الياس بجاني بالصوت/مؤتمر مسيحي انتقائي ومسخ ترافقه هرولة وبلع ألسنة ودفن رؤوس في الرمال

837

 بالصوت/فورماتMP3/الياس بجاني: ويل لشعب قادته مرتزقة وخدروا ضمائرهم/28 آب/14

في أعلى التعليق بالصوت فورماتMP3

مؤتمر مسيحي انتقائي ومسخ ترافقه هرولة وبلع ألسنة ودفن رؤوس في الرمال

بالصوت/فورماتWMA/الياس بجاني: ويل لشعب قادته مرتزقة وخدروا ضمائرهم/28 آب/14

 Arabic LCCC News bulletin for August 28/14نشرة الاخبار باللغة العربية
English LCCC News bulletin for August 28/14نشرة الاخبار باللغة الانكليزية

ويل لشعب قادته مرتزقة وخدروا ضمائرهم
الياس بجاني
“ويل للذين يبررون الشرير لأجل رشوة، ويحرمون البريء حقه. فلذلك كما تأكل ألسنة النار القش، وكما يفنى الحشيش اليابس في اللهيب، يذهب كالعود النخر أصلهم ويتناثر كالغبار زهرهم”. (اشعيا 05/23 و24).
بحسرة وآلم نقول لمن يعنيهم الأمر من أحبارنا وطاقم السياسيين والمسؤولين والمواطنين اللبنانيين في الوطن الأم، لبنان وبلاد الانتشار، ويل لأمة حماتها وعسكرها قتلة ومجرمون ورجال أديانها تجار هياكل ومنافقون ومصاصو دماء. وويل لأمة ساستها مرتزقة وطرواديون. وويل لأمة المواطنين فيها أغنام خانعة تساق إلى الزرائب ومنها إلى المسالخ وهي صامتة صمت القبور.
لأنه وكما نكون يولى علينا، ولأننا كفرنا بكل ما هو قدوس، ولأننا ابتعدنا عن الله وتخلينا عن شريعته، ولأننا بجحود وشيطانية نقضنا تعاليم من افتدانا بدمه على الصليب، ولأننا تحولنا إلى جماعة من الإسخريوتيين والطرواديين والنرسيسيين، ولأننا تخلينا عن تضحيات وعطاءات الشهداء الذين قدموا ذواتهم قرابين على مذبح وطننا المقدس، ولأننا غرقنا في أوحال الذل والفساد وعبادة المال والرذيلة فقد أمسى كل شيء عندنا سلعة معروضة للبيع في أسواق النخاسة ولها أثمان بما في ذلك ضميرنا وكراماتنا وأرضنا ووطننا وهويتنا وقيمنا وأخلاقنا وتاريخنا.
ولأننا أمسينا في هذه السفالة وهذا الانحطاط الأخلاقي والقيمي والإيماني، فقد ولينا علينا بغباء وجحود وغنمية جماعات كافرة ونافرة من الأحبار والسياسيين والمسؤولين.
نعم ودون خجل هؤلاء الذين وليناهم هم جماعات همجية من البرابرة وتجار الهيكل الساقطين في كل تجارب إبليس، ونحن المواطنين الأغبياء والغنم تركناهم يقودوننا إلى الانتحار الذاتي في رحلة انحدارية نحو الهاوية حيث سيكون البكاء وصريف الأسنان، وحيث لن تنفع توبة ولن يجدي ندم متأخرين.
ولأننا تخلينا عن الإيمان وعن القضية وعن الوطن وعن أرضه المقدسة وعبدنا الأشخاص والمقتنيات الترابية فقد تركنا الغريب يدخل بماله وثقافته ونمط حياته ومشاريعه وأطماعه إلى بيوتنا ليحتلها فأصبحنا نحن الغرباء وفقدنا ذاتنا والهوية.
تركنا مركبات الأنانية والشخصنة والحقد والطمع تدمر عقولنا، وماشينا الفسق والفاسقين حتى عشعشت الخطيئة في وجداننا فبتنا مخلوقات غير أدمية ومتوحشة الأخ منا ينهش لحم أخيه وأصبحت قبلتنا مقتنيات الدنيا الفانية من مال وفحش وسلطة وملذات.
بتنا للأسف تماماً كأهل سادوم وعامورة بفسقهم والعهر والفجور ونهايتنا بالتأكيد لن تكون أفضل من نهايتهم ولوطنا لا بد أنه آت ومعه النار والكبريت.
وفي سياق هرطقات المهرطقين وفجور تجار الهيكل ووقاحة المرتزقة يطل علينا بسواده القاتم مؤتمراً سمي زوراً مسيحياً سيعقد بعد أيام في بلاد العم سام. مؤتمراً طرحت أهدافه كما تحالفات واجندات مموليه والمشاركين فيه عشرات الأسئلة المشككة. مؤتمراً ظاهره حماية المسيحيين المشرقيين وأما باطنه فالتسويق لمخططات محور الشر السوري-الإيراني الذي يحتل لبنان ويدمر سوريا والعراق ويعمل علناً وبالخفاء على ضرب كل الأنظمة في بلاد العرب بهدف إسقاطها وإقامة الإمبراطورية الفارسية على أنقاضها.
بغضب ولوعة نلفت قادتنا الدينيين والسياسيين على حد سواء إلى ما جاء في سفر النبي إشعياالفصل 9/12-20/ تحت عنوان “غضب الرب”، لعل من شذ عن طريق الحق يتعظ ويراجع افعاله ويعيد تصويبها: “لأنهم لم يتوبوا بعد إلى الرب القدير الذي عاقبهم ولا طلبوه فيقطع من بني إسرائيل الرأس والذنب، والنخل والقصب، في يوم واحد. الشيخ والوجيه هو الرأس، والنبي الذي يعلم بالكذب هو الذنب. فقادة هذا الشعب هم يضللونه، والذين ينقادون إليهم يبادون. لذلك لا يرضى الرب عن شبانهم، ولا يرحم أيتامهم وأراملهم، لأن الجميع ينافقون ويفعلون الشر، وكل واحد فيهم ينطق بالحماقة. مع هذا كله لم يرتد غضب الرب، بل بقيت يده مرفوعة عليهم. شرورهم تشتعل كالنار، فتأكل الأشواك والعليق وتحرق أدغال الغابة وتلتف كعمود من الدخان. وبغضب الرب القدير تلتهب الأرض، فيكون الشعب مثل وقود النار لا يشفق واحد على أخيه. ينهش على اليمين ويبقى جائعا، ويلتهم على الشمال ولا يشبع. يأكلون كل واحد لحم ذراعه: منسى يقوم على أفرايم، وأفرايم يقوم على منسى، وكلاهما يقومان على يهوذا. ومع هذا كله لم يرتد غضب الرب، بل بقيت يده مرفوعة عليهم.”

