US Designates Hezbollah as Transnational Criminal Organization/ العدل الأميركية تصنّف حزب الله ضمن الجريمة المنظمة العابرة للحدود ضمته إلى 4 كيانات أخرى مرتبطة بالاتجار بالمخدرات

42

العدل الأميركية تصنّف «حزب الله» ضمن الجريمة المنظمة العابرة للحدود ضمته إلى 4 كيانات أخرى مرتبطة بالاتجار بالمخدرات
الشرق الأوسط/16 تشرين الأول 2018

أدرجت وزارة العدل الأميركية أمس «حزب الله» اللبناني على قائمة المنظمات الإجرامية العابرة للحدود، في أول تصنيف من نوعه للحزب من قبل الوزارة، استعداداً لاستهداف الحزب وأربعة كيانات أخرى معظمها في أميركا اللاتينية، بتحقيقات وإجراءات قضائية أكثر صرامة.
ورغم إدراج الحزب ككيان، وأشخاص محازبين أو مناصرين له، على قوائم العقوبات الأميركية، فإن وزارة العدل الأميركية تتخذ هذا الإجراء الأول بحق الحزب. وكان «حزب الله» خارج قائمة وزير العدل التي كانت تركز على الجماعات ذات الصلة بأميركا اللاتينية، علما بأن هذا التصنيف هو الثاني للحزب من قبل واشنطن، كما قال مدير مركز الشرق للدراسات الاستراتيجية الدكتور سامي نادر لـ«الشرق الأوسط»، بعدما أدرجت وزارة الخزانة الأميركية الحزب على قائمة المنظمات الإجرامية، متهمة إياه بالاتجار بالمخدرات وتبييض الأموال في ديسمبر (كانون الأول) 2015، وهو ما نفاه أمين عام الحزب حسن نصر الله بعد شهرين، مطالباً متهميه بإحضار الدليل.
وقال وزير العدل الأميركي جيف سيشنز أمس الاثنين إنه صنف خمس جماعات منها «حزب الله» اللبناني و(إم إس – 13)، التي مقرها الولايات المتحدة، على أنها جماعات للجريمة العابرة للحدود لاستهدافها بتحقيقات وإجراءات قضائية أكثر صرامة. وأضاف سيشنز أن باقي الجماعات هي: سينالوا المكسيكية وجولفو الكولومبية وخاليسكو نويفا جينيراسيون المكسيكية وستشن الحملة عليها قوة مهمات خاصة جديدة. وقال الوزير إن فريقا خاصا من «ممثلي الادعاء ذوي الخبرة في مجالات التهريب الدولي للمخدرات والإرهاب والجريمة المنظمة وغسل الأموال» سيحقق مع أفراد وشبكات تقدم الدعم لـ«حزب الله».
وقال سيشنز: «مع تشكيل قوة المهام الجديدة هذه ستصبح جهودنا موجهة بشكل أفضل وأكثر فاعلية مما كانت عليه من قبل». وأوضح أن أعضاء قوة المهام سيقدمون له، خلال 90 يوما، توصيات خاصة «لمحاكمة هذه الجماعات وإبعادها من شوارعنا في نهاية المطاف».
وسرت معلومات أميركية في وقت سابق عن انخراط الحزب في نشاطات مرتبطة بتهريب المخدرات، كشف عنها الباحث في معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى ماثيو ليفيت في صيف العام 2016 عندما تحدث عن أن الحزب بدأ بتوسيع أنشطته المتعلّقة بقطاع المخدّرات في أميركا الجنوبية في أوائل ثمانينات القرن الماضي ونمت بشكل ملحوظ في العقود التالية. وقال إنه من خلال عمله مع عصابات المخدّرات، وفّر الحزب لعناصره دفقاً كبيراً من الإيرادات وشرّع الأبواب لغسل الأموال وتهريب المخدّرات.
في يناير (كانون الثاني) 2011 حدّدت وزارة الخزانة الأميركية هوية عنصر من الحزب هو أيمن جمعة إلى جانب تسعة أفراد إضافيين و19 شركة من شركات الأعمال المتورّطين في مخطط للاتجار بالمخدرات وغسل الأموال. وكشف تحقيق أجرته «إدارة مكافحة المخدّرات» الأميركية أن جمعة غسل أموالاً بمقدار 200 مليون دولار في الشهر من بيع الكوكايين في أوروبا والشرق الأوسط من خلال عمليات جرت في لبنان وغرب أفريقيا وبنما وكولومبيا، عبر استخدام مكاتب صرف العملات وتهريب كميات كبيرة من الأموال النقدية ومخطّطات أخرى. وفي ورقة بحثية لماثيو ليفيت نشرها في أبريل (نيسان) 2016 أيضاً، قال إن «حزب الله» ضالع بعمق بالمؤسسات الإجرامية المنظمة، ويدير شبكات غير مشروعة خاصة به في حين يشارك أيضاً في نشاطات تقوم بها كيانات إجرامية أخرى.

US Designates Hezbollah as Transnational Criminal Organization
Washington, Beirut /Asharq Al-Awsat/October, 16/18
The US Department of Justice designated on Monday the Lebanese “Hezbollah” party as a transnational criminal organization.
The designation was part of an announcement by Attorney General Jeff Sessions of the creation of a new task force aimed at zeroing in on the three of the world’s most notorious drug cartels and the brutal MS-13 street gang. Hezbollah has been blacklisted as a terrorist organization by the US. This is the first time it was labeled as a transnational criminal organization. In 2015, the US Treasury accused Hezbollah of drug smuggling and money laundering, charges denied by the party’s chief Hassan Nasrallah. Speaking to a group of federal prosecutors on Monday, Sessions designated groups as top transnational organized crime threats and said the new task force will “develop a plan to take each of these groups off of our streets for good.” The task force will allow federal prosecutors to better target priority organizations and make prosecutions “more effective,” he said. As part of initiative, prosecutors will lead specialized subcommittees focusing on each of the organizations. The groups include the Sinaloa Cartel, Cartel de Jalisco Nueva Generacion and Clan del Golfo and Hezbollah. The subcommittees investigating the drug cartels are led by prosecutors who have charged drug kingpins and led cases that resulted in the seizures of millions of dollars. The subcommittee on Hezbollah will be led by Assistant US Attorney Ilan Graff of the United States Attorney’s Office for the Southern District of New York. Graff is overseeing the prosecution of two members of Hezbollah’s External Security Organization, the first such operatives to be charged with terrorism offenses in the US. Sessions has ordered each of these subcommittees to provide specific recommendations within 90 days on how to disrupt and dismantle these organizations, whether through prosecution, diplomacy, or other lawful means.