نشرة أخبار المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية باللغة العربية ليوم 08 تموز/2018

24

نشرة أخبار المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية باللغة العربية ليوم 08 تموز/2018

اضغط هنا لقراءة نشرة أخبار المنسقية العامة المفصلة، اللبنانية والعربية ليوم 08 تموز/2018

ارشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة
الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم
يا بطرس سوف تنكرني اليوم 3 مرات قبل صياح الديك

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياته
الياس بجاني/ورقتي معراب ومار مخايل: تآمر على لبنان واللبنانيين
الياس بجاني/مشهدية وقاحة وفجور
الياس بجاني/فضيحة هرطقة اتفاق معراب: القتيل يدافع عن القاتل
الياس بجاني/تناطح باسييل والمعربي النرسيسي هو على ما ليس لهما
الياس بجاني/اتفاق معراب الخطيئة: المعرابي تنازل عن كل شيء وليس تيار باسيل ومرجعيته

عناوين الأخبار اللبنانية
مسيحيو الشرق في مواجهة نزاعات إقليمية وهجمات جهادية
المحنة: ما هو مصير المسيحيين في الشرق الأوسط
“السياسة هي شرف لخدمة الخير العام”/خليل حلو
الياس الزغبي ل “اليوم”: عودة “حزب الله” مرتبطة بتقلّص النفوذ الإيراني في المرحلة القريبة
الأمن العام: مواكبة عودة 377 لاجئا سوريا طوعيا الى بلادهم
ساركوزي برفقة زوجته في بيروت
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 7/7/2018
اسرار الصحف ليوم السبت 07 تموز 2018

عناوين المتفرقات اللبنانية
القوات والتيار: غايات باسيل وحسابات جعجع
حزب الله والسياسة الأميركية الجديدة: مواجهة أو تكيّف؟
كفرعبيدا تخسر شاطئها: مشروع جديد “يثير العجب”
مَن المسؤول عن سقوط “تفاهم معراب”؟
الحكم بالسجن 8 سنوات للبنانية منى مذبوح في مصر
مروان خير الدين يكشف : المتّهم بقتل علاء أبو فرج كان عند جبران باسيل وقت الحادثة
مدرسة راهبات تقفل أبوابها بعد 137 عامًا من العطاء
جبران باسيل يوحّد 14 آذار
لبنانيون قريبون من دمشق يسهّلون عودة سوريين وضمانات بعدم اعتقال المعارضين أو توقيفهم لا تشمل الإعفاء من الخدمة العسكرية
“التكتل الوطني”: اتفاق معراب محاولة فاشلة للإلغاء
“التكتل الوطني” يدعو إلى الإسراع في تأليف حكومة وطنية لا تستثني أحداً
اتفاق معراب ضرب للدستور والمؤسسات ومحاولة فاشلة للإلغاء
تفاهم “التذاكي”… سقط
مرّ الوجود المسيحي في لبنان خلال الفترات التاريخية بتحديات كبيرة
أكبر التحديات التي تعرّض لها المسيحيون هو صراع الرئيس عون وجعجع
يحاول كل طرف أن يحمّل الآخر مسؤولية خرقه متناسين جوهر التفاهم
توفي تفاهم “التذاكي” الذي سيُذكر كنقطة قاتمة في تاريخنا المسيحي الحديث

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية
آلاف النازحين يعودون لمنازلهم بعد اتفاق درعا
النظام السوري وشرطة روسية في معبر نصيب على حدود الأردن وأنباء عن اتفاق مع المعارضة تضمن تسليم السلاح الثقيل وتهجيراً إلى الشمال
لماذا طردت هولندا دبلوماسيين إيرانيين؟
بيونغ يانغ: السلوك الأميركي في المفاوضات مؤسف للغاية
بومبيو «حازم جداً» بشأن نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية في يومه الثاني بيونغ يانغ
المخابرات الهولندية تطرد اثنين من موظفي السفارة الإيرانية وبلجيكا تمدد اعتقال إيراني وزوجته في ملف التحضير لتفجير يستهدف معارضين في فرنسا
قرار إيراني رهيب.. التقشف یصل غرف العملیات الجراحية
ثالث أكبر ناقل بحري بالعالم يوقف عملياته بإيران
وفاة 54 شخصاً بسبب موجة حرّ في كيبيك