 الكاتب ناشط لبناني اغترابي
البريد الالكتروني Phoenicia@hotmail.com
تورنتو/كندا في 28 آب/14

في أسفل تقرير ذات صلة بالتعليق أعلاه

مشاركة الراعي في مؤتمر واشنطن المسيحي يفجّر خلافا بعد التوجس من تمويله
28 آب//14/كارول تنوري – alkalimaonline

تستضيف واشنطن مؤتمر تنظّمه مجموعة من المسيحيين الأميركيين والعرب واللبنانيين ما بين 9 و 11 أيلول المقبل ويحضره البطريرك الراعي، ووجهت دعوات إلى مسؤولين في الإدارات الأميركية لحضور المؤتمر دون معرفة تلبيتها له خاصةً وإن القوى اللبنانية المسيحية في فريق 14 آذار تحفّظت على تمويل المؤتمر بمبالغ طائلة من قبل أشخاص مقربين من النظام السوري وفريق 8 آذار ما يظهر كما يقول فريق 14 آذار مضمون ودوافع المؤتمر وأبعاده.
المؤتمر بغطاء سوري
حملت هجوم عنيفة جوبه بها المؤتمر من قبل بعض أقطاب القوى المسيحية في لبنان المعارضة للنظام السوري.
وفي حديث مع “الكلمة أونلاين”، لفت عضو في الأمانة العامة لقوى 14 آذار إلى أنّه يوجد حديث جدي عن المشاركة في المؤتمر، وذلك بسبب وجود البطريرك الراعي وتزعمه بطاركة الشرق من جهة، ومن جهة أخرى موضوع المؤتمر المهم المتعلق بمستقبل ووجود المسيحيين في الشرق وعن ما يتعرض له من ضغوطات.
المموّل هو المشكلة
وفي معرض حديثه يتحدث الرجل عن عن تحفظات لدى فريق 14 آذار حول الفريق المنظّم للمؤتمر وسبب عدم الأخذ بعين الإعتبار أطراف مسيحية أخرى صاحبة القرار والمنظمات اللبنانية الأميركية في أميركا والتي هي أيضاً فرد من أفراد أصحاب العلاقة بخصوص الموضوع المطروح في المؤتمر. والأمر الذي إستفز نوعاً ما فريق 14 آذار يصيف، هو مموّل المؤتمر جيلبير شاغوري المعروف بإنتمائه السياسي المقرّب من 8 آذار. والحل الذي يطرحه خطير جداً خاصة وإنه يطلب تسليح المسيحيين ومحاربة السنة وهذا الأمر غير طبيعي بعد محاولة كل أفرقاء وطوائف الشرق أن تتعايش مع بعضها البعض حفاظاً على سلامة وإستقرار المنطقة.
ويشير عضو الامانة العامة الى ان المشكلة اليوم هي أنه لا يتم الإضاءة على ما قام به النظام السوري بحق المسيحيين والمجازر الدموية في لبنان من القاع حتى الدامور. والمسيحيون في لبنان لن ينسوا ما حصل لهم من ضغوطات من قبل النظام، وما يفعله اليوم بمسيحيي سوريا وبكل مسيحي معارض للنظام. وإعتبارنا اليوم أن البديل لداعش هو المنظمومة الإيرانية فهذا أمر غير مقبول لأنهما خطيرين ولا يجب على أحد الإختيار بين الإثنين.
14 آذار ستحضر ضمن حوار حر وصريح
وأكّد أنّ المناقشة بين قوى 14 آذار لحضور المؤتمر لم تنتهِ خاصةً وإن كان “غير معلّب”، فلا مشكلة إطلاقاً من المشاركة ولكن ضمن مناقشة وحوار حر وصريح لعرض كل الأفكار والمشاكل المطروحة اليوم في المنطقة. وستعلن الأمانة العامة لقوى 14 آذار رسمياً موقفها حول المؤتمر، وربما سيكون خلال لقاء سيدة الجبل الذي سيعقد نهار الأحد بحضور شخصيات تهتم لشؤون المسيحيين في لبنان والشرق.
الأسد حامي المسيحيين
وفي سياق متصل، أشار منسق قطاع الإنتشار في التيار الوطني الحر سعد حنّوش أنّ التيار الوطني الحر يدعم أي مؤتمر مسيحي يعالج الأمور التي وصل إليها المسيحيين في المنطقة مبديا دعمه كل شخص يقوم بتنظيم أي مؤتمر يضيء على المشكلة الحقيقية التي يعاني منها المسيحيون ولن نقبل على أحد أن يسيّس أي مؤتمر من هذا النوع.
وعن ما يحكى عن دعم النظام السوري للمؤتمر قال حنّوش: انّنا كتيار ندعم أي جهة أو رئيس أو حتى نظام يدعم المسيحيين ويحميهم ويخاف على مصلحتهم. وإن كان الأسد داعم للمسيحيين ويحافظ على وجودهم ويحارب المجموعات التكفيرية، فنحن أكبر الداعمين له، لافتاً إلى أنّ التيار الوطني الحر سيحضر المؤتمر إن تمّ دعوته.
المؤتمر غير أخلاقي
ومن جهته، أوضح عضو الأمانة العامة لقوى آذار النائب السابق سمير فرنجية أنّ أي مؤتمر يدين إرهاب دون آخر فهو غير عادل. فهذا المؤتمر سيدين الدولة الإسلامية في العراق ولكنه لن يدين النظام السوري في سوريا ولا الحكومة الإسرائيلية في غزة. وهذا الموضوع غير أخلاقي ولا يجوز خاصةً وإن المؤتمر يطالب بحماية الأقليات دون ذكر حماية الأكثرية في سوريا التي تتعرّض لمجازر شنيعة بحق المسيحيين والشعب.

في أسفل فهرس صفحات الياس بجاني على موقع المنسقية القديم
فهرس مقالات وبيانات ومقابلات وتحاليل/نص/صوت/ بقلم الياس بجاني بالعربية والإنكليزية والفرنسية والإسبانية
صفحة الياس بجاني الخاصة بالمقالات والتعليقات  
مقالات الياس بجاني العربية لسنة 2014
مقالات الياس بجاني العربية من سنة 2006 حتى2013
مقالات الياس بجاني العربية من سنة 1989 حتى2005
الياس بجاني/ملاحظات وخواطرسياسية وإيمانية باللغة العربية لسنة2014
الياس بجاني/ملاحظات وخواطر قصير ةسياسية وإيمانية باللغة العربية بدءاً من سنة 2011 وحتى 2013

صفحة تعليقات الياس بجاني الإيمانية/بالصوت وبالنص/عربي وانكليزي
مقالات الياس بجاني باللغة الفرنسية
مقالات الياس بجاني باللغة الإسبانية
مقالات الياس بجاني حول تناقضات العماد عون بعد دخوله قفص حزب الله مع عدد مهم من مقلات عون
مقالات للعماد ميشال عون من ترجمة الياس بجاني للإنكليزية
مقابلات أجراها الياس بجاني مع قيادات وسياسيين باللغتين العربية والإنكليزية

صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية 
بالصوت/صفحة وجدانيات ايمانية وانجيلية/من اعداد وإلقاء الياس بجاني/باللغةاللبنانية المحكية والفصحى
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لأول ستة أشهر من سنة 2014
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لثاني ستة أشهر من سنة 2013
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لأول ستة أشهر من سنة 2013
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لسنة 2012
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لسنة 2011
صفحةالياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية من 2003 حتى 2010

بالصوت حلقات “سامحونا” التي قدمها الياس بجاني سنة 2003 عبراذاعة التيارالوطني الحر من فرنسا