نشرة أخبار المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية باللغة العربية ليوم 24 أيلول/2018

47

نشرة أخبار المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية باللغة العربية ليوم 24 أيلول/2018

اضغط هنا لقراءة نشرة أخبار المنسقية العامة المفصلة، اللبنانية والعربية ليوم 24 أيلول/2018

ارشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة
الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والردود وغيرها

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم
اِنَّ المَوَاهِبَ الرُّوحِيَّةَ عَلى أَنْوَاع، لكِنَّ الرُّوحَ وَاحِد؛ والخِدَمَ عَلى أَنْوَاع، لكِنَّ الرَّبَّ وَاحِد؛ والأَعْمَالَ القَدِيرَةَ عَلى أَنْوَاع، لكِنَّ اللهَ وَاحِد

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياته
الياس بجاني/طاقم سياسي وحزبي لبناني منتهي الصلاحية
الياس بجاني/الأحزاب التي تسمي نفسها مسيحية في لبنان لا تعرف شيء عن المسيحية
الياس بجاني/حزب الله والأسد وإيران هم حماة حدود إسرائيل في لبنان وسوريا
الياس بجاني/المرض هو احتلال إيران للبنان فيما التلهي بالأعراض والتعامي عن المرض يرسخ هذا الإحتلال
الياس بجاني/طاقم سياسي وحزبي لبنان ذمي وطروادي وشحاد

عناوين الأخبار اللبنانية
من أجل عون.. طرد ركاب من طائرة لبنانية
الميدل إيست اعتذرت من ركاب الرحلة إلى مصر: التأخير كان خارجا عن إرادتنا
رئيس الجمهورية ميشال عون غادر الى نيويورك ويراس وفد لبنان الى افتتاح الجمعية العمومية للامم المتحدة
هذه أسماء الوفد الرسمي والأمني والإداري الى نيويورك
اشتباك جديد بين عون وبرّي يعقد الوضع اللبناني
فقهاؤنا شر أهل الأرض/ الشيخ حسن مشيمش/لبنان الجديد
إلى حسن نصرالله/محمد بغدادي/جنوبية
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 23/9/2018

عناوين المتفرقات اللبنانية
مبادرة جنبلاط: تنازل محسوب لكسر الجمود السياسي
رئيس FBI في بيروت… لماذا؟
لبنان يخسر عرض سيمنس والعراق يتلقّفه: تفويت فرصة جديدة لمكافحة الفساد
رياض سلامة: صحتي “منيحة الحمدالله”

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية
روسيا تحمّل إسرائيل مسؤولية إسقاط طائرتها في سوريا
رجوي: نظام الملالي على حافة الانهيار/دعوات لدعم دول الخليج ضد سياسات إيران وطرد ميليشياتها من المنطقة
حملة قمع في الأهواز بأمر خامنئي وروحاني رداً على هجوم السبت الدامي
“الحرس” هدد بـ “رد مميت”… وطهران استدعت سفراء الدنمارك وبريطانيا وهولندا
إطلاق الرصاص استمر من 10 إلى 15 دقيقة وواحد فقط من المهاجمين كان يرتدي زي “الحرس الثوري”
“متحدون ضد إيران النووية” تبحث مخاطر التعامل التجاري مع طهران
عقب هجوم الأهواز.. روحاني يتهم واشنطن بزعزعة الأمن
قرقاش: تحريض إيران ضد الإمارات محاولة للتنفيس المحلي
أميركا ترفض اتهامات إيران وتدعوها “للنظر في المرآة”
الديمقراطي الكردستاني: إيران تبرر مواقفها لإشعال أزمات
من التلفزيون إلى الأمم المتحدة.. ترمب يترأس مجلس الأمن
الصدر وبارزاني يبحثان في تشكيل الحكومة العراقية الجديدة و18مرشحاً يتنافسون على منصب رئيس الجمهورية بينهم امرأة

المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة
طريق ذات الشوكة/الدكتورة رندا ماروني
بوادر القلق عند ‘حزب الله’.. تمارين على أنسنة صورة نصرالله/د.منى فياض/الحرة
إيران… والاعتراف المستحيل/إياد أبو شقرا/الشرق الأوسط
ما خيارات العرب/د. شملان يوسف العيسى/الشرق الأوسط
أسماء ومسميات/سمير عطا الله/الشرق الأوسط

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها
الراعي من كنيسة سيدة لبنان في هاليفاكس: هل من المعقول ان يتشبث كل واحد بحصته ولا يسأل عن حصة الوطن؟
قداس في كفرعبيدا لراحة أنفس شهداء المقاومة اللبنانية
البخاري بالعيد الوطني السعودي في طرابلس: غاية المملكة بقاء لبنان قلبا واحدا ويدا واحدة بعيدا عن أي تدخل فقوته وصموده ينبعان من الداخل فقط
بيان صادر عن المجلس الوطني لثورة الأرز

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياته وتغريدات متفرقة

طاقم سياسي وحزبي لبناني منتهي الصلاحية
الياس بجاني/23 أيلول/18
شهادة للحق وللحقيقية لا بد من الاعتراف بجرأة وبصراحة ودون لف أو دوران بأن الطاقم السياسي والحزبي الحالي في لبنان وتحديداً أولئك السادة الذين باعوا 14 آذار وداكشوا السيادة بالكراسي (جعجع، الحريري، جنبلاط) هم أخطر على لبنان واستقلاله وسيادته وفي ثقافتهم وخياراتهم وممارساتهم ..اخطر من حزب الله ونظام الأسد والملالي بمليون مرة..
وبالتالي، وبالمنطق والعقل والتجربة ومسلسل الخيبات لا أمل ولا رجاء خلاصي ووطني منهم لا اليوم ولا في أي يوم.
عملياً وإيمانياً ووطنياً وضميرياً لبنان بحاجة إلى قادة شرفاء وأصحاب ضمير يخافون الله ويوم حسابه..
ففي السياسة والشأن الوطني والممارسات فإن كل عون وباسيل وجعجع والحريري وجنبلاط والجميل وباقي طاقم السياسيين والحزبيين الحاليين بكافة تلاوينهم وانتماءاتهم المذهبية ليسوا من هذه الخامة المطلوبة للخلاص..
معظم هؤلاء قد انتهت صلاحيتهم في العمل الوطني لا أكثر ولا أقل.
بالطبع هناك العديد من السياسيين الواعدين ولكنهم حتى الآن نيام ويفتقدون للجرأة وغير ظاهرين أو فاعلين على الساحة اللبنانية للعديد من الأسباب في مقدمها التهديد والإرهاب والملاحقات.
عملياً فإن أفراد الطبقة السياسية والحزبية الحالية في غالبيتهم العظمى قد استهلكوا وأهلكوا لبنان واللبنانيين..
للخلاص من حال الاحتلال والضياع وللخروج من زمن الاحتلال والمّحل الغارقين فيه نحن بحاجة إلى طاقم سياسي وحزبي جديد..
يبقى أنه وكلما تأخرنا في إيجاد قيادات وطنية وشريفة جديدة سوف يطول ويستمر زمن الاحتلال والذل والمحل.
في الخلاصة فإن فاقد الشيء لا يعطيه، كما أن من يجرّب المجرب يكون عقله مخرب.

الأحزاب التي تسمي نفسها مسيحية في لبنان لا تعرف شيء عن المسيحية
الياس بجاني/22 أيلول/18
إن من يسمون أنفسهم أحزاب مسيحية في لبنان حالياً وبسوادهم الاعظم هم جماعات من التجار والمافيات 100% ولا يعرفون عن ومن المسيحية وتعاليمها غير اسمها.
باختصار هم أي أصحاب شركات الأحزاب لا يفقهون معاني العطاء والتضحية والتواضع والمحبة وغارقين في الأنانية وفي عبادة تراب الأرض وثرواته ولا يحسبون حساباً ليوم الحساب الأخير.
أحزاب دكتاتورية وسلطوية ونرسيسية بالكامل وهي شركات خدماتية وتجارية ومصلحية تخدم اجندات أصحابها “الفجعانين سلطة ومال” والغارقين في الطمع اللامحدود واللاهثين وراء الأبواب الواسعة.
أما المنتمون لهذه الأحزاب الشركات فهم في غالبيتهم “زقيقي وهوبرجيي وعميان بصر وبصيرة”، وقد قتلوا طوعاً بدواخلهم كل ما هو حرية رأي وشهادة للحق وقدرة على معرفة الحق من الباطل والصدق من الكذب.
من جانب آخر فإن كثر من المنتمين لهذه الأحزاب هم للأسف واهمون ومنسلخون عن واقع حال الأحزاب هذه ويعيشون أحلام يقظة “النوستلجيا” أي الحنين للماضي.. وهو ماضي واقعاً وحقيقة لا علاقة له عملياً لا بالأحزاب الحالية ولا بأصحابها الإسخريوتيين.
هذا الواقع الإسخريوتي للأحزاب المسيحية لم يكن قائماً خلال الحرب في لبنان حيث كانت الأحزاب هذه تمثل مجتمعاتها وتدافع عن وجودها وثقافتها..
بعد الحرب لم تعد الأحزاب هي نفسها في أي شكل من الأشكال، وإن بقي بعضها تحت نفس المسميات، أو سرق وصادر بعضها الآخر مسميات لا صلة ولا علاقة له بها.
والمحزن هنا مشهديات متاجرة بعض أصحاب الأحزاب المرضى بالأوهام والنرسيسية بدماء الشهداء.. واقامة القداديس في ذكراهم..
علماً أن هذه الأحزاب لا تقدم أية مساعات مالية لأهالي الشهداء الذين يتاجرون بدمائهم وتضحياتهم.
عملياً وفي الواقع المعاش فإن ما يجب أن يعرفه كل مسيحي لبناني هو أن الشهداء هم شهداء مجتمعاتهم وأهلهم وبلداتهم وإيمانهم الصادق، وليس شهداء أصحاب شركات الأحزاب الحالية التي هي عملاً بكافة المعايير الأخلاقية والوطنية والإيمانية كوارث بكل ما في المصطلح من معاني.
مفردة واحدة تصف وضع وحال وثقافة وممارسات وتخاذل غالبية أصحاب شركات الأحزاب المسيحية الحالين هي الذمية..الذمية الفاضحة والفاقعة.

حزب الله والأسد وإيران هم حماة حدود إسرائيل في لبنان وسوريا
الياس بجاني/21 أيلول/18
http://eliasbejjaninews.com/archives/67598/elias-bejjani-nasrallahs-theatrical-threats-against-israel-%d8%ad%d8%b2%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%87-%d9%88%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b3%d8%af-%d9%88%d8%a5%d9%8a%d8%b1%d8%a7%d9%86-%d9%87%d9%85-%d8%ad/
تهديدات نصرالله لإسرائيل وردود نتانياهو وأدرعي هي تلاقي مصالح مسرحية وتبادل منافع على حساب الشعوب في المنطقة ولبنان وشعبه تحديداً.
في الواقع المعاش على الأرض، وطالما أن إيران تتوسع وتقوى وتتمدد سياسياً وعسكرياً ومذهبياً في لبنان وسوريا والعراق واليمن، فإن كل تهديدات العرب وإسرائيل ودول الغرب عموماً وأميركا تحديداً، هي تهديدات فارغة من أي محتوى عملاني وغير جدية.
حتى الآن إيران هي في الظاهر وعلى الأرض هي المنتصرة..والسؤال يبقى …ولكن إلى متى؟

المرض هو احتلال إيران للبنان فيما التلهي بالأعراض والتعامي عن المرض يرسخ هذا الإحتلال
الياس بجاني/21 أيلول/18
إحتلال إيران للبنان هو المرض وكل المشاكل من كهرباء وماء وتناطح سياسيين وفساد وفوضى وغيرها هي مجرد أعراض..لا شفاء بغير علاج المرض!

طاقم سياسي وحزبي لبنان ذمي وطروادي وشحاد
الياس بجاني/20 أيلول/18
الطبقة السياسية والحزبية اللبنانية في غالبيتها مستسلمة لإحتلال إيران وتمارس السياسة التجارية والنفعية بذل تحت مظلة حزب الله وممتهنة للذمية وهي طروادية بأكثر من امتياز..طبقة فاشلة طبقاً لكل المعايير ولا أمل ولا رجاء منها وهي سرطان قاتل وخبيث يفتك بلبنان وبشعبه ولا خلاص للبلد إلا باستبدال هذه الطبقة المهترئة بسياسيين أكفاء وسياديين وأصحاب ضمير حي ويخافون الله ويوم حسابه.
جماعة من المتسولين للسلطة والمال لا أكثر ولا أقل..”قرطة” شحادين!!

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني
http://data.eliasbejjaninews.com/newselias18/arabic.september24.18.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف