نشرة الأخبار العربية ليوم 14 شباط/2017

64

نشرة الأخبار العربية ليوم 14 شباط/2017

اضغط هنا لقراءة  نشرة أخبار المنسقية العامة المفصلة، اللبنانية والعربية ليوم 14 شباط/2017

ارشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة
الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم
أَنْتُم مِلْحُ الأَرض فَإِذَا فَسَدَ المِلْحُ فَأَيُّ شَيءٍ يُمَلِّحُهُ؟ إِنَّهُ لا يَعُودُ يَصْلُحُ لِشَيء، إِلاَّ لأَنْ يُطْرَحَ في الخَارِجِ وتَدُوسَهُ النَّاس
يا إخوَتِي، أُطْلُبُوا السَّلامَ مَعَ جَمِيعِ النَّاس، والقَدَاسَةَ الَّتي لَنْ يُعَايِنَ الرَّبَّ أَحَدٌ بِدُونِهَا

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياتها
كلام غير دستوري للرئيس عون يتعلق بسلاح ودور حزب الله/الياس بجاني
الياس بجاني/بالصوت والنص تعليقاً على كلام الرئيس عون عن سلاح ودور حزب الله: اذا هيك. مش بي الكل

عناوين الأخبار اللبنانية
مئة يوم ويوم على عهد الرئيس ميشال عون/محمد عبد الحميد بيضون
كاغ تعلق على كلام عون: 1701 مهم لاستقرار لبنان ويقول لا للسلاح خارج الدولة
ففقدت الجنرال والرئيس معا/فايز قزي/تويتر
حلاً نهائياً لمشكلة إنقطاع الكهرباء/كمال يازجي/فايسبوك
شمعون: لستُ أنا من انتخبه رئيساً للجمهورية
سيغريد كاغ تردّ على عون
عون التقى السيسي وشيخ الأزهر وتواضروس الثاني ودعا القاهرة إلى مبادرة إنقاذ عربية لمحاربة الإرهاب
دعم الجيش اللبناني يتصدر أهداف زيارة عون إلى مصر
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين في 13/2/2017
أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الاثنين في 13 شباط 2017
بيري ترأس الاجتماع العسكري الثلاثي: لبذل المزيد من الجهد حفاظا على سلامة الخط الأزرق
عون في القاهرة في زيارة رسمية: استقبال حافل ومحادثات ثنائية وموسعة ومؤتمر صحافي مشترك
وليد فارس لـ”النهار” ردّاَ على لافروف: ترامب لن يغيّر موقفه من “حزب الله/ محمد نمر/النهار

تفاصيل المتفرقات اللبنانية
جعجع: “حزب الله” تراجع عن تأييده “المختلط” بعدما تبين له أن الحجم النيابي لـ”القوات” سيرتفع
الدروز قلقون من قانون النسبية والتضييق على جنبلاط يتسع/رضوان عقيل/النهار
في ذكرى شهادة وطن: دماء الرفيق حيّة في قلوب اللبنانيين/نسرين مرعب/جنوبية
إشادة الرئيس عون بسلاح حزب الله تهدّد بعودة الانقسام السياسي/سهى جفّال/جنوبية
حزب الله.. الملف الأبرز في اللقاء المرتقب بين نتنياهو وترامب خاص
زحلة على خطى صيدا: انفصال انتخابي عن المحيط/لوسي بارسخيان/المدن
حزب الله والقلمون- عرسال: ماذا يفعل أبو طه/منير الربيع /جنوبية
قانون الانتخابات: باسيل خلف متراسه وجنبلاط في الجبهة/منير الربيع/جنوبية
المقدح يستقيل: تهرب من “مهمة ملتبسة” أم جذب للأضواء/خالد الغربي/المدن
عون في مصر.. كأنه لم يأتِ/أحمد ندا /المدن
 حاصباني: كلام الرئيس لا ينسحب على ما ورد في البيان الوزاري

تفاصيل الأخبار الإقليمية والدولية
“جنيف 4” تبدأ بـ23 فبراير.. ويسبقها 3 أيام من المشاورات
ترمب يدافع عن سياسته “الحكيمة” في ملف الهجرة
الملك سلمان يستقبل أردوغان في مستهل زيارته إلى الرياض
هيومن رايتس: النظام استخدم أسلحة كيمياوية في حلب
ماذا قال منفذ هجوم اسطنبول في شهادته؟
نائب رئيس فنزويلا تاجر مخدرات
“العدل” الأميركية تطلب تأجيل البت بأمر ترمب حول الهجرة
ترمب يدافع عن سياسته “الحكيمة” في ملف الهجرة
المحكمة العليا في اسلام اباد تحظر الاحتفال بعيد العشاق
أردوغان دان قرار إسرائيل بناء مستوطنات جديدة ووصفه بالاستفزاز
العربي الجديد : تركيا تحدد أهداف المنطقة الآمنة في سورية
لأول مرة مسؤولون أمريكيون يُعلنون ارتباط “داعش” بإيران
 داعش والإخوان يدعون عناصرهم لقتل شيخ الأزهر وفي إعتقادهم أن قتل العلماء خير كثير ونفع عظيم

تفاصيل المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة
موقف عون من سلاح “حزب الله” يناقض قسمه وورقة “إعلان النيّات”/اميل خوري/النهار
سلاح “حزب الله” مادة خلافية كبرى/ علي حماده/النهار
مؤشرات مقلقة من تصعيد المواقف وتناقضها وخشية من حشر الحريري في شارعه الانتخابي/روزانا بومنصف/النهار
بعد الكلام الأخير لنصرالله… هل من مجال لغير قانون النسبية/ابراهيم بيرم/النهار
ديبلوماسيّون يُشكِّكون: هل هناك مسعى لقانون إنتخاب عادل ومتوازن/جورج شاهين/جريدة الجمهورية
عون في مصر والأردن: بحث عن قواعد التعامل مع دمشق وطهران/محمد قواص/العرب
منصة بيروت: الأسد يهدي روسيا ‘معارضة’ تأتمر منه/علي الأمين /العرب
الاعتراف بالآخر والخرائط/غسان شربل/الشرق الأوسط
التعامل مع إيران في المرحلة المقبلة/سوسن الشاعر/الشرق الأوسط
تهديد» خامنئي لدونالد ترمب/تركي الدخيل/الشرق الأوسط
القوات تريد «مصالحة» سكاف قبل الانتخابات/ليا القزي/الأخبار
ريفي يعد «المستقبل» بمفاجآت كبرى/عماد مرمل/الديار
تفاصيل المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها
الراعي في تدشين مكتبة المعهد الماروني في روما: تاريخ الموارنة وإرثهم كانا وما زالا حيين بأبناء الكنيسة
 جنبلاط من عين التينة: بري حريص على التنوع وأهل الجبل وأنا مرتاح
 الكتائب أكد انفتاحه على اي طرح انتخابي يلتزم بوحدة المعايير: أي سلاح غير سلاح الشرعية يتناقض مع مشروع الدولة
 مطالبون بإقرار قانون العفو قطعوا لبعض الوقت طريق الكفاءات
عون زار بطريركية الاقباط ومشيخة الازهر والتقى عمرو موسى: لبنان مركز مهم واساسي لحوار الحضارات في العالم
عون دعا السيسي الى مبادرة إنقاذ عربية واستراتيجية مشتركة لمحاربة الارهاب: لا خلاص من الإجرام إلا بالتضامن
عون للجالية اللبنانية في مصر: توصلنا الى تفاهم حول وطننا وسنحافظ على امنه واستقراره و كامل فئات شعبه
 ريفي في الذكرى إستشهاد رفيق الحريري: العدالة آتية مهما طالت الطريق

في أسفل رابط النشرة على موقعنا الألكتروني
http://www.eliasbejjaninews.com/newsbulletins17/arabic.february14.17.htm
أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

كلام غير دستوري للرئيس عون يتعلق بسلاح ودور حزب الله
الياس بجاني/14 شباط/17
رابط المقالة في جريدة السياسة/اضغط هنا
(شدّد رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون على أنّه “طالما هناك أراضٍ لبنانية محتلة والجيش اللبناني ليس قوياً كفاية ليحارب إسرائيل فسلاح “حزب الله” مهم وهو جزء أساسي من الدفاع عن لبنان ولا يتناقض مع مشروع الدولة”، مؤكداً “أننا لن نرضى ولن نقبل بأن تتطوّر قضيّة “حزب الله” إلى المسّ بالأمن في لبنان”. وقال، في حديث إلى تلفزيون “سي بي سي” المصري: “حزب الله يعتبر مكملاً للجيش اللبناني والسلاح الذي يمتلكه هو للدفاع عن نفسه ضد أي احتلال إسرائيلي”، مضيفاً: “حزب الله” هم سكان الجنوب ولهم دور في المقاومة طالما هناك أراضٍ إسرائيلية محتلة”، لافتاً في سياق آخر إلى أنّ “من تحالفوا معي اليوم كانوا خصومي سياسيا ولم يكونوا أبدا أعداء، ونحن قادرون على صنع السلام”.)

باختصار فإن كلام الرئيس ميشال عون هو مناقض كلياً للأسس والمبادئ والثوابت والقوانين والقرارات الدولية التالية:
1- مناقض بشكل كلي للدستور اللبناني.
2- مناقض لدور ومهمات وواجبات والتزامات الرئيس عون الذي اقسم اليمين على الحفاظ على الدستور وعلى وحدة أرض الوطن واستقلاله وسيادته وحدوده.
3- مناقض لبنود وثيقة اتفاقية الطائف التي أصبحت جزءاً من الدستور.
4- مناقض لكل القرارات الدولية المتعلقة بلبنان ومنها اتفاقية الهدنة، والقرارين رقم 1559 و1701.
5- مناقض للقرارات الدولية التي لها صلة بالصراع العربي-الإسرائيلي ومنها القرارين رقم 242 و338.
5- مناقض كلياً للوجدان والضمير والثوابت الوطنية التي من المفترض أن يجسدها ويصونها رئيس الجمهورية المثل للمسيحيين في السلطة.
6- مناقض لدور لبنان العربي ولكل الأسس التي قامت عليها الجامعة العربية.
7-مناقض لدوره الجامع لكل اللبنانيين، دور “بي الكل”.
8-مناقض لكل المساعي الجارية لتحسين علاقة لبنان بالدول العربية، وتحديداً منها مع دول مجلس التعاون الخليجي.
السؤال هو هل كلام الرئيس هذا يشجع السلطات السعودية على إعادة دفع هبة ال 3 مليارات للبنان تلك المخصصة لتسليح الجيش؟
وهل كلام الرئيس يشجع الإدارة الأميركية على الاستمرار في تزويد الجيش اللبناني بالأسلحة والذخائر مجاناً؟
وهل كلام الرئيس يرضي دول الخليج العربي تحديداً ولا يستفزها وهي التي تستضيف ما يزيد عن نصف مليون لبناني حيث يعملون ويؤمنون معيشة كريمة لعائلاتهم؟
وهل كلام عون هو باسم الحكومة اللبنانية التي يرأسها الرئيس سعد الحريري ويشارك فيها حزب القوات اللبنانية؟..
من المفترض وعلى خلفية احترام عقول وذاكرة اللبنانيين أن يعلن كل من حزب القوات وتيار المستقبل موقفهما من كلام الرئيس الخطير للغاية.
يبقى أن كلام الرئيس عون يعني تأبيد وجود سلاح حزب الله ودوره الإحتلالي لأن لبنان ومهما طور وحسن وسلح جيشه لن يصبح في أي يوم من الأيام نداً للجيش الإسرائيلي.
إن المطلوب من العماد ميشال عون أن يتصرف كرئيس للجمهورية، وليس كرئيس لحزب، كما عليه أن يكون ملتزماً بقسمه وبوجدان وضمير وتاريخ ومصير ودور من يمثلهم في قمة السلطة اللبنانية… ونقطة على السطر
ولكن…على ما يتبين يوماً بعد يوم فإن أولويات رئيس الجمهورية اللبناني هي في مكان في حين أن هموم ومعانات اللبنانيين في مكان آخر.
ما نريده من رئيسنا “وبي الكل”…
عدم الرضوخ للأمر الواقع الإحتلالي ورفضه علانية.
التأكيد على ضرورة الالتزام والتقيد الكاملين بالدستور وبالقوانين.
عدم الخروج عن أطر اتفاقية الطائف قبل الاتفاق المسبق على البدائل المقبولة من كل الشرائح.
الاستمرار بالمطالبة العالية النبرة وبإسم الدولة اللبنانية تنفيذ كل القرارات الدولية المتعلقة بلبنان والتي في مقدمها القرارين 1559 و1701.
حمل رايات شرعة حقوق الإنسان والتضوية على كل من يتخطاها.
رفض الهيمنة الإيرانية وعدم الغرق في هرطقة مساكنة المشروع الإيراني في لبنان والمنطقة وربط النزاع معه بحجة التفرغ للشأن المعيشي والمالي.
إقرار قانون انتخابي جديد يتوافق مع ما جاء في اتفاقية الطائف.
عدم نسيان قضية أهلنا اللاجئين قسراً في إسرائيل منذ العام 2000 وتسهيل عودتهم المشرّفة.
عدم نسيان قضية أهلنا المغيبين في السجون السورية والإصرار على معرفة مصيرهم.
وفيما يخص الاغتراب نحن نرى وعن قناعة تامة بأن المطلوب ليس نواباً مخصصين لهم، بل تسهيل وتبسيط ومكننة تسجيل المغتربين وعملية اقتراعهم من أماكن إقامتهم.
*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الالكتروني
phoenicia@hotmail.com