نشرة الأخبار العربية ليوم 05 شباط/2018

26

 نشرة الأخبار العربية ليوم 05 شباط/2018

اضغط هنا لقراءة نشرة أخبار المنسقية العامة المفصلة، اللبنانية والعربية ليوم 05 شباط/2018

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة
الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم
إنْ كانُوا لا يَسْمَعُونَ لِمُوسَى وَالأَنْبِيَاء، فَإِنَّهُم، وَلَو قَامَ وَاحِدٌ مِنَ الأَمْوَات، لَنْ يَقْتَنِعُوا
أحد الموتى المؤمنين/أَمَّا نَحْنُ أَبْنَاءَ النَّهَار، فَلْنَصْحُ لابِسِينَ دِرْعَ الإِيْمَانِ والمَحَبَّة، ووَاضِعِينَ خُوذَةَ رَجَاءِ الخَلاص

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياته
الياس بجاني/كل مرشح للنيابة في وطن الأرز يغطي احتلال حزب الله وشريك في أحزاب الصفقة الخطيئة هو غير جدير بتمثيل اللبنانيين سيادياً ودستورياً ووطنياً
بالصوت والنص/الياس بجاني: قراءة في ظاهرة ثقافة الغزوات الجاهلية التي كانت بطلتها حركة أمل مع تركيز على المرض الأساس الذي هو الإحتلال الإيراني مع رزمة من الأسئلة المحقة
الياس بجاني/بالصوت والنص/حركة أمل وثقافة الغزوات الجاهلية ودور حزب الله القابض على القرار

عناوين الأخبار اللبنانية
استشهاد عسكري وجرح ثلاثة آخرين خلال مداهمة في باب التبانة
الولايات المتحدة والارجنتين تعلنان العمل ضد حزب الله
نوفل ضو: صورة التحالفات لم تتوضّح بعد
اللواء ريفي: زياد عيتاني مظلوم والمقصود زياد عيتاني آخر!
باب نفخ الأحجام بالأورام/الياس الزغبي/فايسبوك
جيير المرافئ العامة إلى منافع ضيقة انتخابية/خليل حلو/فايسبوك
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 4/2/2018

عناوين المتفرقات اللبنانية
قطيش عن مقابلة باسيل : كيف بيشتغلو فيوزاتو ؟!
وزير خارجية لبنان.. توتر يتزايد مع حزب الله وحركة أمل/باسيل في “ورطة” مع حلفائه
لائحة “التيار” في كسروان طارت وضاعت
إيران فبأي آلاء ربكما تُكَذِّبان/الشيخ حسن مشيمش
قميص البلوك رقم 9/عماد قميحة/لبنان الجديد
الخارجية: مسألة نقل جثمان الفنان طربيه رهن انجاز السلطات الفرنسية الأوراق اللازمة
ريفي: باسيل هو “الفاسد الأول” وأقف إلى جانب بري

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية
المكتب الرئاسي: تزايد معارضة إلزام النساء بارتداء الحجاب
الحرس الثوري: قادرون على استهداف حاملات الطائرات الأميركية بدقة
إيران: الجيشان العراقي والسوري عمق ستراتيجي لنا
المكتب الرئاسي الإيراني: جميع الإجراءات «المتطرفة» لفرض الحجاب فشلت بعد مظاهرات قامت بها النساء ضد فرضه في طهران ومدن أخرى
«حماس» تثير مخاوف الإسرائيليين مع مواصلة تجاربها الصاروخية قبالة سواحل غزة
غضب بعد نشر فيديو تمثيل بجثة مقاتلة كردية
«حميميم» يعمل مع تركيا لإعادة جثمان قائد طائرة روسية والمعارضة أسقطتها في إدلب والطيار قُتل خلال اشتباكه مع الفصائل
العاهل الاردني لا يرى سلاما في الشرق الاوسط بدون دور اميركي
قابوس والسيسي يدعمان «تسوية سياسية» لأزمات المنطقة

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة
تَجديدُ البَيْعة/سجعان القزي/جريدة الجمهورية
«تفاهمات» تتطلّب تفاهمات/نبيل هيثم/جريدة الجمهورية
معركة المقعد الماروني في بعلبك – الهرمل.. هل تخرق «القوّات»/عيسى يحيى/جريدة الجمهورية
باسيل … قاهر الممانعة ورجلها/حازم الامين/الحياة
لبنان «الطائف» على شبر ماء/عزت صافي/الحياة
بري وباسيل.. من المنتصر/منير الربيع/المدن
كسروان- جبيل: معارك طاحنة/باسكال بطرس/المدن
قراصنة حزب الله.. يقلقون أميركا وإسرائيل والخليج/سامي خليفة/المدن
“الفترة الانتخابية” هل تجمد الملفات/الهام فريحة/الأنوار
حضرة الناخب أنت المسؤول عن إنقاذ لبنان: دولة أم محمية/د.منى فياض/النهار
خمسون سنة من التمرد على السرطان/د. فيليب سالم/الشرق الأوسط
سوريا ولبنان: حسابات «الكبار» تُربِك اصطفافات «الصغار»/إياد أبو شقرا/الشرق الأوسط
كورناي ولبيد… راسين وأبو تمام/سمير عطا الله/الشرق الأوسط
نكهة الحروب الأهلية/عبدالله بن بجاد العتيبي/الشرق الأوسط
النظام القطري والاستمرار في المكابرة/سوسن الشاعر/الشرق الأوسط
لعبة أميركية – إيرانية شارفت على نهايتها/خيرالله خيرالله/العرب
حين «يتجرأون» على «المرشد» والنظام في إيران/جورج سمعان/الحياة

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها
سامي الجميل في إطلاق الماكينة الانتخابية: الاستسلام ليس في قاموسنا 6 أيار فرصة لإعطاء الحق للأوادم فلنكن نبض التغيير الحقيقي
توصيات مؤتمر الطاقة الاغترابية دعت الى الحفاظ على الهوية اللبنانية خوري: على المغتربين الاستثمار في وحدتهم لان الوطن يقوم بسواعد كل ابنائه
الراعي في قداس تذكار الموتى: نبارك مبادرة رئيس الجمهورية للمصالحة فكبير هو من يعتذر عندما يخطىء وكبير هو من يصفح ويصالح
افتتاح مؤتمر مسيحيي الشرق في بروكسل بمشاركة لبنانية والكلمات أكدت أن التوازن الوطني لا يستقيم إلا بوجود مسيحي قوي ومصان
الحريري: البعض يعتقد أنه بالقانون الجديد سيتمكن من التقليل من أهمية تيار المستقبل لكن صناديق الاقتراع قد تثبت غير ذلك
الحسيني في اللقاء التشاوري حول الانتخابات: المهم أن ينطلق تيار مدني لبناء دولة بوجودها وعدلها أمان ورخاء الجميع

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياتها
كل مرشح للنيابة في وطن الأرز يغطي احتلال حزب الله وشريك في أحزاب الصفقة الخطيئة هو غير جدير بتمثيل اللبنانيين سيادياً ودستورياً ووطنياً
الياس بجاني/04 شباط/18
http://eliasbejjaninews.com/archives/62326
دون مواربة، أو ذمية، أو تشاطر، فإن كل مرشح للنيابة من أي مذهب كان، منفرد، مستقل، أو مجتمع مدني، أو هو عضو في شركات الأحزاب الشريكة في الصفقة الخطيئة وفي الحكم، وتابع لصاحب حزب ما بقراره ولسانه وحنجرته، ولا جرأة عنده ليسمي حزب الله كمحتل، ولا الشجاعة والوطنية وحرية القرار ليطالب بإنهاء حالته الشاذة دستورياً وعملاً بالشرعتين الدولية والعربية والقرارين 1559 و1701 هو غير جدير بالنيابة لا وطنياً ولا سيادياً ولا دستورياً…
وفي نفس الوقت فإن كل مواطن ينتخب مرشح من هذه الخامة ومن هذا الصنف ومن أحزاب الصفقة الخطيئة التي تتلطى وراء شعارات خداع ودجل نفاق:
“المقاومة والممانعة”
و”الإستقرار”
و”الواقعية”
و”ربط النزاع”
“وحالة سلاح وحروب حزب الله إقليمية”
هو مواطن فاقد البصر والبصيرة وعملياً عن قصد أو عن جهل هو غطاء للمحتل وشريكاً له وأداة شغل ومنافع للمنتفعين من احتلاله..
ونقطة ع السطر.

بالصوت والنص/الياس بجاني: قراءة في ظاهرة ثقافة الغزوات الجاهلية التي كانت بطلتها حركة أمل مع تركيز على المرض الأساس الذي هو الإحتلال الإيراني مع رزمة من الأسئلة المحقة
http://eliasbejjaninews.com/archives/62262

بالصوت والنص/حركة أمل وثقافة الغزوات الجاهلية ودور حزب الله القابض على القرار
الياس بجاني/02 شباط/18
http://eliasbejjaninews.com/archives/62262
http://eliasbejjaninews.com/archives/62280
من هو مطلع على حقيقة واقع الأرض الديموغرافي والسلطوي والميليشياوي المهيمن كلياً على مناطق تواجد سلطة ونفوذ الثنائية الشيعية (حركة أمل وحزب الله) في بيروت والبقاع والجنوب وباقي المناطق اللبنانية يعرف جيداً أن السلطة بالكامل في هذه المناطق وعلى كافة المستويات والصعد من أمنية ومعيشية وإعلامية وثقافية ودينية هي لحزب الله من خلال قواه العسكرية والمخابرتية.
ومن يعرف الواقع الأمني المتشدد في الضاحية الجنوبية من بيروت، مركز دويلة حزب الله، حيث يقيم السيد نصرالله وقادة حزبه، لا بد وأنه متأكد من أن لا حركة أمل ولا غيرها ولا حتى القوى الأمنية اللبنانية الشرعية بإمكانها التحرك داخل حدود “الدويلة” دون إذن مسبق من حزب الله وتحت إشرافه وبتعليماته.
من هنا فإن المنطق والواقع المعاش على الأرض يقولان بأن كل تحركات ميليشيات حركة أمل التي قامت بغزواتها الجاهلية والإرهابية لمناطق مسيحية في الشالوحي والحدث وطريق صيدا وغيرها من االمواقع في العاصمة، بيروت وضواحيها، وفي الجنوب، إضافة إلى مظاهرة الموظفين في مطار بيروت الدولي المخالفة للقانون معطوفة على الهمروجة الميليشياوية داخل سفارة لبنان ابدجيان، وكذلك كل باقي مظاهر العنف الغزواتية التي طاولت مناطق سكنية آمنة بواسطة كل أساليب الإرهاب والفوضى والتعديات والتهديد والإهانات وحرق الإطارات والاستعراضات العسكرية وإطلاق الرصاص، إنما كانت تحركات وارتكابات، إما بموافقة كاملة من حزب الله، أو بغض طرف مقصود من قبله.
وفي نفس السياق فإن لغة التهديد والوعيد والتخوين العالية النبرة، وكذلك سلسلة الشروط الفوقية والاستعلائية، وأيضاً الكم الكبير من الإهانات والاتهامات للرئيس ميشال عون ولأفراد عائلته ولتياره وتحديداً لصهره الوزير جبران باسيل التي مارسها بنبرة جداً مرتفعة واستعلائية كل المسؤولين في حركة أمل من القمة إلى القاعدة لم يكن بالإمكان أن تصل إلى ما وصلت إليه من مستوى دركي وغير مسبوق لولا عدم وجود غطاء ما من قبل حزب الله.
من هنا يُطرح السؤال التالي: ماذا يريد حزب الله، ولماذا سمح بكل ما جرى وقد كان بإمكانه أن يوقفه لو أراد منذ الساعات الأولى لاشتداد المواجهة؟
وحتى لا نضيع البوصلة ونتلهى وننشغل بالأعراض فإن كل ما جرى ورغم خطورته فهو ليس إلا رزمة من أعراض المرض الأساس الذي يعاني منه لبنان منذ انسحاب الجيش السوري من أراضيه في العام 2005، وهو الاحتلال الإيراني بواسطة ذراع الملالي الإيرانيين العسكرية اللبنانية والمحلية المسماة “حزب الله”…والمحتل هذا هو وراء كل ما يتعرض له لبنان من أزمات محلياً وإقليمياً ودولياً منذ العام 2005.
والمحتل الذي هو حزب الله الممسك بقرار البلد والمتحكم بحكمه وحكامه أوقف غزوات حركة أمل الجاهلية وأعاد الأمور الأمنية والإعلامية إلى نصابها عندما قرر وذلك بقرار صارم من الأمين العام للحزب السيد حسن نصرالله. (كما هو وارد في التقرير المرفق في أسفل).
كما أن مسؤولية العراضات العسكرية والغزوات تقع على عاتق كل المشاركين في الحكومة الذين داكشوا السيادة بالكراسي وسوقوا لفعلتهم بشعارات هرطقية وخادعة من مثل “الواقعية” وربط “النزاع” و”الاستقرار”.
في الخلاصة فإن سلسلة غزوات ميليشيات الرئيس بري الجاهلية وعنتريات وشروط نوابه ووزرائه ومؤيديه الفوقية والاستعلائية تخطت كل القوانين والأعراف وكل ما هو احترام لمبدأ التعايش..
وبالتأكيد ما كان “الإستيذ نبيه” لينجر لهذا المنحى المهرطق والمتعالي والغزواتي ويستمر به ويصعد لولا ضوء أخضر ما من حزب الله..
كما أنه وعملياً فإن لا قيمة ولا مصداقية ولا آليات تنفيذ لأي من تهديدات الرئيس بري دون رضى وبركات وموافقة حزب الله..
يبقى أنه على شعبنا اللبناني السيادي ومن غير “الزلم والأغنام والهوبرجية” أن لا يُضيع البوصلة، حيث يبقى السرطان هو الاحتلال الإيراني للبنان بسلاحه ودويلاته وعسكره وإرهابه وحروبه…
والباقي كل الباقي من مشاكل واشكالات فقط وفقط أكانت كبيرة أم صغيرة هي كلها من أعراض لمرض الخبيث…
وبالتالي لا فرج ولا حلول ولا سلم ولا حل لأي ملف ما دام الاحتلال قائماً.
الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الألكتروني
phoenicia@hotmail.com

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني
http://data.eliasbejjaninews.com/newselias18/arabic.february05.18.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف