الحرية في ايران… اعدام الشاعر العراقي أحمد النعيمي

922

الحرية في ايران… اعدام الشاعر العراقي أحمد النعيمي
٢٩ كانون الاول ٢٠١٥/وكالات

مسلسل التصفيات لمن قد يعبّر عن رأيه بحرية في إيران مستمر. ويبدو أن الدولة الإسلامية الإيرانية، لا تفرّق بين الإلتزام والإلزام، وجديدها إعدام الشاعر العراقي أحمد النعيمي.
فقد اعدمت السلطات الايرانية الشاعر العراقي احمد النعيمي بالرافعة وجريمته انه نشر قصيدة بعنوان ‘نحن شعب لا يستحي”.
وهذه القصيدة كما نشرها أحمد النعيمي قال فيها:
‘نحن شعب لا يستحي
السنا من بايع الحسين ثم خنّاه؟
ألم تكن قلوبنا معه وبسيوفنا ذبحناه؟
ألم نبكي الحسن بعد أن سممناه؟
ألسنا من والى على وفي صلاته طعناه؟
ألسنا من عاهد عمر ثم غدرناه؟
ألم ندعي حبه، وفي الصلاة لعّناه؟
قسمًا نحن شعب لا يستحي
نحن قطاع الطرق وخونة الدار
نهدر دم المسلم ونهجم على الجار
نعتمر عمائم بيضاء وسوداء وما تحتهما عار
والله نحن شعب لا يستحي
نحن جيش القادسية وجيش القدس وجيش ام المعارك وجيش المهدي
ونحن أيضًا أتباع الأعور الدجال
نحن خدم الحسينيات والجوامع والمساجد والكنائس والملاهي والبارات
ونحن أيضًا أتباع الشيطان تحت السروال
نحن شعب لا يستحي
قاتلنا إيران مع صدام
وحاربنا مع إيران ضد صدام
بربكم هل رأيتم كهذا الحجم من الإنفصام
نحن شعب لا يستحي
مبروك…. عراقنا أكبر حديقة حيوان بشرية
حكومتها إيرانية تحكم قطعانًا عراقية”
وكانت منظمة العفو الدولية قد نشرت في تموز الماضي تقريراً تحدثت فيه عن تنفيذ حكم الإعدام بسبعمئة شخص في ستة أشهر، لافتة الى أن هذا الواقع يرسم صورة شريرة لأجهزة الدولة لقيامها بالقتل عن سابق إصرار، وذلك عن طريق الأحكام القضائية حيث تكون المحاكمات غير عادلة في اكثر الحالات.