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة
مؤامرة تدوم وتدوم وآخر فصولها سرقة الغيوم/الدكتورة رندا ماروني
لاجئو درعا نحو إسرائيل والأردن/عبد الرحمن الراشد/الشرق الأوسط
الاتحاد الأوروبي يتفكك/راجح الخوري/الشرق الأوسط
أشرقت!/سمير عطا الله/الشرق الأوسط
حروب الإبادة… ما أدوار الدول الكبرى/فهد سليمان الشقيران/الشرق الأوسط

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها
طوني فرنجية بعد اجتماع بنشعي: اتفاق معراب ضرب للدستور ولاعتماد معيار واحد بتشكيل الحكومة ونطالب بحقيبة مسيحية وأخرى مسلمة
النائب بيار بو عاصي: من كلف حزب الله تشكيل لجان للتواصل مع النازحين؟ لا أولاد ست ولا أولاد جارية في البلد وأنصح بعدم رفض منح القوات حقيبة سيادية
ملتقى فنجان قهوة 2 جمع رواد مواقع تواصل اجتماعي وديبلوماسيين عربا البخاري: نعمل على تعزيز نشر ثقافة التعايش السلمي وتنمية الانسان
الحاج حسن: حزب الله قرر المساهمة في حل مشكلة اللاجئين لصالح السوريين واللبنانيين ونرجو أن يعي البعض أهمية الاستفادة من برامج إعادة إعمار سوريا
المجلس الشرعي الاسلامي انعقد برئاسة دريان ودعا الى وقف السجالات والمناكفات افساحا في تسهيل مهمة تشكيل الحكومة
المجلس الوطني لثورة الأرز: التحذيرات حول دقة الوضع المالي جدية ونطالب بترشيد الإنفاق

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياته وتغريدات متفرقة

ورقتي معراب ومار مخايل: تآمر على لبنان واللبنانيين
الياس بجاني/07 تموز/18
ورقتي معراب ومار مخايل متل بعضون ووقعوا على حساب الدستور والسيادة والإستقلال. واحدة سقطت ومصير الثانية لن يكون مختلفاً ولو بعد حين.. بالنهاية لا يصح إلا الصحيح وعلى الأكيد الأكيد.

مشهدية وقاحة وفجور
الياس بجاني/07 تموز/18
دخلكون نحنا المسيحيي كياس بطاطا وشوالات عدس تا فلان وعلنتان يتقاسمونا حصص ومغانم، أو نحن شرائح أحرار من المواطنين متلنا متل غيرنا؟

فضيحة هرطقة اتفاق معراب: القتيل يدافع عن القاتل
الياس بجاني/07 تموز/18
كارثة ومهزلة فضيحة اتفاق معراب تتمظهران بدفاع كثر من أهلنا المغرر بهم عن مبدأ سرقة حقوقهم ويصفقون للمعتدين ويبررون شنيعتهم..

تناطح باسييل والمعربي النرسيسي هو على ما ليس لهما
الياس بجاني/07 تموز/18
هل تناطح باسيل والمعرابي هو على سبل تحرير لبنان من احتلال إيران وتنفيذ ال 1559 و1701 أم أنه على تناتش مغانم وحصص ومنافع شخصية؟

اتفاق معراب الخطيئة: المعرابي تنازل عن كل شيء وليس تيار باسيل ومرجعيته
الياس بجاني/06 تموز/18
لماذا كل هذا النحيب في معراب وملحقاتها؟
ولماذ كل هذه المشهديات النواحية الهستيرية؟
ولماذا جنانيز البكاء وزياحات العويل؟
ولماذا أصلاً البكاء والحزن على مولود ولد جثة هامدة؟
ولماذا ملامة الآخر أي باسيل ومرجعيته وهما قبل وبعد “خطيئة اتفاق معراب” لم يتزحزحا قيد أنملة عن خطهما “المقاوماتي” وخياراتهما اللاهية لا علناً ولا سراً؟
المعرابي إن نسي فلا يجب أن ينسى أنه هو من فرط 14 آذار!
المعرابي إن نسي فلا يجب أن ينسى أنه هو من تنكر لرفاق النضال،
والمعرابي إن نسي فلا يجب أن ينسى أنه هو من قفز فوق دماء الشهداء،
والمعرابي إن نسي فلا يجب أن ينسى أنه هو من ادعى واهماً حصرية ملكية ثورة الأرز و14 آذار.
والمعرابي إن نسي فلا يجب أن ينسى أنه هو من غرق طوعاً على خلفية أوهامه وباطنيته في بحور خيار “الواقعية الكاذبة”.
والمعرابي إن نسي فلا يجب أن ينسى أنه هو من سوّق لهذه الواقعية الاحتيالية والإستسلامية مع الصنوج والأبواق والطبول وما أكثرهم،
والمعرابي إن نسي فلا يجب أن ينسى أنه هو من خوّن وحارب وحاصر من عارضه من الأحرار والسياديين والشرفاء والمناضلين وقالوا له لا؟
والمعرابي إن نسي فلا يجب أن ينسى أنه هو من من توهم حالماً ومهلوساً أن بإمكانه استنساخ “الثنائية الشيعية” داخل المجتمع المسيحي قافزاً بجحود عن تاريخ ونضال وعنفوان وكرامة المسيحيين، ومتعامياً عن عشقهم للحرية والتنوع، ورفضهم وكرههم للدكتاتوريين والعسكر.
“من حفر حفرة لأخيه وقع فيها”..هذا قول انجيلي يلخص حالة المعرابي الحالية.
عملياً فإن الرجل يشرب من نفس الكأس الذي أسقاه للسياديين والأحرار بعد أن دخل صفقة العار والخطيئة وداكش السيادة بالكراسي على خلفية أجندة سلطوية والغائية وباطنية و”تشاطرية” توهم أنها قد توصله إلى كرسي بعبدا..
ويلي من ايدو الله يزيدو، ومن يزرع الريح يحصد العاصفة.
باع جعجع المعرابي صاحب شركة القوات والتي إحقاقا للحق وشهادة لدماء الشهداء هي لا تمت بصلة لحزب وتنظيم وتحالف القوات التاريخي، ولا حتى تشبهها، وإن كان كثر من أهلنا مغرر بهم وتعميهم النوستالجيا ولا يرون هذه الحقيقة.
يبقى أن اتفاق معراب، كان اتفاق على ضرب وفرط 14 آذار ومساكنة واقع الاحتلال الملالوي وذلك على مبدأ وقاعدة مداكشة الكراسي بالسيادة..
ولكن غاب عن بال المعرابي الذي أغرته الكراسي أن كل ما يبنى على باطل هو باطل.
لقد فشل رهان المعرابي 100% وعليه بالتالي أن يستقبل..
ولكن.. ولأنه ليس رئيس حزب، بل صاحب شركة فهو لن يستقل وحتى لن يعتذر..
وكل ما سيفعله هو اسقاط وتبرير Rationalize and project فشله والخيبات على الآخرين.
وعلى الأكيد الأكيد الزقيفة والمطبلين والأتباع سوف يصفقون ويرددون إسقاطاته والتبريرات.
وهل بعد من يقول إننا لسنا في زمن مّحل وبؤس وتخلي؟

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني
http://data.eliasbejjaninews.com/newselias18/arabic.july08.18.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف