الياس بجاني/سقطت الأقنعة وانفضحت اجندة المؤتمر المسيحي الإيراني والذمي

363

انكشاف أجندة المؤتمر المسيحي الذمي والإيراني
الياس بجاني
11 أيلول/14

 “لا تخافوهم. فما من مستور إلا سينكشف، ولا من خفـي إلا سيظهر”. (متى 10/26)

يعلمنا الكتاب المقدس أن الرب ولكشف الأشرار وفضح عثراتهم للغير وشرورهم وخبثهم وإفشالها هو جل جلاله يحول شرورهم إلى أعمال خير، وهذا بالتحديد ما جرى للمؤتمر المسيحي المشرقي المنعقد في واشنطن.

مؤتمر وكما حذرنا مراراً وتكراراً ومعنا منظمات وتجمعات لبنانية وأميركية واغترابية عديدة، هو ذمي وإيراني ومجرد من كل ما هو روح ومفاهيم وثقافة مسيحية يمكن تلخيصها بكلمة واحدة هي المحبة، أي الله لأن الله محبة.

ولأن الله الذي هو محبة هو رب قدير وعادل ومنتقم في نفس الوقت ولا يحب المستكبرين والمنافقين، فقد انكشفت الأجندة المخفية لمنظمي وممولي المؤتمر المؤامرة وتبين دون أدنى شك وعبر تصرفات وهيجان المرتزقة المزروعين في المؤتمر أنفسهم أن هدف هذا التجمع الحاقد هو خطف قرار الكنائس المسيحية المشرقية واستعمال القيمين عليها بعلمهم أو بعدم علمهم لا فرق للتسوّيق لمخططات ومؤامرات دولتي محور الشر، سوريا وإيران ولمنظماتهم المذهبية والإجرامية التي في مقدمها حزب الله الإرهابي.

إن غباء وجهل وترابية وغرائزية وغنمية وقلة إيمان وخور رجاء من نظم ومول المؤتمر وخطط له أدى إلى فشله وإلى فضح أجندته الإيرانية!!

بربكم كيف يعقل أن ينعقد تجمع مسيحي من هذا النوع في الولايات المتحدة الأميركية الحاملة مشعل الحريات والديموقراطية والمساواة والتسامح الديني والمؤتمنة علناً وبقوة على أمن ووجود إسرائيل، في حين أن التجمع هذا يجاهر بمركبات الحقد والكراهية لليهود وإسرائيل ومعهما الغباء والجهل ويرفض حتى الاستماع إلى كلمة سناتور أميركي خلال المؤتمر يرى فيها أن التحالف بين المسيحيين واليهود هو خشبة خلاص.

النتيجة أصبحت معروفة وهي الفشل الفاضح والمدوي لهدف المؤتمر الأساس والأخطر الذي هو تزوير صورة الكنائس المسيحية المشرقية وأخذها رهينة واستعمالها لتصوير النظامين السوري والإيراني زوراً ومعهما حزب الله بحماة المسيحيين المشرقين وباقي الأقليات.

هذا الهدف الذي خطط له النظام الإيراني وأداته العسكرية في لبنان حزب الله فشل وانكشف أمره ولم تعد تنفع في تصحيحه كل التبريرات والحجج الواهية والغبية التي يحاول القيمين على المؤتمر المؤامرة والمشاركين فيه من الأحزاب المسيحية اللبنانية التسويق لها بعد أن أصابتهم حالة هستيرية من الهلع والإحراج.

إن المسيحي المؤمن كائن من كان، وخصوصاً رجل الدين، عليه أن يسعى للسلام، والسلام في الشرق الأوسط لن يتحقق من خلال مركبات الحقد والكراهية والانغلاق والجهل والتعصب الأعمى والعنف والحروب والهمجية وإلغاء الآخر والذبح البربري، بل من خلال المحادثات السلمية الهادفة والاعتراف المتبادل وحق الجميع العيش بأمن وحرية وسلام وبحبوحة، ولنا في ما قامت به كل من مصر والأردن ومنظمة التحرير الفلسطينية باعترافهم بإسرائيل خير أمثلة عقلانية وعملية لا بد من الاقتداء بها، في حين أن كل الأنظمة التي تتاجر بالقضية الفلسطينية وبكذبتي المقاومة والممانعة وفي مقدمها النظامين الإيراني والسوري تذبح شعوبها وتهجرها وتنتج المنظمات التكفيرية من أمثال النصرة وداعش.

بربكم هل هو مسيحي وصاحب دعوة تبشيرية أي رجل دين مسيحي تحديداً يرفض الآخر ويجاهر بمركبات الحقد والكراهية؟

يا ساسة ورجال أديان لبنان المسيحيين تحديداً، ويا مسؤولين، ويا شركات الأحزاب، بربكم كفى تكاذب ونفاق وتلون وعبادة لتراب الأرض.

 كفى نحر لجسد وطننا، وكفى متاجرة بأمننا وهويتنا وأدياننا ودماء الشهداء.

كفى أنانية وانتهازية ورهن لقميص الوطن.

كفى خيانة وعمالة وذمية وتقية.

كفى تبن ومعالف وأغلال.

كفى كفر وجحود.

كفى كفى.

ويا أهلنا من غير السياديين والأحرار في الوطن الأم وبلاد الانتشار كفى تزلم وغنمية وعبادة أوثان هي جثث لطاقم سياسي عفن ولطغمة ظالمة من الكتبة والفريسيين الذين لا يخافون الله.

بربكم كفى.

الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتبphoenicia@hotmail.com

 في أسفل وقائع الفضيحة التي جرت خلال المؤتمر باللغة الإنكليزية مع فيديو وتقارير ذات صلة 

 بالفيديو.. البطريرك لحّام ينسحب غاضبًا من المؤتمر المسيحي
 الكلمة اون لاين/11 أيلول/14/انسحب البطريرك غريغوريوس الثالث لحام وشخصيات أخرى من عشاء مؤتمر “دفاعًا عن مسيحيي الشرق” في واشنطن، بعدما أصرّ السيناتور الأميركي تيد كروز على القول إن المسيحيين لن يجدوا حليفًا أفضل من إسرائيل.في العشاء الذي جمع نخبة من الشخصيات الأميركية من الحزبين الجمهوري والديمقراطي وبطاركة ومطارنة المشرق، ضمن فعاليات مؤتمر “دفاعًا عن مسيحيي الشرق”، المنعقد في واشنطن، حصل اشكال ما دفع بشخصيات لبنانية مشاركة، أولهم بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك البطريرك غريغوريوس الثالث لحام، إلى الانسحاب، إذ اعترضوا جميعًا على خطاب السيناتور الأميركي تيد كروز، الذي أصرّ على القول: “ليس للمسيحيين حليف أكبر من إسرائيل”، فواجهه الحضور بصيحات الاستهجان.

Hezbollah supporters attack Senator Cruz at “In Defense of Christians” conference in Washington
 Washington DC, Mideast Newswire
September 11, 2014
Senator Ted Cruz, who was the key note speaker at a conference last night organized by the newly formed group “In Defense of Christians ” IDC was strongly booed and attacked by the audience of the conference when he declared that “there is no place for bigotry and hatred in America for those who massacre Christians and Jews” and that “Hamas and Hezbollah were terrorist organizations.” The audience which included a significant number of allies to Hezbollah in Lebanon and backers of the Assad regime and Iran, exploded against Cruz and stopped him from resuming his speech. The attacks escalated when the Senator called for an “alliance between the minorities and Israel.” Many participants screamed at Cruz and wanted him to “shut up.”
Check the report and the video here: http://www.breitbart.com/Big-Government/2014/09/10/Ted-Cruz–Opposition-to-Israel-Led-to-Me-Leaving-Event
 Middle East Christian sources in Washington said “these attacks against Senator Cruz should not be surprising, because we have been warned that the conference host, the IDC, was formed to pursue a political agenda in favor of the Iranian and Syrian agenda. The sources said there has been many warnings to Congress, and to Senator Cruz’s office, that many in the audience are supporters of Hezbollah in Lebanon while others are backers of the Assad regime. Several articles over the past few days have warned that the ultimate goal of the IDC conference was “to legitimize Assad and Iran in the United States.” The attacks against Cruz have now revealed what the experts were trying to warn about. Particularly that the conference, its funding, and those who control its policies and staff, are associates with politicians and organizations working with Hezbollah, Assad and Iran. “This attack against an American leader in Washington by Hezbollah supporters, has killed the credibility of the conference in one shot” said a staffer who didn’t want to be cited by name. “This is now Hezbollah’s conference in Washington DC.”

The Vedio/Click Here   The Vedio Click Here
Senator Ted Cruz uncovers the Iranian-Syrian Hidden Agenda of the Defense ofChristians Summit. He exposed the hatred background of the summits orginizerseducation
Washington /Agencies—September 11/14

Speaking at the In Defense of Christians (IDC) summit inWashington yesterday, Senator Ted Cruz exposed the real and actual hiddenIranian – Syrian agenda of the Defense of Christians Summit
Senator Cruz was introduced by Nina Shea, the director of the Center forReligious Freedom at the Hudson Institute.
Senator Cruz began by saying all gathered here are united in defense ofChristians and Jews, and received applause.
He then said “Tonight we are all united in defense of people of good faith whoare standing together against those who would persecute and murder those whodare to disagree with their religious teachings.”
When Senator Cruz said “And today Christians have no better ally than the Jewishstate” audience members began to object, saying “stop it” and booing. Heimmediately followed by saying “Let me say this: those who hate Israel hateAmerica.” At this point the audience became very agitated.
Here’s the full transcript followed by the audio recording of the speech.
Good evening. Today we are gathered at a time of extraordinary challenge. Tonight we are all united in defense of Christians.
APPLAUSE
Tonight we are all united in defense of Jews.
APPLAUSE
Tonight we are all united in defense of people of good faith who are standingtogether against those who would persecute and murder those who dare to disagreewith their religious teachings.
APPLAUSE
Religious bigotry is a cancer with many manifestations. ISIS, Al Qaeda, Hezbollah, Hamas, and their state sponsors like Syria and Iran, are all engagedin a vicious genocidal campaign to destroy religious minorities in the MiddleEast.
Sometimes we are told not to lump these groups together, but we have tounderstand their so-called nuances and differences. But we shouldn’t try toparse different manifestations of evil that are on murderous rampage through theregion. Hate is hate and murder is murder.
Our purpose here tonight is to highlight a terrible injustice, a humanitariancrisis. Christians are being systematically exterminated.
In 1948 Jews throughout the Middle East faced murder and extermination and fledto the nation of Israel. And today Christians have no better ally than theJewish state.
AUDIENCE: stop it, stop it…boooh
Cruz: Let me say this: those who hate Israel hate America.
AUDIENCE: no
Cruz: And those who hate Jews hate Christians.
AUDIENCE: boooh–
Cruz: And if this room will not recognize that, then my heart weeps that the menand women here will not stand in solidarity with Jews and Christians alike whoare persecuted by radicals who seek to murder them.
APPLAUSE
If you hate the Jewish people you are not reflecting the teachings of Christ–
AUDIENCE: nobody said we hate the Jews…the meeting is for the Christians…
Cruz: And the very same people who persecute and murder Christians right now, who crucify Christians, who behead children, are the very same people who targetand murder Jews for their faith for the same reason.
APPLAUSE
AUDIENCE: …is not fighting Jews, it is fighting Christians…
I will say this–
AUDIENCE: don’t say anymore…enough…that is enough…enough
THE PRESIDENT OF IDC: please respect the…
Cruz: I am saddened to see some here, not everyone, but some here are soconsumed with hate–
AUDIENCE: We are not consumed with hate, no, you are consumed with hate–
Cruz: …if you will not stand with Israel and Jews, then I will not stand withyou. Thank you and God bless you.

In Defense of Christians President Toufic Baaklini issued the followingstatement in response to a disruption at the Inaugural Summit Gala Dinner:
September 11/14/As Cardinal Rai so eloquently put it to the attendees of the In Defense ofChristians’ inaugural Summit gala dinner: ‘At every wedding, there are a fewwedding crashers.’ In this case, a few politically motivated opportunists choseto divide a room that for more than 48 hours sought unity in opposing the sharedthreat of genocide, faced not only by our Christian brothers and sisters, butour Jewish brothers and sisters and people of other all other faiths and allpeople of good will.
Tonight’s injection of politics when the focus should have been on unity andfaith, momentarily played into the hands of a few who do not adhere to IDC’sprinciples. They were made no longer welcome.
When we set out to form In Defense of Christians, many in the foreign policy andfaith-based communities said such an effort was impossible. That it would be toodifficult to bring such a diverse group of Christian sects, religious and humanrights organizations together to draw attention not only to the plight of thedeteriorating situation facing our Christians brothers and sisters, but also tothe plight of all people of faith, in the Middle East who are suffering.
For more than 48 hours, our initial IDC conference was successfully bridgingdivides of faith, language, geography and politics. It has not been easy, andnot without challenges. Tonight’s events make clearer than ever, that the InDefense of Christians is desperately needed in a world that remains divided tothe point where even the most fundamental value of life and human dignity arecast aside.
We remain undaunted and focused on achieving our goals.

 

في أسفل فهرس صفحات الياس بجاني على موقع المنسقية القديم

فهرس مقالات وبيانات ومقابلات وتحاليل/نص/صوت/ بقلم الياس بجاني بالعربية والإنكليزية والفرنسية والإسبانية
صفحة الياس بجاني الخاصة بالمقالات والتعليقات  

مقالات الياس بجاني العربية لسنة 2014
مقالات الياس بجاني العربية من سنة 2006 حتى2013
مقالات الياس بجاني العربية من سنة 1989 حتى2005
الياس بجاني/ملاحظات وخواطرسياسية وإيمانية باللغة العربية لسنة2014
الياس بجاني/ملاحظات وخواطر قصير ةسياسية وإيمانية باللغة العربية بدءاً من سنة 2011 وحتى 2013

صفحة تعليقات الياس بجاني الإيمانية/بالصوت وبالنص/عربي وانكليزي
مقالات الياس بجاني باللغة الفرنسية
مقالات الياس بجاني باللغة الإسبانية
مقالات الياس بجاني حول تناقضات العماد عون بعد دخوله قفص حزب الله مع عدد مهم من مقلات عون
مقالات للعماد ميشال عون من ترجمة الياس بجاني للإنكليزية
مقابلات أجراها الياس بجاني مع قيادات وسياسيين باللغتين العربية والإنكليزية

صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية 
بالصوت/صفحة وجدانيات ايمانية وانجيلية/من اعداد وإلقاء الياس بجاني/باللغةاللبنانية المحكية والفصحى
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لأول ستة أشهر من سنة 2014
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لثاني ستة أشهر من سنة 2013
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لأول ستة أشهر من سنة 2013
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لسنة 2012
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لسنة 2011
صفحةالياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية من 2003 حتى 2010

بالصوت حلقات “سامحونا” التي قدمها الياس بجاني سنة 2003 عبراذاعة التيارالوطني الحر من فرنسا