نشرة أخبار المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية باللغة العربية ليوم 04 آب/2018

34

نشرة أخبار المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية باللغة العربية ليوم 04 آب/2018

اضغط هنا لقراءة نشرة أخبار المنسقية العامة المفصلة، اللبنانية والعربية ليوم 04 آب/2018

ارشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة
الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم
كُلُّ غُصْنٍ فِيَّ لا يَحْمِلُ ثَمَرًا يَقْطَعُهُ، وكُلُّ غُصْنٍ يَحْمِلُ ثَمَرًا يُنَقِّيهِ لِيَحْمِلَ ثَمَرًا أَكْثَر

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياته
الياس بجاني/العلة ليست في نظام لبنان الطائفي بل في الطاقم الحزبي والسياسي الذمي
الياس بجاني/صلحة الجبل تمت ومستمرة ولن يؤثر عليها مزاج أو غرائزية هذا السياسي أو ذلك
الياس بجاني/حزب الله الإحتلال هو الفساد ولا محاربة للفساد قبل عودة الدولة وانتهاء الدويلة
الياس بجاني/رغم كل تهديدات ترامب ونتاياهو إيران باقية في كل الدول التي تحتلها
الياس بجاني/مواقف الممانعة الأسدية-الملاوية لا تمت لتاريخ الأرسلانيين بصلة
الياس بجاني/الدكتور عصام خليفة السيادي والأكاديمي صوت صارخ لا تخيفه كل وسائل الترهيب
الياس بجاني/داعش هي فرق إرهابية إيرانية وسورية وتركية والغرب شريك متضامن

عناوين الأخبار اللبنانية
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الجمعة في 3/7/2018
أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 3 آب 2018
الطاغية حسن نصر الله يملك ويملك ويملك/الشيخ حسن سعيد مشيمش
لا مسودة حكومية قريبا.. والتيار الحرّ لمزيد من التصلّب
صواريخ حزب الله:إسرائيل تدفع ثمناً باهظاً لحماية منصات الغاز

عناوين المتفرقات اللبنانية
جنبلاط يخوض الثورة ولو وحيداً: لا لعودة النظام السوري
اخلاء سبيل رشيد جنبلاط!
هل أطاح الإحتدام السياسي بالتسوية؟
لبنان بين فريقين مجدداً.. والمواعيد سقطت
هذا هو نجم “كلام الناس” عبر الـ”LBCI”
حزب الله» يضغط لفكّ دعم برّي لجنبلاط وحليفيه جعجع والحريري
الناشطون في لبنان: استنسابية في القمع وفي تطبيق القوانين

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية
مظاهرات في ايران تندد بتدخلاتها الخارجية في سوريا ولبنان
إحباط تهريب مكونات صواريخ إلى إيران بمطار هيثرو
مناوشات بين الشرطة والمتظاهرين الإيرانيين في ثالث أيام الاحتجاجات وأجواء أمنية مشددة في مراكز المحافظات وناشطون تداولوا مقاطع نقلت تفاصيل المظاهرات
أميركا تتوقع مناورات كبرى لإيران في مياه الخليج والبنتاغون في وضع تأهب رداً على العمليات البحرية الإيرانية في مضيق هرمز
4 أسباب تجعل من إيران الخاسر الأكبر بإغلاق مضيق هرمز
5 ليرات بدولار… مستوى صاعق للعملة التركية بعد اجراءات أميركية وقيود جديدة على قروض بطاقات الائتمان للحفاظ على استقرار الاقتصاد
أنقرة تجدد رفضها للتهديدات والعقوبات الأميركية في «أزمة القس»
مخاوف من عقوبات على روسيا قد ترسل الروبل إلى الهاوية
مخاوف من عقوبات على روسيا قد ترسل الروبل إلى الهاوية
بنك إنجلترا يتحدى الـ«بريكست» ويرفع الفائدة بالإجماع
تحرك أممي لتخفيف القيود على دخول المساعدات لكوريا الشمالية
مقتل 20 شخصاً بهجوم انتحاري على مسجد شرق أفغانستان
الصين تهدد بفرض رسوم جديدة على بضائع أميركية بقيمة 60 مليار دولار

المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة
«مصالحة الجبل»… أين الموارنة والدروز/ألان سركيس/جريدة الجمهورية
ماذا قال باسيل عن برِّي/عماد مرمل/جريدة الجمهورية
النواب الجدد في المدرسة/راكيل عتيِّق/جريدة الجمهورية
إحتساب جديد للأحجام والمعايير/أسعد بشارة/جريدة الجمهورية
عن «وزنات» دار الفتوى… مع الحريري/كلير شكر/جريدة الجمهورية
ردم شاطئ صور يثير عاصفة:حزب الله ليس على الحياد/صفاء عيّاد/المدن
تشكيل الحكومة: المواطن والدستور في أزمة/باسكال بطرس/المدن
في ظل التعقيدات المتمادية من أزمة حكومة إلى أزمة حكم/الهام فريحة/ الأنوار
برّي: حكومة أكثرية أضحت من الماضي/نقولا ناصيف/الأخبار
عون: يفتحون المعركة الرئاسية لأن جبران في رأس السبق/داود رمال/الأخبار
روسيا في مقعد القيادة… وإسرائيل من خلف/خيرالله خيرالله/العرب
سوريا: الانتداب الروسي وورقة اللاجئين/د. خطار أبودياب/العرب
ترامب يسعى لنزع السلاح النووي بالكامل وإعادة إيران إلى داخل حدودها/رلي موفق/اللواء
بداية الحريق من العراق…ونهايته منه/أسعد حيدر/المستقبل
من احتل الكويت صيف 1990/مشاري الذايدي/الشرق الأوسط
ما يمكن أن يفعله ترمب لإيران/أمير طاهري/الشرق الأوسط
الزعيم والإنسان: ابنته ومحزنته/سمير عطا الله/الشرق الأوسط
هل يحتاج الطاغية العنيف إلى تأهلٍ مختلف/رضوان السيد/الشرق الأوسط
تشييع الثورة السورية في سوتشي/الياس حرفوش/الشرق الأوسط
ترمب ـ إيران واللقاء غير المشروط/إميل أمين/الشرق الأوسط
ترمب وإيران وأسلحة جديدة/جيمس ستافريديس/الشرق الأوسط
قطر والعبث بالديموغرافيا الليبية/د. جبريل العبيدي/الشرق الأوسط

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها
المكتب الاعلامي للحريري: المعلومات المنسوبة لمصادر بيت الوسط وأوساط الرئيس المكلف بشأن تشكيل الحكومة غير صحيحة
تيمور جنبلاط وصل إلى موسكو والتقي عددا من المسؤولين
الراعي استقبل سفير المانيا واطلع من اسحق على جهود القوات للاسراع في تأليف الحكومة
الاحرار جدد مطالبته بتقديم التنازلات لولادة الحكومة: لحل مشاكل النفايات والمدارس والقروض السكنية
سمير وستريدا جعجع الى الخارج في زيارة خاصة

