نشرة الأخبار العربية ليوم 09 شباط/2018

19

نشرة الأخبار العربية ليوم 09 شباط/2018

اضغط هنا لقراءة نشرة أخبار المنسقية العامة المفصلة، اللبنانية والعربية ليوم 09 شباط/2018

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة
الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم
كُلَّ مَنْ يَرْفَعُ نَفْسَهُ يُوَاضَع، وَمَنْ يُواضِعُ نَفْسَهُ يُرْفَع

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياته
الياس بجاني/غربة رعاتنا وقادتنا الموارنة عن مار مارون وعن المارونية
الياس بجاني/زمن محل وطاقم سياسي عفن لا يخاف الله ولا يوم حسابه الأخير
الياس بجاني/حركة أمل وثقافة الغزوات الجاهلية ودور “حزب الله
الياس بجاني/جردة لبعض كوارث ورقة التفاهم بين حزب الله والتيار الوطني الحر بعد 12 سنة على توقيعها

عناوين الأخبار اللبنانية
إسرائيل تشتكي لدى الأمم المتحدة: رئيسي في الجنوب!
خليفة خامنئي في جولة سرية على حدود إسرائيل
واشنطن تتوسط لتهدئة الأزمة بين إسرائيل ولبنان
اجتماع لساترفيلد وابراهيم وبيري في الناقورة لبحث آخر المستجدات جنوبا وجولة ميدانية على طول الخط الازرق
تيننتي للوطنية: قائد اليونيفيل زار الخط الازرق وتواجدنا مستمر لرصد ورفع التقارير عن انتهاك ال1701
جولة ساترفيلد..تأكيد على الاستقرار الكامل وسحب “فتيل” الجدار العازل/ثريا شاهين/المستقبل
بيان “تقدير موقف” رقم 139/ندعو الحكومة المطابة بإلغاء ال 1701 وبتولى قيس الخزعلي وقاسم سليماني وحزب الله حماية لبنان
المغرد الشهير فارس سعيد مرشح عن المقعد الماروني في دائرة كسروان – جبيل
انتهت الرئاسة القوية…..عادت الترويكا بقوة/محمد عبد الحميد بيضون/فايسبوك
أحمد الأسعد يحثّ على مشاركة فاعلة في الانتخابات: فينا نغيّر
صورة لخليفة خامنئي المرتقب في جولة عسكرية جنوب لبنان
رئيس المخابرات الإسرائيلية الأسبق: الحرب على غزة أقرب منها على لبنان
الموارنة السكارى/الشدياق يوسف رامي فاضل
أسرار الصحف اللبنانية ليوم الخميس 8/2/2018
مقدمات نشرات الأخبارالمسائية ليوم الخميس في 8/2/2018

عناوين المتفرقات اللبنانية
عون وقع مرسوم الترقيات
تحذيرات من تصعيد جديد ضد السعودية
تلاسن بين القوى الامنية والاساتذة الثانويين المعتصمين على طريق القصر الجمهوري وبيان اكد الاستمرار في الاعتصام حتى تحقيق المطالب
سامي نادر لـ”السياسة”: النقاط الـ13 قد تكون سبباً في الحرب المقبلة مع إسرائيل
هل يترأس جو إيلي حبيقة لائحة الكتائب في بعبدا
ما علاقة سامي الجميل بصور بري في المتن
حزب الله يخترق الأراضي والممتلكات في الرميلة ويمد شبكة اتصالاته
جنبلاط “فعلها”.. وقلَب المعادلة في الدائرة الكبرى
ريفي زار عوده: من غير المقبول أن تبقى بيروت تحت سطوة السلاح وسراياه
عصام فارس أعلن عدم الترشح للإنتخابات
بالأسماء – إليكم آخر الترشيحات للإنتخابات
فرار ثلاثــــة من مجموعة بلال بدر الـــى إدلب والجيش يعيد تموضعه عند المدخل الجنوبي لعين الحلوة
فارس يحسم قراره: لن اترشّح للانتخابات

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية
تسعة ملايين دولار لجاكوزي ومسبح وسونا بمرقد ديني
طهران استدعت السفير الكوري الجنوبي وتجاهلت عرضاً أميركياً بالتفاوض بشأن سجناء ودعوات إيرانية لتظاهرات مناهضة للملالي في ذكرى الثورة
رجوي: دعوة فرنسا لطرد ميليشيات إيران إنهاء للأزمة السورية
إسرائيل تعين سفيراً جديداً لها لدى الأردن بعد شهور من التوتر
إسرائيل تقتل فلسطينياً ثالثاً في غضون 24 ساعة ومواجهات في نابلس والخليل وعملية طعن… ومستوطنون يحاولون اختطاف أطفال
زعيم كوريا الشمالية: بلادنا قوة عسكرية من المستوى العالمي خلال عرض عسكري في ذكرى تأسيس الجيش
زيارة شقيقة كيم جونغ أون إلى كوريا الجنوبية تسرق الأضواء من نائب الرئيس الأميركي وبنس يلمح إلى عقوبات اقتصادية جديدة

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة
ايّ وطن أريد لوطني أن يكون/د.منى فياض/النهار
العشرة على عشرة والجاسوس الهاتفي/جوزف الهاشم/جريدة الجمهورية
التفاهمُ «القوّاتي»ـ «المستقبَلي» يتقدّم/أسعد بشارة/جريدة الجمهورية
لا ارتياحَ أميركياً لقانون الإنتخاب… والمادة 59/طوني عيسى/جريدة الجمهورية
عن بلد بلا مرجعية/حنا صالح/الشرق الأوسط
بعد تهديدات ليبرمان بشأن البلوك التاسع: الغاز والنفط عنوان الحرب القادمة/قاسم قصير/موقع عربي 21/
هل يستقيل وزراء “القوات” في هذا الموعد/وفيق قانصوه/”الأخبار
الأتراك يقاتلون في سوريا لتأمين حصتهم بعد الحرب/هدى الحسيني/الشرق الأوسط
مؤلفات ليست أدباً ولا فنوناً/سمير عطا الله/الشرق الأوسط
من أسقط الـ”سوخوي”/بقلم حازم الأمين/الحرة
هكذا “حسمها” باسيل في نصف ساعة فقط/ليا القزي/الأخبار
رجال ترامب إلى الشرق الأوسط /راغدة درغام/جريدة الجمهورية
اميركا وايران ومأزق العُزلة الحتميّة/بروفسور غريتا صعب/جريدة الجمهورية

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها
رئيس الجمهورية ابلغ ساترفيلد موقف لبنان من الاعتداءات الاسرائيلية على حدوده ومياهه
رئيس الجمهورية استقبل رئيس الصندوق الكويتي للتنمية: العلاقات بين البلدين تزداد تجذرا والمشاريع الممولة من الصندوق خير دليل
بري استقبل وفد مجموعة العمل الدينية الروسية واستمع من البدر الى نشاط الصندوق الكويتي للتنمية
نعمة افرام لمناسبة عيد مار مارون: لاستعادة قِيَمِ الشهادة للحق والنزاهة والسلام
جلسة لمجلس الوزراء في بعبدا أقرت تعيينات عون: اتصالات لمنع الاطماع والاعتداءات الاسرائيلية الحريري: موحدون في مواجهة التحديات
الحريري عرض ورئيس الصندوق الكويتي للتنمية توقيع اتفاقيتي القرض والمنحة واجتماع باريس
الراعي استقبل وفدين دينيين روسيا وفرنسيا: لوضع حد نهائي للحرب في سوريا وايجاد حلول تمكن عودة النازحين السوريين الى ارضهم والبدء بالاعمار
الراعي في رسالة الصوم ثمار تدل على التوبة: زمن الصوم مناسبة نرمم فيها علاقتنا مع الله والذات وإخوتنا المعوزين
المطران مطر في احتفال بعيد مار مارون: شعبنا موجود في كل لبنان لأنه أراد أن يرتبط بجميع اللبنانيين بقلب أبيض ويد ممدودة للتعاون مع الجميع
الرئيس حسين الحسيني: سأترشح للانتخابات لان هناك فرصة لإحداث خرق والطائف تحدث عن مقاومة شاملة وليس عن حزب الله
فنيانوس اعلن انشاء مرفأ تجاري في الناقورة: العدو يتطاول على حقوقنا وبثلاثية الجيش والشعب والمقاومة نلقنه الدروس
النائب بطرس حرب تقدم بدعوى جزائية ضد الجراح

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياتها
غربة رعاتنا وقادتنا الموارنة عن مار مارون وعن المارونية
الياس بجاني/08 شباط/18
تتذكر أمتنا المارونية وكنيستها اليوم أبينا مار مارون مؤسس هذه الكنيسة وراعيها وقديسها وشفيعها.
نرفع الصلاة خاشعين ومتضرعين من أجل أن تحل على قومنا الماروني نعم المحبة والإيمان، وأن يعود قادتنا كافة إلى منابع ومعاجن قيم ومثال ومفاهيم وممارسات أبينا مارون في أقوالهم وإيمانهم وأفعالهم.
لقد علمنا السيد المسيح وأوصانا في كتابنا المقدس بأن نشهد للحق، وأن ندافع عن الحقيقة، وأن نسمي الأشياء بأسمائها، وأن يكون كلامنا صريحاً ومباشرة ودون مواربة أو نفاق أو تملق أو تلون أو ذمية.
وعلمنا أن يكون كلامنا بنعم نعم، وبلا لا ..
وعلمنا أن الكلمة كانت منذ البدء وأنها هي تجسدت وأنها هي الله..
وعلمنا أن الله هو محبة، وأن من لا يعرف المحبة لا يعرف الله..
من هنا وبراحة ضمير كاملة، وعن قناعة مطلقة، واعتماداً وحكماً على الأفعال والأقوال والثقافة والتعاطي والممارسات، وبذكرى قديسنا وأبينا مار مارون نقول بحزن مبكي بأن غالبية رعاتنا وقادتنا الموارنة الحاليين هم في غربة قاتلة عن كل ما جسده ويجسده مار مارون وعن المارونية بكل أطرها الإيمانية من نذورات وتواضع وإيمان وتجرد والتزام بمفهوم الأبواب الضيقة.
ولأن المارونية في جوهرها وكما أرادها أبينا مار مارون هي نذورات فقر وطاعة وعفة وينابيع تواضع ومحبة وإيمان وصدق وشفافية وعطاء وتجرد ورسالة وتاريخ، فإن ممارسات السواد الأعظم من القيمين على شؤوننا السياسية والدينية والحياتية والثقافية هم في واد والمارونية الحقة وتعاليم ونموذج مؤسسها هم في واد آخر.
ومحزن جداً أن تكون ثقافة الإسخريوتي قد تسللت إلى عقول وقلوب وضمائر كثر من قادتنا فأمست قبلته هي نمطاً لممارساتهم وعنواناً لحالة التخلي التي يعيشونها.
ولكن ورغم كل هذه الغربة، ورغم هذه الإسخريوتية الوقحة على مستوى القادة والرعاة، فإن الخمائر الطيبة والطاهرة وللحمد لله هي موجودة ومتأصلة بين قومنا الماروني..
وهذه الخمائر الخيرة هي بالتأكيد ستخمر عجيننا الإيماني مهما طال زمن الجحود والكفر والتخلي..وهي التي سيكون لها الغلبة في النهاية مهما طال زمن المكر والمّحل والإسخريوتية.
اليوم وفي ذكرى أبينا ومؤسس كنيستنا مار مارون نرفع الصلاة طالبين شفاعته وبركاته لقومنا الماروني ولوطننا المقدس لبنان.
*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الألكتروني
Phoenicia@hotmail.com

زمن محل وطاقم سياسي عفن لا يخاف الله ولا يوم حسابه الأخير
الياس بجاني/07 شباط/18
لأن كل زمن ينتج قادة وسياسيين على شاكلته وصورته ومن خامته، ولأن زمننا زمن بؤس ومّحل واسخريوتية وجحود فقد ابتلى شعبنا بطاقم سياسي قزم ومسخ لا يعرف الله ولا يخاف يوم حسابه الأخير. طاقم يجري بفرح صوب الأبواب الواسعة وقد طرد صوت الله الذي هو الضمير من داخله واستبدله بكل شياطين جهنم. هكذا طاقم لا يعرف غير الشر ولإنتهازية والنفاق وعشق الأنا القاتلة.

حركة أمل وثقافة الغزوات الجاهلية ودور “حزب الله
إلياس بجاني/رابط مقالتي المنشورة اليوم في جريدة السياسة/حركة أمل وثقافة الغزوات الجاهلية ودور حزب الله/07 شباط/18/اضغط  هنا

جردة لبعض كوارث ورقة التفاهم بين حزب الله والتيار الوطني الحر بعد 12 سنة على توقيعها
الياس بجاني/06 شباط/18
http://eliasbejjaninews.com/archives/62374
قيل لنا يوم تم توقيع ورقة التفاهم بين حزب الله والتيار الوطني الحر في 06 شباط عام 2006 بأن الهدف الأساسي من توقيعها هو اعادة حزب الله إلى حضن الدولة اللبنانية ولبننته..
اليوم وبعد مرور 12 سنة على توقيعها العكس تماماً هو ما حصل.. فقد ألغى الحزب الدولة بكل مقوماتها، وحولها إلى أداة طيعة بيده، ووضعها في مواجهة مع غالبية الشعب اللبناني، ومع الدول العربية، ومع معظم دول العالم، وذلك خدمة للمشروع الإيراني العسكري التوسعي..
لقد حول الحزب لبنان عملياً وواقعاً معاشاً إلى إلى قاعدة حربية ومعسكر ومخزن سلاح إيراني.
في مراجعة سريعة لبنود الورقة نرى إن أخطر بنودها هو البند العاشر الذي يتناول سلاح حزب الله.
هذا البند يصف سلاح الحزب بأنه وسيلة مقدسة.
واللافت في هذا التوصيف الهرطقي هو إنها المرة الأولى في لبنان حيث يعتبر فيها فريق غير حزب الله (التيار الوطني الحر) أن السلاح هو وسيلة مقدسة.
وبالتالي فإن التعاطي مع سلاح حزب الله طبقاً لهذا المفهوم هو تعاط مع الآلهة، وهنا تكمن معضلة وصعوبة بل استحالة مناقشة هذا الأمر المقدس مع قيادة الحزب ومع راعيته إيران، فعندما تكون الوسيلة مقدسة تصبح بالتالي الغاية إلهية.
إن المستغرب في موضوع القداسة هذا هو قبول الطرف الآخر الموقع على الورقة به، أي التيار الوطني.. وهو من المفترض أنه تنظيم سيادي واستقلالي وعلماني ومقاوم لقوى الإحتلال.
هذا، وكان ولا يزال مستهجناً جداً التوقيع على ورقة مع حزب هو ديني ومذهبي وإيراني ومشروعه إيراني تقول إن سلاحه مقدس، وهو في البداية وبالنهاية عملياً وواقعاً سلاح مذهبي وإيراني وميليشياوي وليس شرعياً ولا هو تابع للدولة اللبنانية ولا هو بأمرتها.
عليماً فإن هذا المفهوم الرباني للسلاح والأهداف الإلهية لاستعماله قد سهل لدويلة الحزب ولمرجعيته الإيرانية الإمساك بالدولة والسيطرة الكاملة عليها.. وقد ظهر ولا يزال يتمظهر هذا الأمر الغريب والعجيب واللاسيادي واللااستقلالي واللادستوري بقوة في العديد من المناسبات الشاذة واللافتة من حروب الحزب وعملياته العسكرية والإرهابية الخارجية، ومن غزواته وغزوات اذرعته الميليشياوية داخل لبنان والتي كان أخرها قبل أيام من خلال غزوتي منطقتي “الشالوحي والحدث” في ضواحي العاصمة بيروت.
فبعد مرور 12 سنة على توقيع ورقة التفاهم بين حزب الله والتيار الوطني الحر لم يحصد لبنان وشعبه منها غير الكوارث الوطنية بكافة أشكالها وأنواعها السيادية والوطنية والدستورية والأمنية والاقتصادية، إضافة إلى تعكير، بل ضرب، علاقات لبنان الدولية والعربية والإقليمية.
الورقة عملياً كانت ولا تزال أداة هدامة في ضرب وتهميش ومصادرة الدولة لمصلحة الدويلة، وفي الهيمنة على كل قرارات الدولة الكبيرة والصغيرة، وخصوصاً قرار السلم والحرب.
بعض حصاد الورقة محلياً مباشرة وبشكل غير مباشر
*منع قيام الدولة وتعطيل استعادة السيادة والاستقلال.
*هيمنة الدويلة على الدولة.
*تعطيل الدستور وتهميش المؤسستين التشريعية والتنفيذية وهيمنة حزب الله على مؤسسات الدولة كافة.
*فرض إرادة حزب الله في انتخاب رئيس الجمهورية وتعطيل المجلس النيابي لهذه الغاية.
*انهيار اقتصادي لم يعرفه لبنان في تاريخه المعاصر.
*مستويات مرتفعة جداً وغير مسبوقة من البطالة والفقر.
*هجرة كبيرة طاولت كل الشرائح وكل المذاهب.
*غياب الطبقة المتوسطة وتفشي الصفقات والسمسرات والتهريب والتطاول على القانون والأمن.
*تفلت امني خطير وغياب كل ما هو محاسبة.
*تشريع الحدود ودخول حزب الله في حروب إقليمية لمصلحة المشروع الإيراني.
*تأجيل الانتخابات وفرض قانوني انتخابي هجين يخدم المشروع الإيراني.
*فرض هرطقة ما يسمى بثلاثية الجيش والشعب والمقاومة.
*غزوات لبيروت والجبل وإسقاط حكومات وسلسلة من الاغتيالات.
*كساد المحاصيل الزراعية وضرب قطاع الصناعة اللبنانية بسبب مشاركة حزب الله في الحرب السورية وإقفال طرق التصدير
*تعطيل قطاع الخدمات من كهرباء وماء وقمامة ومواصلات وصحة وغيرها كون الدولة معطلة وقرارها مصادر.
*قيود وعقوبات دولية وعربية وإقليمية شديدة على القطاع المصرفي على خلفية اتهامات لحزب الله في تبيض الأموال والتجارة بالمخدرات.
*تسبب حزب الله بحرب مع إسرائيل عام 2006.
بعض حصاد الورقة عربياً مباشرة وبشكل غير مباشر
*ضرب علاقات لبنان بمعظم الدول العربية وخصوصاً الخليجية منها بسبب مهاجمة حزب الله لأنظمتها واستهداف أراضيها بعمليات إرهابية لمصلحة حكام إيران وتهديد مصير حوالي نصف مليون لبناني يعملون فيها.
*ضرب السياحة العربية إلى لبنان ومنع عدد لا بأس به من الدول العربية مواطنيها من السفر إلى لبنان.
بعض حصاد الورقة دولياً مباشرة وبشكل غير مباشر
*تعطيل تنفيذ القرارات الدولية المتعلقة بلبنان وخصوصاً القرارين 1559 و1701 إضافة إلى اتفاقية الهدنة واتفاقية الطائف.
*وصم لبنان بالإرهاب كون حزب الله موضوع على قوائم الإرهاب في معظم دول العالم ومن ضمنها عدد كبير من الدول العربية.
*مضايقة اللبنانيين فيما يخص السفر على بلدان كثيرة على خلفية وضع حزب الله على قوائم الإرهاب.
الورقة باختصار ساهمت إلى حد كبير في بقاء لبنان دولة فاقدة لقرارها، وغير قادرة على ضبط حدودها، ومؤسساتها شبه معطلة، وإعاقة قيام المؤسسات وسلمت الدولة للدويلة .. وتطول القائمة..
*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الألكتروني
Phoenicia@hotmail.com

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني
http://data.eliasbejjaninews.com/newselias18/arabic.february09.18.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف