د.فارس سعيد: ٣٠ نيسان انطلق قرنة شهوان وارتكز على الدستور وعلى العلاقة مع المسلمين نجح لانه نقل خروج الجيش السوري من مطلب مسيحي الى مطلب وطني..للتذكير

89

د.فارس سعيد: ٣٠ نيسان انطلق قرنة شهوان وارتكز على الدستور وعلى العلاقة مع المسلمين..نجح لانه نقل خروج الجيش السوري من مطلب مسيحي الى مطلب وطني.. للتذكير

تويتر/30 نيسان/17

*تطالب الطوائف بضمانات في لحظة خطيرة في المنطقة. المسيحيون يريدون ضمانة المقاعد. الشيعة ضمانة السلاح. السنة ضمانة العدد دوامة قاتلة للجميع.
*ينتظر اللبنانيون إطلالة السيد حسن نصر الله ليلتمسوا معالم المرحلة إهتمامهم بالكلمة يؤكد انهيار الطبقة السياسية ونجومية نفوذ حزب الله للأسف.
*٣٠ نيسان انطلق قرنة شهوان اعلن بيانه من بكركي بحضور البطريرك صفير والمطران بشارة اعترض ممثل العماد عون على البيان لانه ارتكز على الطائف.
*٣٠ نيسان انطلق قرنة شهوان عمل على مصالحة الجبلة. حاور حزب الله في اللقاء اللبناني للحوار. تحالف مع الرئيس الحريري في البرستول. أخرج سوريا
*٣٠ نيسان انطلق قرنة شهوان ارتكز على الدستور وعلى العلاقة مع المسلمين نجح لانه نقل خروج الجيش السوري من مطلب مسيحي الى مطلب وطني..للتذكير.
*٣٠ نيسان اعلان انشاء لقاء قرنة شهوان قوته انه جعل مطالب المسيحيين مطالب جميع اللبنانيين حتى خروج الحيش السوري.. للاستفادة من التجربة فقط.
*زيارة البطريرك الراعي الى صور مكان تقدير لانها تؤكد رسالة الكنيسة في الحفاظ على العيش المشترك.
*قبل الحرب التحق مرشحون الشيعة في جبيل لدى زعماء الموارنة حتى يصبحوا نواب بقانون ال٦٠. اليوم انعكست الصورة بقانون ال٦٠ المشكلة بالنفوذ.
*يفتح البابا فرنسيس طريق السلام بين المسلمين والمسيحيين لخير البشرية ويلاقيه شيخ الازهر .. عمل جبار في مواجهة التخلف والعنف.
*قيمة المسيحيين ليس بعدد مقاعدهم بدليل انهارت الجمهورية الاولى بقدرة سلاح منظمة التحرير رغم وجود “مارونية سياسية”..لا دولة الى جانب دويلة.
*في الطائف بنود اصلاحية وآلية واضحة لتنفيذها اذا تعدلت البنود او الآلية نفسح المجال لتعديلات اخرى نصبح امام “صندوق الفرجة” يخسر لبنان.
*”الجمل بنية والجمال بنية” بين من يريد مقاعد نيابية ومن يريد تشريع سلاحه أخشى ان تكون الكراسي لفريق والسلاح لفريق آخر … الخاسر لبنان.
*لقاء البابا مع شيخ الازهر يردم الهوة التي بدأت تطهر بين المسلمين والمسيحيين في العالم..لقاء الامل والرجاء والسلام.
*سيذهب المسيحيون فرق عملة اذا تعدل اتفاق الطائف.
*خطاب التحريض الطائفي يتوجه لبسطاء النفوس هؤلاء”بيعملو عجقة”.
*لقاء الفاتيكان الازهر من اجل الانسانية.
*الرئيس بري: النسبية أصبحت باليد والخلاف على الدوائر. مجلس الشيوخ على الشجرة بدلا من مجلس محرر من الطائفية وآخر طائفي خذوا مجلسين طائفيين!
* لقاء سيدة الجبل – رحب بزيارة البابا فرنسيس إلى مصر والأزهر
بيروت في 28 نيسان 2017:رحب “لقاء سيدة الجبل” بزيارة البابا فرنسيس الى مصر، ولقائه الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي تأتي في أجواء استهداف كنائس مصر من قبل الاٍرهاب وهي تؤكد على رغبة غالبية المصريين العيش بسلام. واعتبر اللقاء ان مشاركة البابا في أعمال جامعة الازهر ولقاءه الشيخ احمد الطيب خطوة في اتجاه تأسيس ثقافة السلام لما فيه خيرٌ للانسانية جمعاء. كما يؤكد اللقاء أن دور المسيحيين في العالم العربي والإسلامي كان ولا يزال، بالشراكة مع إخوانهم المسلمين، نشر ثقافة التواصل مع الآخر وهدم الجدران الفاصلة بين الشعوب. ويتثدم اللقاء بمعايدة اللبنانيين بمناسبة عيد العمال ويعلن عن تأجيل لقائه الأسبوعي ليوم الثلاثاء في 2 ايار 2017