أبو أرز- اتيان صقر في تعليق له على قانون عفوٍ قد يصدر قبيل الانتخابات وقد يستثني شباب جيش: الأبطال يَتهِمون ولا يُتهَمون

41

أبو أرز- اتيان صقر: الأبطال يَتهِمون ولا يُتهَمون

14 نيسان/18

في معرض الحديث عن قانون عفوٍ قد يصدر قبيل الانتخابات وقد يستثني شباب جيش لبنان الجنوبي، لا بد من توضيح النقاط التالية:

١- أن هؤلاء الشباب يرفضون اصلا العفو من دولةٍ تخلت عنهم أربعين عاما، وتركتهم يواجهون منفردين جحافل الاحتلال الفلسطيني- السوري- الايراني، ولا تزال حتى الساعة تنكل بهم، وتتنكر لتضحياتم السخية التي بذلوها على مذبح لبنان، إرضاءٌ لدويلة “حزب الله”.

.٢- ويرفضون العفو من دولةٍ تتهمهم زوراٌ بالعمالة، فيما هي غارقة بالعمالة والتبعية الكاملة للمحور السوري- الايراني.

٣- ويرفضون أيضا مساواتهم في قانونٍ واحد مع تجار المخدرات وقطاع الطرق والسفاحين الذين اغتالوا عناصر الجيش ذبحاً في فراشهم في مخيم نهر البارد، بينما هم حلٌوا محل الدولة في حماية الأرض والشعب والوطن بكل شجاعة وكرامة عندما كانت هي غائبة كلياٌ عن الوجود.

الأبطال يَتهِمون(بفتح الياء وكسر الهاء) ولا يُتهَمون(بضم الياء وفتح الهاء).

فاقتضى التوضيح.
لبيك لبنان
أبو ارز.