Russia: Israel to Blame for Downed Plane Over Syria, Deliberately Misled Us من الشرق الأوسط والهآررتس: روسيا تحمل إسرائيل مسؤولية اسقاط طائرتها في سوريا وتقول إن التضليل الإسرائيلي كان متعمداً

20

Russia: Israel to Blame for Downed Plane Over Syria, Deliberately Misled Us
من الشرق الأوسط والهآررتس:
روسيا تحمل إسرائيل مسؤولية اسقاط طائرتها في سوريا وتقول إن التضليل الإسرائيلي كان متعمداً
Haaretz/September 23/18

Russia’s Defense Ministry contradicts ‘ungrateful’ Israel’s account of incident in which 15 Russian airmen were killed, reveals op to locate remains of Israeli MIAs in ISIS-held Syria.

Russia’s Defense Ministry on Sunday formally blamed Israel for the downing of the Russian aircraft last week over Syria, accusing the Israeli military of “criminal negligence.”

In a report detailing the circumstances surrounding the incident, Russia accused Israel of deliberately misleading Russia on its planned airstrikes, preventing the downed plane from moving to a safe place on time.

“The presented objective data indicates that the actions of the Israeli fighter pilots which led to the loss of the life of 15 Russian servicemen lacked professionalism and were an act of criminal negligence to say the least. Therefore we believe that the blame for the tragedy of the Russian Ilyushin-20 lies entirely with the Israeli air force and those who made the decision to carry out such actions,” Russian Defense Ministry spokesman Maj. Gen. Igor Konashenkov said.

Sharply criticizing Israel’s conduct in the incident, Konashenkov said that Israel’s military leadership “either has no appreciation for the level of relations with Russia, or has no control over individual commands or commanding officers who understood that their actions would lead to tragedy.”

Russia also contradicted Israel’s claims that the plane was downed while Israeli jets had returned to Israeli territory. “The Israeli jets saw the Russian Ilyushin Il-20 and used it as a shield against the anti-aircraft missiles, while they carried on maneuvering in the region,” the Defense Ministry said.

Russia sent as many as 310 notifications to the Israeli military since the countries reached a cooperation agreement , Konashenkov said, while Israel only notified Russia 25 times. Konashenkov noted the discrepancy despite Israel carrying out more than 200 strikes in Syria in the past year and a half. “This is an extremely ungrateful response to all that has been done by the Russian Federation for Israel and the Israeli people recently,” Konashenkov said.

Konashenkov also lauded Russia’s efforts to secure the withdrawal of Iran-backed forces from the Golan Heights near the Israeli border, saying that a total of 1,050 personnel, 24 MLRSs and tactical missiles, as well as 145 pieces of other munitions and military equipment” were moved more than 140 km to the east of Syria. Konashenkov added that this was done at Israel’s request.

Konashenkov noted that Russia is working to preserve Jewish sites and graves in the Syrian city of Aleppo, adding that Russian soldiers’ are aiding in a special search operation for the remains of Israeli servicemen missing in action following prior conflicts. He said Russian forces came under fire from ISIS militants while searching in coordinates provided by Israel. He noted that one Russian officer was wounded but the operation continued.

Fifteen Russian airmen were killed when the Ilyushin 20 airplane was mistakenly shot down by Syria’s air defenses soon after an Israeli strike near the coastal Syrian city of Latakia. Israel blamed the incident on Syrian recklessness, while the Russian embassy in Israel said the Air Force’s actions were “irresponsible and unfriendly” and exposed the downed plane to danger.

Lebanese news outlet Al-Mayadeen meanwhile reported that Russia plans to continue its closure of the airspace above Syria’s territorial waters after the end of military exercises on September 26. According to the report, the decision to shut the airspace was made by Russia’s National Security Council after the plane was shot down. Al-Mayadeen reported earlier this week that Russia had rejected Israel’s findings regarding the incident.

Israel does not usually comment on reports that it conducted airstrikes in Syria, but was forced to this week because of the incident.

An Israel Defense Forces delegation traveled Thursday to Moscow in an attempt to ease the tensions caused by the incident. The delegation, headed by the commander of the air force, Maj. Gen. Amikam Norkin, offered Russian Air Force commander Lt. Gen. Andrey Yudin their view of what transpired, including the information Israel had prior to its airstrike and the main findings of the IDF inquiry into the incident.

A senior military source said that the Israeli delegation presented Russia with “operational and intelligence details regarding Iran’s entrenchment in Syria, the transfer of weapons to Hezbollah, and the information the IDF possessed about depots in Latakia that led to Israel’s attack.”

An Israeli military statement said that the delegation presented maps, documents and a presentation showing a step-by-step breakdown of the incident.

روسيا تحمّل إسرائيل مسؤولية إسقاط طائرتها في سوريا
موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»23 أيلول/18
حمّلت وزارة الدفاع الروسية اليوم إسرائيل مسؤولية إسقاط طائرتها «إل – 20» في سوريا الأسبوع الماضي، واتهمت سلاح الجو الإسرائيلي بتقديم معلومات مضللة للقوات الروسية قبل غارة على أهداف سورية.
وعرض المتحدث باسم الوزارة إيغور كوناشينكوف، في مؤتمر صحافي اليوم (الأحد)، تفاصيل التحقيق في الحادثة، وقال إن ممثّلة قيادة القوات الجوية الإسرائيلية برتبة عقيد أبلغت قيادة مجموعة القوات الروسية في سوريا عبر قناة الاتصال لمنع التصادم العسكري بالضربة القادمة على مواقع للنظام السوري.
وكان البلاغ يكمن في أن إسرائيل سوف تُغير على مواقع موجودة في شمال سوريا بالدقائق القريبة القادمة.
وبعد مرور دقيقة واحدة، في الساعة الواحدة والدقيقة الأربعين شنّت أربع مقاتلات إسرائيلية «إف–16» غارات جوية على منشآت صناعية في محافظة اللاذقية بقنابل موجّهة من طراز «جي بي يو – 39».
وقالت الوزارة إن هذا يعني أن الطرف الإسرائيلي قام بإخبار القوات الروسية بتنفيذ عمليته العسكرية ليس بشكل مسبق بل تزامنا مع بدء الغارات.
ونقلت قناة «روسيا اليوم» عن كوناشينكوف قوله إن هذه الأعمال تعتبر «انتهاكا مباشرا» للاتفاقيات الروسية الإسرائيلية الموقّعة في عام 2015 للحيلولة دون وقوع حوادث تصادم بين قوات الجانبين في سوريا.
وذكر أن ممثّلة هيئة الأركان العامة للقوات الجوية الإسرائيلية أخبرت الطرف الروسي خلال المفاوضات عبر قناة الاتصال لمنع التصادم العسكري في الأجواء بأن الأهداف، التي كان من المخطّط ضربها خلال طلعة الطيران الإسرائيلي تقع في شمال سوريا، مضيفا أن قائد طاقم الطائرة الروسية «إل–20» التي كانت تحلّق فوق شمال سوريا حصل على تعليمات تنصّ على مغادرة منطقة تنفيذ المهمّة والتوجّه جنوبا للعودة إلى القاعدة.
وقال المتحدث إن «القوات الجوية الإسرائيلية لم تشن غاراتها في المناطق الشمالية لسوريا بل في ريف اللاذقية التي تُعدّ محافظة سورية غربية، تقع في منطقة الساحل الغربي السوري»، موضحا أن «التضليل» الذي قامت به الضابطة الإسرائيلية بشأن منطقة غارات المقاتلات الإسرائيلية لم يمنح الطائرة الروسية «إل–20» فرصة الخروج إلى منطقة آمنة، مضيفا أنه لم يتمْ الإبلاغ بمكان وجود المقاتلات «إف–16» الإسرائيلية.
وأضاف كوناشينكوف أن المعلومات الموضوعية المقدّمة تدل على أن تصرفات طياري المقاتلات الإسرائيلية، والتي أدت إلى مقتل خمسة عشر جنديا روسيا، تدل «إما على عدم مهنيتهم، أو على الأقل، على الاستهتار الإجرامي». وتابع قائلا: «لذلك نعتبر أن الذنب في كارثة الطائرة الروسية «إل–20» يقع تحديدا وبشكل كامل على القوات الجوية الإسرائيلية وعلى هؤلاء الذين اتخذوا قرارا بتنفيذ مثل هذا النشاط».
وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت أن الدفاعات الجوية للنظام السوري قد أسقطت الطائرة بطريق الخطأ خلال تصديها للغارة الإسرائيلية، ما أسفر عن مصرع 15 عسكريا روسيا كانوا على متنها