تقدير موقف: تصريح الشيخ نعيم قاسم بأن”المقاومة تقاتل والجيش يساند والشعب يؤيّد” ثلاثية مردودة لصاحبها

32

تصريح الشيخ نعيم قاسم بأن “المقاومة تقاتل والجيش يساند والشعب يؤيّد” ثلاثية مردودة لصاحبها
تقدير موقف/07 آب/17/رقم 10

• لفت “التقرير” تصريح مصادر سعودية بأن ما نُقل عن وزير الخارجية عادل الحبير كان محرّفاَ وغير دقيق، بخصوص ما نقل عنه أنه قال بأن النظام السوري باقٍ.
• ويبدو أن معظم أطراف السلطة اللبنانية يراهنون على بقاء الأسد من خلال ما يوحى به أن “الحل الروسي” هو الذي سيُعتمد في سوريا!
• هذا ما قد يدفع لبنان الرسمي إلى تسريع “التطبيع” مع النظام السوري. بعد التنسيق الأمني والعسكري هل يأتي دور التنسيق السياسي؟
• يؤكّد “التقرير” أن بناء “نهائيات سياسية” على يوميات خطأ كبير!
• إذا كان “الأسد باقٍ” اليوم، قد يكون عكس ذلك غداً. وأمل شعوب المنطقة بعالم عربي أكثر إنسانية باقٍ ولا مفرّ منه!
• توقّف “التقرير” أمام ذكرى “مصالحة الجبل” التي شارك فيها الرئيس عون والكنيسة المارونية وحزب القوات اللبنانية والحزب التقدمي الاشتراكي، ورغم الملاحظات الشكلية يعتبر “التقرير” أن إحياء ذكرى المصالحة أهم من أي اعتبار آخر!
• يقف “التقرير” خلف الجيش اللبناني، ويعتبر تصريح الشيخ نعيم قاسم بأن “المقاومة تقاتل والجيش يساند والشعب يؤيّد” ثلاثية مردودة لصاحبها.