العميد المتقاعد خليل حلو/ماذا يفعل مسؤولونا الكرام ..أين هم بربـّـكم؟ أين هم؟ … أم يرون ولا يبصرون ويسمعون ولا يفهمون؟

63

ماذا يفعل مسؤولونا الكرام: أين هم بربـّـكم؟ أين هم؟ … أم يرون ولا يبصرون ويسمعون ولا يفهمون؟
العميد المتقاعد خليل حلو/فايسبوك/11 نيسان/18

أتسائل في هذه اللحظات الهامة جداً لا بل التاريخية حيث القوى العظمى والقوى الإقليمية تتصادم من حولنا وربما على أرضنا ماذا يفعل مسؤولونا الكرام محاولاً إيجاد الجواب بكل موضوعية:
1. فخامة رئيس الجمهورية: هل يحاول الإتصال بنظرائه في كل من الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والمملكة العربية السعودية وقطر وإيران وتركيا لمحاولة معرفة ما يجري فعلاً ومحاولة تجنيب لبنان التداعيات الهائلة لما سيحدث؟ هل سيدعو المجلس الأعلى للدفاع للإجتماع؟
2. دولة رئيس مجلس الوزراء: كان مع الرئيس ماكرون وولي العهد السعودي بالأمس. لا بد أنه يعرف أكثر من غيره ماذا يجري … هل يحاول احتساب أين مصلحة لبنان كدولة؟ … طبعاً الوقوف على الحياد لا يجدي نفعاً عندما تتصارع الديناصورات … فأين سيقف بوضوح ويتحمل مسؤولياته مع وزرائه الذين يجب عليه جمعهم الآن؟
3. معالي وزير الخارجية: هل يحاول الإتصال بسفراء الدول الكبرى والإقليمية التي يعلو صوتها في هذه المرحلة؟ أم هو مهتم أكثر بالإنتخابات وملفات الغاز والنفط والكهرباء وبواخر الكهرباء؟
4. وزير الدفاع: هل يحاول قراءة المعاهدات العسكرية التي وقعها لبنان؟ واي منها يجب الإستفادة منها الآن؟ هل يحاول الإستفسار من العسكريين عن الإحتمالات والخيارات المتاحة واتخاذ القرار المناسب الذي يجنب لبنان صواريخ التوماهوك وقنابل ال1000 كيلو؟
5. رؤساء الأحزاب: هل يحاولون وضع خلافاتهم جانباً لرص الصفوف في مواجهة الأخطار أم يفضـّـلون أن يلمـّـوا زبائن على ظهر بعضهم البعض عن طريق إثارة المشاعر السلبية وجمع المخاتير والمفاتيح ورؤساء الأوقاف والنوادي؟
أين هم بربـّـكم؟ أين هم؟ … أم يرون ولا يبصرون ويسمعون ولا يفهمون؟
عاش الشعب اللبناني
عاش لبنان