بيان “تقدير موقف” رقم151 و 152/نظرية “حمار العرس” ليست حكراً على حمار واحد ولا على عرس واحد

41

بيان “تقدير موقف” رقم 152/نظرية “حمار العرس” ليست حكراً على حمار واحد ولا على عرس واحد
28 شباط/18

في السياسة
أصبح موضوع ترسيم الحدود بين لبنان واسرائيل واقعاً!
هناك من يفصل بين ترسيم الحدود البريّة والحدود البحرية وهناك من لا يفصل!
هناك من ينظر بعين القلق إلى الوساطة الاميركية وهناك من ينظر اليها بعين الأمل!
هناك من يريد إنهاء موضوع النقاط المتنازع عليها برّاً، وهناك من يريد تلزيم ترسيم الحدود البحرية إلى شركات خاصة!
النتيجة واحدة!
أصبح موضوع الحدود مع اسرائيل واقعاً تفاوضياً كما أصبح موضوع إستثمار النفط في البحر مسألة تتّصل، مباشرة أو مداورة، بموضوع السلام في المنطقة، لأن الاستثمار في هذا المجال يحتاج إلى نوع من الاستقرار!
اما سلاح “حزب الله” فقد اصبح يتناقض مع الواقع الجديد. اذ لا إستثمار في ظل السلاح، وليس هناك في القاموس الدولي “سلاح ميليشياوي لحماية الاستثمار”، كما يرغب “حزب الله”!
تقديرنا
ليس بالضرورة من يستثمر في الحرب يستثمر في السلام أيضاً!.. فلكل مرحلة رجالها واختصاصها!
كما أن نظرية “حمار العرس” ليست حكراً على حمار واحد ولا على عرس واحد!

بيان “تقدير موقف” رقم 151/يرجو “التقدير” إغلاق أبواب الكنائس في لبنان أمام المرشحين لانتخابات!
27 شباط/18
في السياسة
• قرأنا عن إقفال أبواب كنيسة القيامة في القدس احتجاجاً على إجراءات ضريبية فرضتها إسرائيل مع مشروع قانون حول الملكية يطال أملاك الكنائس المسيحية!
• لا تقفل أبواب الكنيسة من اجل شأن يتعلّق بالمال أو بفاتورة كهرباء أو بضريبة!
• وإذا أرادت اسرائيل النيل منها من خلال الضرائب فلتترك ابوابها مفتوحة لتأتي سلطات الاحتلال وتقفل بيدها أبواب الكنيسة حتى يرى العالم افعال المحتل!
• الكنيسة والمسجد والحائط هم قلب القدس وروحها ومعناها وقيمتها!
• رجاءً رجاءً رجاءً أبقوا أبواب الكنيسة مفتوحة، لندافع عن حقنا في زيارة القدس من دون قيود كي نواجه قرار التهويد المرفوض!
تقديرنا
• يرجو “التقدير” إعادة فتح أبواب كنيسة القيامة أمام الحجاج لان الله وحده يقفل ابوابها إذا أراد!
• ويرجو “التقدير” إغلاق أبواب الكنائس في لبنان أمام المرشحين لانتخابات!
• الكنيسة ليست بحاجة إلى سجادة أو مقعد خشبي أو انارة!