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياته وتغريدات متفرقة

العلة ليست في نظام لبنان الطائفي بل في الطاقم الحزبي والسياسي الذمي
الياس بجاني/02 آب/18
(الفيلسوف والمؤرخ كمال الحاج: لقد جئت لأقول وبرصانة إن إلغاء الطائفية جريمة ترتكبها حيال لبنان، بل حيال العروبة. جئت لأقول بصراحة وبصوت عالٍ وباقتناع مسؤول: أنا طائفي.)
عملياً ودستورياً وحضارياً فإن نظام لبنان قائم على الطائفية السياسية، أي مبني على تقاسم السلطة بين الطوائف كافة (المعترف بها عددها 18) علماً أن لا دين رسمي للدولة اللبنانية.
وهذا أمر تفتقد إليه كل أنظمة الدول الإسلامية والعربية.
ومؤخراً التحقت إسرائيل بكل هذه الدولة بعد إقرار قانون يهودية الدولة العبرية.
النظام اللبناني الطائفي هو تعايشي وحضاري بامتياز عملاً بالمعايير الحقوقية والإنسانية كافة.
النظام اللبناني الطائفي هو متفوق على أنظمة الحكم في كل الدول العربية والإسلامية وكذلك على نظام الحكم في إسرائيل.
نظام لبنان الطائفي يميز لبنان إيجابياً عن كل أنظمة دول الشرق الأوسط الدكتاتورية والدينية والقمعية والجهادية والعسكرية والملكية والإماراتية.
في لبنان فقط هناك وجود سياسي ومشاركة سياسية فاعلة ومنظمة وواضحة للمذهب الدرزي وللمذاهب المسيحية كافة.
وفي لبنان فقط في ما عدا الجمهورية الأرمينية للأرمن كقومية وكمذاهب مشاركة فاعلة في حكم لبنان.
في كل دول الشرق الأوسط وكذلك في كل الدول العربية والإسلامية للدولة دين فيما عدا لبنان.
من هنا فإن كل السياسيين الذميين والجاحدين ومنهم كثر من الموارنة الذين ينتقدون النظام اللبناني الطائفي هم جماعة من المنافقين والذميين والحربائيين وما كان ليكن لهم وجود في الحياة السياسية لولا النظام هذا.
وفي نفس السياق فإن كل من يدعي بأن المارونية السياسة كانت عنصرية أو قمعية هو غير صادق لأنه أولاً لا وجود لمارونية سياسية، بل لحكم دستوري 100%.
ويوم بدأ ضرب الدستور أي التوافق بين المذاهب على احترام النظام الطوائفي راحت تحل الكوارث على لبنان ولا تزال تتولى وتتكاثر.
وفي هذا الإطار فإن اتفاقية الطائف كانت ضرباً ونقضاً واضحا للاتفاق الاستقلالي الدستوري التي عقد بين اللبنانيين يوم نال استقلاله من الانتداب الفرنسي.
وكذلك فرض الهوية العربية (من خلال اتفاقية الطائف) على لبنان واللبنانيين كان عملاً قمعياً لأن الشرائح اللبنانية في غالبيتها العظمى ليست عربية.
يبقى أن الطاقم السياسي اللبناني الجاهل والفريسي وخصوصاً الفريق المسيحي منه هو منافق وذمي ولا يهمه غير تأمين مصالحه الخاصة.
والمضحك المبكي أن من يطالب في لبنان بإلغاء النظام الطائفي (حزب الله وحركة أمل والحزب التقدمي الاشتراكي) هم الطائفيون مليون بالمائة فكراً وثقافة وأهدافاً وممارسات..
وما يطالب به هؤلاء ويسعون إليه هو عملياً هو قمع كل الأقليات كما هو الحال في كل الدول العربية والإسلامية ومعاملتها كأهل ذمة.
في الخلاصة فإن العلة ليست في النظام اللبناني الطائفي، ولا في الدستور الذي تم التوافق عليه يوم نال البلد استقلاله، بل هي في نوعية وخامة وفكر وثقافة الطاقم السياسي العفن من سياسيين تجار وأحزاب شركات مافياوية.
يبقى إنه من المحزن أن شرائح كثيرة من شعبنا هي أغنام في ممارساتها السياسية وتسير خلف السياسيين الطرواديين وأصحاب شركات الأحزاب المافياوية بغباء وجهل وقلة إيمان..
واخطر هذه القطعان هم أولئك المنطوون داخل الأحزاب الشركات وهنا لا استثناء واحد لا مسيحي ولا مسلم.. كلهم سواسية في العهر والنفاق والذمية والكذب والنفاق.

صلحة الجبل تمت ومستمرة ولن يؤثر عليها مزاج أو غرائزية هذا السياسي أو ذلك
الياس بجاني/03 آب/18
الملاحظ أن التهديدات والخزعبلات المتعلقة بصلحة الجبل كلما انزعج خاطر سياسي فاجر أو تاجر أو فتنوي ما هي محصورة بين السياسيين المتناحرين انفسهم ومعهم بعض المواطنين من أغنامهم بينما غالبية اللبنانيين تهزأ منهم وتحتقرهم ولا ترى فيهم غير أوبة تجار هيكل وحربائيين بإمتياز. صلحة الجبل تمت ومستمرة ولن يؤثر عليها مزاج أو غرائزية هذا السياسي أو ذلك.. شو فهمنا

حزب الله الإحتلال هو الفساد ولا محاربة للفساد قبل عودة الدولة وانتهاء الدويلة
الياس بجاني/02 آب/18
كلام شركة جعجع والأبواق التابعة لها عن توافق مع حزب الله على محاربة الفساد ووضع الملفات الإستراتجية في الثلاجة هو خطاب نفاق مفضوح وفاضح لأن حزب الله الإحتلال هو الفساد بلحمه وشحمه وفاقد الشيء لا يعطيه.

رغم كل تهديدات ترامب ونتاياهو إيران باقية في كل الدول التي تحتلها
الياس بجاني/02 آب/18
قبول إيران الإبتعاد مسافة 85 كلم عن حدود إسرائيل هو انتصار لها ويشرعن احتلالها لسوريا وللبنان والعراق ولكل اماكن وجود اذرعتها ويبين أن العداء الإعلامي بينها وبين الغرب وإسرائيل هو مسرحية لا أكثر ولا أقل.

مواقف الممانعة الأسدية-الملاوية لا تمت لتاريخ الأرسلانيين بصلة
الياس بجاني/01 آب/18
مع احترامنا لتاريخ ونضال الأرسلانيين لم نرى أي رابط لهذا التاريخ بمواقف المير طلال السورية مع وليد عبود بل هي نقيضاً كاملاً لها.

الدكتور عصام خليفة السيادي والأكاديمي صوت صارخ لا تخيفه كل وسائل الترهيب
الياس بجاني/01 آب/18
ما تواجهه وما تمر به الجامعة اللبنانية من صعاب ومنزلقات ومحاولات ارهابية وتخريبية لإبعادها عن واجباتها الأكاديمية والتربوية في ظل الاحتلال الإيراني ليس مختلفاً بشيء عن واقع وحقيقة ما تتعرض له وتعاني منه كل المؤسسات اللبنانية الرسمية والخاصة على حد سواء.
وكما هو حال لبنان كبلد محتل في ظل الاحتلال فكذلك حال الجامعة.
وفي هذا السياق الإحتلالي يأتي دور الشرفاء من الأكاديميين والنقابيين من أمثال الدكتور عصام خليفة ليقول لا مدوية لكل التعديات التي تستهدف الجامعة، وكيف لا وهو أبن الجامعة هذه ومن رعيلها الأول ومن الذين قضوا حياتهم في خدمة التعليم والتثقيف في لبنان.
ولأن الحر هو حر في فكره وممارساته وثقافته ويرفض بقوة وعناد الاستسلام لكل ما هو مخالف للقانون ولشرعة حقوق الإنسان ولكل ما هو إرهاب وتخويف ومحسوبيات وسمسرات، فإن الدكتور خليفة الحر والسيادي والاستقلالي بامتياز يواجه بشجاعة وصدق وشفافية الإعوجاجات والشواذات التي تتعرض لها الجامعة اللبنانية من قبل رئيسها الدكتور فؤاد أيوب المقامة بحقه دعاوى قضائية منذ العام 2010 تتهمه بتزوير شهاداته، كما أن الوثائق التي بحوزة د.خليفة تؤكد أن د.أيوب عملياً لم يحترم رزمة من القوانين الخاصة بالخامة والمتعلقة بأمور إدارية ومالية كثيرة.
إن اتهام الدكتور خليفة من قبل رئيس الجامعة بالقدح والذم أمر خلفيته تخويفية ويهدف لإسكاته وإسكات كل الأحرار من أصحاب الأصوات الصارخة بالحق والتي تشهد له دون خوف أو خلفيات شخصية أو نفعية.
الدكتور خليفة في مقابلته اليوم عبر تلفزيون المر يشهد للجامعة بصوت صارخ وشجاع ومؤمن ومشرحاً بدقة وعدل وإنصاف رزم المخالفات ودالاً عليها بوضوح وصدق.
يبقى أن لبنان المحتل ورغم كل الإرهاب الذي يستهدف الأحرار فيه في كل المجالات وعلى كل المستويات فإنه باق ولم تتمكن أي قوة من ضرب ثقافته والقضاء على رسالته لأنه هو وطن الرسالة.
تحية إكبار للدكتور عصام خليفة من الاغتراب، وتحية مماثلة لكل من هم في داخل لبنان الحبيب من خامته وقماشته وثقافته وصدقه وشجاعته ووطنيته.
وفي الخلاصة لا يموت حق ووراءه مطالب، والجامعة اللبنانية هي قضية حق، ومن حق، بل من واجب كل اللبنانيين الوطنيين حمايتها والدفاع عنها… وهذا بالتحديد ما يقوم به د.خليفة.

داعش هي فرق إرهابية إيرانية وسورية وتركية والغرب شريك متضامن
الياس بجاني/01 آب/18
ببساطة متناهية لا وجود لكيان مستقل وقائم بحد ذاته يسمى داعش، بل مجموعات مخابراتية ارهابية وأصولية وجاهلية ومسلحة تابعة إما للمخابرات السورية أو الإيرانية أو التركية تعمل تحت أمرة وبإشراف رعاتها هؤلاء وتنفذ أوامرهم..
وما تم في منطقة السويداء السورية من مجازر وحشية بحق سكانها الدروز بهدف إخضاعهم كان عمالاً خسيساً وإرهابياً مخططاً له ومنظم وممول من نظام الأسد ومخابراته وقد نفذه جماعة من المسلحين التابعين للأسد سموهم داعش..
والمهزلة هنا تكمن في أن دول الغرب ومعها إسرائيل وخصوصاً روسيا تماشي هذه المسرحيات الشيطانية والدموية وغالباً ما تشارك فيها وتغطيها وتبررها…
كما أن إسرائيل ليست بعيدة عن كل ما يخطط وينفذ مباشرة أو مواربة..
والضحية دائما هي الشعوب في لبنان وسوريا والعراق ودول الخليج ومصر وغزة واليمن بشكل خاص.
جدير ذكره هنا أن حزب الله والحوثيون هم دواعش 100% ولكن بمسميات مختلفة ليس إلا وهم يؤدون نفس المهمات الإيرانية والسورية والتركية وحتى الإسرائيلية.
ومن المؤكد طبقاً لكل التقارير والشهادات الموثقة التي تناولت المجزرة التي تعرض لها دروز السويداء أن النظام السوري هو الذي يقف وراء كل ما جرى تحضيراً وتنسيقاً وادارة وهذا أمر يبين أن داعش هي في تلك الواقعة كانت النظام الأسدي.
كما أن هناك اتهامات وتقارير جدية بأن بعض الدول العربية والخليجية منها تحديداً هي مولت ولا تزال تمول المجموعات الدواعشية من خلال رعاتها مباشرة.
في الخلاصة فإن المراد غربياً وإسرائيلياً هو إبقاء دول الشرق الأوسط كافة في حالة من الفوضى والاضطراب والتقاتل..
والمحزن هنا أن القيمين من سياسيين ومسؤولين ورجال دين في معظم هذه الدول يماشون المخططات ويعملون برضاهم كأدوات تنفيذية لها في حين أن الشعوب مقموعة ومضطهدة ومغلوب على أمرها وفي حالة من الضياع على عدة مستويات.

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني
http://data.eliasbejjaninews.com/newselias18/arabic.august04.18.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف