من أرشيف أبو أرز المشرّف والسيادي/بشير الجميل_لحراس الأرز: خَبِرْنا فيكم المثالية والإيمان بلبنان سيداً حراً مستقلّاً

73

من أرشيف أبو أرز المشرّف والسيادي

بشير_الجميل لحراس الأرز: خَبِرْنا فيكم المثالية والإيمان بلبنان سيداً حراً مستقلّاً
سعيد أن أتوجّه إليكم شباب حراس الأرز وقد ترافقنا في مقاومة لبنانية واحدة من أجل هدف واحد، الحياة الحرّة في وطن حرّ في إطار دولة قوية.
ربما دخلنا منذ مدة وجيزة في جاذبية الحلّ النهائي لقضيتنا بفضل صمودنا المتواصل متّحدين في وجه كل الأعداء والتجارب.
لكن الثابت أن المقاومة اللبنانية تشكّل حالاً دائمة في تاريخنا، بينما هي حالة مؤقتة في تاريخ الشعوب الأخرى.
إن واقعنا الجغرافي والإجتماعي معرّض في شكل دائم لهزٌات معيّنة، لذلك يجدر بنا ونحن نخرج من حرب السبع سنوات أن نبحث عن صيغة حياة وطنية جديدة تضمن الحرية والمساواة للجميع حيال الوطن، بحيث يكون نظامنا الدستوري صالحاً وقادراً على إبعاد المحن فيوفّر لأجيالنا الآتية الأمن والحريّة، ويجب بالتالي الّا ننسى لحظة ما تعرّضنا له خلال السنوات السبع، لا بل يجب أن تبقى كل المجازر والجرائم والمواقع والمعارك حيّة في أذهاننا، منها نعتبر وبها نستنير لئلا تتكرّر في مرحلة لاحقة مع الأجيال الآتية.
يا رفاقي في المقاومة اللبنانية، لا تنسوا معارك الكرنتينا، وتل الزعتر، والنبعة، لا تنسوا حرب المئة يوم وموقعة قنات ومعركة زحلة.
لا تنسوا القصف والقنص والخطف على الهوية.
كل هذه التجارب الإنتصارات والمآسي تشكّل منبّهاً لمجتمعنا الحرّ، وإنما نتذكر هذه الأمور فليس للحقد أو من قبيل ألضغينة، إنما لئلا نقع في أخطاء الماضي التي تؤدّي بنا إلى مآسي الماضي.
فنحن أساساً شعب لا نحقد على رغم شراسة مقاومتنا، ولا نبغض على رغم غضبنا على المتطاولين على السيادة والكرامة.
لقد بلغنا واقعاً جديداً اليوم بدعوة ألبعض قطف ثمار ألصمود، بينما أفضّل أن أسمّيه واقع بناء دولة مثالية على غرار مقاومتنا المثالية، إذ إن مصير كل صمودنا رهن بنوعية الإفادة منه على صعيد ألعمل السياسي.
من هنا إننا أمام مفترق طرق جديد في إطار خطّنا ألقومي الواحد، وأنتم شباب حراس الأرز تتحمّلون مسؤولية أساسية في ألعمل ألجديد، مثلما كنتم فريقاً أساسياً في القوات اللبنانية إذ خَبِرْنا فيكم ألمثالية والإيمان بلبنان سيداً حراً في الشرق الأوسط.