نشرة أخبار المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية باللغة العربية ليوم 20 تشرين الأول/2018

36

نشرة أخبار المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية باللغة العربية ليوم 20 تشرين الأول/2018

اضغط هنا لقراءة نشرة أخبار المنسقية العامة المفصلة، اللبنانية والعربية 20 تشرين الأول/2018

ارشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة
الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والردود وغيرها

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم
كُلُّ مَنْ يُبْغِضُ أَخاهُ يَكُونُ قاتِلاً، وتَعْلَمُونَ أَنَّ كُلَّ قَاتِلٍ لا تَكُونُ لَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ ثَابِتَةٌ فِيه

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياته
الياس بجاني/ألا يخجل أصحاب شركات أحزاب 14 آذار الذين تخلوا عن دماء شهدائها
الياس بجاني/ذكرى اغتيال الشهيد وسام الحسن: نجح المحتل الإيراني وفشل أصحاب شركات أحزاب 14 آذار المتخاذلين
الياس بجاني/ملك التذاكي والتشاطر والضحك ع الناس وكمان متخصص بالمصالحات الغير شكل
الياس بجاني/رابط مقالتي المنشورة في جريدة السياسة
الياس بجاني/14 “آذاريين” شعاراتهم ومطالبهم موسمية

عناوين الأخبار اللبنانية
أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 19 تشرين الاول 2018
خاص “الجمهورية”- مفاوضات تأليف الحكومة توقفت!
فوكس نيوز: إيران زوّدت حزب الله بأنظمة متطورة لتوجيه الصواريخ
زمن تخلٍّ/ايلي الحاج/فايسبوك
الثورة البيضاء وسياسة القضم البطيء/ادمون الشدياق/فايسبوك
ريفي علق على الحكم بحق البرجاوي: نرفض الإستمرار بسياسة الكيل بمكيالين
لدينا رجال يتحكمون بطوائفهم ويتقاسمون الجبنة، كيف نطلب منهم الغاء الطائفية/د. منى فياض/فايسبوك
حكومة وفيق صفا/علي الأمين/جنوبية

عناوين المتفرقات اللبنانية
لقاء سيدة الجبل/دعوة اعلام
اخلاء سبيل شاكر البرجاوي
واشنطن ملتزمة بدعم الجيش: «المدافع الوحيد عن لبنان»
اجتماع لبناني ـ إسرائيلي برعاية دولية في رأس الناقورة
الحكومة اللبنانية تنتظر «تفاصيل تجميلية» لن تؤخر تشكيلها/«القوات» تحصل على نيابة رئيسها… وتقترب من «العدل»… والحريري يضحّي بوزارة لصالحها
الاحرار: لتتحل الحكومة بالكفاية والتضامن والابتعاد عن التجاذبات والكيدية
حرص عوني ـ قواتي على إحياء التفاهم السياسي بعد تشكيل الحكومة ونائب رئيس «الوطني الحر» يربطه بأداء «القوات»
ولية عهد السويد تزور مخيم برج البراجنة

