بيان ” تقدير موقف” رقم 107/تحيّة إلى كل من تجرّأ بالأمس ووقف امام العدلية في بيروت دفاعاً عن قيم لبنانية ظنّ البعض انها ستختفي بمجرد قمع الناس

11

بيان ” تقدير موقف” رقم 107/تحيّة إلى كل من تجرّأ بالأمس ووقف امام العدلية في بيروت دفاعاً عن قيم لبنانية ظنّ البعض انها ستختفي بمجرد قمع الناس!
22 كانون الأول/17

في السياسة
تحيّة إلى كل من تجرّأ بالأمس ووقف امام العدلية في بيروت دفاعاً عن قيم لبنانية ظنّ البعض انها ستختفي بمجرد قمع الناس!
تحيّة إلى “شباب التجمع اللبناني” و”حركة المبادرة الوطنية” و”لقاء سيدة الجبل” والمجتمع المدني بكل أطيافه!
وجودكم الرمزي البارحة تحت شباك الوزير سليم جريصاتي جرس إنذار سُمعت أصداؤه في كل مكان!
شكراً لكم لأنكم قمتم بمقاومة سلمية تذكيرية!
بوجودكم تذكّر الجميع أن لبنان الحرية والسيادة والاستقلال لن يموت!
كُنتم عشرات في الشارع وكان وزنكم بوزن مليون، خاصة أن من ادعى رفع شعاراتكم جالسٌ على كراسي السلطة غير مبالٍ بأحوالكم!
لم نسمع صوته عندما تدخل وفيق صفا علناً لدى القضاء!
لم نسمع صوته عندما تضامن أهل الرأي مع إعلامي كبير!
لم نسمع صوته عندما أُوقِف ناشط سياسي لأنه “تجرّأ” على ذكر أحد الرموز التي لا تُمسّ!
لكن بضع عشرات منكم في الشارع أجبرت رئيس حكومة لبنان على التضامن معكم، ورئيس جمهورية لبنان المشاركة عبر وزير ومستشار له في حلقة تلفزيونية يديرها “مطلوب للعدالة”!
تراجعوا امام عشرات منكم لأن قضيتنا قضية حق!
هذه التجربة كانت إختباراً لهم!
اختبارٌ أكّد أنهم يشبهون أسلافهم!
اختبارٌ أكّد أن الدولة لا تقوم على “الهَوبَرة”!
اختبارٌ أكّد أن لبنان لا تحكمه جماعة ما في لحظةٍ ما أو في غفلة من الزمن!
إن تنوّع لبنان ومتانة مجتمعه ورُقيّ شبابه أقوى من كل القبضات الحديدية!
تقديرنا
سنلتقي مع الآلاف لأن لبنان يستحق.