بالصوت مقابلة مع الكاتب والإعلامي السيادي الياس الزغبي من صوت لبنان: الحكم والحكومة هما مشهد مستنسخ عن الحكم الذاتي في غزة ورام الله

35

في أعلى بالصوت/فورماتMP3/مقابلة مع الكاتب والإعلامي الياس الزغبي من صوت لبنان: الحكم والحكومة مشهد مستنسخ عن الحكم الذاتي في غزة ورام الله/18 تموز/17

بالصوت/فورماتWMA/مقابلة مع الكاتب والإعلامي الياس الزغبي من صوت لبنان: الحكم والحكومة مشهد مستنسخ عن الحكم الذاتي في غزة ورام الله/18 تموز/17/اضغط هنا

اضغط هنا لدخول موقع صوت لبنان للإستماع للمقابلة مع الكاتب والمحلل السياسي المحامي الياس الزغبي/18 تموز/17

http://vdl.me/special-vdl/%d8%a7%d9%84%d8%b2%d8%ba%d8%a8%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%84%d8%b7%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%a7%d9%83%d9%85%d8%a9-%d8%aa%d8%aa%d9%81%d9%82-%d8%b9%d9%84%d9%89-%d9%85%d8%a7-%d8%aa%d9%86%d8%aa%d9%81/

الياس الزغبي لصوت لبنان: السلطة الحاكمة تتفق على ما تنتفع منه
صوت لبنان/18 تموز/17
رأى الكاتب والمحلل السياسي الياس الزغبي ان معالجة السلطة السياسية لموضوع سلسلة الرتب والرواتب يعكس هروبا الى الامام، وعدم ايجاد معالجة جذرية للموضوع، لافتا الى ان الاجتماع الذي حصل في السراي يشير الى التخبط الحاصل.
واضاف: “ان السلسلة تواجه معارضات على مستويات عدة، اولا داخل الحكومة، التي تظهر صورة مشرذمة وليست حالة متكاملة، وثانيا لدى الهيئات الاقتصادية، وثالثا هناك معارضة المجتمع المدني.
ولفت الى ان السلطة الحاكمة تتفق على ما تنتفع منه، مشددا على ان مقاربة موضوع الموازنة وقطع الحساب من خلال تعليق المادة ٧٨ من الدستور بدعة تعيد الى الذاكرة ذهنية الوصاية والذهاب الى حلول غير منطقية.
وسأل: “لماذا يصر التيار الوطني الحر والمستقبل على رفض آلية التعيينات؟” مشيرا الى ذهنية المحاصصة الجارية بين الافرقاء السياسيين.
وشبه الزغبي الحكم والحكومة بمشهد مستعاد من غزة ورام الله تحت الوصاية.
ووصف موقف الحكومة وسكوتها عن القصف الجوي السوري الذي يستهدف جرود عرسال بأنه مريب.
وعن المعركة في عرسال قال الزغبي انها تعني سوريا وحزب الله في الجهة السورية المقابلة، اما الجيش فمهمته حماية الحدود، وهو قادر على ذلك، استنادا الى الدعم الذي يلقاه والقرار الذي يفترض من السلطة الشرعية ان تتخذه، وليس من حزب الله.
وجدد التأكيد ان مشكلة النازحين السوريين معقدة، ويجب تفكيكها بدءا من اعادة مؤيدي النظام بين النازحين، ثم معالجة قضية المعارضين عبر المؤسسات الدولية.
وجدد التأكيد ان تفكيك مشكلة النازحين السوريين معقدة، لكن لا علاج لها مع النظام السوري انما تتم عبر الامم المتحدة وفق خطة وطنية.
وعن الانتخابات قال: “يجب ان تكون تحت عنوان سياسي وليس بتحالف انتخابي بين اضداد.”