نشرة أخبار المنسقية العامة المفصلة، اللبنانية والعربية ليومي 28 و29 تشرين الأول/2015

380

نشرة الأخبار العربية ليوم 29 تشرين الأول/2015

اضغط هنا لقراءة  نشرة أخبار المنسقية العامة المفصلة، اللبنانية والعربية ليومي 28-29 تشرين الأول/15

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

أقسام النشرة
الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم
إنجيل القدّيس متّى13/من24حتى30/مثال الزؤان الذي نمى بين القمح/في وقْتِ الحِصَادِ أَقُولُ لِلْحَصَّادِين: إِجْمَعُوا الزُّؤَانَ أَوَّلاً، وَٱرْبُطُوهُ حِزَمًا لِيُحْرَق. أَمَّا القَمْحُ فَٱجْمَعُوهُ إِلى أَهْرَائِي».
رسالة القدّيس بولس الأولى إلى أهل قورنتس07/من25حتى35/ لأَنَّ هذَا العَالَمِ زَائِل أُريدُ أَنْ تَكُونُوا بِلا هَمّ: فَغَيْرُ المُتَزَوِّجِ يَهْتَمُّ بِمَا لِلرَّبِّ وكَيْفَ يُرْضِي رَبَّهُ

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياتها
تعليق على مقالة لعلي حمادة/واقع الاحتلال الذي يتجاهله عن سابق تصور وتصميم وغباء طاقمنا السياسي/الياس بجاني
الـ”لا حكومة”/علي حماده/النهار
إلى النائب الآن عون: لا تستحق غير الشفقة، وأنت لا تمثل الموارنة في المتن الجنوبي، بل دويلة اللاهيين الذين هم أعداء لبنان ومحتليه وأدوات مشروع وهم الإمبراطورية الفارسية/الياس بجاني
سمعة قيادات حزب الله وكثر من الأمراء في السعودية  والخليج مش طوباوية بقصص المخدرات والتهريب/الياس بجاني
تعليف على مقالة الأب بطرس عازار/تلفزيون المر/مداس كاثوليكية!! لا أبداً بل دكاكين تجارية/الياس بجاني
رجع سيدنا ويا ريتو ضل ببلاد الطليان!! كان مرتاح ومريح/الياس بجاني
حزب الله” والسعودية: صراع “الكبتاغون/المدن

عناوين الأخبار اللبنانية
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 28/10/2015
أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 28 تشرين الأول 2015
سلام استقبل وزير خارجية هنغاريا مقبل: نحن في مأزق إذا لم يؤمن حزب الله وأمل مطمرا في البقاع وندرس جديا تصدير النفايات
رواتب العسكريين.. فضيحة جديدة للطبقة السياسية
ازمة معاشــات بعد النفايــات وبـري يطرح افكارا للحـــل
شهيب ينتظر جواب الحزب وخليل لجلسة حكومية خلال 24 ساعة
لبــنان في اجتماعـات فيينا واوروبا تشــارك فيها فرنســيا
حزب الله – المستقبل: عتاب.. وتأكيد على استمرار الحوار
خلاصة عشرين جلسة من حوار «تيار المستقبل» و«حزب الله»
أحمد القصص/جنوبية
عون يتخلى عن قانون الإنتخابات كرمى لبري
نادين مهروسة/المدن
سلام بحث مع شهيب وابو فاعور ونهاد المشنوق وخليل موضوع المطامر
الراعي عاد إلى بيروت: سلام ليس متهورا ليقدم استقالته ويرمي بالبلد نحو المجهول ونشد على يده ليحافظ على الحكومة
جعجع علق عبر تويتر على كلام الأسد عن القضاء على الارهاب: نظامك يأتي على رأس اللائحة فلنبدأ من رأس اللائحة
رجل الاعمال نزار زكا موقوف في ايران منذ شهرين والعائـلة ناشـدت “الخارجيـة” التدخل… ولا جـواب
 بعد “الجنسية”… هل تتّفق “القوات” والتيار” علـى “الانتخاب”؟/لقاءات نيابية لتقريب وجهات النظر والتعاون النيابي مستمر
تجمع السائقين العموميين في جبل لبنان: لسنا متطفلين على أحد ولن نسمح لأحد بالتطفل علينا
الجسر: الحوار بين المستقبل وحزب الله كان في قمة المصارحة
ما علاقة الأمير السعودي بـ”حزب الله – الحجاز”؟
مسلسل التوطين، تابع
“ليبانون ديبايت” – لارا الهاشم
انتخابات نقابة الكازينو: بري لعون “كش ملك”.
مدونة كمال ريشا

