الأب سيمون عساف: عظة الجمعة العظيمة

24

الأب سيمون عساف: عظة الجمعة العظيمة
16 نيسان/2022
يوم مغاير عم باقي الأيام، فيه ذكرى صلب مخلص العالم. ما اعظمه إله ما أحقرنا بشر.
كان الصليب عقابا وموتا للمجرمين، فصار خلاصا وحياة للمؤمنين.
إنه حارس رحلتنا الحياتية منذ ولادتنا، يعلق فوق التخت، حتى فراقنا يوضع فوق التابوت،
من المهد بالترحاب الا اللحد بالوداع يرافقنا.
جاء لانتشالنا من مهاوي الموت والفناء والعدم تآمر عليه الجهَّال والمسلطون.
عقوق هو الإِنسان، ناكر جميل، خائن لا قيمة للمعروف عنده ولا احترام.
لم أر عليه خطيئة قال بيلاطس! أي ذنب فعل حتى يستوجب الصلب؟
شفى عاهاتنا وامراضنا وغفر خطايانا واقام موتانا، حوَّل الماء إلى خمر، مشى على المياه، طرد الأرواح النجسة وأخزى الشياطين، كثَّر الخبز والسمك، علَّم وعظ بشر، صلى صام، كدَّه العرق، بكى دموعا، لم يترك شيئا من الصلاح إلا عمله.
وقفة تأمل جميل عن الصليب!
قبل الصليب غسل الأرجل…وفوق الصليب غسل خطايا
قبل الصليب بيع بالفضه..وفوق الصليب اشترانا بدمه
قبل الصليب طهر الهيكل…وفوق الصليب طهر ضمائرنا
قبل الصليب كسر الخبز.. وفوق الصليب كسر قلبه
قبل الصليب عاملوه كلص… وفوق الصليب خلص اللص
قبل الصليب أوثقوا يديه… وفوق الصليب منحنا الحريه
قبل الصليب نزعوا ثيابه…. وفو الصليب كسانا ببره نعمة
قبل الصليب كنا موتى بحياتنا… وفوق الصليب صرنا أحياءً، بموته. حاشا لي أن أفتخر إلا بصليب يسوع
وكم أعجبني صحافي سويسري طارحا سؤالا من هو يسوع المسيح؟
فأتى الجواب كما يلي:
في الكيمياء، تحويل الماء الى خمر.
في علم الأحياء، ولد من عذراء.
في الفيزياء، رفض قانون الجاذبيه عندما صعد الى السماء.
في الاقتصاد، رفض قانون نقص العدد عن طريق إشباع 5000 رجل، بسمكتين و5 ارغفة خبز.
في الطب، شفى المرضى من كل نوع دون تحذير.
في التاريخ، هو البداية والنهاية.
في الحكم، رئاسته على عاتقه ويُدعى عجيبا رئيس السلام.
في الدين، لا احد يأتي الى الآب إلا من خلاله.
هذا هو يسوع المسيح؟
أعظم رجل في التاريخ. ليس له عبيد، لكن دعوه سيد،
لم يحصل على شهادات علمية، ولكنهم قالوا له: يا معلم.
لم يستخدم أدوية، ولكنهم قالوا عنه: الطبيب.
لم يكن لديه جيش، لكن الملوك خافوا منه.
لم ينتصر في معارك عسكرية، لكنه غزا العالم بمحبته وتعاليمه.
لم يرتكب جريمه، لكنهم صلبوه.
دفن في مقبره، لكنه اليوم حيّ.
أشعر بالفخر لخدمة هذا الملك الذي يحبنا.
أيها الجبار المصلوب، الناظر من اعالي الجلجلة الى مواكب الأجيال، السامع ضجيج الأمم، الفاهم احلام الأبدية،
انت على خشبة الصليب المضرجة بالدماء اشد هولا وبطشا من الف قائد في الف جيش في ألف معركة بل انت بين النزع والموت اكثر جلالة ومهابة من الف ملك على الف عرش في الف مملكة. إن إكليلَ الشوك على رأسك أجمل من تاج بهرام، والمسمار في كفك أفخم من صولجان المشتري، وقطرات الدم على قدميك اسنى لمعانا من قلائد عشتروت.
يزور المؤمنون الكنائس للتأمل بمراحل محاكمة يسوع السبع وآلامه.
1-عليَّة العشاء السرِّي
2-الجستمانية أي بستان الزيتون
3-المجلس عند قيافا
4-قلعة انطونيا عند بيلاطس
5-عند هيرودس
6-عند بيلاطس مجددا
7-الجلجلة