شهادة حق وعدل للشيخ محمد الحج حسن في ملف عامر فاخوري الذي اختُطف وعُذّب في لبنان، مما أدّى لاحقًّا إلى وفاته

318

شهادة حق وعدل للشيخ محمد الحج حسن في ملف عامر فاخوري الذي اختُطف وعُذّب في لبنان، مما أدّى لاحقًّا إلى وفاته
نقلا عن صفحة فايسبوك، الشيخ محمد الحج حسن/29 نيسان/2022

خلال مشاركتي في مؤتمر دعم لبنان الحر في واشنطن اقتربت مني صبية شابة وسلمت بكثير من الوقار والأدب وعرفتني عن نفسها طالبة مني الإستماع إلى قضيتها لا سيما أنني تناولت سابقا موضوعهم بقساوة .
إنها غيلا عامر فاخوري ، التي تدفع ثمن حقبة لا علاقة لهم بها وثمن قضية مليئة بالتلفيقات والمخادعات والتآمر على عائلة لم تنصفها عدالة الأرض .
ما لفت انتباهي هي الحقائق الموثّقة التالية :
_ عامر الفاخوري ورد اسمه على لوائح الشطب عام ٢٠١٨ وانتخب .
_ كان يشارك في نشاطات السفارة اللبنانية لا سيما لدى زيارة كبار المسؤولين اللبنانيين إليها .
_ تبلغ من قبل قائد الجيش وجبران باسيل أن ملفه نظيف وأن لا ملاحقات قضائية بحقه حتى لا نشرة ٣٠٣ عليه وبالتالي يجب أن يذهب إلى لبنان متى يشاء.
_ عامر الفاخوري تم توقيفه بعد دخوله لبنان بأسبوع .
_سهى بشارة تقول في تسجيل مصور سابق أن عامر فاخوري لم يكن مسؤولا عن تعذيب السجناء .
حزب الله دخل بشكل مباشر في عملية المقايضة بين فاخوري وتاج الدين وكان يعلم يقينا بكل خطوات القضاء بل هو شريك في طبخة المقايضة .
إذا كان عامر فاخوري عمل في جيش لحد وهو مرفوض وغير مبرر فما ذنب عائلته حتى تدفع ثمن الإستنسابية والإنتقائية في تحقيق عدالة لا تشبه العدل ؟
لماذا المحاكمات مجتزئة واستنسابية ؟ ولماذا هناك عملاء بسمنة وعملاء بزيت ؟ كثير ممن خدموا جيش لحد احتضنهم الثنائي الشيعي وقبل بهم كمواطنين تائبين وباتوا في وظائف إدارية في القرى والمدن وبعضهم في الجاليات الإغترابية يتصدرون الصفوف الأولى في الاحتفالات والنشاطات التي بشكل غير مباشر تصب في مصلحة الثنائي .
عامر فاخور وفق وثائق تملكها العائلة قتل ، ولا يجوز أن ندوس على القانون ونمنع العدالة فقط لأننا نعيش كذبة وخداع الشعارات والدعايات .
لم أمانع من التقاط صورة مع غيلا فاخوري لأن الإمام الحسين (ع) علمنا في كربلاء أنه إن كان ذنب للكبار فما ذنب الصغار ، يعني لا تخاسبوا الناس بأمور لا علاقة لهم بها. لا ذنب لهم بمجرياتها .
عامر فاخوري أصبح بين يدي خير العادلين وكي لا تتكرر هذه الجرائم والمخادعات آن الأوان لحل قضية المبعدين ومن خدموا في جيش لحد ونمنح العائلات التي لا ذنب لها حق العودة إلى ربوع الوضع .
لا يجوز أن نبقى رهينة عنتريات وشعارات وخباثة حزب ال… .
الصورة المرفقة/الشيخ محمد الحاج حسن مع السيدة غيلا فاخوري، ابنة عامر فاخوري، خلال “المؤتمر من أجل لبنان حر” الذي عقد في مكتبة الكونغرس الأميركي بتاريخ 26 نيسان/2022
https://www.facebook.com/cheikh.mohammad