الياس بجاني: تحية صادقة ومن القلب للنائب أحمد فتفت ال 14 آذاري قلباً وقالباً ومواقف

280

تحية صادقة ومن القلب للنائب أحمد فتفت ال 14 آذاري قلباً وقالباً ومواقف
الياس بجاني/03 تشرين الثاني/16

تحية للنائب أحمد فتفت على صدقه وجرئته واحترامه لنفسه وللذين انتخبوه وأوصلوه إلى مجلس النواب.

تحية تقدير كبيرة مقرونة باعتزازنا وفخرنا ومعنا كثر من الأحرار بمواقف هذا النائب الوطنية والسيادية ال 14 آذارية المشرفة والتي رفض إلا أن يتمسك بها بعناد لا يلين ليبين للقاصي والداني ولمن يعنيهم الأمر من أصحاب الأمر والنهي!! ليبين لهم ولغيرهم وبالمحسوس والملموس وبالعلن أن في وطن الأرز رجال رجال في مواقفهم والصدق والصلابة والنبل وأحترام الذات.

في اسفل الخبر الذي نشرته وكالة الأنباء الوطنية اليوم عن لقاء النائب أحمد فتفت بالرئيس ميشال عون في القصر الجمهوري كنائب مستقل وذلك من ضمن لقاءات عون الرسمية والإستشارية مع النواب لمعرفة من يرشحون لتأليف الحكومة.

وطنية/03 تشرين الثاني/16/(التقى الرئيس عون النائب أحمد فتفت الذي وصف خطاب القسم ب”الممتاز”، وقال: “لقد هنأت الرئيس عون على انتخابه وتمنيت اظهار كل من لم يصوت له انه على خطأ وأنا منهم. واشرت إلى ملاحظتين صغيرتين، الأولى واضحة بالنسبة للإعلاميين أو السياسيين، إلا ان الرأي العام لا يعلم أن وثيقة الوفاق الوطني هي اتفاق الطائف، فيجب أن يكون ذلك واضحا. أما بالنسبة للنقطة الثانية، فكنت أتمنى، وان شاء الله أن تحل الحكومة العتيدة هذه المشكلة، وأن تكون هناك إشارة إلى القرارات الدولية وتحديدا القرار 1701 بكامل مندرجاته التي تشمل كامل الحدود اللبنانية، والقرار 1757 الذي يتعلق بالمحكمة الدولية. وبالتأكيد لقد سميت دولة الرئيس سعد الحريري لرئاسة الحكومة”. وردا على سؤال عما إذا كان انفصل تماما عن كتلة “تيار المستقبل”، أجاب: “لقد قررت في هذه المرحلة أن ابدي رأيي بالشكل الذي أبديته الآن، لأن الكلام الذي قلته لا يمكن قوله مع الكتلة ولم أرد تحميلها أعباء مواقفي والآراء التي لم أنسجم فيها معها، إن كان عبر التصويت أو عبر الموقف الذي أدليت به الآن”. ولفت إلى أن الرئيس عون رأى في موقفه “رمزا للديموقراطية، شاكرا الذين صوتوا له والذين لم يصوتوا له، لأنهم أكدوا بذلك وجود ديموقراطية في لبنان”.)

**الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الألكتروني
Phoenicia@hotmail.com