عناوين المتفرقات اللبنانية
موسى: هناك نية بتسهيل عقد جلسات تشريعية للضرورة
بري تابع مع شهيب وابو فاعور ملف النفايات ومع هيئة التنسيق سلسلة الرواتب خليل: لن أخالف الأصول في دفع الرواتب
سفير فرنسا افتتح معصرة في فرون وزار صريفا وبرج قلاويه: مهتمون بتنمية الجنوب وتحسين الظروف المعيشية للسكان
باسيل استقبل نظيره المجري: لبنان يواجه تهديدا وجوديا سيارتو: ليس عدلا أن يتحمل لبنان وحده عبء النازحين
زهرمان : اي كلام خارج أولوية انتخاب الرئيس تضييع للوقت
الشيخ النابلسي: الحوار الطريق الوحيد للخروج من كل الأزمات
اميل لحود: الفريق الآخر يحاول شراء الوقت بحثا عن انتصار لن يتحقق
المطران ضرغام في ذمة الله

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية
خاص لبنان الجديد:  سمو الأمير السعودي : إلى الإعدام دُر وبالقانون ! شارك هذا الموضوع
العربي الجديد : جسر جوي روسي إيراني عبر العراق لدعم الأسد
البيت الأبيض: المحادثات بشأن سوريا لن تكون مجدية من دون ايران والجهات الفاعلة
الجبير: محادثات فيينا ستختبر جدية روسيا وإيران للتوصل الى حل سياسي في سوريا
بوتين: لا توجد دولة في العالم قادرة على مواجهة الجريمة والإرهاب لوحدها
13 قتيلا في هجوم لبوكو حرام على قرية في النيجر
هاموند: عمليات التحالف بقيادة الرياض في اليمن تقترب من نهايتها
المعارضة السورية: مشاركة إيران ستقوض المحادثات
الطيران الروسي قصف 118 هدفاً خلال 24 ساعة
واشنطن تدرس إرسال قوات خاصة إلى سورية وهليكوبتر إلى العراق
طهران أرسلت 500 عسكري جديد وواشنطن سترفع عديد قواتها إلى خمسة آلاف
سباق محموم بين إيران والولايات المتحدة لتعزيز قواتهما في العراق
“داعش” أعدم 13 صحافياً في الموصل منذ منتصف 2014
ائتلاف المالكي يقلب طاولة الإصلاحات على العبادي
مريم رجوي: تغيير نظام طهران مفتاح حل أزمات المنطقة
نواب بحرينيون يدعون دول الخليج إلى طرد جماعي لسفراء إيران
مدير الإستخبارات الفرنسية: الشرق الأوسط الحالي انتهى/سي أي إيه: موسكو تريد رحيل الأسد في النهاية
نيجيريا: تحرير 338 رهينة من «بوكو حرام»

