الياس بجاني/عون في السياسة لا عون منه، وفي الشأن الوطني لا رجاء ولا أمل فيه

462

إلى الصحافيين والسياسين السياديين
الياس بجاني/23 آذار/15
غريب أمر بعض الصحافيين والسياسيين السياديين فهم ورغم معرفتهم بأن عون ملحق بحزب الله 100% وفاقد لقراره ومربوط بحبال الجبن والمنافع والزبائنية ومحاط بالأقارب والعقارب وقد امسى اداة لا غير وطبل وصنج، فهم يستمرون في تنظيرات وحوارات عقيمة ووهمية ويتوقعون من هذا العون الذي لا عون فيه مواقف هو لا يقدر عليها. احترموا أنفسكم يا سادة واحترموا ذكاء وعقول وذاكرة اللبنانيين وكفوا عن سياسة التشاطر والتذاكي فهي دائماً تودي بكم إلى حصاد الخيبات

عون في السياسة لا عون منه، وفي الشأن الوطني لا رجاء ولا أمل فيه
الياس بجاني
23 آذار/15

بربكم أي نوع من المخلوقات هذا العون السياسي العابد والركع “للأنا” ولكل موبقات ما هو في التعاطي السياسي نرسيسية وعهر وحربائية وجحود وفجور  ووقاحة أخلاقية؟
يتحالف مع الشيطان ويدعي أنه ملاك..
قابل ذليلاً بدور الأداة لدى المحتل الإيراني ويزايد على الأحرار..
زبائني يسرق الدولة ويدعي الإصلاح..
أولويته أهل بيته والمنافع ويدعي العفة…
ينافق برفع شعارات حماية المسيحيين وهو لا يعرف ألف باء المحبة التي هي الله..
يدعي الفهم وهو آتٍ من عهود الجاهلية بعقله وفكره وخطابه وفجعه وما قبلها بعهود..
يدعي خوفه على الدولة وهو يخاف من قيامتها ويغطي مغتصبيها ويتملقهم..
يدعي الرجولة الوطنية وهو في الهريبة كالغزال..
هذا العون يتنقل بجنون وهوس منذ أيام بسيارته المصفحة من منزل وليد جنبلاط إلى حفرة نصرالله وإلى كل مطارح وقلاع النافذين الفاسدين والمفسدين أقرانه مسوقاً لصهره الثاني العسكري بعد أن لوث السياسة اللبنانية بصهره الأول السياسي.
ضرب موقع رئاسة الجمهورية بالتعطيل رابطاً مصير الكرسي بشخصه وها هو يسعي بإبليسية لشل المؤسسة العسكرية بربطها بصهر  وترقية صهره العسكري.
بربكم ألم يحن وقت كشف عورات كل من هم حوله من الزلم والعصي والأتباع والأقارب والعقارب والودائع والتبرؤ منهم وطنياً وسياسياً؟
واقعاً معاشاً وملموساً هذا العون السياسي والوطني الذي لا عون منه في السياسة ولا رجاء ولا أمل فيه وطنياً ومسيحياً هو عملانياً وممارسات مستنسخ عن المسيح الدجال ومن عنده أذنان صاغيتان فليسع ويتعظ.
في الخلاصة إن الله يمهل ولا يهمل ولنا في مصير رستم غزالة ومصير كل طاغية وظالم ومفتري سبقه خير أمثلة رادعة لكل صاحب وزنات سلطوية يتوهم أنه قادر على الهرب من عدل قاضي السماء.
ومع الأشراف من مواطنينا وقادتنا نرفع الصوت عالياً مع بولس الرسول قائلين: “إِنْ كُنَّا نَتَضَايَقُ فَمِنْ أَجْلِ تَعْزِيَتِكُم وخَلاصِكُم؛ وإِنْ كُنَّا نَتَعَزَّى فَمِنْ أَجْلِ تَعْزِيَتِكُم، وهِيَ قَادِرَةٌ أَنْ تُعِينَكُم عَلى ٱحْتِمَالِ تِلْكَ الآلامِ عَيْنِهَا الَّتي نتَأَلَّمُهَا نَحْنُ. إِنَّ رَجَاءَنَا وَطِيدٌ مِنْ جِهَتِكُم، لِعِلْمِنَا أَنَّكُم كَمَا تُشَارِكُونَ في الآلام، كَذلِكَ تُشَارِكُونَ أَيْضًا في التَّعْزِيَة.”
يبقى أن حال صراخنا المستمر دون كلل في مواجهة هرطقات عون هو كحال لأرملة في الإنجيل مع القاضي الظالم.
إن الله يرانا ويسمعنا وموجود إلى جانبنا ومعنا دائماً، فلنتكل عليه ونخافه في كل أعمالنا وأقوالنا وأفكارنا.

  *الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الألكتروني
phoenicia@hotmail.com

 

في أسفل التقرير الذي هو موضوع التعليق
لقاء سرّي بين عون ونصرالله فعلى ماذا اتفقا؟
23 آذار/15/أم تي في

ينتظر الوصول الى تسوية الامر الواقع في لبنان التواصل السعودي – الايراني والذي لم يعد بعيداً خصوصاً بعد توقيع الاتفاق الاميركي – الايراني.
لكنّ فترة الانتظار هذه ستكون حافلة بالحماوة السياسية التي ستشكّل ذروتها المدخل المطلوب للوصول الى التسوية. في أي حال بدأت عوارض الحماوة السياسية تصيب الحكومة. فأخيراً تعطّلت جلسات مجلس الوزراء لثلاثة اسابيع بسبب آلية اتخاذ القرارات.
المشكلة قد يبدو ظاهرها ادارياً بحت، وفق مقال الزميل جوني منير في “الجمهوريّة”، لكنّها في العمق أزمة سياسية بامتياز حول كيفية امتلاك القرار تمهيداً للإمساك بالادارة الامنية والعسكرية والسياسية في البلد.
وهذا ما يعطي انطباعاً بأنّ الحكومة أضحَت أضعف من قدرتها على الاستمرار في ادارة البلد بتناقضاته الكبيرة، خصوصاً في مرحلة الاستعداد الاقليمي لنَسج تسويات شاملة.
وهذا ما سيظهر قريباً في الصراع حول التعيينات الامنية والعسكرية، وسينعكس حماوة سياسية وتعطيلاً للحكومة وربما تهديداً لاستمرارها.
التوافق الذي ساد حول تعيينات لجنة الرقابة على المصارف لم يكن «بريئاً» بما فيه الكفاية. فهنالك من أراد من خلاله فتح مسار التعيينات كلها، وفي طليعتها التعيينات الامنية.
لكنّ الاعتراضات التي تقف حائلاً بوجه ذلك متنوعة. بعضها لحسابات الحكومة مع العماد ميشال عون، وبعضها الثاني لرفض حصول تغيير في عزّ المواجهات العسكرية، والبعض الثالث لحسابات خاصة، والبعض الاخير وهو الأهمّ لربط التعيينات الامنية بإنجاز الاستحقاق الرئاسي وجَعلها مفتاح “القفل”.
الذين التقوا العماد ميشال عون لمسوا منه حيرته لبقاء الباب موصداً أمام حصول التعيينات، على رغم انه سمع “إيجابيات بالجملة” من الفرقاء السياسيين الذين التقاهم وتواصَل معهم. “أريد ان أعرف من الذي يكذب؟”.
وتردّد انّ العماد عون التقى أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله خلال الساعات الماضية بطلب منه. ويقال انّ السيد نصرالله أبلغه انّ حزب الله سيسير خلف العماد عون في موضوع التعيينات، الّا انّ الخط الاحمر هو عدم الوقوع في فراغ على مستوى القيادات الامنية، ولا سيما قيادة الجيش.
هنالك من يقول انّ ملف التعيينات الامنية لن يبحث الّا في إطار التسوية السياسية الشاملة، والتي تتضمن في أوّل بنودها انتخابات رئاسة الجمهورية. ويلقى هذا الموقف تأييد واشنطن وباريس.
لكن قبل ذلك، سيذهب العماد عون الى المربّع الصعب، وهو ما اعتاد عليه دائماً. سيجمّد حضور وزراء التيار الوطني الحر في جلسات مجلس الوزراء، وقد يذهب للأبعد.
هذا الواقع قد يدفع لفتح الملفات كلها دفعة واحدة. لكن المشكلة انّ عون لا يثق بوعود والتزامات الفرقاء الآخرين، والعكس صحيح ايضاً.
حماوة سياسية قد تفتح الأبواب الرئاسية الموصدة بشرط فتح أبواب التواصل بين الرياض وطهران، وهو ما لم يعد بعيداً ايضاً.
تبدو التسوية المفترضة أصبحت معروفة وتتراوح ما بين الرئاسة والحكومة والحقائب وقانون الانتخابات وصولاً الى قيادة الجيش. فيما يرجّح البعض ان يكون موعد الشروع بها ما بين حزيران وايلول، طبعاً بعد اشتداد الحماوة السياسية.
 

 في أسفل فهرس صفحات الياس بجاني على موقع المنسقية القديم

فهرس مقالات وبيانات ومقابلات وتحاليل/نص/صوت/ بقلم الياس بجاني بالعربية والإنكليزية والفرنسية والإسبانية

بالصوت/صفحة الياس بجاني الخاصة بالمقالات والتعليقات 
مقالات الياس بجاني العربية لسنة  2015/2014
مقالات الياس بجاني العربية من سنة 2006 حتى2013
مقالات الياس بجاني العربية من سنة 1989 حتى2005
الياس بجاني/ملاحظات وخواطرسياسية وإيمانية باللغة العربية لسنة2014
الياس بجاني/ملاحظات وخواطر قصير ةسياسية وإيمانية باللغة العربية بدءاً من سنة 2011 وحتى 2013

صفحة تعليقات الياس بجاني الإيمانية/بالصوت وبالنص/عربي وانكليزي
مقالات الياس بجاني باللغة الفرنسية
مقالات الياس بجاني باللغة الإسبانية
مقالات الياس بجاني حول تناقضات العماد عون بعد دخوله قفص حزب الله مع عدد مهم من مقلات عون
مقالات للعماد ميشال عون من ترجمة الياس بجاني للإنكليزية
مقابلات أجراها الياس بجاني مع قيادات وسياسيين باللغتين العربية والإنكليزية

صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية 
بالصوت/صفحة وجدانيات ايمانية وانجيلية/من اعداد وإلقاء الياس بجاني/باللغةاللبنانية المحكية والفصحى
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لأول ستة أشهر من سنة 2014
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لثاني ستة أشهر من سنة 2013
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لأول ستة أشهر من سنة 2013
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لسنة 2012
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لسنة 2011
صفحةالياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية من 2003 حتى 2010

بالصوت حلقات “سامحونا” التي قدمها الياس بجاني سنة 2003 عبر اذاعة التيارالوطني الحر من فرنسا