاري وقفز فوق دماء شهدائها وتلحف بذل بالواقعية وداكش السيادة بالكراسي وغرق في أوحال المغانم والحصص.
نصلي من أجل راحة أنفس كل الشهداء.

ملك التذاكي والتشاطر والضحك ع الناس وكمان متخصص بالمصالحات الغير شكل
إلياس بجاني/18 تشرين الأول/18
مين بدو يضحك بالآخر؟ ع الأكيد المضحكي هو المتذاكي بالواقعية يلي داكش السيادة بالكراسي وبحقائب وزارية ترسو وبيتاجر بدم الشهداء وغاشيش بعض المعترين بهالته
غرد سمير جعجع اليوم يقول: “يضحك كثيراً من يضحك أخيراً وعند الانتهاء من تأليف الحكومة سنقوم بجدول مقارنة بين ما كنا نطرحه وكان يطرحه الآخرون وما تحقق من الذي كنا نطرحه”.

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني
http://data.eliasbejjaninews.com/newselias18/arabic.october23.18.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف