بيان “تقدير موقف” رقم 114/إن تضامننا مع فلسطين شيء، واختطافنا لمصلحة ايران بحجة فلسطين شيء آخر

17

بيان “تقدير موقف” رقم 114/إن تضامننا مع فلسطين شيء، واختطافنا لمصلحة ايران بحجة فلسطين شيء آخر!
04 كانون الثاني/18

في السياسة
• برنامج حسن نصرالله:
“التحضير للحرب الكبرى ضد العدو الإسرائيلي بالتنسيق مع الفصائل الفلسطينية والسورية والعراقية واليمنية!”
ب- “تقديم الدعم المالي والإعلامي لإنتفاضة داخل فلسطين وإذا لزم الأمر إحتلال القدس وتحريرها!”
• يا له من برنامج طموح في ظل حكومة النأي بالنفس!
• هل سأل السيد حسن رأي اللبنانيين؟
• يمثل السيد حسن “الجيل الثالث” (أي مقاومة 3g) من المقاومات المتعاقبة على لبنان. فبعد “المقاومة الفلسطينية” التي حصلت على ضوء أخضر لبناني من خلال اتفاق القاهرة في العام 1969 أتت “المقاومة الوطنية” التي حصلت على ضوء أخضر من خلال واقع الإحتلال، وتأتي اليوم “المقاومة الإسلامية” بإمرة إيرانية!
• نعم قضية فلسطين مقدسة وما قام به ترامب مرفوض!
• نعم إسرائيل عدو!
• إنما هل يحق لإنسان، في لبنان، أو لحزب أو لجماعة أن تعلن استعدادها “للحرب الكبرى” من خارج الدولة؟
• هل أطفالنا وأموالنا وأمننا رهينة لدى “حزب الله”؟
• اين هو النأي بالنفس؟
• ماذا تفعل حكومة لبنان؟
• اين هو هذا “الرئيس القوي”؟
تقديرنا
• قالها وليد جنبلاط في صيف الـ2000: Hanoï أو Hong Kong!!
• نصيحتنا للرئيس الحريري : إستقل وليدبّر نفسه حسن نصرالله مع الـ1701 و الـ1559 والمجتمع الدولي والبنك الدولي والاتحاد الأوروبي والأمم والمتحدة، ما دام يصرّح بأن “الأميركان” يريدون التعاون معه وهو الذي يرفض!!
• لا نريد يا دولة الرئيس أن نكون وقوداً للمرة الثالثة لحروب لن تنتهي!
• إتركهم!
• إن تضامننا مع فلسطين شيء، واختطافنا لمصلحة ايران بحجة فلسطين شيء آخر!