عودة الحريري الى لبنان- تقارير وأخبار متفرقة تغطي الحدث

417

روابط أهم أخبار وتقارير عودة الرئيس الحريري في وسائل الإعلام اللبنانية
عودة الحريري .. رسالة نور

إستقبالات وإتصالات تهنئ بعودة الحريري
جعجع: “14 آذار” رمز الإعتدال وعملها سيتفعّل أكثر مع عودة الحريري
احتفالات للمستقبل في الشمال بعودة الحريري
الحريري تلقى مزيدا من اتصالات التهنئة بالعودة
سلام تبلغ من الحريري قرار العاهل السعودي تلبية حاجات الجيش
الحريري التقى السنيورة والمشنوق وهيل ووزراء ونواب مهنئين
الحريري استقبل جريج ودوفريج وريفي وعسيري وتلقى سلسلة اتصالات تهنئة بعودته
جعجع: عودة الحريري تعزز دور الوسطية والإعتدال وتفعل العمل في 14 آذار أكثر
بري هنأ الحريري بسلامة العودة
امانة 14 آذار رحبت بعودة الحريري
الحريري تلقى اتصالات تهنئة من درباس وقهوجي وبصبوص واستقبل سلطان
جريج : عودة الحريري بارقة أمل بانفراج الازمات سياسيا واجتماعيا
الراعي هنأ الحريري: لتشكل عودته حافزا للدفع بمساعي الخروج من الأزمة السياسية والإجتماعية
حواجز محبة وتوزيع حلوى في صيدا ابتهاجا بعودة الحريري
ارسلان: الحريري قادر على إضفاء مناخ إيجابي على الحياة السياسية
فرعون منوها بعودة الحريري: الاولوية لملء الشغور الرئاسي
حرب : وجود الحريري يساهم بصورة مباشرة في تحريك ملف الرئاسة
القصار رحب بعودة الحريري: البلاد أحوج ما تكون إلى تلاقي اللبنانيين وتوحدهم
حمادة: عودة الحريري تحيي الامل بانجاز الاستحقاقات الدستورية
مخزومي: عودة الحريري خطوة ايجابية ومقدرة عاليا
وهاب: عودة الحريري تساعد في تشكيل مظلة سياسية للجيش
شيخ العقل دعا الى الوقوف صفا واحدا مع الجيش ونوه بجهود جنبلاط : عودة الحريري مقدمة لمزيد من الايجابيات
انماء طرابلس: عودة الحريري صمام امان للوضع الداخلي

عودة “مفاجئة” للحريري الى لبنان “لتنفيذ” الهبة السعودية للقوى الامنية
نهارنت/عاد رئيس “تيار المستقبل” سعد الحريري صباح الجمعة الى لبنان “بشكل مفاجئ” بعد غياب دام قرابة الثلاث سنوات، من أجل تنفيذ الهبة السعودية الجديدة للقوى الامنية اللبنانية. وفي بيان صادر عن مكتب الحريري، أعلن انه عاد الى لبنان فجر الجمعة آتياً من جدة وتوجه فوراً الى ضريح والده الرئيس رفيق الحريري في وسط بيروت، وقرأ الفاتحة عن روحه. وتوجه إلى السراي الحكومي حيث التقى رئيس مجلس الوزراء تمام سلام، كما تلقى اتصالين من كل من رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس “حزب الكتائب اللبنانية” امين الجميل مهنئين بعودته الى لبنان. وفي بيان صادر عن سلام، أعلن انه جرى خلال الاجتماع الذي دام قرابة الساعة، الأوضاع العامة في البلاد والتطورات الأمنية الأخيرة التي وقعت في بلدة عرسال ومحيطها. وتبلغ سلام من الحريري قرار خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز تقديم مليار دولار الى لبنان مخصصة لتلبية الحاجات الملحة للجيش وجميع القوى والأجهزة الأمنية اللبنانية. وتباحث الرجلان في آلية صرف هذه الهبة، التي وضعها الملك في عهدة الحريري، واتفقا على استكمال البحث في الاجراءات التنفيذية ضمن الأطر القانونية اللازمة. وفي دردشة مع الصحافيين خلال مغادرته السراي قال الحريري: “عودتي إلى لبنان جاءت بعد الهبة السعودية للجيش التي سنعالج كيفية تنفيذها”.وعن الضمانات لأمنه الشخصي قال:”ان شاء الله خير والله يحفظ الجميع”. ووفق المعلومات الصحافية فإن الحريري أكد أن زيارته لبنان “ستكون طويلة”.
والاربعاء، أعلن الحريري تقديم السعودية هبة جديدة بقيمة مليار دولار إلى الجيش والقوى الأمنية لغرض “مواجهة الإرهاب”. وكان قد سبق للمملكة ان اعلنت في كانون الاول 2013 عن هبة بقيمة ثلاثة مليارات دولار مخصصة لشراء اسلحة من فرنسا لصالح الجيش اللبناني. وبعد السراي الحكومي، انتقل الحريري الى بيت الوسط حيث التقى عدداً من المسؤولين في قوى 14 آذار، وبعض السفراء. وقد أشاد المسؤولون بعودة الحريري آملين في ان تشكل تغيرا في المشهد السياسي الذي يعيشه لبنان.
يُذكر ان الحريري كان قد غادر لبنان في اوائل العام 2011، وذلك بعد قرابة الشهر من اسقاط حكومته. ومذ ذاك الحين تتضارب المعلومات حول موعد عودته النهائية الى لبنان.
يُشار الى ان عودة الحريري الى لبنان اتت في ظل الاوضاع الامنية والسياسية التي يشهدها البلد والتهديدات الارهابية التي تطاله. ودخل لبنان مرحلة الشغور الرئاسي بعد فشل النواب في انتخاب رئيس جديد ورفض الرئيس السابق ميشال سليمان تمديد ولايته والقى خطاب الوداع في 24 أيار. ووفق الدستور فإن الحكومة مجتمعة تتولى صلاحيات رئاسة الجمهورية في حال الفراغ.

مكتب الحريري: وصل فجرا وزار ضريح والده ثم توجه الى السرايا
الجمعة 08 آب 2014 /  وطنية – صدر عن المكتب الإعلامي للرئيس سعد الحريري ما يلي: “فور عودته إلى بيروت فجر اليوم قادما من جدة في المملكة العربية السعودية، استهل الرئيس سعد الحريري نشاطه بزيارة ضريح والده الرئيس الشهيد رفيق الحريري في وسط بيروت، وقرأ الفاتحة عن روحه، ثم توجه إلى السراي الحكومي حيث التقى رئيس مجلس الوزراء تمام سلام”.

الحريري تلقى مزيدا من اتصالات التهنئة بالعودة
الجمعة 08 آب 2014 /  وطنية – تلقى الرئيس سعد الحريري مزيدا من اتصالات التهنئة بعودته إلى لبنان، من كل من الرئيس ميشال سليمان، الرئيس سليم الحص، وزير التربية الياس بو صعب، سفيرة كندا هيلاري تشايلز آدامز، نائبي رئيس الحكومة السابقين عصام فارس واللواء عصام أبو جمرة، نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان، مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار، متروبوليت بيروت للسريان الأرثوذكس المطران دانيال كورية، المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، قائد الدرك العميد الياس سعادة.

الحريري من السرايا: عدت لمعالجة كيفية تنفيذ الهبة السعودية
الجمعة 08 آب 2014 /  وطنية – أكد الرئيس سعد الحريري في دردشة مع الصحافيين لدى مغادرته السرايا: “عودتي إلى لبنان جاءت بعد الهبة السعودية للجيش التي سنعالج كيفية تنفيذها”. وعن الضمانات لأمنه الشخصي قال:”ان شاء الله خير والله يحفظ الجميع”. ولم يجب على سؤال عن المدة التي ستستغرقها زيارته لبنان.

الحريري انضم الى اجتماع السراي
الجمعة 08 آب 2014 /وطنية – انضم الرئيس سعد الحريري الى الاجتماع الامني الذي يعقد في السراي في هذه الاثناء، برئاسة رئيس مجلس الوزراء تمام سلام.

الحريري استقبل جريج ودوفريج وريفي وعسيري وتلقى سلسلة اتصالات تهنئة بعودته
الجمعة 08 آب 2014
وطنية – استقبل الرئيس سعد الحريري بعد ظهر اليوم في بيت الوسط، سفير المملكة العربية السعودية علي عواض عسيري مهنئا بسلامة العودة إلى بيروت، وكانت مناسبة تم خلالها التداول في الأوضاع العامة. كما استقبل الرئيس الحريري وزير الإعلام رمزي جريج ووزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية نبيل دو فريج ووزير العدل أشرف ريفي.
من جهة ثانية، تلقى الرئيس الحريري اتصالات تهنئة على التوالي من كل من: الرئيس أمين الجميل، الرئيس حسين الحسيني، وزير الخارجية جبران باسيل، البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام والسفير جورج خوري.

الراعي هنأ الحريري: لتشكل عودته حافزا للدفع بمساعي الخروج من الأزمة السياسية والإجتماعية
الجمعة 08 آب 2014
وطنية – أمل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي ان “تشكل عودة الرئيس سعد الحريري الى لبنان حافزا لتضافر كل الجهود الخيرة من أجل الدفع الى الأمام بالمساعي الآيلة الى الخروج من الأزمة السياسية والإجتماعية الداخلية في لبنان”. وكان الراعي أجرى اتصالا هاتفيا بالرئيس الحريري هنأه فيه بسلامة العودة.
فتفت
استهل البطريرك الراعي لقاءاته، في المقر الصيفي للبطريركية في الديمان، باستقباله صباح اليوم عضو كتلة “تيار المستقبل” النائب احمد فتفت الذي قال بعد اللقاء: “عرضنا مع غبطته المرحلة الحالية وتحديدا ثلاثة مواضيع أساسية: الموضوع المسيحي العام الذي يحتاج أكثر بكثير من جهد دولي، لهذا السبب أكدنا ضرورة مراجعة الأمم المتحدة بهذا الموضوع ومجلس الأمن، وإذا كان مجلس الأمن ليس مستعدا على الصعيد العراقي، فعلى الأقل على الصعيد اللبناني يمكنه أن يعمل شيئا جديا انطلاقا من القرار 1701 والإقتراح الذي قدمته قوى 14 آذار لحمايةالحدود بالتعاون مع “اليونيفيل” استنادا الى البند 14 من القرار 1701.
أضاف:”أما الموضوعان الآخران فكانا الإنتخابات ورئاسة الجمهورية وتحديدا الموضوع الأخير الذي هو أساسي. نحن نعتبر ان بكركي مرجع وطني وبالتالي ضرورة أن يكون استقطاب حولها للخروج من الأزمة الحالية ومن العناد الذي يتصرف به البعض والذي يهدد المصلحة الوطنية”.
وقال:اليوم لا يوجد إمكان لأي طرف سياسي غير بكركي أن يقوم بعملية جمع واستقطاب لتوجيه المسار الوطني في موضوع رئاسة الجمهورية”.
وردا على سؤال عن عودة الرئيس الحريري الى لبنان وارتباط ذلك بانتخابات رئاسة الجمهورية، قال: “نقول الحمد لله على سلامة الشيخ سعد، وأعتقد ان هذا مؤشر ايضا على المرحلة الحالية، وبالتالي مجيء الشيخ سعد الحريري هو ضرورة وطنية وجميعنا نشعر بها وبأن هناك ضرورة لوجوده في هذه المرحلة في لبنان. وهو بالتأكيد كان يتابع كل المراحل السابقة إنما وجوده هنا قرب الحدث مهم ل”تيار المستقبل” ولقوى 14 آذار ولبنان. أما بالنسبة الى انتخاب رئيس الجمهورية فلا أعتقد انه مرتبط بمجيئه، فالرئيس الحريري كان مستعدا دائما أن يأتي إذا كان يوجد توافق وطني.اليوم التوافق الوطني كما قال الرئيس سعد الحريري ليس مرتبطا أو مرهونا بقرار سعد الحريري إنما بقرار المجموعات اللبنانية كافة وعلى رأسها المجموعات المسيحية”.
الخوري
بعدها، التقى البطريرك الراعي الوزير السابق ناظم الخوري الذي قال بعد اللقاء: “زيارتي لغبطة البطريرك دورية خاصة اليوم لأن ما تمر فيه المنطقة من أحداث وتغييرات على الأرض تطاول الطوائف المتجذرة فيها والمذاهب وخصوصا الوضع المسيحي وما يشهده العراق اليوم خطير إن كان على صعيد المسيحيين الموجودين فيه أو المذاهب والطوائف الأخرى والأقليات الموجودة فيه منذ آلاف السنين ما قبل المسيحية وما قبل الإسلام فهذا التغيير يطرح تساؤلات كثيرة. فهل المقصود من هذا التغيير هو تغيير خارطة المنطقة؟ ولهذا يوجد خوف على المستقبل لم نشهده في التاريخ الحديث”.
وأضاف: “لبكركي دورها وقد قيل “إذا بكركي بخير مسيحيي الشرق بخير”. نأمل اليوم من غبطته القيام بدور ومتابعة ما حصل البارحة من لقاء للبطاركة المسيحيين والبيان الذي صدر هو خطوة اولى ونداء لمتابعة دق ناقوس الخطر للعالم أجمع للحفاظ على الأقليات والحريات”.
وردا على سؤال، أجاب: “طبعا، وصلت الى الصرح وكان الخبر مفاجئا لي بوصول النائب سعد الحريري، وطبعا غبطته كان مرحبا بالعودة وآمل أن تحمل عدا عن الهبة السعودية التي أتى بها دولته أن يؤدي دورا فاعلا بإطلاق انتخاب رئيس جمهورية جديد لأنني أعتقد وجوده يساعد في الاسراع في هذا الموضوع”.
شخصيات
واستقبل الراعي عميد جمعية الصناعيين جاك صراف ورئيس مجلس إدارة مجموعة مالية شكيب شهاب وعرض معهما الوضع الإقتصادي العام في لبنان.
ومن زوار الديمان: مطران المغرب ليندل فانسنت مع وفد من الراهبات، وفد من جمعية “حماية” التي يعنى بالقاصرين والذي اطلع البطريرك على نشاطات الجمعية.