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة
أوباما يتراجع/هشام ملحم/النهار
أفق بلا لون/حياة أبو فاضل/النهار
امتحان الزبالة في انتظاركم/ الياس الديري/النهار
كيف يدعو نصرالله إلى “التفاهم والتعاون” ثم يُصرّ على انتخاب رئيس للجمهورية بشروطه/ اميل خوري/النهار
لبنان يلبي دعوة أميركا إلى مؤتمر فيينا مداخلة لباسيل تركّز على اللاجئين/خليل فليحان/النهار
الشراكة في الزبالة تطبيق للامركزية/غسان حجار/النهار
تفاصيل اللقاء السري بين أمير “النصرة” ووالد أحد المخطوفين… مطالب جديدة/خالد موسى/موقع 14 آذار
عبرة استعادة الجنسية في تجاوب حلفاء عون وجعجع/هيام القصيفي/الأخبار
رفسات الاحتضار الإيرانية في سورية/داود البصري/السياسة
الحوار المتوتّر بين حزب الله وتيار المستقبل/ميـرا عبـدالله/لبنان الآن
الدولة العربية بين الأحادية والتعددية القومية/رغيد الصلح/الحياة
الشتاء القادم على روسيا/الياس حرفوش/الحياة
سورية والبوسنة: مقاربات ومفارقات/أكرم البني/الحياة
روسيا تبحث عن صيغة «لا غالب ولا مغلوب» عسكرياً/عبدالوهاب بدرخان/الحياة
إيران «ترتدي» الدولة و«تفوّض» الثورة لحزب الله/هدى الحسيني/الشرق الأوسط
طاولة فيينا: التفاوض على الأسد وليس معه/ربى كبّارة/المستقبل

 

تعليق على مقالة لعلي حمادة/واقع الاحتلال الذي يتجاهله عن سابق تصور وتصميم وغباء طاقمنا السياسي
الياس بجاني/29 تشرين الأول/15
http://newspaper.annahar.com/article/279420-%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A7-%D8%AD%D9%83%D9%88%D9%85%D8%A9

بالتأكيد لا حكومة في لبنان طبقاً لكل معايير ومقومات الدول المستقلة، وعملاً بكل مقاييس السيادة وحرية القرار. وكيف يكون للحكومة اللبنانية “السلامية”وجود عملاني وفاعل وغير لفظي وصوري فقط في حين أن إيران تحتل لبنان بالكامل عن طريق جيش محلي من المرتزقة اقوي من جيش الدولة وعنده مرشد يحكم على الطريقة الملالوية. جيش من المرتزقة يحمل اسم حزب الله يحارب في لبنان كل اللبنانيين وكل ما هو دولة وقانون ودستور وميثاقية، كما يحارب نيابة عن إيران في سوريا واليمن والضفة الغربية وغزة ومصر وفي كل دول الخليج إن لم يكن جهاراً فسراً وتجسساً ومخابراتياً ، كما له في معظم دول العالم مئات الخلايا النائمة. وكيف يكون للبنان حكومة حرة ورئيس لها يتصرف طبقاً للدستور وخلايا الحزب اللاهي هذا منتشرة في معظم دول العالم ومنشعلة هناك في التهريب وتبيض الأموال والمراقبة والترهيب وتشويه سمعة وصورة لبنان واللبنانيين وفي كل ما هو إرهابي وإرهاب وذلك كلها خدمة لأسياد الحزب في إيران.
الحقيقة المعاشة على الأرض هي واقع الاحتلال لكل لبنان وبالتالي حكومته صورية وحدوده مشرعة والقانون في إجازة والدستور مغيب والمؤسسات مفككة ومخترقة والخدمات في أسوأ حال وتطول قائمة أعراض الاحتلال.
من هنا المطلوب من الطاقم السياسي العاجز في قاطعه ال 14 آذاري والطروادي في قاطعة الثامن آذاري على حد سواء المطلوب أن يصارحوا الناس بعجزهم وفسادهم وتبعيتهم ورخاوة ركابهم ويتوقفوا في القاطعين عن إجرام الحقن المذهبي والطائفي ويلتفتوا إلى احتياجات الناس الأساسية والمعيشية.
نعيد ونكرر في إن لبنان حالياً ومنذ غزوة بيروت الملالوية “المجيدة” هو  بلداً عاجزاً لا دولة ولا حكم ولا حكام فيه. دولة محتلة غير قادر الطاقم السياسي فيها على القيام بأي دور.
في هكذا حالات يتم إعلان هكذا دولة أنها فاشلة وتتسلم الأمم المتحدة إدارتها لتعيد تأهيل ناسها ليصبحوا مجدداً قادرين على حكم أنفسهم. هذه هو حال لبنان والتعامي عن هذا الواقع لا يقدم ولا يؤخر الحال البائس والمحل المعاش.
فهل يبذل نواب اصلاحيون الجهد لتطبيق اللامركزية وإن بدءاً بالنفايات؟

 

الـ”لا حكومة”…
 علي حماده/النهار/29 تشرين الأول 2015
منذ أشهر طويلة ونسمع ان رئيس الحكومة تمام سلام يهدد بالاستقالة، تارة احتجاجا على تعطيل جلسات مجلس الوزراء، وطوراً احتجاجاً على عرقلة حلول القضايا الحياتية للناس كخطة النفايات الاخيرة. تعددت الاسباب وتهديدات سلام بالاستقالة ما توقفت منذ حوالى عام.
طبعا يعرف سلام ان الحكومة التي يرئسها ليست حكومة بالمعنى الحقيقي للحكومات. فلا هي تجتمع دوريا، وعندما تجتمع لا يكون ذلك وفقا لقواعد ادارة الجلسات التقليدية. والمشاركون في الحكومة تارة هم اعضاء اصيلون فيها، وطورا هم مشاكسون، ويذهب بعضهم من الممثلين فيها الى حد المعارضة والتعطيل وقذف الحكومة بأشنع الاوصاف. اما بعضهم الثالث فلا يترك سلام وحده يهدد بالاستقالة وتطيير الحكومة بل يلوح صبحاً ومساءً بالاستقالة ايضا.
يعرف سلام ان الحكومة التي يرئس لم تأت لحل ازمات لبنان، و لا لادارتها، بل لمواكبة الأزمات وفقا لتفاهمات “التهدئة ” التي شكلت قاسما مشتركا بين القوى المتصارعة داخليا على خلفية الصراع الاقليمي الاكبر. لم تأتِ الحكومة ترجمة لحل او تسوية حقيقية، بل نتيجة لخوف الجميع من اخطار الانزلاق على منحدر الاشتباك الطائفي المذهبي المتصل بالاشتباك، لا بل بالحرب المشتعلة في الاقليم وأحد تجلياتها صدام مذهبي حقيقي ممتد من اليمن الى العراق وصولا الى سوريا فلبنان نفسه. ويعرف ان الحكومة ما كان منتظرا منها ان تجترح العجائب، بل أن تعكس حداً أدنى من التفاهم على “تهدئة ” تبعد شبح الانفجار الداخلي، وفي الوقت عينه تركز قليلا على القضايا الحياتية والمعيشية للبنانيين المكتوين بالازمة الاقتصادية والمعيشية. ويعرف ايضا وايضا ان الصفات الاهم التي يملكها وقد اختير بموجبها رئيسا للحكومة هي الهدوء، والاتزان، والعقلنة والواقعية، فلا يتنطح لأدوار أكبر من المتاح، ويذهب الى الآخر في دور الاطفائي مهما صار. فرئاسة الحكومة التي يحلم بها كل سياسي من الطائفة السنية هي اليوم من الناحية العملية لقب لا اكثر.
ان تمام سلام هو حامل لقب، واي شخصية اخرى ما كانت لتتجاوز هذا الواقع. فلا دولة في لبنان تبسط سيادتها على الأرض، ولا مؤسسات، ولا مرجعية قانون، ولا حتى محاسبة جدية رغم الشارع الغاضب والذي يوشك حراكه الاخير ان يعود الى الهامشية.
لبنان في مرحلة الصراعات الكبرى، وفي انتظار التسويات التي تطبخ في عواصم القرار بلد معلق والتسوية الكبرى فيه مؤجلة الى ما بعد انتهاء الحرب في سوريا اما بتسوية سياسية او بانتصار هذا الطرف او الآخر. وهذا ما يعرفه تمام سلام اكثر منا، وقد لمس ذلك في نيويورك في أيلول الفائت.
إن استقال سلام ام لم يستقل فالنتيجة واحدة، فهو في أحسن الأحوال رئيس “لا حكومة” ولن يتغير شيء تحت الشمس او تحت المطر، ويا للاسف.

 

إلى النائب الآن عون: لا تستحق غير الشفقة، وأنت لا تمثل الموارنة في المتن الجنوبي، بل دويلة اللاهيين الذين هم أعداء لبنان ومحتليه وأدوات مشروع وهم الإمبراطورية الفارسية
الياس بجاني/28 تشرين الأول/15
مع أن العقلانية تقول إن الدخول في أي نوع من النقاش أو الجدل المنطقي والفكري والوطني والإيماني والحقوقي والعملاني مع أي عوني هو أمر لا طائل ولا فائدة منه وعبثي وبيزنطي، إلا أننا ورغم معرفة هذه الحقائق ومعرفة جوابك مسبقاً وهو جواب كل عوني على أي منطق:”هيدا بيقبض من الحريري ومن التابعين لجعجع وحاقد علينا لأننا ما عطيناه شي ومين معو وشو بيطلع منو” رغم كل اللازمات العونية الغبية والإستغبائية هذه نلفتك إلى الحقائق التالية:
أولاً: مداخلتك كانت فاشلة 100% لأنك تدافع عن كل ما هو اسخريوتي وغير مسيحي وغير لبناني وغير منطقي وغير أخلاقي.
ثانياً: فشلت في إقناع أي إنسان طبيعي وغير غنمي وليس من الزلم والهوبرجية، أي غير عوني بأي خزعبلة حاولت تبليعها إلى المشاهدين كون خالك وكل من معه هم ودائع إيرانية وغارقين في تجارب عمنا لاسيفورس ما غيرو.
ثالثاً: أنت وطبقاً لعدد الأصوات المارونية والمسيحية التي حصلت عليها في الانتخابات النيابية الأخيرة لا تمثل أكثريتهم، ومن أوصلك إلى المجلس هي أصوات حزب الله في دويلة الضاحية اللاهية التي أغلبها مزورة ووضعت في الصناديق بظل سلاح القتل والاغتيالات والغزوات.
رابعا: نشفق عليك لأنك من الدرجة الثانية داخل شركة عون العائلية كون الأصهرة ال 3 هم لهم الأولوية وإبعادك بالقوة والتهديد عن رئاسة الشركة وتجيرها للصهر جبران لا يترك مجالاً للشك في هذه الحقيقة
خامساً: لا أنت ولا خالك ولا الفاميليا كلها، ولا عباس هاشم ولا سليم جريصاتي ولا القبضاي زياد اسود ولا كل من هم من خامتهم وثقافتهم يمثلون المسيحيين لا من قريب ولا من بعيد.
سادساً: شركة عون العائلية الأداة اللاهية والغطاء هي آنية ومارقة في السياسة والعمل الوطني وهي إلى زوال عن الساحتين المسيحية واللبنانية مع زوال الاحتلال.
سابعاً: شركة عون من اصهرة وأقارب وودائع ووصوليين يتحملون معظم مسؤولية تراجع حقوق المسيحيين وعرقلة انتخاب رئيس للجمهورية فبركم توقفوا عن المتاجرة والنفاق وخافوا الله ويوم حسابه لأن الله وإن أمهل فهو بالتأكيد لا يهمل.
في الخلاصة لا أنت ولا شركة خالك الإيرانية والعائلية والغير مسيحية والغير لبنانية في الممارسة والثقافية موارنة أو مسيحيين وبالتأكيد لا تمثلون لا الموارنة ولا المسيحيين ولا اللبنانيين الأحرار والسياديين، ونقطة ع السطر

 

سمعة قيادات حزب الله وكثر من الأمراء في السعودية  والخليج مش طوباوية بقصص المخدرات والتهريب
الياس بجاني/28 تشرين الأول/15
معودين ومن سنين نسمع فضائح امراء سعوديين وخليجيين بالكازينوهات وأوكار لعب القمار واستعمال المخدرات وقصص النسوان والبلاوي المتلتلي من عهر وفلتان وصرف ملايين الدولارات على الملذات وعلى كل شي غرائزي.
وكمان تعودنا ومن سنين نسمع اخبار قادة كبار من حزب الله فنانين ومجلين بصناعة المخدرات وزراعتها وتهريبها وبتزوير الأدوية والعملات وبتهريب السلاح وبتبيض الأمول وبأدوار رئيسية بشبكات عالمية متخصصة بالتجارة بكل شي من البابوج للطربوش.
من هون شو في شي غريب وعجيب انو امير سعودي مدمن مخدرات نكمش بمطار بيروت وهو عم يحاول يهرب ع طيارتو الخاصة كم مليون حبة كوباتاكون مصنعين بالغالب في مصانع أهل المقاومة والممانعة والتحرير الموسوية والبريتالية؟؟
طيب مين بيصنع الحبوب هيدي بلبنان المقاوم والممانع المسيطر عليه الحزب اللاهي الإيراني؟
مش واحد من أهم المصنعين لحبوب الكوبتاكون هو المسيو موسوي خيو للقيادي البارز بحزب الله؟
كتار عم يقولو إنو قصة الأمير السعودي المكموش بلبنان هي قصة مفبركة وعملية مخابراتية 100% من تأليف وانتاج وإخراج حزب الممانعة اللاهي من الفها حتى يائها.
عملياً الملف هيدا هو فضيحة مدوية تبين كم أن حزب الله الغزواتي والإيراني هو بالكامل مهيمن على المطار بيروت وحاطيط ايدو على كل عمليات التهريب بلبنان وغير لبنان.
الأمير السعودي المدمن على ما ذكرت عدة مصادر هو مهرب كوبتاكون ويتعامل منذ سنين مع مهربين ومصنعي مخدرات من جماعة حزب الله وهني يلي اصطادوه  بهدف اجراء عملية تبادل بينو وبين قائد من قادة كتائب حزب الله بلاد الحجاز أو حتى يمكن تا يخلصوا رقبة الشيخ النمر السعودي المحكوم بالإعدام والتابع لملالي إيران.
في هذا السياق نشر اليوم موقع لبنان 24 الخبر التالي وهو يلخص القصة وأهدافها:
ما علاقة الأمير السعودي بـ”حزب الله – الحجاز”؟
خاص “لبنان 24” /2015-10-28
(ربط مصدر في قوى الثامن من آذار في حديث إلى “لبنان 24” بين توقيف الأمير السعودي عبد المحسن بن الوليد بن عبد العزيز آل سعود على ذمة التحقيق في قضية محاولة تهريب مخدرات، وبين قضية توقيف “فرع المعلومات” قبل أسابيع قائد كتائب “حزب الله – الحجاز”، السعودي أحمد المغسل، معتبراً أن ما جرى قد يأتي في سياق إعادة تسليط الضوء على قضية المغسل. ويقول المصدر: “قد يكون إعتقال هذا الأمير السعودي يفتح باب التبادل تحت الطاولة بين المغسل والأمير السعودي، خاصة أن كل المعلومات تشير إلى أن إعتقاله جاء نتيجة معلومة من مخبر وصلت إلى أحد الأجهزة الأمنية، رافقها تسريب برقي للخبر إلى وسائل الإعلام لمنع التدخلات السياسية لإطلاقه”. ويشير المصدر إلى أن “قوى الثامن من آذار ستبقي قضية الأمير السعودي في الإعلام إلى حين حلحلة موضوع قائد “حزب الله” الحجاز أحمد المغسل، ليحصل ما يشبه التبادل بين الطرفين”. ورأى المصدر أن “إختيار الأمير السعودي والإيقاع به كان مدروساً ومشغولاً بطريقة عالية الحرفية، بما لا يدع مجالا لتدخلات أو ضغوطات من أي كان”).
من هنا لبنان واللبنانيين الأشراف لا علاقة لهم بهكذا قصص وروايات ومسرحيات مهربين ابطالها من جماعات المقاومة والممانعة والتحرير والمال البترولي. باختصار يصطفلوا هني ببعضون ويخلو لبنان وسمعته بعاد عن قرفهم.
في أسفل رابط فيديو يحكي مقاومة حزب الله في مجال المخدرات وصناعه الكابتجون وتهريبها للسعوديه

 

تعليف على مقالة الأب بطرس عازار/تلفزيون المر/مداس كاثوليكية!! لا أبداً بل دكاكين تجارية
الياس بجاني/28 تشرين الأول/15/لم يكن ابونا عازار موفقاً في دفاعه غير المحق والغير إنجيلي عن دكاكين تجار المدارس الكاثوليكية، كما تمظهر أبونا في غربة كاملة عن أهداف المدارس الكاثوليكية المسيحية واللبنانية. إن استعمال مفردات نحوية من قبل أبونا ووضع ابتسامة على الوحه هي مصطنعة والتحجج بالقوانين كلها عمليات دفاعية ملتوية في تبني قضية خاسرة أوراقها كلها مكشوفة لحد التعري. باختصار لا هي مدارس كاثوليكية ولا هي مسيحية ولا هي لبنانية بعد أن أصبحت غالبيتها دكاكين بهدف الربح لا أكثر ولا أقل. المشكلة كبيرة لدرجة أنه لا يمكن أن تغطى  السموات بالأبوات وكل ما يمكن قوله: لكل المعنين “والمطنشين” عن اسباب واطر العلاج، عيب استحوا وعودوا إلى مخافة الله ويوم حسابه ونقطة على السطر.

 

رجع سيدنا ويا ريتو ضل ببلاد الطليان!! كان مرتاح ومريح
الياس بجاني/28 تشرين الأول/15
قلنا يسوع اسمعوا كلامهم ولا تفعلوا أفعالهم.
أكيد لو رجع يسوع اليوم واجا ع لبنان كان راح يقلنا لا تقولوا اقوالهم ولا تفعلوا أفعالهم ولا تقربوا منون ولا تشوفوا صورة وجون. ويمكن كان زاد وزاد وزاد.
وكمان يا ريت الزعماء والنواب ورؤساء الأحزاب الشركات التجارية، وكلون ويعني كلون، ومنون بشكل خاص الموارني، يا ريت بيفلوا من لبنان لأنو وجودوهم متل قلتو.
بالمشبرح وجودون مضر ومنو أبداً مفيد وفي أكثر الأحيان كارثي.
ما غلط يسوع لمن قلون يا أولاد الأفاعي ويا قبور!!
ع فكرة التقرير الفاتيكاني الأسود الأخير ما ذكر 01% من فضائح الكنائس الكاثوليكية وخصوصاً المارونية منها ولحد هلق ما حدا تحرك لا سيدنا ولا غيروه.
ليش ما تحركوا بعد؟ ببساطة لأنون كلون يعني كلون مورطين وغرقانين بتجارب إبليس

في أسفل رابط فيديو يحكي مقاومة حزب الله في مجال المخدرات وصناعه الكابتجون وتهريبها للسعوديه
https://www.youtube.com/watch?v=4XZ_yv1749I

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الالكتروني
phoenicia@hotmail.com