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية
السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار
إنذار دولي لإيران.. بسبب تمويل الإرهاب وتبييض الأموال
ترمب: بومبيو لم يتسلم من الأتراك تسجيلا حول خاشقجي
روسيا: ملف خاشقجي سوف يحل قانونياً دون اتهامات جوفاء
الخارجية التركية تنفي استماع بومبيو لأي تسجيلات حول «مقتل» خاشقجي
واشنطن وموسكو تشددان على أهمية العلاقة مع الرياض/بومبيو يطالب بانتظار نتائج التحقيق في اختفاء خاشقجي… وأنقرة تدعو إلى تجاهل التسريبات
إسطنبول تستضيف قمة رباعية حول سوريا لبحث الوضع في إدلب والعملية السياسية
مسؤول أميركي: 40 % من سوريا لا تخضع للنظام/أنقرة قلقة من قيام «إقليم مرتبط بحزب العمال الكردستاني»
موسكو وأنقرة لمهلة إضافية لتنفيذ اتفاق إدلب وإيغلاند يترك منصبه نهاية الشهر المقبل
«الهيئة» السورية المعارضة: التطبيع مع النظام يعني قبول النفوذ الإيراني
بوتين: روسيا أنقذت السوريين من «الصوملة» واتهم الأميركيين بـ«التقاعس أمام الإرهابيين» شرق سوريا
واشنطن وسيول تلغيان مناورة عسكرية لدعم الدبلوماسية مع بيونغ يانغ
بريطانيا تفرج عن الداعية المتشدد أنجم تشودري
بيسكوف ينفي وجود علاقات خاصة تربط بوتين بترمب
محاولة أممية لإحياء مفاوضات توحيد قبرص
اتفاقيات روسية أوزبكية بـ27 مليار دولار خلال زيارة بوتين لطشقند
ليبيا تكرر رفضها المشروع الأوروبي لاستقبال مهاجرين
تحطم مروحية للبحرية الأميركية على حاملة الطائرات رونالد ريغان وبحارة أصيبوا في الحادث وحالتهم مستقرة
الحدود الآيرلندية» تهدد بنسف مفاوضات «بريكست» وبارنييه شدد على ضرورة التوصل لاتفاق بشأنها
تل أبيب تقرر شنّ ضربة جوية واسعة ضد غزة {إذا استمر إطلاق البالونات}/جنرال اسرائيلي كبير: نقوّي «حماس» خوفاً من الاضطرار إلى التفاوض مع السلطة
حكومة عادل عبد المهدي المقبلة في دائرة التكهنات واتجاه يرى أنها ستنجح وآخر يطالب باستحقاقه وثالث يرى أنها «هجينة»
الفتوى تمثل 95 % من خطاب الإرهاب… وتفوّق لـ«القاعدة» على «داعش»

المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة
خطر إيران صار مقيماً/حنا صالح/الشرق الأوسط
إرهاصات الجعفري/طوني فرنسيس/الحياة
موسكو… إلى بيروت دُر/عمر الصلح/جريدة الجمهورية
جعجع في مواجهة «الحبس الإنفرادي»/طوني عيسى/جريدة الجمهورية
الذين قالوا إنّـا موارنة/جوزف الهاشم/جريدة الجمهورية
شعبة المعلومات» بعد 6 أعوام: «وسام الحسن ما مات»/ملاك عقيل/جريدة الجمهورية
وسام الحسن.. لواء شهداء الوطن/علي الحسيني/المستقبل
الإعلام والتطرف… ندوة في سفارة الإمارات بلبنان/رضوان السيد/ الشرق الأوسط
إذا اقتربت ولادة الحكومة… الأهم حلحلة أمور الناس/الهام فريحة/الأنوار
قوة الدفع الإقليمية: تعديل قواعد الاشتباك يفكّ أسر التأليف/رلى موفّق/اللواء
تشكلت حكومة لبنانية أم لم تتشكل/خيرالله خيرالله/العرب
بهيج طبّارة شاهدٌ على جمهوريتين [2] | رفيق الحريري… الحالم بلقب «هوسمان بيروت»/نقولا ناصيف/الأخبار
بهيج طبّارة شاهدٌ على جمهوريتين [3] | انحرف تيار المستقبل عن نهج رفيق الحريري فتركتُه/نقولا ناصيف/الأخبار
إيران بين الغطرسة والفعل الانتحاري/أمير طاهري/الشرق الأوسط
الإعلام السعودي ومعركة خاشقجي/مشاري الذايدي/الشرق الأوسط
عركة إدلب الداخلية/فايز سارة/الشرق الأوسط
«اللجنة الدستورية» وخيارات المعارضة السورية/أكرم البني/الشرق الأوسط
علي بابا/سمير عطا الله/الشرق الأوسط

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها
مقابلة من موقع البيان مع محمد عبد الحميد بيضون: حزب الله يحتاج أن يحتمي في ظل الحكومة اللبنانية خاصة وأن لدى الحزب آلاف الجرحى الذين أصيبوا خلال المعارك في سوريا
رئيس الجمهورية تابع اتصالات التشكيل والتقى معوض وأبي رميا وبانو وفهد
رئاسة الجمهورية تنفي جملة وتفصيلا الطلب من الحريري تشكيل حكومة من دون القوات اللبنانية
باسيل من بيت الوسط: نحن على الطريق الصحيح لتأليف حكومة تتمتع بمعايير العدالة والتمثيل الصحيح
الرياشي: البعض يعمل على الاساءة الى جهد الحريري والانقلاب على التسوية
قوى الامن أحيت ذكرى استشهاد الحسن المشنوق: عزاؤنا أن دماءه لم ولن تذهب سدى عثمان: بالمرصاد لكل من يحاول التملص من جريمته
وفد من نواب تكتل لبنان القوي جال في بلدة المية ومية: لخطوات عملية لبسط سلطة الدولة بشكل حازم
نص خطاب نصرالله/نصر الله في احتفال مدارس المهدي: لا يجوز أن يكون تشكيل الحكومة معركة تكسير رأس وتصفية حسابات وفرض أحجام على حساب البلد

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياته وتغريدات متفرقة

ألا يخجل أصحاب شركات أحزاب 14 آذار الذين تخلوا عن دماء شهدائها
الياس بجاني/19 تشرين الأول/18
وسام الحسن شهيد ثورة الأرز التي باعها طاقم 14 آذار الحزبي الإستسلامي والتجاري وقفز فوق دماء شهدائها وتلحف بذل بالواقعية وداكش السيادة بالكراسي وغرق في أوحال المغانم والحصص.

ذكرى اغتيال الشهيد وسام الحسن: نجح المحتل الإيراني وفشل أصحاب شركات أحزاب 14 آذار المتخاذلين
الياس بجاني/19 تشرين الأول/18
“فرق تسد”، “وطعمي التم بتستحي العين” وتعامل مع ضعفاء النفوس ودغدغ غرائزهم وأزرع الأسافين بين الشرائح اللبنانية وشوه كل ما هو قيم وأخلاق وتملق لضعفاء النفوس من جماعات ثقافة الأبواب الواسعة..
هذه هي بعض الأساليب والطرق الإبليسية التي سعى ويسعى إليها المحتل الإيراني في لبنان من خلال ذراعه المحلي، حزب الله.
من يتابع أخبار تشكيل الحكومة اللبنانية المتتالية فصولاً هذلية وصبيانية منذ خمسة أشهر والتي بالفعل يشكلها حزب الله لا بد وأنه صدم من المستوى الدركي المصلحي والنفعي والإستسلامي الذي وصل إليه أفراد طاقم لبنان السياسي والحزبي التاجر ..
أولوية هؤلاء المنافع والمغانم والوزارات الدسمة..
همهم كما يقولون عن جهل وغباء واستغباء للناس هو الوزارات السيادية، في حين أن البلد محتل والسيادة مغيبة والإستقلال مسروق والقرار الحر مصادر..
ما يريده وينفذه بمنهجية ودهاء حزب الله هو شق كل الشرائح اللبنانية وزرع الأسافين بينها وجرها للتناحر على أمور داخلية نفعية وذاتية غير إستراتجية وغير سيادية وغير استقلالية تتعلق كلها بالكراسي والحقائب وصغائر الأمور بكل أنواعها..
الحزب اللاهي يأخذ دور الحاكم والولي والناصح والمؤدب عند الضرورة وكذلك المنظم والمقرر غب مصالحه وذلك على خلفية مشروعه اللاهي الإيراني اللاغي للجميع.
للأسف غرق كل الطاقم السياسي اللبناني وتحديداً ال 14 آذاري الحزبي منه في فخ الحزب اللاهي وخصوصاً أصحاب شركات الأحزاب المسيحية “الفجعانين” سلطة ومال.
لم يعد لا الإحتلال ولا دويلاته ولا سلاحه ولا حروبه ولا القرارات الدولية الخاصة بلبنان موضوع أو اهتمام الطبقة السياسية اللبنانية والمسيحية منها تحديداً..
نجح الحزب اللاهي وفشلت الأحزاب التجارية والعائلية اللبنانية ومعها أصحابها الخطأة الغارقين في أوحال مسلسل لا ينتهي من جشع الصفقات والمغانم والسمسرات الإبليسية.
حزب الله كالسرطان ينهش المؤسسات الواحدة تلوى الأخرى، في حين أن الطاقم السياسي في غيبوبة سيادية ولا أولوية عنده غير أجندات شخصية وفجع كراسي ومواقع ونفوذ.
نسأل ألا يخجل هؤلاء من فجورهم ووقاحتهم من الاحتفال بذكرى شهداء 14 آذار وهم باعوهم وقفزوا فوق دمائهم؟
في هذا السياق الطروادي والنرسيسي يتسابق ويتباهي اليوم أصحاب شركات أحزاب 14 آذار بالاحتفال بذكرى اغتيال الشهيد وسام الحسن السادسة، في حين هم انتقلوا إلى قاطع من اغتاله ويعتم على كل التحقيقات المتعلقة باغتياله.
بؤس هكذا قيادات نرسيسية وطروادية، وبؤس شرائح غنمية من أهلنا امتهنت التبعية العمياء لهؤلاء الفجار والتجار وتخلت طوعاً عن كل ما هو بصر وبصيرة وحرية رأي وشهادة للحق واحترام للذات.
يبقى أن وسام الحسن هو شهيد من كوكبة شهداء ثورة الأرز التي باعها طاقم 14 آذار الحزبي الاستسلامي والتجاري وقفز فوق دماء شهدائها وتلحف بذل بالواقعية وداكش السيادة بالكراسي وغرق في أوحال المغانم والحصص.
نصلي من أجل راحة أنفس كل الشهداء.

ملك التذاكي والتشاطر والضحك ع الناس وكمان متخصص بالمصالحات الغير شكل
إلياس بجاني/18 تشرين الأول/18
مين بدو يضحك بالآخر؟ ع الأكيد المضحكي هو المتذاكي بالواقعية يلي داكش السيادة بالكراسي وبحقائب وزارية ترسو وبيتاجر بدم الشهداء وغاشيش بعض المعترين بهالته
غرد سمير جعجع اليوم يقول: “يضحك كثيراً من يضحك أخيراً وعند الانتهاء من تأليف الحكومة سنقوم بجدول مقارنة بين ما كنا نطرحه وكان يطرحه الآخرون وما تحقق من الذي كنا نطرحه”.

14 “آذاريين” شعاراتهم ومطالبهم موسمية
إلياس بجاني/16 تشرين الأول/18
رابط المقالة في جريدة السياسة/اضغط هنا
http://al-seyassah.com/14-%D8%A2%D8%B0%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D8%B4%D8%B9%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D9%87%D9%85-%D9%88%D9%85%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%87%D9%85-%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%85%D9%8A%D8%A9/
رابط المقالة على موقعنا الألكتروني/اضغط هنا
http://eliasbejjaninews.com/archives/68169/%D8%A5%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%B3-%D8%A8%D8%AC%D8%A7%D9%86%D9%8A-14-%D8%A2%D8%B0%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D8%B4%D8%B9%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D9%87%D9%85-%D9%88%D9%85%D8%B7%D8%A7/
يطل علينا بين الحين والآخر بعض السياسيين اللبنانيين الانتهازيين والمتلونين والفاشلين من الذين كانوا في تجمع “14 آذار” داعين إما لإعادة إحياء هذا التجمع السيادي والاستقلالي الذي بمكر وطروادية وعن سابق تصور وتصميم ومن أجل الكراسي والمغانم والحصص نحره أصحاب شركات أحزاب تجارية وديكتاتورية وغدروا به وقفزوا فوق دماء شهدائه وباعوه (سمير جعجع وسعد الحريري ومن قال ويقول قولهما) أو مسوقين بضوضائية كاذبة وبمشهديات مسرحية لتكوين تجمع مماثل من أجل مواجهة الاحتلال الإيراني للبنان.
بكل صراحة ومن دون مواربة،لا مصداقية ولا صدق سياديا واستقلاليا لغالبية هؤلاء السياسيين المسرحيين،لأنهم وعلى سبيل المثال لا الحصر كانوا تخلوا عن كل ما هو سيادي واستقلالي ومبادئ ثورة أرز خلال الانتخابات النيابية الأخيرة، حيث راح كثر منهم يستجدي بذل مواقع نيابية، ضاربين عرض الحائط بكل ما هو ثورة أرز و”14 آذار” حتى أن بعضهم وبوقاحة وفجور تحالف ومن دون خجل أو وجل أو احترام لدماء الشهداء مع رموز “8 آذار” في كسروان وجبيل وغيرهما من الدوائر الانتخابية.
يبقى إن من ليس فيه خير لأهله بالتأكيد لا خير فيه لأي أحد، ومن يتخلى عن هويته ويبدل جلده ويسوّق مصلحياً لهوية أخرى غير هويته بهدف التملق والتزلف والاستجداء هو ساقط في الشأنين الوطني والأخلاقي ولا أمل ورجاء منه.
هؤلاء السادة المتباكون الآن على “14 آذار” وعلى الحريات كانوا بإبليسية وطروادية أفشلوا كل المساعي الجادة التي قام بها عدد لا يستهان به من الناشطين والإعلاميين والسياسيين الصادقين والمخلصين قبل الانتخابات النيابية لتشكيل جبهة معارضة سيادية واستقلالية واسعة وعابرة للطوائف.
من هؤلاء أصحاب شركات أحزاب عائلية وتجارية توهموا أنهم سوف يحققون نجاحات باهرة في تلك الانتخابات، فخابت أوهامهم المرّضية وكانت النتيجة فشلهم الذريع والمدوي واعطاء الاحتلال الإيراني أغلبية نيابية.
نعم وألف نعم، فإن خيارات التيار الوطني الحر السياسية اقليمياً وستراتجياً ووطنياً وكذلك ممارساته هي 100 في المئة غير لبنانية وضد كل ما هو سيادة واستقلال وقرارات دولية، إلا أن البديل ومليون في المئة هو ليس لا في الـ 14″ آذاريين” من أصحاب الأحزاب الذين دخلوا الصفقة الرئاسية وكل متفرعاتها وبادلوا الكراسي بالسيادة (جعجع والحريري وكل من لف لفهما) ولا في كثر من الـ “14 آذاريين” الانتهازيين المتباكين حاليا على السيادة والحريات والمتلونين بألف لون ولون والمسوقين بذمية مقززة لهويات وانتماءات غير لبنانية.
باختصار، إن لبنان المحتل حالياً بكل ما في مصطلح الاحتلال من معان هو، للأسف، يعاني من حالة عقم كارثية في خامة ونوعية السياسيين والحزبيين.
وبالتالي، ومن أجل خلاصه واستعادة سياديته واستقلاله وقراره الحر وتنفيذ القرارات الدولية الخاصة به (1559 و1701) هو بأمس الحاجة لقيادات جديدة:
تخاف ربها وتحسب حساباً ليوم حسابه الأخير،
وتسمي الاحتلال الإيراني باسمه من دون ذمية،
وتعرف معنى العطاء والتضحية،
وتتفهم القيم الديمقراطية،
وتؤمن بلبنان التعايش والكيان والهوية والدور والرسالة،
ولا تبحث عن مصالح ذاتية،ولا تبادل الكراسي بالسيادة،
ولا تقفز فوق دماء الشهداء،ولا تتاجر بهوية لبنان،
ولا تخدع الناس بشعارات بالية من مثل الواقعية،
وتؤمن بمبدأ تبادل السلطات،
ولا تعمل على تقديس ذاتها.

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني
http://data.eliasbejjaninews.com/newselias18/arabic.october20.18.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف