نشرة الأخبار العربية ليوم 06 شباط/2018

18

نشرة الأخبار العربية ليوم 06 شباط/2018

اضغط هنا لقراءة نشرة أخبار المنسقية العامة المفصلة، اللبنانية والعربية ليوم 06 شباط/2018

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة
الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم
اقْتَدُوا، يَا إِخْوَتِي، فِي احْتِمَالِ الآلاَمِ وَالصَّبْرِ عَلَيْهَا، بِالأَنْبِيَاءِ الَّذِينَ تَكَلَّمُوا بِاسْمِ الرَّبِّ. فَنَحْنُ نَقُولُ عَنِ الصَّابِرِينَ عَلَى الأَلَمِ: طُوبَى لَهُمْ

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياته
الياس بجاني/من يسعى ليكون غير نفسه يفقد ذاتهNo one can be but himself
الياس بجاني/كل مرشح للنيابة في وطن الأرز يغطي احتلال حزب الله وشريك في أحزاب الصفقة الخطيئة هو غير جدير بتمثيل اللبنانيين سيادياً ودستورياً ووطنياً
بالصوت والنص/الياس بجاني: قراءة في ظاهرة ثقافة الغزوات الجاهلية التي كانت بطلتها حركة أمل مع تركيز على المرض الأساس الذي هو الإحتلال الإيراني مع رزمة من الأسئلة المحقة
الياس بجاني/بالصوت والنص/حركة أمل وثقافة الغزوات الجاهلية ودور حزب الله القابض على القرار

عناوين الأخبار اللبنانية
شهيد الجيش اللبناني في معركة طرابلس… وهذه نبذة عن حياته
ديبكا: عون والأسد وجّها رسالتين لنتنياهو.. وهذا دور باسيل
بيري ترأس الإجتماع الثلاثي الأول لعام 2018:لا أحد يريد العودة الى فترة تصعيد التوتر وخرق وقف الاعمال العدائية
بيان “تقدير موقف” رقم 136/ وحده “حزب الله” حدّد أهدافه: تشريع سلاحه والحصول على كل الضمانات القانونية من خلال المجلس القادم لمواجهة العقوبات والمحاكم الدولية وغدر الزمان!
لقاء سيدة الجبل: سقط “القوي” ومعه الحكومة وباسيل
ذكرى ورقة التفاهم ال 12/الياس الزغبي
حزب الله جدد التزامه بتفاهم مار مخايل: مفاعيله كانت حاسمة في تحقيق الأمن والسلم الأهلي والاستقرار السياسي
“لقاء بعبدا” اليوم يبرد الأجواء ولا يحل المشكلات بين عون وبري/فتح باب الترشح للانتخابات أطلق السباق النيابي في لبنان
تعاون أميركي أرجنتيني ضد “حزب الله”
“يديعوت أحرونوت”: مفاجآت بأيار.. الحرس الثوري إلى لبنان و”صواريخ” قبل الإنتخابات
السلاح غير الشرعي مرفوض/خليل حلو/فايسبوك
الإعلامي ربيع دمج يتعرض لمحاولة قتل
أسرار الصحف اللبنانية ليوم الاثنين 05022018‏‎
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين في 5/2/2018

عناوين المتفرقات اللبنانية
“اجتماع بعبدا” الثلاثي غدا لا يبحث “الأقدمية” ويغوص في “الطائف” وروحيته: عون يشرح مفهومه “للشراكة”..ويطرح المداورة في الحقائب والاستراتيجية الدفاعية
مرحلة حسم التحالفات بدأت.. مَن يكون الأوّل؟
صدور الحكم في قضية “التخابر غير الشرعي” لصالح ميشال المر
جلسة وزارية الخميس
اليونيفيل تعثر على قنبلتين يدويتين قرب الشريط الحدودي في كفركلا
“الاحرار” يُطلق ماكينته الانتخابية في زحلة
سجن شاكر البرجاوي سنة غيابيا
إتهام محمد الحجيري بالمشاركة في كمين استشهاد بشعلاني وزهرمان
هل تخلى رئيس حكومة لبنان عن المملكة؟
السعودية لا تنظر بعين الرضا إلى الحريري وتحركاته الأخيرة
توجيهات للسفير اللبناني في السعودية بتعزيز العلاقات
اتهامات ريفي للأجهزة بقضية زياد عيتاني: تشابه أسماء أم فقاعة انتخابات/سهى جفّال/جنوبية
هل انتهت الأزمة السياسية بين التيار و«أمل» مع انتهاء الهيجان السياسي/ناصر زيدان/لبنان الجديد

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية
البابا فرنسيس استقبل المشاركين في مؤتمر مواجهة العنف وحذر من الانحرافات الدينية المدمرة للانسان
لقاء تاريخي بين البابا واردوغان
رابطة العالم الإسلامي تبحث مع المعهد البابوي في روما سبل التعاون
الرئيس القبرصي نيكوس اناستاسيادس يفوز بولاية ثانية
مشروعات جديدة في مصر تعزز إنتاجها من الغاز والسكر وطرح سندات بـ5 مليارات دولار خلال أيام
تيلرسون: أميركا تدرس فرض عقوبات على صناعة النفط الفنزويلية والولايات المتحدة لا تزال المستهلك الرئيسي لصادراتها
موسكو تدرس الرد على «الطعنة في الظهر» بعد سقوط طائرتها واتهامات لواشنطن… ومخاوف من فشل أنقرة في ضبط «إدلب»
بغداد تكشف للمرة الأولى أسماء 60 شخصاً من أهم المطلوبين والقائمة تضم رغد صدام حسين وقيادات في «داعش» باستثناء زعيمه البغدادي… وسياسياً لبنانياً
حماس تتخوّف من اغتيالات إسرائيلية أو «داعشية» لعناصرها ولا تسعى إلى الحرب مع إسرائيل وتعد خطط طوارئ وأخرى دفاعية
تحذيرات إسرائيلية من حرب مع غزة وتوقعات بصفقة أسرى والفلسطينيون أكدوا قدرتهم على الانفكاك الاقتصادي مع الاحتلال تدريجياً
مقتل 32 بقصف الأسد الغوطة…وواشنطن لوقف استخدام “الكيماوي” وتركيا أقامت نقطة مراقبة جديدة بحلب وروسيا اعتبرت صواريخ المعارضة خطراً
الرئيس الروسي يتملك شقة في تل أبيب

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة
إجتماع الناقورة: تحذير لبناني لإسرائيل من المسّ بالحدود و«البلوك» 9/علي داود/جريدة الجمهورية
هل الرهان على «اللقاء الثلاثي» اليوم في محلِّه/جورج شاهين/جريدة الجمهورية
إسرائيل تُنجز «شريطاً حدودياً» لإدارة جنوب سوريا/ناصر شرارة/جريدة الجمهورية
الإنتصار المستحيل في حروب الشرق الأوسط/راغدة درغام/جريدة الجمهورية
أسلحة في وكر «الدندشي».. هل عاد الإرهاب/ ربى منذر/جريدة الجمهورية
عقل حمية يوارى في الثرى وقد عزّ عليه قلة الوفاء/الشيخ عباس الجوهري/لبنان الجديد
أسبوع الإستحقاقات والتأسيس للشهور المقبلة/الهام فريحة/الأنوار
شعوب الشوارع وصناديق الاقتراع/سناء الجاك/النهار
أبعد من الشتيمة … في لبنان/خالد غزال/الحياة
رسالة الى ميشال عون.. عن محاولة الاغتيال/داني حداد/موقع mtv
تَجديدُ البَيْعة/سجعان القزي/جريدة الجمهورية
تحرك أميركي مبدئي حيال الإخوان المسلمين/إيلي ليك/الشرق الأوسط
الأزمة السورية… محادثات إلى الأبد/ليونيد بيرشيدسكي/الشرق الأوسط
جنرالات «الحرس» والجنرالات الجدد/غسان شربل/الشرق الأوسط
حلم المزرعة/سمير عطا الله/الشرق الأوسط
إسلاميّو العراق يُعيدون حزب البعث إلى الحياة/عدنان حسين/الشرق الأوسط
بعيداً عن ضجيج «سوتشي»/فايز سارة/الشرق الأوسط

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها
عون لكامينوس: ما قاله ليبرمان يعبر عن نيات إسرائيل وأطماعها والتعاون لمكافحة الارهاب يضع حدا لأضراره في الدول والشعوب
الرئيس الجميل في مؤتمر مجلس الأمناء في الكويت: لتفعيل التواصل مع الجهات الدولية النافذة لإنقاذ القدس
رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل: الاستسلام ليس في قاموسنا ولنكن نبض التغيير في ٦ ايار
بري استقبل وزير الدفاع اليوناني وسفيرة النروج ونواب الارثوذكس
الحريري استقبل رؤساء روابط المختارين في بيت الوسط
امير الكويت استقبل السنيورة مع وفد مجلس العلاقات العربية والدولية

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياتها
من يسعى ليكون غير نفسه يفقد ذاتهNo one can be but himself
الياس بجاني/05 شباط/18
ما حدا ممكن يكون غير حاله، وسبحانك ربي ما حدا متل حدا. ويلي بيحاول يكون غير حاله بيفشل وما بيعود يعرف حاله
No one can be but himself, and he who tries to be somebody else, ends being a stranger from his own self

كل مرشح للنيابة في وطن الأرز يغطي احتلال حزب الله وشريك في أحزاب الصفقة الخطيئة هو غير جدير بتمثيل اللبنانيين سيادياً ودستورياً ووطنياً
الياس بجاني/04 شباط/18
http://eliasbejjaninews.com/archives/62326
دون مواربة، أو ذمية، أو تشاطر، فإن كل مرشح للنيابة من أي مذهب كان، منفرد، مستقل، أو مجتمع مدني، أو هو عضو في شركات الأحزاب الشريكة في الصفقة الخطيئة وفي الحكم، وتابع لصاحب حزب ما بقراره ولسانه وحنجرته، ولا جرأة عنده ليسمي حزب الله كمحتل، ولا الشجاعة والوطنية وحرية القرار ليطالب بإنهاء حالته الشاذة دستورياً وعملاً بالشرعتين الدولية والعربية والقرارين 1559 و1701 هو غير جدير بالنيابة لا وطنياً ولا سيادياً ولا دستورياً…
وفي نفس الوقت فإن كل مواطن ينتخب مرشح من هذه الخامة ومن هذا الصنف ومن أحزاب الصفقة الخطيئة التي تتلطى وراء شعارات خداع ودجل نفاق:
“المقاومة والممانعة”
و”الإستقرار”
و”الواقعية”
و”ربط النزاع”
“وحالة سلاح وحروب حزب الله إقليمية”
هو مواطن فاقد البصر والبصيرة وعملياً عن قصد أو عن جهل هو غطاء للمحتل وشريكاً له وأداة شغل ومنافع للمنتفعين من احتلاله..
ونقطة ع السطر.

بالصوت والنص/الياس بجاني: قراءة في ظاهرة ثقافة الغزوات الجاهلية التي كانت بطلتها حركة أمل مع تركيز على المرض الأساس الذي هو الإحتلال الإيراني مع رزمة من الأسئلة المحقة
http://eliasbejjaninews.com/archives/62262

بالصوت والنص/حركة أمل وثقافة الغزوات الجاهلية ودور حزب الله القابض على القرار
الياس بجاني/02 شباط/18
http://eliasbejjaninews.com/archives/62262
http://eliasbejjaninews.com/archives/62280
من هو مطلع على حقيقة واقع الأرض الديموغرافي والسلطوي والميليشياوي المهيمن كلياً على مناطق تواجد سلطة ونفوذ الثنائية الشيعية (حركة أمل وحزب الله) في بيروت والبقاع والجنوب وباقي المناطق اللبنانية يعرف جيداً أن السلطة بالكامل في هذه المناطق وعلى كافة المستويات والصعد من أمنية ومعيشية وإعلامية وثقافية ودينية هي لحزب الله من خلال قواه العسكرية والمخابرتية.
ومن يعرف الواقع الأمني المتشدد في الضاحية الجنوبية من بيروت، مركز دويلة حزب الله، حيث يقيم السيد نصرالله وقادة حزبه، لا بد وأنه متأكد من أن لا حركة أمل ولا غيرها ولا حتى القوى الأمنية اللبنانية الشرعية بإمكانها التحرك داخل حدود “الدويلة” دون إذن مسبق من حزب الله وتحت إشرافه وبتعليماته.
من هنا فإن المنطق والواقع المعاش على الأرض يقولان بأن كل تحركات ميليشيات حركة أمل التي قامت بغزواتها الجاهلية والإرهابية لمناطق مسيحية في الشالوحي والحدث وطريق صيدا وغيرها من االمواقع في العاصمة، بيروت وضواحيها، وفي الجنوب، إضافة إلى مظاهرة الموظفين في مطار بيروت الدولي المخالفة للقانون معطوفة على الهمروجة الميليشياوية داخل سفارة لبنان ابدجيان، وكذلك كل باقي مظاهر العنف الغزواتية التي طاولت مناطق سكنية آمنة بواسطة كل أساليب الإرهاب والفوضى والتعديات والتهديد والإهانات وحرق الإطارات والاستعراضات العسكرية وإطلاق الرصاص، إنما كانت تحركات وارتكابات، إما بموافقة كاملة من حزب الله، أو بغض طرف مقصود من قبله.
وفي نفس السياق فإن لغة التهديد والوعيد والتخوين العالية النبرة، وكذلك سلسلة الشروط الفوقية والاستعلائية، وأيضاً الكم الكبير من الإهانات والاتهامات للرئيس ميشال عون ولأفراد عائلته ولتياره وتحديداً لصهره الوزير جبران باسيل التي مارسها بنبرة جداً مرتفعة واستعلائية كل المسؤولين في حركة أمل من القمة إلى القاعدة لم يكن بالإمكان أن تصل إلى ما وصلت إليه من مستوى دركي وغير مسبوق لولا عدم وجود غطاء ما من قبل حزب الله.
من هنا يُطرح السؤال التالي: ماذا يريد حزب الله، ولماذا سمح بكل ما جرى وقد كان بإمكانه أن يوقفه لو أراد منذ الساعات الأولى لاشتداد المواجهة؟
وحتى لا نضيع البوصلة ونتلهى وننشغل بالأعراض فإن كل ما جرى ورغم خطورته فهو ليس إلا رزمة من أعراض المرض الأساس الذي يعاني منه لبنان منذ انسحاب الجيش السوري من أراضيه في العام 2005، وهو الاحتلال الإيراني بواسطة ذراع الملالي الإيرانيين العسكرية اللبنانية والمحلية المسماة “حزب الله”…والمحتل هذا هو وراء كل ما يتعرض له لبنان من أزمات محلياً وإقليمياً ودولياً منذ العام 2005.
والمحتل الذي هو حزب الله الممسك بقرار البلد والمتحكم بحكمه وحكامه أوقف غزوات حركة أمل الجاهلية وأعاد الأمور الأمنية والإعلامية إلى نصابها عندما قرر وذلك بقرار صارم من الأمين العام للحزب السيد حسن نصرالله. (كما هو وارد في التقرير المرفق في أسفل).
كما أن مسؤولية العراضات العسكرية والغزوات تقع على عاتق كل المشاركين في الحكومة الذين داكشوا السيادة بالكراسي وسوقوا لفعلتهم بشعارات هرطقية وخادعة من مثل “الواقعية” وربط “النزاع” و”الاستقرار”.
في الخلاصة فإن سلسلة غزوات ميليشيات الرئيس بري الجاهلية وعنتريات وشروط نوابه ووزرائه ومؤيديه الفوقية والاستعلائية تخطت كل القوانين والأعراف وكل ما هو احترام لمبدأ التعايش..
وبالتأكيد ما كان “الإستيذ نبيه” لينجر لهذا المنحى المهرطق والمتعالي والغزواتي ويستمر به ويصعد لولا ضوء أخضر ما من حزب الله..
كما أنه وعملياً فإن لا قيمة ولا مصداقية ولا آليات تنفيذ لأي من تهديدات الرئيس بري دون رضى وبركات وموافقة حزب الله..
يبقى أنه على شعبنا اللبناني السيادي ومن غير “الزلم والأغنام والهوبرجية” أن لا يُضيع البوصلة، حيث يبقى السرطان هو الاحتلال الإيراني للبنان بسلاحه ودويلاته وعسكره وإرهابه وحروبه…
والباقي كل الباقي من مشاكل واشكالات فقط وفقط أكانت كبيرة أم صغيرة هي كلها من أعراض لمرض الخبيث…
وبالتالي لا فرج ولا حلول ولا سلم ولا حل لأي ملف ما دام الاحتلال قائماً.
الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الألكتروني
phoenicia@hotmail.com

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني
http://data.eliasbejjaninews.com/newselias18/arabic.february06.18.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف