نشرة أخبار المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية باللغة العربية ليوم 03 أيلول/2018

30

نشرة أخبار المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية باللغة العربية ليوم 03 أيلول/2018

اضغط هنا لقراءة نشرة أخبار المنسقية العامة المفصلة، اللبنانية والعربية ليوم 03 أيلول/2018

ارشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة
الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم
وقَدْ جَعَلَ اللهُ يسوع كَفَّارَةً بِدَمِهِ بِوَاسِطَةِ الإِيْمَان

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياته
الياس بجاني/المقاومة لا تتاجر بدماء الشهداء ولا تساكن محتل ولا تتلحف بعباءة نفاق الواقعية
الياس بجاني/لبنان بحاجة إلى “نفضة” كاملة لطاقمه السياسي والحزبي العقيم والفاشل
الياس بجاني/رابط مقالتي المنشورة اليوم في جريدة السياسة الكويتية
الياس بجاني/لا أمل ولا رجاء من شركات الأحزاب ال 14 آذارية “سابقا”

عناوين الأخبار اللبنانية
نوفل ضو لباسيل: يللي بيلحق البوم بيوصل عالخراب…صحتين!
الإجتهادات الدستورية لتفادي الفراغين الرئاسي والحكومي مرحّب بها/خليل حلو
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 2/9/2018ط

عناوين المتفرقات اللبنانية
أميركا تنسحب: الأسد يعود إلى لبنان برعاية روسية وإيرانية
نعيم قاسم: من هو “الواهم”.. باسيل أو جعجع؟
وطى الجوز تعترض على اوتوستراد الفتوح-كسروان: البديل موجود
سد بسري كارثة بيئية واجتماعية وإنفاقية: ما هي الصفقات؟
الحب والجوع والهدايا/الهام فريحة/الأنوار
جهوزية السلطات اللبنانية مع اقتراب النطق بقرارات «محكمة الحريري»/«الشرق الأوسط» سألت عن تنفيذ الأحكام في ظل القدرات المحدودة للبنان
حل الأزمة الحكومية رهن لقاء عون والحريري
تقارير غربية تحذر من انهيار اقتصادي… ولبنان يقلل من حجم الأزمة
مخاوف على الاستقرار في لبنان من قرار واشنطن وقف تمويل «أونروا»
المقدح: نسبة البطالة في المخيمات تفوق الـ70 % والآتي أعظم

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية
البابا يدعو إلى حماية المدنيين في إدلب
تلفزيون ام. بي. سي. الاميركي: الوضع سينتهي بحرب شاملة ايرانية – اسرائيلية
خامنئي يستبعد الحرب ويدعو لتعزيز القدرات الصاروخية
اجتماع عسكري عراقي ـ روسي ـ إيراني ـ سوري في بغداد/وزير الدفاع العراقي: الحرب ضد «داعش» انتهت لكن أفكاره مستمرة
انهيار عملة إيران.. 120 ألف ريال لكل دولار ونائب رئيس البرلمان الإيراني: الأوضاع تتجه للأسوأ
كروبي: خامنئي قام بتغيير الدستور ليحكم مدى الحياة
خامنئي يدعو الجيش الإيراني إلى الاستعداد لـ”حرب بعيدة”
بغداد ترد على تقرير الصواريخ: “لا يمتلك دليلاً ملموساً” والحكومة العراقية لم تنف المعلومات الواردة بشأن الباليستي
أميركا تلغي مساعدات لباكستان بقيمة 300 مليون دولار
اكتشاف قرية من ما قبل الفراعنة في مصر
تركيا تخلط الأوراق في إدلب والمعارضة تتوعد الروس بـ «جحيم»

المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة
«كونْسورثيوم» دوليٌّ لضمانِ استقلالِ لبنان/سجعان قزي/جريدة الجمهورية
التوطين يطلّ من بوابة «الأونروا»/ألان سركيس/جريدة الجمهورية
فيلم فاشل .. يفتقد البطل/نبيل هيثم/جريدة الجمهورية
مَن رفضت «القوات» أن تلتقي.. وما رسالتها لـ«الحزب»/عماد مرمل/جريدة الجمهورية
صيغة «الثلاث عشرات»… تُبعث من جديد/كلير شكر/جريدة الجمهورية
“العقد” اللبنانية والنظام السوري/حازم صاغية/صحيفة الاتحاد
داعش والحروب المذهبية في لبنان – سورية – العراق/حازم الأمين/الحياة
كفى تهويلاً… ليس بالتخويف يحيا الاقتصاد/الهام فريحة/الأنوار
المال القطري هو عدوّ قطر/فهد الدغيثر/الحياة
قطر والرهان على المستحيل/محمد آل الشيخ/الجزيرة
«الإخوان المسلمون»: العقدة والفجيعة/علي العميم/الشرق الأوسط
ما هو أكبر من معركة إدلب وأبعد منها/إياد أبو شقرا/الشرق الأوسط
أوروبا أيضاً تتخلى عن إيران/سلمان الدوسري/الشرق الأوسط
ثقافة «الخرافة» وثقافة «الواقع»/مشعل السديري/الشرق الأوسط
الزعيم والإنسان: طبيب ماو من حمانا/سمير عطا الله/الشرق الأوسط

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها
نتائج انتخابات المجلس المذهبي الدرزي الريس: أفرزت كفاءات والمقاطعة مسؤولية المقاطعين
فرنجية تلقى اتصالات تعزية من الرئيس عون وجعجع وشخصيات
الخارجية تستنكر القرار الأميركي بوقف المساهمة في الاونروا
قاسم: واهم من يعتقد ان موقعه داخل الحكومة يهيء له ان يكون رئيسا للجمهورية فلا تضيعوا الوقت على احلام
قاووق: نستعجل الحكومة حرصا على الوطن
عرس جماعي في بكركي.. الراعي: العائلة مدماك حياتنا الوطنية ونتمنى استمرار هذا التقليد وتطوره

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياته وتغريدات متفرقة

المقاومة لا تتاجر بدماء الشهداء ولا تساكن محتل ولا تتلحف بعباءة نفاق الواقعية
الياس بجاني/02 أيلول/18
ليتذكر طاقمنا السياسي والحزبي الذي بغالبيته يمتهن التجارة الترابية البالية والنرسيسية، ليتذكر كيف واجه السيد المسيح الكتبة والفريسيين الذين طلبوا منه أن يُسكت تلاميذه وهو يدخل إلى أورشليم (القدس) حيث كانوا يهتفون بفرح كبير قائلين “تبارك الملك الآتي باسم الرب. السلام في السماء، والمجد في العلى”.. رد عليهم المسيح بوضوح تام وبصوت عال قائلاً..”لو سكت هؤلاء لتكلمت الحجارة” (لوقا19/39و40)
نعم الحجارة اليوم في لبنان والجبال والوديان والسهول والأشجار كلها غاضبة ومستنفرة في مواجهة زمن الكفر والجحود والسكوت والغنمية..
مستنفرة بمواجهة تعهير وقلب كل معايير الحق والمقاومة والشهادة للحق…
كلها تسأل أين هم حراس هيكل لبنان المقدس، وماذا حل بهم، ولماذا هم صم وبكم وعاجزين عن واجب الشهادة للحق؟
ولأن الساكت عن الحق هو شيطان أخرس كونه واقع في التجربة لقلة إيمانه ولخور رجائه فلقد تسللت عاهات النرسيسية والفجور والطمع والذل وعبادة تراب الأرض إلى قلوب وعقول وضمائر غالبية طبقتنا السياسية والحزبية.. فتحولت إلى فرقة من الشياطين الخُرس.
نعم نحن نعيش في زمن المّحل والبؤس والأبواب الواسعة ..
في هذا الزمن الرديء راح البعض من أصحاب شركات أحزابنا وأفراد طاقمنا السياسي يتاجرون بكل شيء ولم يوفروا حتى دماء الشهداء.
بوقاحة غير مسبوقة قفز هؤلاء التجار المنافقين فوق دماء الشهداء الأبرار وراحوا يقيمون الاستعراضات باسمهم، في حين أن كل ممارساتهم الإبليسية والتخاذلية والاستسلامية تجعل الشهداء يتقلبون في قبورهم ويلعنوهم.
لا وألف لا لكل فاجر ومارق وفريسي يتاجر بدماء الشهداء بأي شكل من الأشكال.
لا وألف لا لكل ممارسات ووقاحة وسفالة الذين أدمنوا المذلة والاستسلام من أصحاب الصفقات والمتلحفين بعباءة دجل الواقعية.
ليعلم كل مارق ومنافق من قيادتنا وأصحاب شركات الأحزاب أن المقاومة هي عطاء وتضحيات وليست مقاعد وزارية وتقاسم مغانم وتناتش صفقات مشبوهة.
ليعلم هؤلاء ومعهم قطعان الأغنام التي تهلل لهم بغباء أن المقاومة هي وضوح في الرؤيا والأهداف وليس فيها لا تردد ولا رمادية.
ليعلم هؤلاء أن المقاومة هي ثبات وعناد في الدفاع عن الوطن والمواطن والسيادة والاستقلال والحرية دون تنازلات ومساومات وصفقات.
ليعلم هؤلاء أن قمة المقاومة هي في العطاء وليس في مذلة قبض الأثمان.
ليعلم هؤلاء أن المقاومة هي تواضع وقداسة وطوباوية وليس فيها مكان للنرسيسيين والفجار والتجار وعبدة السلطة والنفوذ.
ليعلم هؤلاء أنه لو دامت لغيرهم ما كانت وصلت لهم. وأن لكل شيء نهاية. وأن لكل فعل حساب إما بالعقاب أو بالثواب.

لبنان بحاجة إلى “نفضة” كاملة لطاقمه السياسي والحزبي العقيم والفاشل
الياس بجاني/31 آب/18
من الصعب لا بل ربما من المستحيل على اللبناني الحر والعاقل أن يحترم أي سياسي أو صاحب شركة حزب في لبنان..زمن عقم سياسي ومحل قيادي
وطننا ينهب ع المكشوف ودون حسيب أو رقيب

الياس بجاني: في اسفل رابط مقالتي المنشورة اليوم في جريدة السياسة الكويتية
لا أمل ولا رجاء من شركات الأحزاب ال 14 آذارية “سابقا”/الياس بجاني/29 آب/18/اضغط هنا أو على الرابط في أسفل
http://al-seyassah.com/%D9%84%D8%A7-%D8%A3%D9%85%D9%84-%D9%88%D9%84%D8%A7-%D8%B1%D8%AC%D8%A7%D8%A1-%D9%85%D9%86-%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AD%D8%B2%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%80-14-%D8%A2%D8%B0/

لا أمل ولا رجاء من شركات الأحزاب ال 14 آذارية “سابقا”
الياس بجاني/29 آب/18
يكثر الكلام منذ 3 أشهر وبأنماط إنشائية مملة وببغائية غير مسبوقة عن احتمال قيام حلف معارض ل تجمع 08 آذار الحاكم المتمثل بالرئيس ميشال عون والوزير جبران باسيل وتيارهما.
الكلام الإعلامي هذا هو عن عدد من أصحاب شركات الأحزاب اللذين بتخاذلهم والنرسيسية كانوا ولا يزالون وراء صفقة الرئاسة الأخيرة وكل ما جاء معها من تنازلات سيادية واستقلالية ومساكنه للاحتلال.
هي نفسها شركات الأحزاب التي سوقت ولا تزال لهرطقة ما سموه “واقعية” بهدف تبليع الناس انحرافاتهم الوطنية وتخليهم عن كل ما هو معارضة سيادية واستقلالية صادقة.
هؤلاء وبهدف التعمية يسوّقون لهرطقات وشعارات وفذلكات ورزم من التبريرات المرّضية هدفها خدمة أجنداتهم الذاتية من نفوذ وسلطة ومواقع وحصص وتبليع الناس تخليهم عن تجمع 14 آذار وفرطه.
هرطقات ومطالب وعقد لا علاقة لها لا بالناس ولا بالوطن ولا بأي مصلحة وطنية.
عملياً لا شيء للأسف يجمع بين أحزاب شركات المستقبل والقوات والاشتراكي غير مصالح أصحابها اللذين يتحملون بالكامل مسؤولية كل ما حل بلبنان من مآسي وكوارث على كافة الأصعدة منذ العام 2005، وذلك بعد أن تزعموا “بخبث” ثورة الأرز التي قام بها الشعب وليس هم بأي شكل من الأشكال، ومن ثم سرقوها وأبعدوها تدريجياً عن أهدافها وانتهى بهم الأمر مستسلمين بالكامل للمحتل ولرموزه من خلال صفقات وصفقات وتسويات لا تعد ولا تحصى مقابل حقائب وزارية ومواقع في السلطة على حساب دماء الشهداء والدستور والقرارات الدولية والسيادة والاستقلال.
وهنا لا نستثني شركة حزب الكتائب فمن منا ينسى حرتقات ومناكفات هذه الشركة العائلية داخل 14 آذار قبل فرطها، وكيف مؤخراً عرقلت بقوة قبل الإنتخابات النيابية قيام تجمع سيادي واستقلالي معارض..
باختصار إن من يُجّرب المُجرب يكون عقله مُخرب..
وبالتالي فإن الشركات الأربعة هذه فاشلة 100% ولا أمل ولا رجاء من أي خطورة إنقاذية يقوم بها أصحابها لأنهم عملياً استُهلكوا بالكامل وفقدوا بوصلة العمل الوطني النقي والتقي واللامصلحي وقد أصبحوا عملياً غرباء عن كل ما هو صدق وثبات ومصداقية..
من هنا فإن أي مراهنة سيادية على أصحاب هذه الشركات الأحزاب لن تتحقق لأن مواقفهم الحالية المعارضة هي مسرحية وآنية وعلى خلفية التقاسم والحصص وتحت مظلة التسوية “الخطيئة”.
إن معارضة هؤلاء لا علاقة لها لا بالقرارات الدولية ولا بالدستور ولا بالسيادة ولا بالاستقلال ولا بكل ما يتعلق بحزب الله واحتلاله ودويلته وسلاحه وحروبه وانتهاكاته المحلية والإقليمية والدولية.
معارضتهم وإن كانت عالية النبرة فهي تكاد تكون شخصية بحت وغايتها الحصول على أثمان سلطوية ترضيهم وتحفظ أدوارهم المهيمنة داخل مذاهبهم والدولة.
باختصار ودون لف أو دوران أو غرق في أوحال التبعية والغنمية فإن لبنان بحاجة لدماء سياسية وحزبية جديدة وإلا فالج لا تعالج.

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني
http://data.eliasbejjaninews.com/newselias18/arabic.september03.18.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف