نشرة أخبار المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية باللغة العربية ليوم 06 تشرين الأول/2018

44

نشرة أخبار المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية باللغة العربية ليوم 06 تشرين الأول/2018

اضغط هنا لقراءة نشرة أخبار المنسقية العامة المفصلة، اللبنانية والعربية 06 تشرين الأول/2018

ارشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة
الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والردود وغيرها

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم
الياس بجاني/تَأَمَّلُوا الزَّنَابِقَ كَيْفَ تَنْمُو، وَهيَ لا تَغْزِلُ وَلا تَنْسُج، وَأَقُولُ لَكُم: إِنَّ سُلَيْمَانَ نَفْسَهُ، في كُلِّ مَجْدِهِ، لَمْ يَلْبَسْ كَوَاحِدَةٍ مِنْهَا

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياته
الياس بجاني/هوس بالكراسي والمغانم وتعامي عن الإحتلال
الياس بجاني/المشكلة مع الحريري بخياراته وتحالفاته ومسلسل تنازلاته
الياس بجاني/14 آذاريين تعتير وشعاراتهم وتجمعاتهم ومطالبهم موسمية
الياس بجاني/وجهان لعملة واحدة هي النرسيسية
الياس بجاني/المتزلف والذمي المتاجر بهويتنا هو ليس منا ولا يمثلنا
الياس بجاني/لا مصداقية للحربائيين الذين يعارض احتلال حزب الله موسمياً وبالمواقف الذمية
الياس بجاني/سياسيين وأصحاب شركات أحزاب مقلعطين وغنم وزقيفي تعتير

عناوين الأخبار اللبنانية
أم النور أو أم النوّار/الكولونيل شربل بركات
من قضايا العالم/خليل حلو/فايسبوك
بدنا نرجع مقاومة ونترك السياسة للتجار والسماسرة/ادمون الشدياق/فايسبوك
من أرشيف تاريخ المقاومة_اللبنانية/الهجوم_على_العيشية (٣)
الحرس الثوري: “حزب الله” يكفي للقضاء على اسرائيل
السفارة الأميركية تهدد بقطع المساعدات عن أيّة وزارة تسند إلى «حزب الله»
مأساة اللبنانيين في أنغولا.. وتدّخل الرئيس بريّ
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 5/10/2018
أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 5 تشرين الأول 2018

عناوين المتفرقات اللبنانية
البحث في أسماء الوزراء سيبدأ…
الوطني الحر يُسرّع لقاء فرنجية وجعجع…
هل تولدُ للبنان حكومةٌ في الأيام المقبلة؟
الجيش اللبناني… النساء للمراكز الإدارية والرجال للميدان/2500 امرأة انخرطن حديثاً… وترقية 3 نساء لرتبة عميد و17 لرتبة عقيد
الأحرار: لصرف النظر عن حكومة الأكثرية غير القابلة للتحقيق والمس بالحريات يضعف الكيان
روجيه اده: لحكومة كفاءات من 14 وزيرا مهمتها الاصلاح السياسي والاقتصادي
القوات اللبنانية أوضحت نقاطا وردت في مؤتمر باسيل: قوله عن فيتو وطني مجرد اختلاق ويحق لنا ثلث التمثيل الوزاري عددا ووزنا

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية
مرشّح ترامب يفوز في تصويت أولي في مجلس الشيوخ
بن سلمان: لا نريد “حزب الله” جديداً في الجزيرة العربية
واشنطن تعتبر نشر «اس 300» في سوريا «تهوراً»
بولتون يؤكد أن واشنطن تواجه تهديدات من طهران وميليشياتها
خامنئي يقر بمشكلات إيران الاقتصادية ويتوعد بمواجهة العقوبات واعتبر وسائل الإعلام {سلاحاً كيماوياً}… وحذر المسؤولين من الخلافات الداخلية
واشنطن تعتبر نشر «اس 300» في سوريا «تهوراً»
بوتين يستبعد عملية واسعة في إدلب ويؤكد تنفيذ أنقرة «التزاماتها» وجدد دعوة أوروبا إلى «عدم تسييس» ملف اللاجئين السوريين
أسبوعان على اتفاق إدلب والأمور على الأرض تراوح مكانها
ألمانيا مستعدة لتقديم مساعدات في شمال سوريا

المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة
النسبية المذهبية»: تُفكّــك عُقدة وتتسبّب بعقدتين/جورج شاهين/جريدة الجمهورية
إيران تمنع لقاء في لبنان؟/طوني فرنسيس/الحياة
باسيل في ملعب «العهد»/طوني عيسى/جريدة الجمهورية
نار «سيمنز» تحت رماد الكهرباء/كلير شكر/جريدة الجمهورية
المسلمون السنّة.. بين الواقع المكلوم والأمل المنشود/القاضي الشيخ خلدون عريمط/جريدة الجمهورية
التفاؤل بالتشكيل على رمال متحرِّكة “كلٌّ على موقفه”… ولا تقدُّم/الهام فريحة/الأنوار
حكومة من المنفى/جوزف الهاشم/جريدة الجمهورية
لبنان ‘المنظّف’ بين ‘العهد’ و’الزهراء’/فارس خشّان/الحرة
صقور الإدارة: 2019 لوقف التوسّع الإيراني.. وتضييق الخناق على «حزب الله»/رلى موفّق/اللواء
يجوز لهم وحرام علينا ؟!/الشيخ حسن سعيد مشيمش
أميركا وانتخابات التجديد النصفي/جوناثان برنستين/الشرق الأوسط
سوريا 2020 لن تكون العراق 2005/روبرت فورد/الشرق الأوسط
إلى أي مدى تتحكم موسكو بقرار دمشق؟/أكرم البني/الشرق الأوسط
مفكرة البحرين: الكيلو والمليار/سمير عطا الله/الشرق الأوسط
حل سياسي سوري مع تعزيز عسكري؟/وليد شقير/الحياة
هل وجدت العلمانية مُقاماً لها في مدينة قُـم؟/أمير طاهري/الشرق الأوسط
الانسدادات العربية: القضايا والأسئلة والمشكلات/رضوان السيد/الشرق الأوسط
الغموض المقلق حول مكان وجود صحفي سعودي/سايمون هندرسون/”ذي هيل

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها
رئيس الجمهورية: التواصل الدائم بين لبنان المقيم ولبنان المنتشر من أبرز أهداف عملي
الحريري استقبل جمالي مع وفد فرنسي والجوزو المدير التنفيذي لهيومن رايتس وواتش: من المبكر إعادة أي كان إلى سوريا
الحريري ترأس طاولة حوار مع مديري شركات لبنانية: لمزيد من الشراكة مع القطاع الخاص لتحقيق أهداف التنمية المستدامة
بري تابع الوضع الانمائي لبعلبك الهرمل وتلقى اتصالا من الغانم مستنكرا مقال إحدى الصحف الكويتية ومؤكدا عمق العلاقة بين البلدين
جعجع استقبل فوشيه في حضور الرياشي
وفد لجنة الشؤون الخارجية النيابية زار مقر اليونيفيل وجال على الخط الأزرق
باسيل: نتنازل لتسهيل تأليف حكومة وحدة وطنية منتجة وقادرة والمعيار العادل هو وزير لكل 5 نواب ولا نقبل بالابتزاز أو بافشال العهد
سلام للسياسة الكويتية: عون ينحاز إلى فريقه السياسي وهذا لا يريح لا تأليف الحكومة ولا البلد

 

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياته وتغريدات متفرقة

هوس بالكراسي والمغانم وتعامي عن الإحتلال
الياس بجاني/05 تشرين الثاني/18
لا الحريري أمس ولا باسيل اليوم ولا ردود القوات والإشتراكي والمستقبل عليه ذكروا احتلال حزب الله ولا انه هو المشكلة.. عمى بصر وبصيرة ومرتا مرتا!!

المشكلة مع الحريري بخياراته وتحالفاته ومسلسل تنازلاته
الياس بجاني/05 تشرين الثاني/18
لا مشكلة مع الحريري الشخص فهو قريب من القلب وخفيف الظل، ولكن خياراته السياسية تعتير ع الآخر وكذلك تحالفاته والأخطر مسلسل تنازلاته التي لا تنتهي ولا حدود لها.

14 آذاريين تعتير وشعاراتهم وتجمعاتهم ومطالبهم موسمية
الياس بجاني/06 تشرين الأول/18
يطل علينا بين الحين والآخر بعض السياسيين الانتهازيين والمتلونين والفاشلين من الذين كانوا في تجمع 14 آذار داعين إما لإعادة إحياء هذا التجمع السيادي والاستقلالي الذي بمكر وطروادية وعن سابق تصور وتصميم ومن أجل الكراسي والمغانم والحصص نحره أصحاب شركات أحزاب تجارية ودكتاتورية وغدروا به وقفزوا فوق دماء شهدائه وباعوه (سمير جعجع وسعد الحريري ومن قال ويقول قولهما)، أو مسوقين بضوضائية كاذبة وبمشهديات مسرحية لتكوين تجمع مماثل من أجل مواجه الاحتلال الإيراني للبنان.
بكل صراحة ودون مواربة لا مصداقية ولا صدق سيادي واستقلالي لغالبية هؤلاء السياسيين المسرحيين لأنهم وعلى سبيل المثال لا الحصر كانوا تخلوا عن كل ما هو سيادي واستقلالي ومبادئ ثورة أرز خلال الانتخابات النيابية الأخيرة حيث راح كثر منهم يستجدي بذل مواقع نيابية ضاربين عرض الحائط بكل ما هو ثورة أرز و14 آذار، حتى أن بعضهم وبوقاحة وفجور تحالف ودون خجل أو وجل أو احترام لدماء الشهداء مع رموز 08 آذار في كسروان وجبيل وغيرهما من الدوائر الانتخابية.
بعض هؤلاء يتاجر بالسيادة وهو عروبي أكثر من العرب، وذلك تملقاً واستجداءً للسعودية تحديداً ويجاهر بعروبته وبعروبة لبنان بذمية فاقعة نعتقد أنها تزعج وتنفر حتى السعوديين.
يبقى إن من ليس فيه خير لأهله بالتأكيد لا خير فيه لأي أحد.. ومن يتخلى عن هويته ويبدل جلده ويسوّق مصلحياً لهوية أخرى غير هويته بهدف التملق والتزلف والإستجداء هو ساقط في الشأنين الوطني والأخلاقي ولا أمل ورجاء منه.
هؤلاء السادة المتباكين الآن على 14 آذار وعلى الحريات كانوا بإبليسية وطروادية أفشلوا كل المساعي الجادة التي قام بها عدد لا يستهان به من الناشطين والإعلاميين والسياسيين الصادقين والمخلصين قبل الانتخابات النيابية لتشكيل جبهة معارضة سيادية واستقلالية واسعة وعابرة للطوائف..
من هؤلاء أصحاب شركات أحزاب عائلية وتجارية توهموا أنهم سوف يحققون نجاحات باهرة في تلك الانتخابات فخابت أوهامهم المرّضية وكانت النتيجة فشلهم الذريع والمدوي واعطاء الإحتلال الإيراني أغلبية نيابية.
نعم وألف نعم فإن خيارات التيار الوطني الحر السياسية اقليمياً واستراتجياً ووطنياً وكذلك ممارسات هي 100% غير لبنانية وضد كل ما هو سيادة واستقلال وقرارات دولية، إلا أن البديل ومليون ب ال 100% هو ليس لا في ال 14 آذاريين من أصحاب الأحزاب الذين دخلوا الصفقة الرئاسية وكل متفرعاتها وداكشوا الكراسي بالسيادة (جعجع والحريري وكل من لف لفهما)، ولا في كثر من ال 14 آذاريين الانتهازيين المتباكين الآن على السيادة والحريات والمتلونين بألف لون ولون والمسوقين بذمية مقززة لهويات وانتماءات غير لبنانية.
بإختصار، فإن لبنان المحتل حالياً بكل ما في مصطلح الاحتلال من معاني هو للأسف يعاني من حالة عقم كارثية في خامة ونوعية السياسيين والحزبيين..
وبالتالي، ومن أجلال خلاصه واستعادة سيادية واستقلاله وقراره الحر وتنفيذ القرارات الدولية الخاصة به (1559 و1701) هو بأمس الحاجة لقيادات جديدة:
تخاف ربها وتحسب حساباً ليوم حسابه الأخير،وتسمي الإحتلال الإيراني بإسمه دون ذمية،
وتعرف معنى العطاء والتضحية،
وتتفهم القيم الديمقراطية،
وتؤمن بلبنان التعايش والكيان والهوية والدور والرسالة،
ولا تبحث عن مصالح ذاتية،
ولا تداكش الكراسي بالسيادة،
ولا تقفز فوق دماء الشهداء،
ولا تتاجر بهوية لبنان،
ولا تخدع الناس بشعارات بالية من مثل الواقعية،
وتؤمن بمبدأ تبادل السلطات،
ولا تعمل على تقديس ذاتها…

وجهان لعملة واحدة هي النرسيسية
الياس بجاني/04 تشرين الثاني/18
لا فرق بين سياسي يفاخر بأنه جندي في ولاية الفقيه وبين آخر يدعي نفاقاً السيادية والإستقلالية وبذمية يسوّق لغير الهوية اللبنانية..هما عملياً من خامة واحدة..خامة الانتهازية والنفاق وعشق السلطة والمغانم..التنين متل بعضون ويمتهنان الولاءات للقوى الخارجية.

السياسي الماروني المتزلف والذمي المتاجر بهويته اللبنانية ليس منا ولا يمثلنا
الياس بجاني/03 تشرين الثاني/18
بداية فإن هوية لبنان هي لبنانية ولا عربية ولا فارسية وهذا تم التوافق عليه يوم نال البلد استقلاله.
من هنا فكل هوية تفرض أو فرِّضت علينا بالقوة والإرهاب لا قيمة لها ولا مصداقية لمن يفرضها وهي إلى زوال مؤكد..مع احترامنا لكل هويات البلدان والشعوب من عربية وغيرها.
للتوضيح من لا يفاخر بهويته لا يستحق الاحترام من أحد لأن من ينكر أصله لا أصل له ومن ليس فيه خير لأهله لا خير فيه لأحد.
ونعم لكل إنسان هويته والهويات متعددة.
وهنا علمياً واجتماعياً يجب أن نعرف الفرق بين الهوية وبين الجنسية Ethnic Identity and citizenship والخلط بينهما معمم ومدمر للأسف.
الهوية هي الإثنية أي ال DNA ولا يمكن تغيرها وتبديلها أو نكرانها..
على سبيل المثال أنا ماروني وهويتي سريانية أرامية ولا رأي لي بالأمر ولا خيار أو قول.. وكنيستي تفاخر بهذه الهوية التاريخية.
أما الجنسية فهي التذكرة التي أحملها ويحملها المقيم في أي بلد من بلدان العالم بعد أن يحصل على جنسيتها.
هوية الجنسية لا تغير في الهوية الإثنية.
في لبنان الكل يحمل التذكرة اللبنانية وهي لبنانية ولا عربية ولا فارسية ولا أي شيء آخر لأنها مزيج من هويات متعددة وهذا ما يميز لبنان.
إذن، هوية لبنان هي لبنانية وفقط لبنانية.. علماً أن في لبنان ما يزيد عن 25 هوية اثنية من مثل المارونية والأرمنية والكردية والخ..
في كندا هناك ما يزيد عن 150 هوية اثنية والكل يحمل الجواز الكندي ولا أحد يطلب من غيره تغيير هويته الإثنية والدولة الكندية سنت القوانين المميزة للحفاظ على تعدد الهويات لأنها غنى.
اليوم في كل البلدان المتحضرة لا تفرض أي هوية على أي مواطن..
في كندا وأميركا وأستراليا القانون يصون هوية السكان الأصليين..
من هنا علينا في لبنان وبلدان الشرق الأوسط تحديداً ان نقبل بعضنا ونعترف بخصوصية كل منا..
لقد انتهى زمن الفرض والدكتاتوريات.
وهنا يجب أن لا نغفل أمر مهم وهو أن من أهم أسباب غرق الدول العربية تحديداً فيما هي غارقة فيه من حروب وفوضى وصراعات مذهبية واثنية وقومية هو قوانينها ودساتيرها القمعية والدكتاتورية والدينية التي لا تنتمي للعالم المتحضر..
في الخلاصة من لا يعترف بعلته العلة تقتله..
يبقى أن من أخطر ما فُرض علينا في اتفاق الطائف كان هوية هي ليست هويتنا..أو لنقول هي ليست هوية كل اللبنانيين.. ونقطة على السطر.
في الخلاصة فإن كل سياسي ماروني بشكل خاص يتنكر لهويته اللبنانية من أجل مصالح آنية وذاتية وسلطوية ويتزلف ويداهن ويتلحف بالذمية ويسوّيق دون حياء لهوية غير هويتنا لا هو منا ولا يمثلنا.

