بيان “تقدير موقف” رقم 82/ سلاح حزب الله هو بإمرة إيرانية مباشرة وقد دخل دوائر القرار العربية والأجنبية من أبوابها الواسعة

79

 

بيان “تقدير موقف” رقم 82/ سلاح حزب الله هو بإمرة إيرانية مباشرة وقد دخل دوائر القرار العربية والأجنبية من أبوابها الواسعة
17 تشرين الثاني/17

في السياسة
أما وقد انتهت مرحلة “الألتباس” التي رافقت استقالة الرئيس الحريري منذ 4 تشرين الثاني وانتهت بإنتقاله إلى باريس ومن ثم إلى بيروت، دخل لبنان مرحلة جديدة.
• تتلخص المرحلة بإبتكار حكومة جديدة للبلد بعد أن قرر الرئيس الحريري سحب الغطاء الشرعي عن سلاح “حزب الله”!
• وتقع اليوم مسؤولية تأمين الغطاء لسلاح “حزب الله” على عاتق رئيس الجمهورية وحده!
• إذن، انتهت “مرحلة السماح” التي ارتكزت على بعض الشكليات حول “إحتجاز الحريري” او عدم احتجازه، وانتقلنا إلى صلب الموضوع: سلاح “حزب الله”!
• هذا السلاح الذي هو بإمرة إيرانية مباشرة دخل دوائر القرار العربية والأجنبية من أبوابها الواسعة!
• لقد أتت ساعته.
• ويعود لإيران قرار التعامل مع حصاره بواقعية، او التمسك به كورقة تفاوض حتى الرمق الأخير!
• من خلال تجارب حل ميليشيات سابقة يتمنى “التقرير” أن تُجنّب ايران لبنان وخاصة الفريق الذي يحمل سلاحها أثماناً لا قدرة له ولنا على تحملها!
• علمتنا الحرب الأهلية ان من حمل السلاح داخل الطوائف ادخلها في معادلة قاسية:
اذا ربح السلاح يربح وحده ويمسك بالطائفة اما اذا خسر فتخسر الطائفة معه!
تقديرنا
• ايران مثلها مثل غيرها – “تيتي تيتي..”.
• هل سندفع جميعاً أثماناً باهظة؟!