نشرة أخبار المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية باللغة العربية ليوم 07 تموز/2018

42

نشرة أخبار المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية باللغة العربية ليوم 07 تموز/2018

اضغط هنا لقراءة نشرة أخبار المنسقية العامة المفصلة، اللبنانية والعربية ليوم 07 تموز/2018

ارشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة
الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم
ٱحْذَرُوا تعليم (خَمِيْر) الفَرِّيسيِّينَ والصَّدُّوقِيِّين
عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياته
الياس بجاني/اتفاق معراب الخطيئة: المعرابي تنازل عن كل شيء وليس تيار باسيل ومرجعيته
الياس بجاني/زمن عاطل
الياس بجاني/رجعوا الإحتلال وارتاحوا من حكام وأنظمة استبدادية لا يخافون لا الله ولا يوم حسابه الأخير
الياس بجاني/مؤامرة دولية أدواتها إيران وأذرعتها الإرهابية
الياس بجاني/في أسفل رابط مقالتي المنشورة في جريدة السياسة

عناوين الأخبار اللبنانية
التيار” استدرج “القوات” إلى اتفاق فجرّبت المجرّب/موقع مدى الصوت
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 6/7/2018
أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 6 تموز 2018

عناوين المتفرقات اللبنانية
نقلا عن ” تقدير موقف” عدد 240
بطرس حرب لـ”النهار”: تبين أن “تفاهم معراب” إلغائي لتقاسم المنافع… فليتعظوا
هذه آلية عمل “حزب الله” لإعادة النازحين السوريين
التأليف تحت متابعة دولية حثيثة: تحذيرات من تحكّم “حزب الله” بالقرار وإعطاء الضاحية حقائب حسّاسة غير محبَّذ وقد يؤثر على المساعدات
الكشف عن دور جديد لحزب الله في الجنوب السوري
حزب الله يساعد في قيادة وإدارة هجوم يشنه الجيش السوري في جنوب البلاد
تحدي لإسرائيل التي تريد أن تبقى حروب إيران بالوكالة بمنأى عن حدودها ودور حزب الله يشمل توجيه الجيش السوري
الصحافة الإسرائيلية: صدق نصرالله
الجيش الإسرائيلي يعاني من مشاكل تتعلق بالإنصياع للأوامر العسكرية
الضباط في إسرائيل يرسلون رسائل الكترونية للجنود بدلاً من الحديث اليهم بشكل مباشر
اتساع ظاهرة تعاطي المخدرات بين الضباط والجنود في إسرائيل

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية
اتفاق بين المعارضة السورية وروسيا ينهي القتال في درعا
الجيش السوري يستعيد معبر نصيب الحدودي مع الأردن
موسكو ترفض إصدار مجلس الأمن بياناً بشأن سوريا
إيران تتراجع عن تهديدها بإغلاق مضيق هرمز وواشنطن تعهدت بحماية «حرية حركة التجارة الحرة وفق القانون الدولي»

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة
“اتفاق معراب”: أوعا لبنان/عقل العويط/النهار
معادلة “جيم ـ جيم” ترفض “السلبطة”… والتحجيم/مرلين وهبة/جريدة الجمهورية
مَن يختبئ وراء باسيل في الحملة على «القوات»/طوني عيسى/جريدة الجمهورية
باسيل «يخضع» لرغبة «التيار»: سأبقى وزيراً/ملاك عقيل/جريدة الجمهورية
«القوات»: هذا ما فعله «رئــيس التيار»/أسعد بشارة/جريدة الجمهورية
الطبخة» الحكومية «بحص من صوان»/جورج شاهين/جريدة الجمهورية
«حزب الله» إذا سقطت الخمينيّة/حازم صاغية/الحياة
ذكرى شكا وأيام اليُتم الوطني/شفيق نعمه/نقلاً عن موقع مدى الصوت
إقفال تسع مدارس: هزّة تضرب المقاصد/فاتن الحاج/لبنان الجديد
حكومة لبنان تتحول إلى كانتونات للطوائف/الياس حرفوش/الشرق الأوسط
في المرحلة الانتقالية بين حكومتين: ماذا وراء استراتيجية «حزب الله» حيال النزوح السوري/رلى موفق/اللواء
أردوغان… من رئيس إلى سلطان/سليم نصار/الحياة
هل يحتاج الاستسلام إلى تفاوض/سميرة المسالمة/الحياة
هل حانت ساعة الجمهورية الخمينية/مشاري الذايدي/الشرق الأوسط
إيران… آية الله والفردوس الموعود/أمير طاهري/الشرق الأوسط
روحاني… التهديد لا يفيد/إميل أمين/الشرق الأوسط
الروس… دور المستضعفين المنتصرين/ليونيد بيرشيدسكي/الشرق الأوسط
ما تبقى من الحقبة الإيرانية/فاروق يوسف/ العرب
دبلوماسية ونثر وشعر/سمير عطا الله/الشرق الأوسط

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها
عون: للتعاطي مع الاوضاع الاقتصادية بموضوعية والتوقف عن تعميم معطيات سلبية غير حقيقية
كتلة الارمن: للاسراع في تأليف الحكومة وإعادة إحياء القروض السكنية
السفارة الإيرانية أحيت ذكرى ديبلوماسييها الأربعة المختطفين موسى ممثلا بري: المتابعات أظهرت بأن الإحتلال الإسرائيلي اقتادهم إلى معتقلاته

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياته وتغريدات متفرقة

اتفاق معراب الخطيئة: المعرابي تنازل عن كل شيء وليس تيار باسيل ومرجعيته
الياس بجاني/06 تموز/18
لماذا كل هذا النحيب في معراب وملحقاتها؟
ولماذ كل هذه المشهديات النواحية الهستيرية؟
ولماذا جنانيز البكاء وزياحات العويل؟
ولماذا أصلاً البكاء والحزن على مولود ولد جثة هامدة؟
ولماذا ملامة الآخر أي باسيل ومرجعيته وهما قبل وبعد “خطيئة اتفاق معراب” لم يتزحزحا قيد أنملة عن خطهما “المقاوماتي” وخياراتهما اللاهية لا علناً ولا سراً؟
المعرابي إن نسي فلا يجب أن ينسى أنه هو من فرط 14 آذار!
المعرابي إن نسي فلا يجب أن ينسى أنه هو من تنكر لرفاق النضال،
والمعرابي إن نسي فلا يجب أن ينسى أنه هو من قفز فوق دماء الشهداء،
والمعرابي إن نسي فلا يجب أن ينسى أنه هو من ادعى واهماً حصرية ملكية ثورة الأرز و14 آذار.
والمعرابي إن نسي فلا يجب أن ينسى أنه هو من غرق طوعاً على خلفية أوهامه وباطنيته في بحور خيار “الواقعية الكاذبة”.
والمعرابي إن نسي فلا يجب أن ينسى أنه هو من سوّق لهذه الواقعية الاحتيالية والإستسلامية مع الصنوج والأبواق والطبول وما أكثرهم،
والمعرابي إن نسي فلا يجب أن ينسى أنه هو من خوّن وحارب وحاصر من عارضه من الأحرار والسياديين والشرفاء والمناضلين وقالوا له لا؟
والمعرابي إن نسي فلا يجب أن ينسى أنه هو من من توهم حالماً ومهلوساً أن بإمكانه استنساخ “الثنائية الشيعية” داخل المجتمع المسيحي قافزاً بجحود عن تاريخ ونضال وعنفوان وكرامة المسيحيين، ومتعامياً عن عشقهم للحرية والتنوع، ورفضهم وكرههم للدكتاتوريين والعسكر.
“من حفر حفرة لأخيه وقع فيها”..هذا قول انجيلي يلخص حالة المعرابي الحالية.
عملياً فإن الرجل يشرب من نفس الكأس الذي أسقاه للسياديين والأحرار بعد أن دخل صفقة العار والخطيئة وداكش السيادة بالكراسي على خلفية أجندة سلطوية والغائية وباطنية و”تشاطرية” توهم أنها قد توصله إلى كرسي بعبدا..
ويلي من ايدو الله يزيدو، ومن يزرع الريح يحصد العاصفة.
باع جعجع المعرابي صاحب شركة القوات والتي إحقاقا للحق وشهادة لدماء الشهداء هي لا تمت بصلة لحزب وتنظيم وتحالف القوات التاريخي، ولا حتى تشبهها، وإن كان كثر من أهلنا مغرر بهم وتعميهم النوستالجيا ولا يرون هذه الحقيقة.
يبقى أن اتفاق معراب، كان اتفاق على ضرب وفرط 14 آذار ومساكنة واقع الاحتلال الملالوي وذلك على مبدأ وقاعدة مداكشة الكراسي بالسيادة..
ولكن غاب عن بال المعرابي الذي أغرته الكراسي أن كل ما يبنى على باطل هو باطل.
لقد فشل رهان المعرابي 100% وعليه بالتالي أن يستقبل..
ولكن.. ولأنه ليس رئيس حزب، بل صاحب شركة فهو لن يستقل وحتى لن يعتذر..
وكل ما سيفعله هو اسقاط وتبرير Rationalize and project فشله والخيبات على الآخرين.
وعلى الأكيد الأكيد الزقيفة والمطبلين والأتباع سوف يصفقون ويرددون إسقاطاته والتبريرات.
وهل بعد من يقول إننا لسنا في زمن مّحل وبؤس وتخلي؟

زمن عاطل
الياس بجاني/06 تموز/18
مية سنة ومليون لعنة ع اصحاب شركات احزاب نرسيسيين وطرواديين وابالسة فجعانين سلطة ومال وهمهم الكراسي وتقاسمنا غنائم وحصص. زمن عاطل

رجعوا الإحتلال وارتاحوا من حكام وأنظمة استبدادية لا يخافون لا الله ولا يوم حسابه الأخير
الياس بجاني/04 تموز/18
وضع شعوب الدول العربية من حريات وأمن واقتصاد وعدل وكذلك شعوب لبنان كان مليون مرة أفضل في ظل أزمنة الإحتلال والإنتداب .. إرجعوا إلى زمن الإحتلال والإنتداب وارتاحوا من حكام وانظمة وحاشيات همهم بطونهم والغرائز والثروات والقصور…
الفرنسي والإنكليزي بنوا دول ومؤسسات ووضعوا دساتير واسسوا جامعات..بعد رحيلهم حكام الدول العربية اعادوا بلادهم إلى حقبة القبائل والغزوات ونحر الرقاب وبقر البطون والمذهبية..شعوب غير مهيئة لحكم نفسها أقله حتى الآن

مؤامرة دولية أدواتها إيران وأذرعتها الإرهابية
الياس بجاني/03 تموز/18
ما نراه من حروب مدمرة وتفتيتية ومذهبية وتهجيرية لا تنتهي في معظم الدول العربية، يبين ودون أدنى شك بأن ما يجري هو من ضمن وفي أطر مؤامرة دولية ممنهجة ضحيتها بشكل خاص شعوب ودول العراق وسوريا ولبنان واليمن وليبيا..
إن روائح التغيير الديموغرافي المذهبي الفج والمكشوف، وكذلك ضرب حدود وكيانات شرق أوسطية بالقوة تفوح في كل مكان..
حتى الآن، وكما هو الواقع المعاش على الأرض، فإن إيران الملالي والإرهاب والإجرام تؤدي بامتياز الدور الدولي القذر المكلفة به المنطقة دون رادع أو محاسبة من قبل دول الغرب وإسرائيل، وذلك رغم كل العداء الإعلامي والصوتي والكاذب والمسرحي لحكامها ولنظامها ولإنفلاشها العسكري الإحتلالي.
إيران، عملياً، ومن خلالها أذرعتها الإرهابية والمذهبية وفي مقدمها مرتزقة ميليشيا حزب الله.. تعمل بمنهجية وبغطاء دولي (روسي وإسرائيلي وأوروبي) على تفكيك غالبية الكيانات القائمة في الدول العربية الواحدة تلوى الآخرة وتهجر شعوبها.
وإيران الدمار والتخريب والميليشيات الإجرامية والمذهبية تعيث فساداً وتدميراً في كل من غزة والأردن والعراق وسوريا واليمن وقطر والصومال وليبيا والمغرب والحبل ع الجرار..
في هذه الأثناء، ومنذ سنوات ونحن نسمع تهديدات إسرائيلية وأميركية وغربية تطاول نظام الملالي الإيراني وتصفه بأبشع المسميات، في حين أن التهديدات هذه كلها وحتى يومنا الحاضر لم تترجم أعمالاً رادعة، بل بقيت كلاماً بكلام وشعارات فارغة من أي محتوى.
لقد ترك الغرب إيران تحتل لبنان وتتحكم بكل مفاصله من خلال مرتزقتها المسماة كفراً “حزب الله”..
وها هو هذا الغرب ومعه إسرائيل يتركون جيوش وميليشيات إيران وقتلة نظام الأسد “البراميلي” يشردون 270 ألف سوري في منطقة درعا..
وفي العراق تُرّكت الحرية المطلقة لملالي إيران ولميليشياتها المحلية لتحرق وتدمر صناديق أصوات المواطنين الذين رفضوا الهيمنة الإيرانية..
هذا وكان الغرب وتحدياً أميركا قد تخلى عن الأكراد وتركهم لقمة سائغة لحكام إيران، ولنزوعات السلطان التركي..اردوغان.
وفي آخر المعلومات فأن سلطنة عُمان ستكون ومجدداً مكاناً آمناً للتفاوض الأميركي-الإيراني، كما كان الحال سابقاً في عهد الرئيس أوباما.
في الخلاصة ودون أية أوهام أو تمنيات خيالية فإن الغرب عملياً وكما هو الواقع الميداني المنظور والمعاش على الأرض وحتى يومنا هذا هو الذي يغطي كل الممارسات الإيرانية التوسعية والإرهابية والمذهبية في كل الدول العربية.
يبقى أن الدور الإيراني التدميري والإرهابي سوف يتعاظم ويستمر في لبنان وفي باقي الساحات العربية طالما أن دول الغرب وإسرائيل وبعض الدول العربية تغطيه وتعاديه فقط وفقط لفظياً ودون أفعال رادعة.

الياس بجاني/في أسفل رابط مقالتي المنشورة في جريدة السياسة
خطيئة ورقة نوايا معراب وضرورة استقالة جعجع/إلياس بجاني/03 تموز/18/اضغط  على الرابط في أسفل لقراءة المقالة
http://al-seyassah.com/%D8%AE%D8%B7%D9%8A%D8%A6%D8%A9-%D9%88%D8%B1%D9%82%D8%A9-%D9%86%D9%88%D8%A7%D9%8A%D8%A7-%D9%85%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%A8-%D9%88%D8%B6%D8%B1%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A9/

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني
http://data.eliasbejjaninews.com/newselias18/arabic.july06.18.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف