الياس بجاني/تعري جماعة طلعت ريحتكم/حزب الله وعون وراء الفوضى والتسلل إلى صفوفهم

2032

تعري جماعة طلعت ريحتكم وحزب الله  وعون وراء الفوضى والتسلل إلى صفوفهم
الياس بجاني/23/15

نعم أن المطالب محقة وهي تعبر عن وجع كل الناس ولكن….

الطريقة في التعبير غير بريئة ودخل عليها فريق منظم وخبيث من المدسوسين التابعين مباشرة ومواربة لحزب الله وميشال عون وربما بري وبعض 14 آذار.

هدفهم تعميم الفوضى واسقاط الدولة وتعهير المؤسسات ووضع القوى الأمنية في مواجهة الناس والأكيد وقوع قتلي.

المؤامرة واضحة وأكثر من مكشوفة.

حزب الله ومن ضمن اهدافه الممنهجية والمعلنة ومنذ سنوات طويلة وبعضها موثق اسقاط الدولة والسيطرة عليها،

هو يريد تجويع الناس ورميهم في بؤر وسجون اليأس ودفعهم للكفر بكل شيء ومن ثم  ضرب كل الدولة ومؤسساتها ووضع الناس في حالة قنوط  يلي ذلك انقضاضه على الجميع واستلام الحكم.

هذا سيناريو منقول عن لسان السيد نصرالله وكان منذ عدة سنوات جاء على ذكره السفير جوني عبدو في مقابلة اجريناها معه شخصياً بالصوت والنص وهي موجودة على موقعنا ومن الأرشيف.

من هنا المطلوب من القوى السيادية اعلان مواقف واضحة وعلنية وجريئة تدين وتتبرأ من كل ما يجري وعدم السير وراء عون ومخابرات الأسد وعناصر حزب الله وجماعت المرتزقة وحيتان المال.

أما المشنوق، وزير الدخلية، فقد يكون في المفهوم التحليلي هو من ضمن المؤامرة كونه طامع برئاسة مجلس الوزراء وعلاقته بوفيق صفا وبحزب الله لا تترك أي مجال للشك بأطماعه وشروده.

إن المطلوب بسرعة ودون تردد مواقف داعمة للدولة ولقواها الشرعية ولدورها،

والمطلوب في نفس الوقت من الصادقين والشرفاء من الحركات البيئة والمدنية الخروج من معمعة ما يجري وعدم اعطاء المحتل الإيراني ومرتزقته أية مببرات أو حجج للإنقضاض عل الدولة ومؤسساتها وحكم البلد.

السرطان الإيراني وكل الفيروسات المحلية من اشكل الساقط في كل تجارب أبليس ميشال عون وربعه من الإسخريوتيين هم وراء الفوضى الحاصلة في بيروت  حالياً ،

وكلام وزراء من امثال القومي السوري الياس بوصعب وقرنيه نبيل نقولا الكارثي في نطاق المزايدات يوضع الصورة أكثر ويفضحهم ويعري كل اشكال المؤامرة الدنيئة.

أولا وأخيراً لا بد من احباط مؤامرتهم وبسرعة وبجرأة.

نعم للدولة ولا للمشاغبين ولا للمحتل الإيراني ولا لعون ولا للمشنوق ولأمثاله من الفجعانين للسلطة والنفوذ.

سرايا المقاومة تجتاح وسط بيروت وكشفت وجه جماعة طلعت ريحتكم
عن مدونة كمال ريشا
23 آب/15
هل نجح التيار العوني وحزب الله في تحقيق ما عجزوا عنه بواسطة “أقدام العونيين” منفردين، فامتطوا حراك المجتمع المدني المحق في شأن تراكم النفايات وفقد الجميع السيطرة على ما جرى اعتبارا من مساء السبت حتى مساء الاحد في وسط العاصمة؟.
ينشط عناصر من المجتمع المدني منذ بدء أزمة النفايات مطالبين بحق الحكومة بايجاد الحلول السريعة لهذه الازمة لما لها من انعكاسات سلبية وخطرة على مستويات مختلفة بيئية وصحة الناس العامة وخلافه ….
وليل السبت تنادوا للتظاهر معبرين عن غضبهم تجاه تلكوء الحكومة في حل الأزمة، فدخل مستثمرون على التجمع لمتظاهرين يطالبون محقين بحل ازمة خطرة تواجه البلاد قاطبة، .
المتظاهرون امس انقسموا الى فئتين:
المجتمع المدني، وهم من أصيبوا بالقرف والاحباط من المسؤولين والسياسيين على إختلافهم، بعد ان أخفق هؤلاء في معالجة أبسط الازمات واخطرها على حد سواء.
مندسون ومستثمرون من احزاب قوى 8 آذار، وعلى رأسهم عناصر من سرايا المقاومة يقال إنهم قدموا من ناحية “الخندق الغميق”، ورفعوا شعارات تتنافى مع ابسط حقوق المواطنة، ومن بينهم من كان مقنعا، ومن بينهم ايضا من استدرج القوى الامنية الى مواجهة خلال محاولتهم إختراق الحواجز الامنية، وصولا الى إقتحام السرايا الحكومي، او المجلس النيابي بالقوة ورشق الحجارة على العناصر المولجة حماية المقرات الحكومية.
فهؤلاء ارادوا الافادة من تظاهرة المجتمع المدني ليحققوا مأربا سياسيا، وأعين مرسليهم، على إجتماع الحكومة الخميس المقبل، للحؤول دون حصول هذا الاجتماع، بعد ان قرر رئيس الحكومة تمام سلام السير في آلية إتخاذ قرارات بتوقيع ثلثي مجلس الوزراء، او النصف زائدا واحدا، تبعا لطبيعة القرارات الحكومية المنوي اتخاذها، وهذا ما يراكم الخسائر السياسية للتيار البرتقالي الذي رفع السقف عاليا مطالبا باعتماد وجهة نظره لآلية عمل الحكومة، تلك الآلية التي تتناقض مع ما اقرته الحكومة بمرسوم ترقية الضباط، الذي سينشر في الجريدة الرسمية بعد توقيع 18 وزيرا، ما يعني فشل عون في فرض إرادته على مجلس الوزراء، وما يعني ايضا ان الحكومة تجاوزت التعطيل العوني واصبح بامكانها ان تنطلق في عملها.
ويمكن التأكد من نوايا هؤلاء من خلال نصب الخيم في ساحة رياض الصلح، والاعلان عن اعتصام مفتوح في الساحة لحين حل ازمة النفايات وهذا ما لن يتحقق قبل الخميس المقبل موعد جلسة الحكومة.
ويمكن أيضا التأكد من هوية هؤلاء، على شاشات التلفزيونات مجتمعة، مقنعين يطلقون على القوى الامنية قنابل المولوتوف، ويرشقون القوى الامنية بالحجارة، ما أسفر عن إصابة اكثر من 35 عنصرا من قوى الامن بجروح بعضها خطر.
ويمكن أيضا التأكد من هوية هؤلاء، من خلال المطالب التي رفعوها، والتي لا تتناسب مع طبيعة التظاهرة، فخرجت المطالب عن معالجة أزمة النفايات، ليطالب جماعة “طلعت ريحتكم”، بتعديل الدستور ،وإجراء إنتخابات نيابية مبكرة واستقالة الحكومة والمجلس النيابي، وما لم يستطع الجنرال عون تحقيقه عبر مطالبته المتكررة بإجراء إنتخابات تسبق إنتخاب ئيس للجمهورية، ينادي به جماعة “طلعت ريحتكم” اليوم فكشفوا المستور.
وفي سياق متصل، لا بد من جملة تساؤلات تضع النقاط على الحروف في تظاهرة المجتمع المدني.
الا يشكل الفرغ في رئاسة الجمهورية خطرا كيانيا على لبنان يستحق ايضا رفع الصوت والتظاهر ؟ وحل هذه الازمة يشكل المدخل الطبيعي لحل كل الازمات.
الا تشكل مشاركة حزب لبناني في حرب لا ناقة لنا فيها ولا جمل خطرا وجوديا على لبنان؟
الا يشكل فلتان السلاح خطرا على لبنان، من سرايا المقاومة الى لوء القلعة الى سائر ال “تفريخات”، كل منطقة بحسب حاجتها؟
أليست ازمة انقطاع التيار الكهربائي فسادا ؟
أليس إنتشار ألآف المولدات التي تبث دخانها في كل قرية لبنانية وحي وشارع خطرا بيئيا؟
أليست أزمة عدم إيصال المياه الى منازل المواطنين، الذين يشترون المياه في بلد الانهار، فسادا؟
الا يشكل السطو على واردات الجمارك والمطار فسادا وإفقارا لخزينة الدولة؟
الايشكل قانون السير الجديد الذي لم يستطع الحد من اي ازمة كنا نعاني منها سواء لجهة الحد من حوادث السرعة او الموت على الطرقات فسادا؟.
اليست زحمة السير غير المبررة يوميا فسادا وهدرا لاموال المواطنين والدولة على حد سواء؟.
الا يشكل قطع الطرقات بسبب ومن دون سبب فسادا؟.
في حراك المجتمع المدني أصدقاء نقدر ونحترم، ولكن ايها الاصدقاء، قد يقول قائل من بينكم ان حل ازمة النفايات مسؤولية الحكومة وليست مسؤولية المجتمع المدني، وهنا ايضا يكمن الاستثمار في شأن النفايات.
هل إنشاء مطمر ما في اي بقعة لبنانية مسؤولية اهالي المنطقة وبلدياتها؟
إن إنشاء المطامر مسؤولية الدولة، وعلى السلطات المحلية ان تبادر الى مراقبة الالتزام بالشروط الصحية والبيئية للشركات التي تستخدم هذه المطامر.
إن حل أزمة النفايات يبدأ بتكامل المجتمع المدني مع الحكومة لتصويب أي مسار فاسد او يطوي في جنباته ضررا وفسادا، ولا يكون بإقتحام المقرات الحكومية لغايات لا تمت الى الحراك المدني بصلة.