بيان “تقدير موقف” رقم 167/كونوا متيقّظين لأنكم لا تعرفون متى يأتي السارق في الليل أم في النهار

46

بيان “تقدير موقف” رقم 167/كونوا متيقّظين لأنكم لا تعرفون متى يأتي السارق في الليل أم في النهار”!

21 آذار/18
في السياسة
وصف رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس السفير الأميركي المعتمد في اسرائيل ديفيد فريدمان بـ”إبن الكلب” أمام الإعلام المرئي والمسموع!
تناقلت الخبر كل وسائل الاعلام في أرجاء العالم، ووجّهت الإدارة الأميركية لوماً شديد اللهجة للرئيس الفلسطيني!
وبغض النظر عن الأسلوب والشكل والإهانة المباشرة التي يرفضها “تقدير موقف”!
في فلسطين موقفٌ واضح للسلطة الفلسطينية يؤكد أن “لا بديل عن السلام إلا السلام ولا بديل عن التفاوض إلا التفاوض”!
في المقابل إصرارٌ اميركي – اسرائيلي على نقل السفارة الاميركية إلى القدس،
إصرارٌ على قضم مزيد من الأراضي في فلسطين وتوسيع رقعة الاستيطان،
وإصرارٌ على سياسة “صيفٍ وشتاءٍ فوق سقفٍ واحد”!
إنه بالفعل “زمنٌ كلب”!
طبعاً هذه إهتمامات لا تدخل في حساباتنا الانتخابية!
“نحنا فين والحبِّ فين”!
تقديرنا
تدخل المنطقة في أيار – أي بعد حوالى 40 يوماً في مخاضٍ جديد قد ندفع ثمنه غالياً!
تنبّهوا إلى التصعيد الكلامي وإلى الآفاق المسدودة!
تنبّهوا إلى ما يجري في سوريا واليمن والعراق وفلسطين!
طرفٌ واحدٌ متيقّظ: “حزب الله”!
“كونوا متيقّظين لأنكم لا تعرفون متى يأتي السارق في الليل أم في النهار”!