نشرة الأخبار العربية المفصلة ليوم 13 تشرين الأول/2016

211

نشرة الأخبار العربية ليوم 13 تشرين الأول/2016

اضغط هنا لقراءة  نشرة أخبار المنسقية العامة المفصلة، اللبنانية والعربية ليوم 13 تشرين الأول/2016

ارشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

اقسام النشرة
عناوين أقسام النشرة
الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة/المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم
في هذِهِ اللَّيْلَةِ تُطْلَبُ مِنْكَ نَفْسُكَ. وَمَا أَعْدَدْتَهُ لِمَنْ يَكُون؟ هكذَا هِيَ حَالُ مَنْ يَدَّخِرُ لِنَفْسِهِ، وَلا يَغْتَنِي لله
إِذَا كَانَ اللهُ مَعَنَا، فَمَنْ عَلَيْنَا؟ فاللهُ الَّذي لَمْ يَبْخُلْ بِٱبْنِهِ، بَلْ سَلَّمَهُ إِلَى المَوْتِ مِنْ أَجْلِنَا جَميعًا، كَيْفَ لا يَهَبُ لَنَا مَعَهُ أَيْضًا كُلَّ شَيء

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياتها
الياس بجاني: شهداء 13 اشرين الأول 1990، وضرورة محاكمة ميشال عون/بالصوة والصورة عون ينكر وجود معتقلين في سوريا وشهادة بسورنة عون من عبد الحليم خدام
فيديو وبالصوت تسجيل لفيديو نكران عون للمعتقلين في سوريا وشهادة لعبد الحليم خدام تبين عمالته/13 تموز06/اضغط هنا
جان عبيد بعثي ملتزم وكان نديماً للرئيس حافظ الأسد/الياس بجاني
وفيق صفا وجنبلاط  وبري وسرايا وئام وهاب المسرحية المشفرة/الياس بجاني

عناوين الأخبار اللبنانية
رؤساء حوصروا بالنار والقذائف ولم يتراجعوا لا أمام الاغتيالات ولا الإغراءات/بيار عطاالله/النهار
13ذكرى 13 تشرين الاول ١٩٩٠/جورج نادر/فايسبوك
خطاب نصرالله: السوري الذي نقتله يستحق واليمني الذي تقتله السعودية مظلوم وشهيد/علي الأمين/جنوبية
نصرالله في خطاب الولاء لخامنئي والتحريض على آل سعود/نسرين مرعب/جنوبية
حزب الله يتوعد بمواصلة القتال في سوريا بعد تلاشي الحل السياسي
تصريحات أمين عام حزب الله حسن نصرالله والاستعراضات في شوارع لبنان التي تستهدف السعودية تثير غضب العديد من اللبنانيين.
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 12/10/2016
أسرار الصحف اللبنانية الصادرة في بيروت اليوم الأربعاء 12 تشرين الأول 2016
مشكلة العماد عون أن “حزب الله” لا يريد الحريري رئيسا للحكومة!
حمادة: نصرالله وجّه ضربة مانعة لترشيح عون
حزب الله” متورط بجرائم غسيل أموال ومخدرات في أميركا
هل “التيار الوطني” متلقٍّ أو متفاعل مع مبادرة الحريري؟ جولة عونية على مستويات مختلفة للبننة الاستحقاق/ألين فرح/النهار

عناوين المتفرقات اللبنانية
ريفي رداً على نصرالله: كلامه لا يمثل إلا نفسه
الحريري رد على نصرالله: اننا أمام خطاب سياسي متوتر لا وظيفة له سوى تأجيج الكراهيات بين المسلمين وصب الزيت على نيران الحروب العربية
صونيا فرنجية: العماد عون خاف مني وهرب من الشباك
هل يساعد الراعي عون أم يعرقله؟
القوات توضح: لا أدوار ولا أسرار
فارس سعيد: لهذه الأسباب لن يكون عون رئيساً’
عون يترنّح: يوم إلو ويوم عليه
عون قلق.. وجان عبيد رئيساً؟!
منسى لمانشيت المساء: الإنتخابات الأميركية لا تعني الأميركيين فقط

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية
البابا فرنسيس: لوقف اطلاق نار فوري في سوريا
الدفاع الروسية: هستيريا معادية لروسيا لدى وزير الخارجية البريطاني
العربي الجديد: اليمن بين الدعوات لإيقاف الحرب واستعدادات التصعيد
واشنطن: محادثات دولية حول سوريا في لندن الأحد
السعودية تسلم مجلس الأمن رسالة حول الأزمة السورية
الحرس الثوري الإيراني يهاجم “العربية.نت”
أميركا.. تزايد الأدلة على تورط الحوثيين في هجوم المدمرة
وفد مصري في الرياض خلال أيام لبحث قضايا المنطقة
لقاء دولي حول سوريا بحضور كيري ولافروف في لوزان
حرب التصريحات مستمرة.. تركيا تعلن أنها باقية بالعراق
الانفصال يكبد بريطانيا 66 مليار جنيه استرليني سنوياً
قيادي بالحشد: العبادي فوّض إلى سليماني كافة الصلاحيات

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة
تفاهمات «السيّد الخائف»!/ميرفت سيوفي/الشرق
القوات والمستقبل: من الخلاف إلى المواجهة؟/منير الربيع/المدن
نقاش عاشوراء: امتحان تماسك البيت الشيعي/علي سعد /المدن
الفراغ المريح والرئيس المرهِق/ساطع نور الدين/المدن
أكثر من مجرد ترفيه في السعودية/عبد الرحمن الراشد/الشرق الأوسط
لماذا ترامب أفضل من هيلاري؟/ممدوح المهيني/العربية/
العجز الدولي بمثابة «اعتراف» بالاحتلال الروسي/عبدالوهاب بدرخان//الحياة
متى تنسحب تركيا من سورية والعراق؟/ محمد علي فرحات/الحياة
تصويت المندوب المصري ‘أمر مؤلم’ للعراقيين/أسعد البصري/العرب
العبادي بين مطرقة المالكي وسندان الميليشيات/هارون محمد/العرب

عناوين المؤتمرات والندوات والبيانات والمقابلات والمناسبات الخاصة والتفاهات السياسية من ردود وغيرها
ريفي: كلام نصرالله عن السعودية يمثله ولن نقبل بأي رئيس يشكل غطاء لحزب الله
الوطني الحر: بوشرت إجراءات الملاحقة القضائية لمن ينتحل صفة التيار
جعجع عرض مع وفد رابطة مختاري الجومة شؤونا انمائية

رابط النشرة على موقعنا الألكتروني
http://www.eliasbejjaninews.com/newsbulletin16/arabic.october13.16.htm

الياس بجاني: شهداء 13 اشرين الأول 1990، وضرورة محاكمة ميشال عون/بالصوة والصورة عون ينكر وجود معتقلين في سوريا وشهادة بسورنة عون من عبد الحليم خدام
اضغط هنا لدخول صفحة التعليق على الموقع
شهداء 13 اشرين الأول 1990، وضرورة محاكمة ميشال عون
الياس بجاني/13 تشرين الأول/16
نتذكر اليوم بحزن وأسى الشهداء الأبرار الذين سقطوا في 13 تشرين الأول/1990.
الشهداء، كل الشهداء من مدنيين وعسكريين الذين استشهدوا ببسالة وبطولة وهم يواجهون الجيش السوري البعثي الغازي المحتل ومعه أرتال من طرواديي ومرتزقة الداخل، وذلك دفاعاً عن وطن الأرز والرسالة والتاريخ والإنسان والإستقلال..
ونتذكر اليوم أيضاً وبلوعة وحزن المئات من أهلنا ومنهم رهباناً وعسكراً ومدنيين خطفهم جيش الإحتلال السوري ومرتزقته ونقلوهم إلى سجون ومعتقلات نظام الأسد النازية، وحتى يومنا هذا لا يزال مصيرهم مجهولاً.
هنا لا بد من الإشارة إلى أن النائب ميشال عون تنكر لوجود هؤلاء المغيبين والمخطوفين قسراً ، وهو الذي شخصياً تسبب بخطفهم وباستشهاد كل الذين سقطوا واغتيلوا في 13 تشرين الأول وما تلاه من أيام سوداء وفي مقدمهم الشهيد داني شمعون وأفراد عائلته.
هذا العون الطروادي كان في حينه قائداً للجيش ورئيساً للوزراء وفي سدة السؤولية، إلا انه وبعد عودته من المنفى عام 2005 تنكر لهم وانكر وجودهم دون أن يرمش له جفن وبوقاحة وعهر الأبالسة.
تنكر لهم ونكرهم بعد أن انتقل إلى القاطع السوري-الإيراني_اللاهي والإرهابي ووقع مع الحزب اللاهي، حزب الله، ورقة ذل واستسلام  وخنوع وعمالة وخيانة حملت مسمى “ورقة تفاهم”.
ورقة عمالة وخيانة قدست في بندوها سلاح الحزب اللاهي وضربت عرض الحائط بالدولة والكيان والمؤسسات وبكل والإتفاقات والقرارات الدولية وذلك على حساب السيادة والإستقلال.
لا بد من محاكمة ميشال عون على كل الجرائم التي اقترفها منذ العام 1988 وهي كثيرة، وكثيرة جداً ومن أخطرها تنكره للمفقودين والمخطوفين وانكار وجودهم في سجون ومعتقلات نظام الأسد.
إننا وبفضل تضحيات الشهداء الأبرار ومنهم شهداء يوم 13 تشرين الأول سنة 1990 ما زلنا ورغم كل الصعاب والمشقات نتمتع بحريتنا كاملة، وكراماتنا مصانة، وجباهنا شامخة.
هم حبة الحنطة التي ماتت من أجل أن تأتِ بثمر كثير.
هم الخميرة التي تُخمر باستمرار همة وعنفوان وضمائر ووجدان وعزائم أهلنا ليُكملوا بإيمان وشجاعة وتقوى وتفانٍ مسيرة الشهادة والجلجلة والصلب والقيامة.
لبنان، وطن الأرز، هو أرض القداسة والفداء والرسالة، وهو عرين الشهداء والأحرار وملاذ لكل مُتعب ومضطهد.
هكذا كان، وهكذا سوف يبقى حتى اليوم الأخير، وواجب اللبناني الإيماني والوطني والإنساني أن يشهد للحق والحقيقة دون خوف أو رهبة، وأن يرفع عالياً رايات الأخوة والحرية والمحبة والإيمان والعطاء والتسامح.
يقول القديس بولس الرسول في رسالته لأهل رومية (08/31 و32): “وبعد هذا كله، فماذا نقول؟ إذا كان الله معنا، فمن يكون علينا؟ الله الذي ما بخل بابنه، بل أسلمه إلى الموت من أجلنا جميعا، كيف لا يهب لنا معه كل شيء؟”
نعم إن الله معنا ومع لبنان، ولذلك لن يتمكن الأشرار وجماعات الأبالسة والإرهاب والأصولية والتقوقع بكل تلاوينهم وأسلحتهم من أن يكسروا عنفواننا أو يفرضوا علينا إرادتهم الشيطانية وكفرهم أو نمط حياتهم المتعصب والمتحجر.
شكراً لكل شهيد تسلح بالمحبة ومن أجلها قدم حياته قرباناً على مذبح وطن الأرز ليبق لبنان حراً، وسيداً ومستقلاً، وليبق اللبناني محتفظاً بكرامته وعنفوانه وحريته.
شكراً لأهالي الشهداء العظماء في إيمانهم ووطنيتهم لأنهم أنجبوا أبطالاً وبررة.
شكراً لتراب لبنان المقدس الذي انبت شهداء واحتضن رفاتهم.
شكراً للرب القدير الذي انعم على لبنان بالشهداء الأبطال.
وحتى لا تضيع تضحياتهم واجبنا المقدس هو احترام القضية التي من أجلها استشهدوا، وهي قضية لبنان وإنسانه والحريات والإيمان.
أما المخطوف والمغيب والمبعد قسراً فهو شهيد حي ومصيره أمانة بأعناقنا.
أعطونا دون حساب، وأعطوا لبنان بسخاء وكرّم.
أعطونا كل ما يملكون دون أن نطلب منهم ذلك.
أعطونا حياتهم فرحين لأنهم أمنوا بقول السيد المسيح: (يوحنا 15/13): “ليس لأحد حب أعظم من أن يبذل نفسه من أجل أحبائه”.
قبلوا طوعاً وبفرح عظيم أن يُقدموا أنفسهم قرابين على مذبح وطننا، فصانوه وافتدوه وحافظوا على كيانه وإنسانه والحريات.
فلنعطيهم حقهم كما أعطونا، ولنكن مؤتمنين بصدق وشجاعة على قدسية شهادتهم بالحفاظ على قضيتنا ووطننا وكرامتنا والإيمان.
من يتنكر لعطاءات الشهداء ويخون القضية التي استشهدوا من أجلها هو ناكر للجميل وزنديق وطروادي لا يستحق لا هوية لبنان ولا بركة قديسيه ولا نعمة الحرية.
كل رجل دين وسياسي ومسؤول ومواطن يخون لبنان وقضيته وإنسانه والحريات، إنما يخون دماء وتضحيات الشهداء، ويستحق نار جهنم.
لا يجب أن يغيب عن بالنا ولو للحظة واحدة مصير أهلنا اللاجئين في إسرائيل منذ العام 2000 ، وهم عملياً شهداء أحياء وممنوع عليهم من قوى الإرهاب والقهر وتجار المقاومة وزنادقة الممانعة العودة إلى وطنهم لبنان إلا وهم أموات وفي النعوش.
إن الأوطان التي لا يفتديها شبابها بحياتهم هي أوطان إلى زوال، ولبنان المتجذر في التاريخ ما كان بقي واستمر لولا تضحيات شبابه وتفاني الوطنيين والأشراف من أهله.
بارك الله لبنان وحماه وصانه ورد عن أهله كل سوء.
يا شهيد لبنان نام قرير العين لأنه بفضل أمثالك من الأبطال لبنان لن يركع ولن يقبل الذل وهو باق باق وباق.
فلنصلي خاشعين من أجل راحة أنفس شهداء وطن الأرز، ومن أجل عودة أهلنا المبعدين قسراً من إسرائيل، ومعهم  عودة معرفة مصير كل المعتقلين والمغيبين في غياهب السجون السورية..
*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الألكتروني
Phoenicia@hotmail.com

بالصوت/فورماتWMA/تسجيل لفيديو نكران (رابط الفيديو في أسفل)عون للمعتقلين في سوريا وشهادة لعبد الحليم خدام تبين عمالته/13 تموز06/اضغط هنا
http://www.eliasbejjaninews.com/elias.audio%20wma15/aoun%20khadam13.july2006.wma

اضغط هنا لمشاهدة فيديو تنكر ميشال عون لأهلنا المخطوفين والمغيبين وانكار وجودهم في سجون نظام الأسد البراميلي والكيماوي والمجرم./13 تموز/06./وأيضاً شهادة لعبد الحليم خدام تبين عمالة عون وقوله إنه يريد أن يكون جندياً في جيش الأسد وعم سوري له في مواجهة القوات/

جان عبيد بعثي ملتزم وكان نديماً للرئيس حافظ الأسد
الياس بجاني/12 تشرين الأول/16
اضغط هنا لدخول صفحة التعليق على الموقع

جان عبيد لم يبكي على قبر شهيد
بين الحين والآخر يطل علينا اسم جان عبيد كمرشحاً لرئاسة الجمهورية، وهو كما يعرف القاصي والداني من أيتام وبقايا الاستخبارات السورية الأسدية بامتياز، وكان من ثوابتها الطروادية ومن أدواتها الملجمية التي حكمت من خلالها لبنان بالنار والحديد طوال حقبة الاحتلال البغيضة والستالينة.
جان عبيد باختصار هو في الشأنين الوطني والسياسي روبات (رجل ألي) أسدي_ملالوي يحرك بالريموت كونترول لا أكثر ولا أقل.
جان عبيد الصحافي والسياسي والوزير والنائب لم يكن له ولو موقفاً ولا بياناً ولا تصريحاً واحداً ومنذ أن صاهر قائد الجيش الراحل اميل بستاني منتقداً أو معارضاً للمحتل السوري البعثي أو للمحتل الإيراني الحالي من خلال حزبه اللاهي المذهبي والإرهابي.
من يعود إلى أرشيفه من ألفه حتى يائه لن يجد كلمة واحدة له في غير مديح وتأليه المحتل السوري.. وصمت مطبق عن كل إجرامه، أين منه صمت أبو الهول الفرعوني..
يصورنه دائماً على أنه فذ وذكي ومثقف ومطلع ولبق ودمث الأخلاق وصاحب كفاءات وأنه يتمتع بشبكة كبيرة ومتعددة من العلاقات والاتصالات محلياً وإقليمياً ودولياً.
هذا صحيح، والرجل صاحب وزنات عشرة وربما أكثر، ولكنه للأسف سخر كل وزناته ومواهبه في خدمة مصالح ومشاريع وأطماع من هم أعداء لبنان الإنسان والسيادة والاستقلال والدستور والرسالة والدور والتاريخ والهوية والتميز.
سخر ولا يزال يسخر كل وزناته ومواهبه الكثيرة في خدمة النظام السوري المجرم والكيماوي والبراميلي وفي خدمة إرهاب وحروب حزب الله المذهبي والإرهابي والغزواتي.
نتحدى الرجل وكل من يسوّق له أن يعطي اللبنانيين موقفاً وطنياً واحداً له ضد الاحتلال السوري، وضد الاحتلال الإيراني وضد حرب 2006، وضد غزوة بيروت والجبل.
هل من موقف واحد له يتعاطف فيه مع المعتقلين والمخطوفين من أهلنا في السجون السورية؟
هل من موقف واحد له بما يخص مرسوم التجنيس الجريمة الديموغرافية الذي كان شريكاً فيه.
هل من موقف واحد له يناصر فيه أهلنا الأبطال المبعدين قسراً في إسرائيل؟
هل من موقف واحد يتناول إجرام الأسد بحق شعبه؟
هل من موقف واحد يحاكي غزوات وإجرام وتدخل حزب الله في سوريا؟
هل من موقف واحد من دويلة وسلاح وسلبطة وارتكابات وهرطقات حزب الله ودوره التدميري في لبنان وسوريا والعالم كله؟
هل من موقف واحد من المشروع الإيراني التوسعي والمذهبي والاستيطاني؟
هل من موقف واحد له مطالب بتنفيذ القرارات الدولية 1559 و1701 واتفاقية الهدنة مع إسرائيل؟
هل من موقف واحد وطني يفضح مسرحية مزارع شبعا؟
هل من موقف واحد مطالب بترسيم الحدود مع سوريا؟
هل من موقف واضح وصريح له من المحكمة الدولية الخاصة بلبنان ومن المجرمين اللاهيين القادة في حزب الله الذين نفذوا الجريمة؟
باختصار جان عبيد هو بعثي ملتزم ولم يكن في يوم من الأيام غير أداة سورية ضد لبنان واللبنانيين بدءا من اتفاق القاهرة ومروراً بفضيحة صواريخ الكروتال واستمر مع أدواره المسورنة والمبعثنة كنائب وكوزير وكمستشار لحكام سوريا ولحزب الله اللاهي… وتطول القائمة.
الرجل كان نديماً للرئيس حافظ الأسد ليس إلا، وقد جمع ثروة طائلة من جراء سورنته وبعثنته ولهذا هو مرشح بري وجنبلاط وفؤاد السنيورة، والبطريرك الراعي وجميل السيد، وربما أيضاً حزب الله.
جان عبيد هو أخطر ماروني قد يصل إلى رئاسة الجمهورية.
جان عبيد ليس فيه شيئاً من ضمير ووجدان وثوابت الموارنة رغم أنه مارونياً، وليس فيه شيئاً لبنانياً بما يتعلق بالدور والرسالة والسيادة والاستقلال ورغم كونه لبنانياً.
هو صحيح متعلم ومثقف وسياسي مخضرم ولكنه سخر كل وزناته ومواهبه لغير لبنان ولغير الموارنة وذلك على خلفية اسخريوتية مجردة من الإيمان والرجاء والشهادة للحق.
قد يأتون به رئيساً لأنهم قادرون على ذلك، لكنهم لن يتمكنوا من إقناع أحرار لبنان أنه يمثلهم حتى لو طوبوه قديساً.
يبقى أن عدم صلاحية جان عبيد للرئاسة على خلفية سورنته ولاهيته والطروادية.. لا تبرر ابداً المجازفة القاتلة بترئيس مهووس واسخريوتي وملجمي من خامة وطينة ميشال عون.
في الخلاصة إن لبنان بلداً محتلاً وقوى الاحتلال السورية-الإيرانية هي من سوف تعين لنا الرئيس، وكل ما عدى ذلك مسرحيات إعلامية تعموية وهزلية ليس إلا.
ربي أحمي لبنان ورد عنه شرور وأطماع الطرواديين من أهله ومنهم جان عبيد وميشال عون.
الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الألكتروني
Phoenicia@hotmail.com