المتزلف والذمي المتاجر بهويتنا هو ليس منا ولا يمثلنا
الياس بجاني/03 تشرين الثاني/18
هوية لبنان هي لبنانية ولا عربية ولا فارسية وكل هوية تفرض أو فرضت علينا بالقوة لا قيمة لها ولا مصداقية لمن يفرضها وهي إلى زوال مؤكد..مع احترامنا لكل هويات البلدان والشعوب.

لا مصداقية للحربائيين الذين يعارض احتلال حزب الله موسمياً وبالمواقف الذمية
الياس بجاني/02 تشرين الأول/18
معظم السياسيين وأصحاب شركات الأحزاب ال 14 آذارين الذميين وربع الصفقات وشعارات الواقعية ومهووسو الأحجام (وليس الشعب) الذين يعارضون احتلال حزب الله هم منافقون ومعارضتهم كلامية وموسمية ومصلحية وهم عملياً أخطر بمليون مرة على لبنان واللبنانيين من الحزب اللاهي واسيادة الملالي.

سياسيين وأصحاب شركات أحزاب مقلعطين وغنم وزقيفي تعتير
الياس بجاني/01 تشرين الأول/14
دنب الكلب بيضل أعوج لو انحط مية سني بالقالب،
والخنزير قد ما يغسل حالو بيرجع يتمرمغ بالوحل وبيتوسخ من جديد،
والكلب من قرفو بيزتفرع وبياكل يلي بيزتفرعه.
بيخبرنا القديس بطرس برسالته وبيقول:” عاد الكلب إلى قيئه، والخنزيرة التي اغتسلت عادت إلى التمرغ في الوحل”.
بعض السياسيين وأصحاب شركات الأحزاب التجار والواطيين بوطن الأرز المحتل مرضا باخلاقون وما منون لا أمل ولا رجاء.
هودي بيدمروا كل يوم بلدون أكثر وأكثر تا يأمنوا مصالحون ويمرقوا صفاقاتون ويغطوا كذبون.
هودي جماعة سمسرات وصفقات ومداكشة كراسي بسيادي واستقلال ودماء شهدا.
هودي بياعين شعارات الواقعية وعم يضحكوا ع الناس ويغشون.
هودي لا يمكن يتغيروا لأنون عوج متل ذنب الكلب ومجبولين بسموم الانتهازية والنفاق واليوداصية.
لا يمكن يتغيروا لأنون عميان بصر وبصيرة ..
والإبليسية بخبثها بتمشي بدمون مع انو ما عندون دم متل باقي البشر.
دمون سم افاعي ومش دم بشر.
في مدرسي بلبنان ومن سنين عم تربي وتخرج نوعية من السياسيين وأصحاب شركات الأحزاب التعتير يلي الكرامي عندون ما إلها لا معنى ولا قيمي.
هيدي نوعية من السياسيين الطرواديين موجودي ببلدنا وكل يوم تلاميذها بيغيروا ألوانون وجلودون ومواقفون متل الحربايات.
هودي بيبشروا بالعفة وهني غرقانين بالفحش والفجور.
هودي قوبة سياسيين وأصحاب شركات أحزاب ما عندون لا كرامي ولا شرف ولا ضمير ولا وجدان.
كل همون خداع الناس واستغلال المواقف والمزايدات الكذابة.
هودي بيرضعوا مع الحليب الانتهازية وبيعيشوا وبيموتو هيك ومهما عليو بيضلو واطيين.
وللأسف في شرائح من أهلنا وكتار هني غنم وماشين وراء هالسياسيين وأصحاب شركات الأحزاب التجار.
باختصار مش الحق بس ع السياسيين وأصحاب شركات الأحزاب المقلعطين والطرواديين..
لا الحق كمان ع الغنم من أهلنا يلي فاقدين كل شي اسمو حرية وبصر وبصيرة وشغلتون الهوبرا والزقيف وع عماها.

http://www.eliasbejjaninews.com

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني
http://data.eliasbejjaninews.com/newselias18/arabic.october06.18.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف