الياس بجاني: الرئيس “القوي” والذمي والإسخريوتي سيكون بعد يوم الحساب الأخير من ضيوف بعلزبول وفي آتون نار جهنمه التي لا تنطفئ

83

الرئيس “القوي” والذمي والإسخريوتي سيكون بعد يوم الحساب الأخير من ضيوف بعلزبول وفي آتون نار جهنمه التي لا تنطفئ
الياس بجاني/26 آذار/2022
لا نعتقد ان أي لبناني عاقل ووطني وسيادي ولبنانوي ويحترم دماء وتضحيات الشهداء، قد صدِّم  أو تفاجئ جراء نتاق وهرار رجل الملالي، المدعي باطلاً القوة، والمُنصب رئيساً صورياً في قصر لا سلطة ولا نفوذ له فيه.
لم يفاجئ كلام هذا الترابي الفاقد أسس الإيمان والرجاء، خلال زيارته المستنكرة لإيطاليا وحاضرة الفاتيكان، لم يفاجئ اولئك العارفين دواخله وعقليته واسخريوتيته وتاريخه وسقطاته وشروده، لأن فاقد الشيء لا يعطيه.
يبقى أن من يفتقد عن سابق تصور وتصميم لمبداً العرفان بالجميل، أي يلي ما عندو بقوي، ومن شبَّ على الطروادية والتلون الحربائية والإنتهازية، وتمرمغ بهم فرحاً، يشيب فيهم وعليهم، وسيكون مصيره يوم الحساب الأخير، وفي الحياة الأخرى، ضيفاً مقيماً في بلاط بعلزبول حيث النار والدود والعذاب الأبدي.. وبس هيك

**اضغط هنا لقراءة الخاطرة التي في أعلى باللغة الإنكليزية

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الألكتروني
Phoenicia@hotmail.com
رابط موقع الكاتب الألكتروني
http://www.eliasbejjaninews.com