نشرة أخبار المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية باللغة العربية ليوم 11 تشرين الأول/2018

49

نشرة أخبار المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية باللغة العربية ليوم 11 تشرين الأول/2018

اضغط هنا لقراءة نشرة أخبار المنسقية العامة المفصلة، اللبنانية والعربية 11 تشرين الأول/2018

ارشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة
الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والردود وغيرها

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم
أَيُّها المُرَاؤُون، أَلا يَحِلُّ كُلٌّ مِنْكُم يَوْمَ السَّبْتِ ثَوْرَهُ أَو حِمَارَهُ مِنَ المَعْلَف، وَيَأْخُذُه لِيَسْقِيَهُ؟

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياته
الياس بجاني/تغيير جلود ومداكشة الكراسي بالسيادة
الياس بجاني/سمير جعجع هو أخطر أدوات حزب الله التضليلية
الياس بجاني/رابط مقالتي المنشور في جريدة السياسة
الياس بجاني/مسلسل مصالحات أصحاب شركات أحزابنا المارونية المغرمين بالأبواب الواسعة

عناوين الأخبار اللبنانية
الياس الزغبي ل”جنوبية”: ٤ دوافع وراء إصرار “حزب الله” على وزارة الصحة
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 10/10/2018
أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 10 تشرين الأول 2018
ريفي: مدعوون كقوى سيادية لاطلاق معركةالاستقلال الثالثة

عناوين المتفرقات اللبنانية
اللقاء التضامني مع “لقاء سيدة الجبل” دفاعاً عن الحريات
فارس سعيد اعلن خلال اللقاء في بيت الكتائب عقد خلوة سيدة الجبل الاحد في فندق روتانا: سنحافظ على قدراتنا للدفاع عن لبنان
السفير السوري: برّي فاسد
المكتب الاعلامي للسفير السوري استغرب اختلاق احاديث ونسبها اليه تطاول شخصيات لبنانية ولا سيما بري
جعجع: حكومة بلا “القوات” تكون… حكومة غزّة
الحريري: الحكومة خلال 10 أيام وإذا اعتذرت فلن أقبل تكليفي مرة أخرى
رئيس الوزراء المكلّف (الحريري) قال إن مفاعيل مؤتمر «سيدر» في خطر
سعد الحريري عاجز عن رفع منسوب التفاؤل بتشكيل الحكومة
فرنسا ومصر تفتحان الطريق أمام الحكومة
اضراب مفتوح للأساتذة المتمرنين: سنوقف عمل الخير
طرابلس والمياه: هناك مؤامرة.. او “أفضل من مناطق أخرى”؟

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية
موسكو تدعو لمحادثات خماسية لإنهاء التوتر بشبه الجزيرة الكورية
مصرية ضمن 5 مرشحين لخلافة نيكي هيلي
تركيا: انتهاء سحب أسلحة فصائل إدلب… والحلفاء عرقلوا «المنطقة الآمنة» بدء تدريبات تسيير دوريات مشتركة مع القوات الأميركية في منبج
نتنياهو يطالب بالاعتراف بضم الجولان السورية إلى إسرائيل
بريطانيا تتهم روسيا بمحاولة «تحويل ليبيا إلى سوريا جديدة»
غسان سلامة، المبعوث الأممي لدى ليبيا يناقش في ألمانيا سبل إحداث التوافق بين الأفرقاء السياسيين
أبو الغيط: لا يصح تدخل دول الجوار في الشأن العربي
مئات الأسئلة في انتظار الإرهابي المصري عشماوي والقبض عليه أثار موجة ذعر في أوساط المتطرفين
دبلوماسي إيراني أمام القضاء البلجيكي للاشتباه بتورطه في مخطط «إرهابي»
الولايات المتحدة تتهم طهران بأن «أياديها ليست نظيفة»
مسؤول في «فيلق القدس» الإيراني يطالب بتعطيل قانون «مكافحة تمويل الإرهاب»
نائب رئيس البرلمان الإيراني دعا إلى ملاحقة أطراف وجهت تهديدات بالقتل إلى نواب دعموا القرار

المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة
رسالة «حازمة» من إرسلان الى الحريري وجنبلاط/عماد مرمل/الجمهورية
تهديدات… وسيناريوهات/نبيل هيثم/الجمهورية
نيويورك تايمز: خاشقجي قتل وقطّع جسده بمنشار/نيويورك تايمز/الشرق الأوسط
ديلي ميل”: خاشقجي حي يرزق ومحتجز في الرياض/ديلي ميل/تقرير
أسرة خاشقجي لـ«الشرق الأوسط»: لا نستقي معلوماتنا إلا من السلطات السعودية ونددت بالتركيز على {أجندات وأبعاد لا أهمية لها}/عبد الهادي حبتور/الشرق الأوسط
جهود سعودية ـ تركية لمعرفة مصير خاشقجي/خالد بن سلمان: نحن وعائلته قلقون… ولن ندخر جهداً لتحديد مكانه/ تقرير من الشرق الأوسط
الفساد “على عينك يا تاجر”… ماذا عن الكارثة الكبرى؟/عامر مشموشي/اللواء
فرنسا تحذّر اللبنانيين: “سيدر” بخطر… استعجلوا/حسين زلغوط/اللواء
عائدون إلى الأرض/سوسن الأبطح/الشرق الأوسط
في الحرب التجارية… ماذا يمكن لبكين أن تتعلم من واشنطن؟/مايكل شومان/الشرق الأوسط
إيطاليا ليست اليونان… إنها أفضل وأسوأ/محمد العريان/الشرق الأوسط
شعراء المدار/سمير عطا الله/الشرق الأوسط

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها
رئيس الجمهورية وصل إلى يريفان للمشاركة في أعمال القمة الفرنكوفونية ويلقي غدا كلمة لبنان
الحريري استقبل سفراء تونس وقطر وباكستان
بري عن الوضع الحكومي: ما تقول فول تيصير بالمكيول
التنمية والتحرير رحبت بالأجواء الإيجابية حول تشكيل الحكومة: لتعويض الفرص الضائعة وإخراج لبنان من الجمود واليأس
أرسلان: نؤيد التسوية مع عدم القبول بأحصنة طروادة تعطي العهد من طرف اللسان حلاوة وتروغ منه كما يروغ الثعلب
الرياشي لصوت لبنان: لولا اوعا خيك لا يوجد رئيس جمهورية ولا يوجد بلد والدولة العميقة تكره الاعلام الحر وخلافي مع باسيل في مقاربة مسائل استراتيجية ابرزها اتفاق معراب

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياته وتغريدات متفرقة
تغيير جلود ومداكشة الكراسي بالسيادة
الياس بجاني/11 تشرين الثاني/18
ستتشكل الحكومة كما يريدها حزب الله وربع الصفقة المتناحرين عالحصص سيسيرون بها مجبرين بعد أن غيروا جلودهم وداكشوا السيادة بالكراسي.

سمير جعجع هو أخطر أدوات حزب الله التضليلية
رداً على تعليق للقوات اللبنانية حمل عنوان: “أكثر من يخدم حزب الله …سعيد”
الياس بجاني/08 تشرين الثاني/18
http://eliasbejjaninews.com/archives/67965/%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%B3-%D8%A8%D8%AC%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%B3%D9%85%D9%8A%D8%B1-%D8%AC%D8%B9%D8%AC%D8%B9-%D9%87%D9%88-%D8%A3%D8%AE%D8%B7%D8%B1-%D8%A3%D8%AF%D9%88%D8%A7%D8%AA-%D8%AD%D8%B2%D8%A8/
شعار الواقعية الذي يتلطى خلفه سمير جعجع وكل من دخل معه صفقة الرئاسة الخطيئة وسلم طوعاً البلد وبالكامل لحزب الله على خلفية مداكشة الكراسي بالسيادة وبعدد من النواب “المخصيين سيادياً” هو شعار للاستسلام والخضوع ولتغليب المصالح الذاتية والسلطوية على حساب رفض الاحتلال ومقاومته. هذا المنطق الأعوج والتشاطري والطروادي هو باختصار غير مقاوماتي ولا هو إيماني.. ولو كان فعلاً هو الصواب لكانت كل مقاومتنا لكل الإحتلالات هرطقات وخزعبلات ولكنها ليست كذلك ع الأكيد الأكيد. من المحزن أن من يدعي حمل مشعل بشير أي جعجع هو قد أطفأه وهو عملياً يتاجر بدماء الشهداء وقد قفز فوق هذه الدماء واستعملها ويستعملها قاطرة لأوهامه وأحلامه السلطوية والدكتاتورية والأخطر يستغلها لخداع الناس وإبعادهم عن روحية المقاومة. هذا الكلام هو الحقيقة وعلينا أن نشهد بها وندافع عنها مع علمنا الأكيد أن من يؤله السياسيين من أهلنا سوف يشتمنا كما هي العادة..يبقى أن المقاومة لم تكن في يوم من الأيام استسلاماً ولا قبولاً بالواقع الإحتلالي ..ولو كان العبيد من حملة شعار الواقعية ما كانوا تحرروا ولو أن الشعوب لم ترفض وتقاوم العبودية والظلم ما كانت تحررت.. باختصار، إن مداكشة الإستقرار ولقمة العيش والكراسي والمغانم بالذل وبالقبول بالإحتلال معادلة شيطانية واسخريوتية لا تخدم لا لبنان ولا أهله ولا السيادة ولا الإستقلال وألف رحمة لكل الشهداء الذين قدموا انفسهم قرابين على مذبح لبنان ورفضوا واقعية الإحتلال التي يسوّق لها اليوم من دخل الصفقة الخطيئة والمذلة.
يبقى أن اخطر انواع البشر هم من لا يقيمون أي احترام لمبدأ العرفان بالجيمل ويردون على من يساعدهم في أوقات الشدة والأزمات بالأذية بكل أنواعها.

مسلسل مصالحات أصحاب شركات أحزابنا المارونية المغرمين بالأبواب الواسعة
الياس بجاني/06 تشرين الثاني/18
إلى هذا الحد الدركي من الاستخفاف بعقولنا وذاكرتنا وذكائنا وعلمنا وأوجاعنا ومآسينا وصل حال غالبية قياداتنا المارونية حيث لا يردعهم شيء البتة من أكوام ورزم خطاياهم المميتة وأخطائهم القاتلة من استنساخ الكوارث التي هم من يقف ورائها خدمة لمصالحهم الذاتية، وتسويقاً ودعماً لأجنداتهم السلطوية والترابية بمفهومنا الإنجيلي… وكل ذلك على حساب أهلنا والوطن وكل ما له علاقة بلقمة العيش والهوية، والشهداء، والتاريخ، والأمن والدور والوجود والمصير.
في هذا السياق النفاقي بامتياز، وبما يتعلق بمسلسل مشهديات ومسرحيات المصالحات الكاذبة والاستعراضية بين هؤلاء فإن لا رادع عندهم ..لا وجدان ولا صدق ولا احترام للذات ولا أيمان ولا ضمير.
والأخطر في كل هذه الخزعبلات التصالحية المسرحية والنفاقية أن هؤلاء القادة والسياسيين يجدون باستمرار الكثر من أهلنا البسطاء والمغرر بهم الذين يسيرون خلفهم بعمى بصر وبصائر، وبقتل داخلي طوعي لكل ما هو تمييز بين الحق والباطل، وحرية رأي، وقراءة واقعية لممارسات وخلافات ومصالحات وحروب عبثية التي لا تنتهي.
عملياً وفكراً، فإن هؤلاء القادة هم عميان قيادة ورعاية، وعشاق أبواب واسعة، وغارقين بالكامل في كل ما هو إنسان عتيق وغرائزية، بالمفهوم الإنجيلي الحرفي.
وبالتالي فإن كل سار ويسير خلفهم وقع وسيقع على الأكيد والألف أكيد معهم في حفر وأوحال وغياهب الجهل والتبعية والغنيمة التي لا نهاية لها.
وحال أهلنا هؤلاء البائس يقول بعكس العقل والمنطق والتجارب “منجرب المجرب لأن عقلنا مخرب وما راح نتعلم”.
إن مسلسل المصالحات النفاقية والمصلحية المارونية يتوالى فصولاً هزلية وسط التطبيل والتزمير والهوبرة واستغلال عواطف أهلنا واللعب على مخاوفهم.
أحد هؤلاء القادة الموارنة وهو صاحب شركة حزب تجاري، وبشكل خاص ومميز متفوق على أقرانه من السياسيين وأصحاب شركات الأحزاب كونه مرضياً باطني ويتوهم بأنه ذكي وحربوق.. إلا أن كل مسرحيات ومصالحات هذا المخلوق كانت آنية وفاشلة وكاذبة ولم تؤدي في يوم من الأيام لغير الخيبات والفشل . .. لكنه لا يتعلم ولا يتعظ!!
نلفت هنا إلى أنه وفي هذا الإطار المسرحي تعرض حالياً حلقة جديدة-قديمة من مسلسل هذه المصالحات المارونية الكاذبة والآنية والمصلحية وسط همروجة إعلامية مدفوعة الثمن..وهي بنتائجهما لن تكون مختلفة عن كل ما سبقها.
وعلى الأكيد الأكيد لا أحد منا هو ضد المصالحات الحقيقية والصادقة التي تبنى على أسس إيمانية وقواعد والتزامات جادة وشفافة وواضحة المرامي والأهداف حيث التوبة وتأدية الكفارات.
أما المصالحات الآنية والمصلحية والمسرحية التي هدفها خدمة أجندات سلطوية ومالية ونرسيسية فهي لا تعنينا ومن واجب كل حر وسيادي ومؤمن أن يعري دجل أصحابها..
يبقى أنه ليت أن قيادتنا المارونية النرسيسية من أصحاب شركات أحزاب وتجار سياسة يتصالحون أولاً مع ربهم وشعبهم ويتوبون ويؤدون الكفارات على ذنوبهم بدلاً من مسرحيات المصالحات المسرحية والكاذبة مع بعضهم البعض.
في الخلاصة، إنه ورغم زمن المّحل الذي نعيشه حالياً، فإن في لبنان خمائر كثيرة مؤمنة وعن طريقها وبأعمالها وبإذن الله سوف يبقى لبنان أرض قداسة وقديسين.

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني
http://data.eliasbejjaninews.com/newselias18/arabic.october11.18.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف