نشرة الأخبار العربية ليوم 01 كانون الثاني/2018

35

 نشرة الأخبار العربية ليوم 01 كانون الثاني/2018

اضغط هنا لقراءة نشرة أخبار المنسقية العامة المفصلة، اللبنانية والعربية ليوم 01 كانون الثاني/2018

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة
الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم
مصير الراعي الذي لا يرعي ويهمل خرافه ويتركها لوحش البرية

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياته
بالصوت والنص/الياس بجاني: صلاة وتمنيات من أجل أن تكون السنة الجديدة سنة سلام ومحبة وغفران
الياس بجاني/صلاة من أجل أن تكون السنة الجديدة سنة سلام ومحبة وغفران
الياس بجاني/مش كتير فرق بين الحكام والسياسيين في إيران ولبنان وبلاد العربان
الياس بجاني/ثقافة خرافات الأبطال وأوهام البطولات وزنزانات الخوف
الياس بجاني/تحية للشعب الإيراني الثائر على ظلم ودكتاتورية وإجرام حكامه
الياس بجاني/من ينادي برمي إسرائيل في البحر فليتفضل وينفذ عنترياته وإلا فليخرس

عناوين الأخبار اللبنانية
الاسطورة تتهاوى، الايديولوجيا تفلس
الدكتورة منى فياض/فايسبوك
أهمّ أحداث 2017 في لبنان
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 31/12/2017

عناوين المتفرقات اللبنانية
حالة من الغموض .. صحيفة “الحياة” تتوقف عن الصدور من العاصمة البريطانية وتغلق مقرها و”تهاجر” الى دبي
بطرس حرب: قضية ضباط 1994 ليست دستورية
مسؤول إيراني: استخبارات أجنبية وراء مقتل متظاهرين
هل تصل حرب مرسوم الاقدميّة الى الخطوط الحمر حكومياً؟
السجال يحتدّ وفرنسا تتدخل.. وهذه التفاصيل

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية
البابا يصلي من أجل ضحايا “هجوم حلوان”
تواصل المظاهرات بالمدن الإيرانية..واعتقال 200 بطهران
ترمب: الشعب الإيراني بدأ يعي كيف تُسرق أمواله
صحافي إيراني يكشف أسباب التظاهرات في إيران وأهم انجازاتها
خارجية ايران دانت بيان خارجية كندا عن الاحتجاجات: تدخل بشؤون البلاد
الاحتجاجات تهز إيران… وهتافات لإسقاط خامنئي وقوات الأمن تهاجم المتظاهرين بالغاز المسيل للدموع وتقارير عن مقتل 3
طهران تعترف بسقوط قتلى في الاحتجاجات… وتتهم «عملاء أجانب»
«دومينو» الخوف من ترمب يحكم إيران واتفاق هش بين روحاني و«الحرس» يحوّل الوضع الداخلي إلى «مقبرة كبيرة»
عقوبات على مواقع التواصل في بريطانيا إذا لم تواجه التطرف ووزير الأمن يقول إن «الصبر قد نفد» تجاه الشركات
واشنطن تركز على «استقرار» شرق سوريا لمنع ظهور «داعش» جديد
بوتين يهاتف الأسد.. وهذا ما قاله له
إحباط “مخطط إخواني” خطير في عملية نوعية بمصر

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة
مسيحيو لبنان أقوى من أحزابهم و أحزاب الطوائف الأخرى/حازم الأمين/الحياة
ولاية الفقيه شرٌ مطلق/الشيخ حسن مشيمش/فايسبوك
قلك ووجدانك فوق نصوصه الدينية/الشيخ حسن مشيمش/فايسبوك
أيها الخمينيون والخامنائيون/الشيخ حسن مشيمش/فايسبوك
معاون الإمام المهدي يشن حرباً على زنازين ولاية الفقيه وقضائها
الشيخ حسن مشيمش/فايسبوك/إيران: موعد مع الحرية!
حسين شبكشي/الشرق الأوسط/شرايين البازار الإيراني/خالد القشطيني/الشرق الأوسط
من هو المهزوم في عام 2017/حازم الامين/الحياة
سوتشي آخر جولة قبل صراع إقليمي – دولي مباشر/جورج سمعان/الحياة
بماذا تختلف هذه التظاهرات الإيرانية عن «الحركة الخضراء»/محمد برهومة/الحياة
في إيران… ارتباك الغرور/عبدالعزيز السويد/الحياة
تظاهرات إيران أكبر من سحابة عابرة/جويس كرم/الحياة
الربيع الإيراني» رهان داخلي ودولي/سلمان الدوسري/الشرق الأوسط

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها
الحريري لعون وبري: أطيب التمنيات بعام جديد نجتمع فيه دائما على حماية لبنان وخدمة اللبنانيين
الراعي استنكر جريمة حلوان: مطلوب من المسؤولين استئصال الفساد ووضع حد للرشوة وسرقة المال العام
فياض: لا شيء يمنع حصول الانتخابات في موعدها وقادرون بالتعاون والانفراج على معالجة الملفات الصعبة
عبد الامير قبلان: لتحصين وحدتنا بتضامننا وتعاوننا في مسيرة النهوض والانتفاض على الفساد والمحاصصة

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياتها
بالصوت والنص/الياس بجاني: صلاة وتمنيات من أجل أن تكون السنة الجديدة سنة سلام ومحبة وغفران
http://eliasbejjaninews.com/?p=61488

صلاة من أجل أن تكون السنة الجديدة سنة سلام ومحبة وغفران
الياس بجاني/01 كانون الثاني/17
http://eliasbejjaninews.com/?p=61488
“هذه هي وصيتي: أحبوا بعضكم بعضا مثلما أحببتكم. ما من حب أعظم من هذا: أن يضحي الإنسان بنفسه في سبيل أحبائه. وأنتم أحبائي إذا عملتم بما أوصيكم به”. (يوحنا 15/12-14)
مع بداية السنة الجديدة، أنعم علينا يا رب بالوعي والبصر والبصيرة والحكمة حتى لا نتغرب ونبتعد عن فكر وممارسات ونفسية وروحية ذكرى الميلاد المجيدة. ذكرى المحبة والتواضع والعطاء والأخوة والأبوة والغفران.
أغدق علينا يا رب وزنة المعرفة المجردة من الأنانية والطمع لنثمن عالياً هذه الزوادة المقدسة فنحملها معنا بثقة وتفاني طوال أيام السنة، ونتعلق بها ونحافظ عليها مهما تغيرت وتبدلت الظروف، ونسير بهداها متكلين بإيمان وثقة على محبتك وعطفك أنت يا أبينا السماوي.
مع بداية السنة الجديدة نتضرع لك يا رب السموات والأرض ويا أبينا القدير أن تظللنا بمحبتك في كل أيامنا الحلوة والمرة والفرحة والحزينة، والصعبة والمسهلة، وأن ترافقنا برأفتك في كل سقطاتنا والخيبات، وأن لا تحرمنا من نعّم المحبة والتواضع والشفافية والصدق والشهادة للحق والانفتاح على الغير.
نستغفرك ونطلب منك أن تقوي وتعضض إيماننا لترافقنا روحية الميلاد المقدسة فكراً وقولاً ونفسية باستمرار ولنتذكر في كل ثانية أننا ترابيون من التراب جبلتنا، وإلى الترتب سنعود، وبأننا لن نأخذ معنا من مقتنيات هذه الدنيا الفانية أي شيء يوم تسترد منا وديعة الحياة (الروح).
مع بداية السنة الجديدة، ساعدنا يا رب حتى لا يغيب عن بالنا أنك محبة وأننا لن نأخذ معنا يوم نغادر هذه الدنيا الفانية غير زوادة أعمالنا، وفقط هذه الزوادة والتي على أساسها سوف نقف أمامك يوم القيامة والحساب الأخير. انعم علينا بنعمتي الحكمة والعقل لندرك أن كل إنسان على هذه الأرض هم أخ لنا ولنتعامل معه على هذا الأساس كما أوصيتنا.
يا رب نور عقولنا لندرك أن كل ما هو معنا ولنا من مال ونفوذ وسلطة وعائلة ومعرفة هي وزنات مؤتمنين عليها، وأن المطلوب منا أن نستثمرها في ومع كل إنسان بحاجة إليها.
لنصلي حتى لا نصاب بمرض بالغرور، وأن لا نحمل في وجداننا لوثات الحقد والكراهية والانتقام.
لنصلي حتى لا نكون عثرة في حياة وسعادة أي شخص أخر، بل وسيلة محبة وصلح ووئام وسلام.
لنصلي حتى يغسل الله نفوسنا وقلوبنا وضمائرنا من كل أنانية واستكبار وليساعدنا بهدايته لنكون ودعاء كالأطفال.
لنصلي حتى ندرك أن علينا التقيد قولاً وفعلاً بالوصايا العشرة، وبكل ما جاء في “صلاة الأبانا” التي أوصانا الرب أن نصليها.
لنصلي حتى ندرك أن ذكرى الميلاد هي للصلاة والتوبة والغفران ومراجعة الذات وتقديم الكفارات وليست فقط للاحتفالات والملذات والهدايا والمأكل والمشرب.
لنصلي حتى ندرك بعمق أن الله لا يقبل صلواتنا وذبائحنا وتضرعاتنا أن لم نغفر لمن يخطأ إلينا ونتصالح مع كل من يعادينا ونعاديه.
لنصلي حتى لا يغرقنا الغرور في وحل الأنانية، وأن لا يخدر قلوبنا ويميتها تعلقنا بممتلكات الدنيا ومغرياتها.
لنصلي كي نبقى دائما من الشاكرين والممتنين لأبائنا وأمهاتنا فقراء كانوا أم أغنياء، أتقياء أم أشرار، وحتى لا يموت الإحساس في دواخلنا ونعاملهما كما الغرباء والأعداء ونصاب بعاهتي الجحود ونكران الجميل. لنصلي كي ترافقنا روحية ميلاد المخلص طوال أيام السنة. لنصلي حتى لا يغيب عن بالنا ولو لثانية واحدة أننا أولاد الله المحب والمعطاء والغفور الذي افتدانا بابنه الوحيد ليعتقنا من نير عبودية الخطيئة، هذا الأب الذي خلقنا على صورته ومثاله وجعل من أجسادنا هيكلاً له وباقِ معنا في لساننا والضمير.
مع بداية السنة الجديدة، ساعدنا يا رب أن نتذكر باستمرار أن يوم الدينونة الأخير حيث الحساب والعقاب آت وعلينا بالتالي أن نكون دائما على استعداد له بزوادة أعمالنا. وساعدنا أن نأخذ العبر مما جاء في إنجيل القديس متى 25/31-45 تحت عنوان يوم الدينونة: “ومتى جاء ابن الإنسان في مجده، ومعه جميع ملائكته يجلس على عرشه المجيد، وتحتشد أمامه جميع الشعوب، فيفرز بعضهم عن بعض، مثلما يفرز الراعي الخراف عن الجداء، فيجعل الخراف عن يمينه والجداء عن شماله. ويقول الملك للذين عن يمينه: تعالوا، يا من باركهم أبـي، رثوا الملكوت الذي هيـأه لكم منذ إنشاء العالم، لأني جعت فأطعمتموني، وعطشت فسقيتموني، وكنت غريبا فآويتموني، وعريانا فكسوتموني، ومريضا فزرتموني، وسجينا فجئتم إلي. فيجيبه الصالحون: يا رب، متى رأيناك جوعان فأطعمناك؟ أو عطشان فسقيناك؟ ومتى رأيناك غريبا فآويناك؟ أو عريانا فكسوناك؟ ومتى رأيناك مريضا أو سجينا فزرناك؟ فيجيبهم الملك: الحق أقول لكم: كل مرة عملتم هذا لواحد من إخوتي هؤلاء الصغار، فلي عملتموه! ثم يقول للذين عن شماله: ابتعدوا عني، يا ملاعين، إلى النار الأبدية المهيـأة لإبليس وأعوانه: لأني جعت فما أطعمتموني، وعطشت فما سقيتموني، وكنت غريبا فما آويتموني، وعريانا فما كسوتموني، ومريضا وسجينا فما زرتموني. فيجيبه هؤلاء: يا رب، متى رأيناك جوعان أو عطشان، غريبا أو عريانا، مريضا أو سجينا، وما أسعفناك؟ فيجيبهم الملك: الحق أقول لكم: كل مرة ما عملتم هذا لواحد من إخوتي هؤلاء الصغار، فلي ما عملتموه.: فيذهب هؤلاء إلى العذاب الأبدي، والصالحون إلى الحياة الأبدية”
يا رب نور عقولنا والضمائر لنعمل بوصيتك ونتصالح معك ومع ذواتنا والآخرين: “وإذا كنت تقدم قربانك إلى المذبح وتذكرت هناك أن لأخيك شيئا عليك، فاترك قربانك عند المذبح هناك، واذهب أولا وصالـح أخاك، ثم تعال وقدم قربانك”. (متى 05/23-24)
مع بداية السنة الجديدة أفض علينا يا رب وأغدق من نعمة المحبة ولا تحرمنا منها وأغفر خطايانا وضعفنا والسقطات لأنك أنت محبة ونحن دون محبة نعود إلى العدم
الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الألكتروني
phoenicia@hotmail.com

مش كتير فرق بين الحكام والسياسيين في إيران ولبنان وبلاد العربان
الياس بجاني/31 كانون الأول/17
حكام إيران وفي استنساخ معيب ومفضوح وابليسي لإسقاطات PROJECTION الحكام والسياسيين في لبنان وبلاد العربان المرّضية يُحملون إسرائيل مسؤولية ثورة شعبهم المضطهد على الظلم والفقر والتجويع والأضطهاد والإذلال والتهجير. يعني ما في كتير فرق بين التنين..خامة وحدي وعقلية وحدي وهرطقات وحدي وجنون واحد.. وكاسك يا وطن عايش كذبة المقاومة والممانعة وغرقان وغاشي ومكتر بخزعبلة العداء لإسرائيل..!!

ثقافة خرافات الأبطال وأوهام البطولات وزنزانات الخوف
الياس بجاني/31 كانون الأول/17
من المحزن أن شعوب شرقنا ومنها العربية بمعظمها تستولد ابطال وهميين وتنسب لهم بطولات خيالية هرباً من واقع البؤس الذي تعيشه بظل انظمة قمعية ودكتاتورية وقبلية قتلت بداخلها روح المبادرة وأعمت بصرها وأفقدتها ثقتها بنفسها وسجنتها في زنزانات الخوف والإستسلام.

تحية للشعب الإيراني الثائر على ظلم ودكتاتورية وإجرام حكامه
الياس بجاني/30 كانون الأولأول/17
حمى الله شعب إيراني الثائر على ظلم حكامه الذين يبذرون ثرواته لتمويل حزب الله وميليشيات مذهبية مكلفة نشر الإرهاب في الدول العربية وقتل شعوبها وتعميم الفوضى والحروب المذهبية فيها

من ينادي برمي إسرائيل في البحر فليتفضل وينفذ عنترياته وإلا فليخرس
الياس بجاني/30 كانون الأول/17
http://eliasbejjaninews.com/?p=61440
موقف باسيل من إسرائيل المنطقي والعاقل والملتزم المبادرة العربية والقرارات الأممية هو موقف أكثرية اللبنانيين السياديين وهو موقف عون الموثق قبل ورقة التفاهم مع حزب الله… وكل عنتريات وهوبرات المزايدين من 08 و14 آذار وما بينهما من انتهازيين ومنافقين وأبواق مأجورة هي شعبوية وغوغائية وزجلية..ومن ينادي برمي إسرائيل في البحر فليتفضل وإلا فليخرس.

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني
http://data.eliasbejjaninews.com/newselias18/arabic.january01.18.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف