د.فارس سعيد: شكرًا سمير فرنجية جمعت لبنان حتى في مماتك بينما هم احياء يقسموننا “نعشك عرشك وعروشهم نعوشهم/المجلس العالمي لثورة الأرز ينعي سمير فرنجية

76

 

د.فارس سعيد: شكرًا سمير فرنجية جمعت لبنان حتى في مماتك بينما هم احياء يقسموننا مسلمين ومسيحيين شيعة وسنة “نعشك عرشك وعروشهم نعوشهم”.
تويتر/14 نيسان/17

*شكرًا سمير فرنجية جمعت لبنان حتى في مماتك بينما هم احياء يقسموننا مسلمين ومسيحيين شيعة وسنة “نعشك عرشك وعروشهم نعوشهم”.
*من الاخبار الطريفة” الروس والايرانيون يعتبرون ضربة ترامب انتهاك لسيادة سوريا.
*قانون انتخابي طائفي لا يخرج من سياق احداث المنطقة التي تتجه الى transfert سكاني في سوريا والعراق الفصل بين الناس سيد الأحداث نصر على الوصل.
*سنظل نناضل من اجل حريتنا و استقلال لبنان حتى لو خضعت القوى السياسية الى ايران و أدواتها سيدة الجبل.
*ايران انجزت الهلال الشيعي من طهران حتى طرطوس وبيروت والذي تعيش في كنفه مجموعات خاضعة او ترحل عنه لبنان وطن لا يعيش بلا استقلال نعارض الواقع.
*التحية لأقباط مصر الذين شاركوا في مراسم دفن المسيح رغم ما يتعرضوا له من استهداف.. شجاعة مقدرة.
*التأهيل الطائفي وفقا لقانون باسيل يناسبني في جبيل انما ارفضه لانه يتناقض مع قناعتي في العيش المشترك وينسف وحدة لبنان.
*تكمن خسارتنا اليوم اننا انتقلنا من لبنان العيش المشترك الى المساكنة بين الطوائف ودخلنا حرب باردة بدليل ما يحصل خلال نقاش قانون الانتخابات.
*لا توجد كلمات تعبر عن حجم الخسارة. الكبار لا يموتون، وسمير فرنجية كان الكبير، النقيّ والنبيل. ولَعَلَّه من السماء يستمر حارسا للفكرة اللبنانية.
*يسرني اكتشاف البعض ميزات الطائف بعد ان بنوا جزء من شرعيتهم انه ينتقص من صلاحياتهم.. كم كنّا وفرنا عذاب.
*العودة الى المربعات الطائفية خطأ وحزب الله لا يشكل “النموذج الناجح” لان النجاح هو من يحصد الصدقات لطائفته وليس العداوات.
*التطرّف يشكل التيار الأكبر لدى الآقليات. الاعتدال يشكل التيار الأكبر لدى الأكثريات. سحر قرنة شهوان انها أقنعت المسيحيين بقوة الاعتدال.
*سأظل مدافعا عن لبنان العيش المشترك . سأظل أناضل حتى إقناع المسيحيين ان “دورهم” اهم واكبر من “حصتهم” وان صورتهم احلى مما يظهرون.

المجلس العالمي لثورة الأرز ينعي سمير فرنجية
الأمانة العامة – واشنطن
14 نيسان/17
تعزية
سمير فرنجية أحد أعمدة لبنان في ذمة الله
يودع لبنان اليوم أحد الرموز الأساسية لثورة الأرز النائب السابق والمفكر سمير فرنجية ابن المغفور له حميد فرنجية أحد أركان الاستقلال.
حمل الفقيد في حياته رسالة الانفتاح وعمل خارج حدود بيئته محاولا تقريب وجهات النظر وجمع اللبنانيين حول مشروع دولة معاصرة وقد شكل في السنوات العشرين الأخيرة خاصة محورا لحراك مدني ساهم برفض مشاريع الاحتلال وبتشكيل تجمعات سياسية قادت ثورة الأرز وساهمت بجمع اللبنانيين حول حركة تحرر جديدة.
عرفنا الفقيد عن قرب من خلال اللقاءات والتواصل والنقاش المستمر وساهمنا معا في عدة مرات بتطوير الطروحات السياسية الهادفة لخلاص لبنان ووضعه على سكة التقدم والتحرر من ذيول التبعية والتخلف ورسم صورة لمستقبل أفضل لأجياله القادمة.
برحيلك سمير سيفقد لبنان ركنا من أركانه لا بل أحد أعمدة استقلاله التي عليها يبنى الوطن الجامع وبها ندخل نادي الدول المتحضرة.
رحمك الله وأدخلك فسيح الجنان.
المجلس العالمي لثورة الأرز – الأمين العام
المهندس طوم حرب