نشرة أخبار المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية باللغة العربية ليوم 09 تموز/2018

30

نشرة أخبار المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية باللغة العربية ليوم 09 تموز/2018

اضغط هنا لقراءة نشرة أخبار المنسقية العامة المفصلة، اللبنانية والعربية ليوم 09 تموز/2018

ارشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة
الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم
هَا إِنِّي أَضَعُ في صِهْيُونَ حَجَرَ عَثْرَةٍ، وصَخْرَةَ شَكٍّ، فَمَنْ يُؤْمِنُ بِهِ لا يُخْزَى

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياته
الياس بجاني/رابط مقالتي المنشورة في جريدة السياسة الكويتية
الياس بجاني/سجال تعرية خيانة ورقة معراب والقرف
الياس بجاني/لم نفرح يوم ولادته العار ولا حزنا يوم فطس ودفن
الياس بجاني/ورقتي معراب ومار مخايل: تآمر على لبنان واللبنانيين
الياس بجاني/مشهدية وقاحة وفجور
الياس بجاني/فضيحة هرطقة اتفاق معراب: القتيل يدافع عن القاتل
الياس بجاني/تناطح باسييل والمعربي النرسيسي هو على ما ليس لهما
الياس بجاني/اتفاق معراب الخطيئة: المعرابي تنازل عن كل شيء وليس تيار باسيل ومرجعيته

عناوين الأخبار اللبنانية
هل أنت مسيحي في هذا الشرق العربي/د.انطون قربان/فايسبوك
لا قبول لقروض سكنيّة… إبتداءً من الغد!
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 8/7/2018

عناوين المتفرقات اللبنانية
الافراج عن الطفل اللبناني مصطفى الحاج دياب
آلان عون: مواجهة “القوات” للعهد أساءت لـ “تفاهم معراب”
عقدة الخلاف المسيحي تعطل تقدم الحريري في تشكيل الحكومة
«تفاهم معراب» يثير نقمة مسيحية ضد «التيار الوطني» و «القوات»/يوسف دياب/الشرق الأوسط
الميناء: تسميم 40 من كلاب العم محمود
موظفون متوفّون ووهميّون.. يتقاضون الرواتب
الألبان والأجبان: أكثر من النصف ملوث

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية
سانا: عدوان إسرائيلي على مطار التيفور والدفاعات السورية أسقطت عددا من الصواريخ وأصابت طائرة
اتفاق الجنوب ما كان ليتم لولا تحالف الأسد مع اسرائيل/د.فادي شامية/جنوبية
إيران تتذرع بإسرائيل لاستمرار بقاء قواتها في سوريا
صحيفة إسرائيلية تكشف حقيقة المواقف العربية من صفقة القرن
قصف متبادل ينتهك اتفاق جنوب سوريا.. والإجلاء معلق
مقتل 6 من عناصر الحرس الوطني التونسي في هجوم إرهابي
إقالة أكثر من 18 ألف موظف رسمي في تركيا
مقتل عنصر من “حزب الله” في صعدة والجيش يطرق أبواب “زبيد” التاريخية وغريفيث يعود للمنطقة بمبادرتين للحديدة والتسوية الشاملة ووزير بحكومة الانقلابيين يهرب من صنعاء
شركة الطيران الهولندية توقف رحلاتها إلى إيران
روحاني يطالب أوروبا بـ«إجراءات عملية» لإنقاذ الاتفاق النووي وشركة شحن عالمية تنسحب من إيران خشية العقوبات الأميركية
عرض» جديد لقمة بوتين ـ ترمب: وجود أميركا مقابل إخراج إيران ودول غربية تطالب بآلية رقابة على انسحاب ميليشيات طهران من سوريا
العراق: تنافس بين الأكراد والعرب السنة على «بيضة القبان» وقيادية في حزب بارزاني: نطالب بضمانات دولية
بومبيو يدعو زعيم كوريا الشمالية لاقتناص الفرصة
بومبيو يعتبر محادثاته «بناءة» وبيونغ يانغ تندد بمطالب «مبالغ فيها»
55 قتيلا بين كندا والولايات المتحدة بسبب الحر الشديد وحرائق الغابات
هذا ما ستفعله إيطاليا بالمهاجرين بعد إنقاذهم من البحر
حكومة العراق المنتظرة.. أين وصل سباق “الكتلة الأكبر”

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة
3 سنوات: أمس، اليوم وغداً/أنطوان فرح/جريدة الجمهورية
تأخير تشكيل الحكومة يضرب المالية العامّة/روفسور جاسم عجاقة/جريدة الجمهورية
عملات المستقبل لن تكون إلا رقمية/طوني رزق/جريدة الجمهورية
جعجع «الراوي»: إسمع يا جبران/عماد مرمل/جريدة الجمهورية
اتفاق معراب: ما له وما عليه، وماذا بعد/شارل جبور/جريدة الجمهورية
أهلاً بكم في «دويلات الطوائف» اللبنانية/إياد أبو شقرا/الشرق الأوسط
زمن الغضب لا الكياسي/ديانا مقد/الحرة
تشكيل الحكومة في ما قبل المربّع الأول والأزمة المالية والاقتصادية الى تفاقم/الهام فريحة/الأنوار
الأخلاق وفسادها وإفسادها/الهام فريحة/الأنوار
كم مرة هددت إيران بإغلاق «هرمز»/سلمان الدوسري/الشرق الأوسط
مي والصحافي/سمير عطا الله/الشرق الأوسط
الهروب إلى الأمام في مسألة المهاجرين/اللاجئين/منى فياض/الحرة
تجارة التعذيب: شيء من هذا وشيء من ذاك/داود الفرحان/الشرق الأوسط
من المنقذ… ومن الجلاد/عادل درويش/الشرق الأوسط
مشاركة صينية ـ عربية في تخطيط التعاون/وانغ يي/الشرق الأوسط
عن معركة درعا التي لا أفق لها/خيرالله خيرالله/العرب

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها
الراعي شارك في الصلاة على نية السلام في الشرق الاوسط في ايطاليا البابا: كفى استغلالا للشرق الأوسط وكفى لمكاسب قليلين على حساب الكثيرين
حاصباني: اتفاق معراب ساري المفعول واذا أراد أحد التنصل منه فعلينا معرفة رأي رئيس الجمهورية بذلك
عقيص لإذاعة لبنان: حملة لتحجيمنا ونرفض الإسراع في الحكومة على حسابنا العودة الى ما قبل اتفاق معراب يجعلنا نتمهل باتخاذ أي خطوة تصعيدية
الموسوي: لن ينجح الابتزاز في ارغامنا على إلغاء نتائج الانتخابات ليس من المقبول أن تأتي التعيينات في الدولة حكرا على تيار المستقبل
جعجع في افتتاح مركز للقوات في رميش: الوضع صعب في الوقت الحاضر حبشي: تفاهم معراب أزال الحاجز النفسي بين المسيحيين وسنحافظ عليه

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياته وتغريدات متفرقة

الياس بجاني/في أسفل رابط مقالتي المنشورة في جريدة السياسة الكويتية
مؤامرة دولية أدواتها إيران وأذرعتها الإرهابية/الياس بجاني/09 تموز/18/أضغط على الرابط في أسفل لقراءة المقالة
http://al-seyassah.com/%D9%85%D8%A4%D8%A7%D9%85%D8%B1%D8%A9-%D8%AF%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D8%A3%D8%AF%D9%88%D8%A7%D8%AA%D9%87%D8%A7-%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86-%D9%88%D8%A3%D8%B0%D8%B1%D8%B9%D8%AA%D9%87%D8%A7-%D8%A7/

سجال تعرية خيانة ورقة معراب والقرف
الياس بجاني/08 تموز/18
هل من يفهم أصحاب شركتي تيار باسيل وقوات المعرابي وأبواقهما أن سجالهم سخيف ومقزز ومهين للذكاء والذاكرة ولا يهم الناس ولا يعنيهم..
يفاخرون دون حياء بالتآمر علينا بفجور ووقاحة ..يضبضبوا ويخجلوا..

لم نفرح يوم ولادته العار ولا حزنا يوم فطس ودفن
الياس بجاني/08 تموز/18
مقززة ومحزنة هي مشهدية سجال صنوج وطبول وزقيفة أصحاب شركتي الحزبين المتناطحين على خلفية فضيحة وسقوط ورقة معراب العار والخطيئة..القصة كلها قصة كراسي وبس!!

ورقتي معراب ومار مخايل: تآمر على لبنان واللبنانيين
الياس بجاني/07 تموز/18
ورقتي معراب ومار مخايل متل بعضون ووقعوا على حساب الدستور والسيادة والإستقلال. واحدة سقطت ومصير الثانية لن يكون مختلفاً ولو بعد حين.. بالنهاية لا يصح إلا الصحيح وعلى الأكيد الأكيد.

مشهدية وقاحة وفجور
الياس بجاني/07 تموز/18
دخلكون نحنا المسيحيي كياس بطاطا وشوالات عدس تا فلان وعلنتان يتقاسمونا حصص ومغانم، أو نحن شرائح أحرار من المواطنين متلنا متل غيرنا؟

فضيحة هرطقة اتفاق معراب: القتيل يدافع عن القاتل
الياس بجاني/07 تموز/18
كارثة ومهزلة فضيحة اتفاق معراب تتمظهران بدفاع كثر من أهلنا المغرر بهم عن مبدأ سرقة حقوقهم ويصفقون للمعتدين ويبررون شنيعتهم..

تناطح باسييل والمعربي النرسيسي هو على ما ليس لهما
الياس بجاني/07 تموز/18
هل تناطح باسيل والمعرابي هو على سبل تحرير لبنان من احتلال إيران وتنفيذ ال 1559 و1701 أم أنه على تناتش مغانم وحصص ومنافع شخصية؟

اتفاق معراب الخطيئة: المعرابي تنازل عن كل شيء وليس تيار باسيل ومرجعيته
الياس بجاني/06 تموز/18
لماذا كل هذا النحيب في معراب وملحقاتها؟
ولماذ كل هذه المشهديات النواحية الهستيرية؟
ولماذا جنانيز البكاء وزياحات العويل؟
ولماذا أصلاً البكاء والحزن على مولود ولد جثة هامدة؟
ولماذا ملامة الآخر أي باسيل ومرجعيته وهما قبل وبعد “خطيئة اتفاق معراب” لم يتزحزحا قيد أنملة عن خطهما “المقاوماتي” وخياراتهما اللاهية لا علناً ولا سراً؟
المعرابي إن نسي فلا يجب أن ينسى أنه هو من فرط 14 آذار!
المعرابي إن نسي فلا يجب أن ينسى أنه هو من تنكر لرفاق النضال،
والمعرابي إن نسي فلا يجب أن ينسى أنه هو من قفز فوق دماء الشهداء،
والمعرابي إن نسي فلا يجب أن ينسى أنه هو من ادعى واهماً حصرية ملكية ثورة الأرز و14 آذار.
والمعرابي إن نسي فلا يجب أن ينسى أنه هو من غرق طوعاً على خلفية أوهامه وباطنيته في بحور خيار “الواقعية الكاذبة”.
والمعرابي إن نسي فلا يجب أن ينسى أنه هو من سوّق لهذه الواقعية الاحتيالية والإستسلامية مع الصنوج والأبواق والطبول وما أكثرهم،
والمعرابي إن نسي فلا يجب أن ينسى أنه هو من خوّن وحارب وحاصر من عارضه من الأحرار والسياديين والشرفاء والمناضلين وقالوا له لا؟
والمعرابي إن نسي فلا يجب أن ينسى أنه هو من من توهم حالماً ومهلوساً أن بإمكانه استنساخ “الثنائية الشيعية” داخل المجتمع المسيحي قافزاً بجحود عن تاريخ ونضال وعنفوان وكرامة المسيحيين، ومتعامياً عن عشقهم للحرية والتنوع، ورفضهم وكرههم للدكتاتوريين والعسكر.
“من حفر حفرة لأخيه وقع فيها”..هذا قول انجيلي يلخص حالة المعرابي الحالية.
عملياً فإن الرجل يشرب من نفس الكأس الذي أسقاه للسياديين والأحرار بعد أن دخل صفقة العار والخطيئة وداكش السيادة بالكراسي على خلفية أجندة سلطوية والغائية وباطنية و”تشاطرية” توهم أنها قد توصله إلى كرسي بعبدا..
ويلي من ايدو الله يزيدو، ومن يزرع الريح يحصد العاصفة.
باع جعجع المعرابي صاحب شركة القوات والتي إحقاقا للحق وشهادة لدماء الشهداء هي لا تمت بصلة لحزب وتنظيم وتحالف القوات التاريخي، ولا حتى تشبهها، وإن كان كثر من أهلنا مغرر بهم وتعميهم النوستالجيا ولا يرون هذه الحقيقة.
يبقى أن اتفاق معراب، كان اتفاق على ضرب وفرط 14 آذار ومساكنة واقع الاحتلال الملالوي وذلك على مبدأ وقاعدة مداكشة الكراسي بالسيادة..
ولكن غاب عن بال المعرابي الذي أغرته الكراسي أن كل ما يبنى على باطل هو باطل.
لقد فشل رهان المعرابي 100% وعليه بالتالي أن يستقبل..
ولكن.. ولأنه ليس رئيس حزب، بل صاحب شركة فهو لن يستقل وحتى لن يعتذر..
وكل ما سيفعله هو اسقاط وتبرير Rationalize and project فشله والخيبات على الآخرين.
وعلى الأكيد الأكيد الزقيفة والمطبلين والأتباع سوف يصفقون ويرددون إسقاطاته والتبريرات.
وهل بعد من يقول إننا لسنا في زمن مّحل وبؤس وتخلي؟

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني
http://data.eliasbejjaninews.com/newselias18/arabic.july09.18.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف