نشرة أخبار المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية باللغة العربية ليوم 18 تشرين الأول/2018

55

نشرة أخبار المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية باللغة العربية ليوم 18 تشرين الأول/2018

اضغط هنا لقراءة نشرة أخبار المنسقية العامة المفصلة، اللبنانية والعربية 18 تشرين الأول/2018

ارشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة
الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والردود وغيرها

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم
إِذَا صَنَعْتَ وَلِيمَةً فٱدْعُ كل المساكين الذين لا قدرة لهم على أن يُكَافِئُونَكَ وَتَكُونُ مُكَافَأَتُكَ في قِيَامَةِ الأَبْرَار

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياته
الياس بجاني/14 “آذاريين” شعاراتهم ومطالبهم موسمية
الياس بجاني/رابط مقالتي المنشورة اليوم في جريدة السياسة
الياس بجاني/14 آذاريين تعتير وشعاراتهم وتجمعاتهم ومطالبهم موسمية
الياس بجاني/الفرق ساسع بين الإحتلال والوصاية
الياس بجاني/إلى المشغلين لصنوج وأبواق التيار والقوات: قرفتوتنا وسائل الإعلام وكفرتونا.. اضبضبوا
الياس بجاني/حرب باسيل-جعجع الإعلامية هدفها التعمية على واقع الإحتلال
الياس بجاني/بالصوت/ذكرى 13 تشرين الأول 1990: قرابين على مذبح لبنان الرسالة
الياس بجاني/ذكرى 13 تشرين الأول 1990: قرابين على مذبح لبنان الرسالة

عناوين الأخبار اللبنانية
فيديو/مقابلة من صوت لبنان مع الإعلامي والناشط السياسي السيادي نوفل ضو تتناول بجرأة ووطنية كل الملفات التي تشعل حالياً الساحة اللبنانية
فيديو مداخلة للدكتور وليد فارس عبر قناة فوكس يشرح من خلالها الأسباب التي تستوجب على واشنطن الحفاظ على علاقاتها الممتازة مع السعودية وذلك على خلفية تعقيدات قضية اختفاء الخاشقجي
نقلاً عن صفحة صعود أبوشبل/المقاومة_اللبنانية/اليوم_الأخير(٢)
الذاكرة الوطنية والصراع في لبنان/ادمون الشدياق
مصادر لـ”السياسة”: نصرالله ضغط على جبران باسيل فسهَّل ولادة الحكومة استباقاً لسريان العقوبات الأميركية على إيران
الحريري يفكك العقدة المسيحية للقاء عون وترجيحات بتنازل “العوني” عن “العدل” لـ”القوات
عائلة نزار زكا: نزار يأمل أن يتخذ مجلس النواب موقفا يندد باستمرار اعتقاله
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 17/10/2018
أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 17 تشرين الأول 2018

عناوين المتفرقات اللبنانية
بيان لقاء سيدة الجبل
لقاء ايجابي جمع باسيل ووفيق صفا.. و”الولادة قريبة”
إسقاط الأسماء على الحقائب بدأ…
اتجاه نحو مصالحة بين جنبلاط وأرسلان…
هل يكون البيان الوزاري العقدة الكبرى بعد التأليف؟
جوزف أبو فاضل تبلغ قرار نقيب المحامين رد طلب الإذن ليعقوبيان بمقاضاته
البرجاوي موقوف في المحكمة العسكرية
الأمين يسدد للمحكمة الدولية 20 ألف يورو
مشاورات تشكيل الحكومة اللبنانية دخلت مرحلة تحديد الأسماء/حلّ «العقدة الدرزية»… وتنازل باسيل عن شرط 11 وزيراً
سامي الجميل يقترح إلغاء تعويضات النواب السابقين
مطالبات بدخول الجيش اللبناني «المية ومية» بعد اشتباكات دامية والعمل على تثبيت وقف النار في المخيم الفلسطيني
الاجتماع الأول للجنة تنظيم القمة الاقتصادية
لقاء باسيل-رياشي-كنعان: ترميم للمصالحة ونفي للتنازل عن حقيبة العدل الى القوات
البرلمان اللبناني يجدّد لهيئة مكتبه في «الجلسة الأسرع»)

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية
واشنطن: إخراج إيران وروسيا من سورية على قائمة أولوياتنا ودي ميستورا يزور دمشق قريباً لبحث تشكيل اللجنة الدستورية
واشنطن تفرض عقوبات على ميليشيا “الباسيج” وشبكات دعمها المالي
إيران: قتلنا العقل المدبّر لهجوم الأهواز … وقائد “الحرس الثوري”: خاطفو حرس الحدود سيتلقون رداً عنيفاً
ترامب: لا أريد التخلي عن السعودية والحقيقة بشأن خاشقجي في نهاية الأسبوع
للمرة الأولى… امرأة تترأس أكبر قيادة في الجيش الأميركي
موسكو مرتاحة لتنفيذ اتفاق إدلب رغم «العقبات»… وتدعو الأسد لزيارة القرم
مهلة إضافية لتطبيق اتفاق «المنطقة العازلة» في إدلب بعد رفض فصائل متطرفة الخروج منها
مهلة إضافية لتطبيق اتفاق «المنطقة العازلة» في إدلب بعد رفض فصائل متطرفة الخروج منها
إيران تعلن تصفية العقل المدبّر لهجوم الأحواز في عملية «استطلاع» بالعراق
14 عسكرياً إيرانياً في قبضة معارضين بلوش و«الحرس» يتهم «متسللين»/طهران دعت إسلام آباد إلى عمل عسكري مشترك وطالبتها بإطلاق سراحهم
مجلس الوزراء يثمن وقفة الدول والمنظمات والعقلاء الذين غلّبوا الحكمة بدل الشائعات وجدد الترحيب بتشكيل فريق عمل سعودي ـ تركي للكشف عن ملابسات اختفاء خاشقجي
نتنياهو: إسرائيل ما زالت تعمل ضد إيران في سوريا
المبعوث الخاص لترمب: مشروعنا يسعى إلى توحيد الضفة وغزة /فتح» ترد على جيسون غرينبلات: لا جدوى من دموع التماسيح
غضب فلسطيني بعد تلويح أستراليا بتغيير موقفها من القدس/إسرائيل تتحدث عن خطوة «شجاعة»… وسلسلة انتقادات فلسطينية وعربية وإندونيسية
وزير خارجية الجزائر السابق بين المرشحين لخلافة دي ميستورا

المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة
«كلمات سِرّ» وصَلت وانفرج الحريري/طوني عيسى/جريدة الجمهورية
أشهر من «العنتريّات» لكي تولد الحكومة/أسعد بشارة/جريدة الجمهورية
كلمة سرّ «عابرة للحدود» شكّلت الحكومة/مرلين وهبة/جريدة الجمهورية
«داخلية» الحريري: مَن سيخلف المشنوق/ملاك عقيل/جريدة الجمهورية
الحريري: نحن على الطريق الصحيح.. ولكن/عماد مرمل/جريدة الجمهورية
برِّي: إستشعَروا الخطر… فتنازلوا/نبيل هيثم/جريدة الجمهورية
بهيج طبّارة شاهدٌ على جمهوريتين [1] /نقولا ناصيف/الأخبار
إيران تتحضر لصفقة ترامب/محمد قواص/ميدل ايست اونلاين
لقد دفع حياته ثمناً… فليرقد بسلام/ديانا مقلد/الدرج
خشبة خاشقجي/مشاري الذايدي/الشرق الأوسط
كيف سيستجيب الجمهور السعودي لأزمة اختفاء خاشقجي؟ شعبية “القمع الإصلاحي” في الرياض/ديفيد بولوك/منتدى فكرة
التحالف الاستراتيجي العربي/عبد المنعم سعيد/الشرق الأوسط
تناقضات فلسطينية تحيِّر/بكر عويضة/الشرق الأوسط
عادل عبد المهدي والفرصة الأخيرة/مصطفى فحص/الشرق الأوسط
التعامل مع الحصار الإيراني/د. شملان يوسف العيسى/الشرق الأوسط
أستراليا… هل تفعلها/وسن الأبطح/الشرق الأوسط
الحب بإذن من الزوجة/سمير عطا الله/الشرق الأوسط

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها
رئيس الجمهورية أمل أن تشكل الحكومة سريعا لمواجهة التحديات وأجرى الاتصالات اللازمة لمعالجة الوضع في مستشفى جزين الحكومي
رئيس الجمهورية استقبل ولية عهد السويد: نقدر الجهود التي تبذلها السويد في سبيل تحقيق التنمية المستدامة ومساعدة الشعوب
الحريري بحث مع رياض سلامة في الاوضاع الاقتصادية والنقدية
الجعفري بعد لقائه الحريري في بيت الوسط : نتطلع الى تشكيل الحكومتين في لبنان والعراق وتعميق التعاون الاقتصادي بين البلدين
الجعفري بعد لقائه الحريري في بيت الوسط : نتطلع الى تشكيل الحكومتين في لبنان والعراق وتعميق التعاون الاقتصادي بين البلدين
بري اجتمع في جنيف مع رئيس الاتحاد البرلماني الأفريقي لتعزيز التعاون مع دول أفريقيا
بري: الدولة المدنية خلاصنا ولبنان لم ينته من المؤامرة لكننا سننتصر
الرياشي بعد لقائه باسيل: المصالحة مقدسة والاختلاف في وجهات النظر لن يؤدي الى خلاف كنعان: همنا كتيار وقوات حكومة منتجة لا حكومة متاريس
باسيل عرض ونظيره العراقي العلاقات الثنائية: تأليف الحكومة قريبا وعدالة التمثيل تتحقق الجعفري: سوق الاعمار والبناء في العراق مفتوح امام لبنان
لقاء النواب السنة المستقلين: استبعاد تمثيلنا محاولة لفرض الأحادية
وفد من مجلس امناء الاحرار تفقد مفوضية المتن الشمالي في الجديدة
بيان للتضامن مع مى الشامى بخصوص واقعة منعها من دخول مقر عملها

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياته وتغريدات متفرقة
14 “آذاريين” شعاراتهم ومطالبهم موسمية
إلياس بجاني/16 تشرين الأول/18
رابط المقالة في جريدة السياسة/اضغط هنا
http://al-seyassah.com/14-%D8%A2%D8%B0%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D8%B4%D8%B9%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D9%87%D9%85-%D9%88%D9%85%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%87%D9%85-%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%85%D9%8A%D8%A9/
يطل علينا بين الحين والآخر بعض السياسيين اللبنانيين الانتهازيين والمتلونين والفاشلين من الذين كانوا في تجمع “14 آذار” داعين إما لإعادة إحياء هذا التجمع السيادي والاستقلالي الذي بمكر وطروادية وعن سابق تصور وتصميم ومن أجل الكراسي والمغانم والحصص نحره أصحاب شركات أحزاب تجارية وديكتاتورية وغدروا به وقفزوا فوق دماء شهدائه وباعوه (سمير جعجع وسعد الحريري ومن قال ويقول قولهما) أو مسوقين بضوضائية كاذبة وبمشهديات مسرحية لتكوين تجمع مماثل من أجل مواجهة الاحتلال الإيراني للبنان.
بكل صراحة ومن دون مواربة،لا مصداقية ولا صدق سياديا واستقلاليا لغالبية هؤلاء السياسيين المسرحيين،لأنهم وعلى سبيل المثال لا الحصر كانوا تخلوا عن كل ما هو سيادي واستقلالي ومبادئ ثورة أرز خلال الانتخابات النيابية الأخيرة، حيث راح كثر منهم يستجدي بذل مواقع نيابية، ضاربين عرض الحائط بكل ما هو ثورة أرز و”14 آذار” حتى أن بعضهم وبوقاحة وفجور تحالف ومن دون خجل أو وجل أو احترام لدماء الشهداء مع رموز “8 آذار” في كسروان وجبيل وغيرهما من الدوائر الانتخابية.
يبقى إن من ليس فيه خير لأهله بالتأكيد لا خير فيه لأي أحد، ومن يتخلى عن هويته ويبدل جلده ويسوّق مصلحياً لهوية أخرى غير هويته بهدف التملق والتزلف والاستجداء هو ساقط في الشأنين الوطني والأخلاقي ولا أمل ورجاء منه.
هؤلاء السادة المتباكون الآن على “14 آذار” وعلى الحريات كانوا بإبليسية وطروادية أفشلوا كل المساعي الجادة التي قام بها عدد لا يستهان به من الناشطين والإعلاميين والسياسيين الصادقين والمخلصين قبل الانتخابات النيابية لتشكيل جبهة معارضة سيادية واستقلالية واسعة وعابرة للطوائف.
من هؤلاء أصحاب شركات أحزاب عائلية وتجارية توهموا أنهم سوف يحققون نجاحات باهرة في تلك الانتخابات، فخابت أوهامهم المرّضية وكانت النتيجة فشلهم الذريع والمدوي واعطاء الاحتلال الإيراني أغلبية نيابية.
نعم وألف نعم، فإن خيارات التيار الوطني الحر السياسية اقليمياً وستراتجياً ووطنياً وكذلك ممارساته هي 100 في المئة غير لبنانية وضد كل ما هو سيادة واستقلال وقرارات دولية، إلا أن البديل ومليون في المئة هو ليس لا في الـ 14″ آذاريين” من أصحاب الأحزاب الذين دخلوا الصفقة الرئاسية وكل متفرعاتها وبادلوا الكراسي بالسيادة (جعجع والحريري وكل من لف لفهما) ولا في كثر من الـ “14 آذاريين” الانتهازيين المتباكين حاليا على السيادة والحريات والمتلونين بألف لون ولون والمسوقين بذمية مقززة لهويات وانتماءات غير لبنانية.
باختصار، إن لبنان المحتل حالياً بكل ما في مصطلح الاحتلال من معان هو، للأسف، يعاني من حالة عقم كارثية في خامة ونوعية السياسيين والحزبيين.
وبالتالي، ومن أجل خلاصه واستعادة سياديته واستقلاله وقراره الحر وتنفيذ القرارات الدولية الخاصة به (1559 و1701) هو بأمس الحاجة لقيادات جديدة:
تخاف ربها وتحسب حساباً ليوم حسابه الأخير،
وتسمي الاحتلال الإيراني باسمه من دون ذمية،
وتعرف معنى العطاء والتضحية،
وتتفهم القيم الديمقراطية،
وتؤمن بلبنان التعايش والكيان والهوية والدور والرسالة،
ولا تبحث عن مصالح ذاتية،ولا تبادل الكراسي بالسيادة،
ولا تقفز فوق دماء الشهداء،ولا تتاجر بهوية لبنان،
ولا تخدع الناس بشعارات بالية من مثل الواقعية،
وتؤمن بمبدأ تبادل السلطات،
ولا تعمل على تقديس ذاتها.

الفرق ساسع بين الإحتلال والوصاية
الياس بجاني/15 تشرين الأول/18
الذمية في بلدنا قاتلة ومدمرة لكل اعمال وممارسات وتحالفات وحتى دراسات ربع السياسة الفاشلين وأصحاب شركات الأحزاب البالية والدكتاتورية والتجارية بكل شيء في ما عدا السرقات والسمسرات والمتاجرة بالهوية والتزلف والإستزلام والمصالحات الإحتيالية. كيف نصدق من يطالب بمحاربة الإحتلال الإيراني وهو يخجل بهويته ويسوّق لأخرى.. المصداقية صفر كبير لدى كل العاملية بالسياسة. كل من يسمي الإحتلال الإيراني للبنان وصاية ويرفع شعارات كاذبة ومضلله لإلهاء الناس تحت رايات الحريات ولإنهاء هذه الوصاية هو شريك لقوى الإحتلال ومنافق لا يجب الوثوق به

إلى المشغلين لصنوج وأبواق التيار والقوات: قرفتوتنا وسائل الإعلام وكفرتونا.. اضبضبوا
الياس بجاني/15 تشرين الأول/18
الإعلان عن هدنة اعلامية بين فرق الأبواق والصنوج من الشتامين والقداحين والعكاظيين التابعين لشركتي قوات جعجع وتيار باسيل..قرفتوتنا الأعلام وكفرتونا.. حلو عنا واضبضبوا

حرب باسيل-جعجع الإعلامية هدفها التعمية على واقع الإحتلال
الياس بجاني/14 تشرين الأول/18
حرب التناطح ونبش القبور بين شركتي باسيل وجعجع لا تعنينا ولا يجب ان تعني أي سيادي حر لأنها عبثية وبين تجار وأبواق وصنوج هدفها تجهيل الإحتلال وزرع الفتنة.

بالصوت والنص/الياس بجاني/ذكرى 13 تشرين الأول 1990: قرابين على مذبح لبنان الرسالة
http://eliasbejjaninews.com/archives/68100/%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D8%AA-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B5-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%B3-%D8%A8%D8%AC%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%89-13-%D8%AA%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D9%86-%D8%A7/

ذكرى 13 تشرين الأول 1990: قرابين على مذبح لبنان الرسالة
الياس بجاني/13 تشرين الأول/18
نتذكر اليوم بحزن وأسى الشهداء الأبرار الذين سقطوا في 13 تشرين الأول/1990.
نتذكر الشهداء، كل الشهداء من مدنيين وعسكريين الذين استشهدوا ببسالة وبطولة وهم يواجهون الجيش السوري البعثي الغازي المحتل ومعه أرتال من طرواديي ومرتزقة الداخل، وذلك دفاعاً عن وطن الأرز والرسالة والتاريخ والإنسان والإستقلال..
ونتذكر اليوم أيضاً وبلوعة وحزن المئات من أهلنا ومنهم رهباناً وعسكر ومدنيين خطفهم جيش الإحتلال السوري ومرتزقته ونقلوهم إلى سجون ومعتقلات نظام الأسد النازية، وحتى يومنا هذا لا يزال مصيرهم مجهولاً.
إننا وبفضل تضحيات الشهداء الأبرار ومنهم شهداء يوم 13 تشرين الأول سنة 1990 ورغم كل الصعاب والمشقات وواقع الإحتلال الإيراني والإرهابي لوطننا الغالي ما زلنا في دواخلنا ووجداننا والضمير والعزائم نتمتع بحريتنا كاملة، وكراماتنا مصانة، وجباهنا شامخة.
الشهداء هم حبة الحنطة التي ماتت من أجل أن تأتِ بثمر كثير.
هم الخميرة التي تُخمر باستمرار همة وعنفوان وضمائر ووجدان وعزائم أهلنا ليُكملوا بإيمان وشجاعة وتقوى وتفانٍ مسيرة الشهادة والجلجلة والصلب والقيامة.
إن لبنان، وطن الأرز، هو أرض القداسة والفداء والرسالة، وهو عرين الشهداء والأحرار وملاذ لكل مُتعب ومضطهد.
هكذا كان، وهكذا سوف يبقى حتى اليوم الأخير والقيامة، وواجب اللبناني الإيماني والوطني والإنساني أن يشهد للحق والحقيقة دون خوف أو رهبة، وأن يرفع عالياً رايات الأخوة والحرية والمحبة والإيمان والعطاء والتسامح.
يقول القديس بولس الرسول في رسالته لأهل رومية (08/31 و32): “وبعد هذا كله، فماذا نقول؟ إذا كان الله معنا، فمن يكون علينا؟ الله الذي ما بخل بابنه، بل أسلمه إلى الموت من أجلنا جميعا، كيف لا يهب لنا معه كل شيء؟”
نعم إن الله معنا ومع لبنان في مواجهة الإحتلال الإيراني وطروادية كل أدواته المحلية، ولذلك لن يتمكن الأشرار وجماعات الأبالسة والإرهاب والأصولية والتقوقع بكل تلاوينهم وأسلحتهم من أن يكسروا عنفواننا أو يفرضوا علينا إرادتهم الشيطانية وكفرهم أو نمط حياتهم المتعصب والمتحجر.
شكراً لكل شهيد تسلح بالمحبة ومن أجلها قدم حياته قرباناً على مذبح وطن الأرز ليبق لبنان حراً، وسيداً ومستقلاً، وليبق اللبناني محتفظاً بكرامته وعنفوانه وحريته.
شكراً لأهالي الشهداء العظماء في إيمانهم ووطنيتهم لأنهم أنجبوا أبطالاً وبررة.
شكراً لتراب لبنان المقدس الذي انبت شهداء واحتضن رفاتهم.
شكراً للرب القدير الذي انعم على لبنان بالشهداء الأبطال.
وحتى لا تضيع تضحياتهم واجبنا المقدس هو احترام القضية التي من أجلها استشهدوا، وهي قضية لبنان وإنسانه والحريات والإيمان.
أما المخطوف والمغيب والمبعد قسراً فهو شهيد حي ومصيره أمانة بأعناقنا.
الشهداء أعطونا دون حساب، وأعطوا لبنان بسخاء وكرّم.
أعطونا كل ما يملكون دون أن نطلب منهم ذلك.
أعطونا حياتهم فرحين لأنهم أمنوا بقول السيد المسيح: (يوحنا 15/13): “ليس لأحد حب أعظم من أن يبذل الإنسان نفسه من أجل أحبائه”.
قبلوا طوعاً وبفرح عظيم أن يُقدموا أنفسهم قرابين على مذبح وطننا، فصانوه وافتدوه وحافظوا على كيانه وإنسانه والحريات.
فلنعطيهم حقهم كما أعطونا، ولنكن مؤتمنين بصدق وشجاعة على قدسية شهادتهم بالحفاظ على قضيتنا ووطننا وكرامتنا والإيمان.
من يتنكر لعطاءات الشهداء ويخون القضية التي استشهدوا من أجلها هو ناكر للجميل وزنديق وطروادي لا يستحق لا هوية لبنان ولا بركة قديسيه ولا نعمة الحرية.
كل رجل دين وسياسي ومسؤول ومواطن يخون لبنان وقضيته وإنسانه والحريات، إنما يخون دماء وتضحيات الشهداء، ويستحق نار جهنم.
لا يجب أن يغيب عن بالنا ولو للحظة واحدة مصير أهلنا اللاجئين في إسرائيل منذ العام 2000 ، وهم عملياً شهداء أحياء وممنوع عليهم من قوى الإرهاب والقهر وتجار المقاومة وزنادقة الممانعة العودة إلى وطنهم لبنان إلا وهم أموات وفي النعوش.
إن الأوطان التي لا يفتديها شبابها بحياتهم هي أوطان إلى زوال، ولبنان المتجذر في التاريخ ما كان بقي واستمر لولا تضحيات شبابه وتفاني الوطنيين والأشراف من أهله.
بارك الله لبنان وحماه وصانه ورد عن أهله كل سوء.
يا شهيد لبنان نام قرير العين لأنه بفضل أمثالك من الأبطال لبنان لن يركع ولن يقبل الذل وهو باق باق وباق.
فلنصلي خاشعين من أجل راحة أنفس شهداء وطن الأرز، ومن أجل معرفة مصير المغيبين من أهلنا في سجون نظام الأسد المجرم وعودة أهلنا المبعدين قسراً من إسرائيل،

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني
http://data.eliasbejjaninews.com/newselias18/arabic.october18.18.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف