الياس بجاني/لا قرار المجلس الدستوري بطعن الصهر الإسخريوتي، لا هو انتصار، ولا انكسار لأحد، لأن الإنتخابات بظل احتلال حزب الله، ومهما كان القانون، هي لا شرعية وهرطقة كاملة الأوصاف

68

لا قرار المجلس الدستوري بطعن الصهر الإسخريوتي، لا هو انتصار، ولا انكسار لأحد، لأن الإنتخابات بظل احتلال حزب الله، ومهما كان القانون، هي لا شرعية وهرطقة كاملة الأوصاف

الياس بجاني/21 كانون الأول/2021

للمرة المليون، وعن قناعة كاملة، نؤكد ومعنا كثر من أحرار لبنان السياديين المقيمن والمغتربين، بأن الانتخابات بظل الاحتلال، ومهما كان القانون، ومهما كان التسوّيق الدولي والإقليمي لها ضاغطاً، هي 100% خدمة للمحتل الإيراني الإرهابي والمذهبي، وتشريعاً فظاً ووقحاً لاحتلاله، وتقويضاً قاتلاً لكل جهود تنفيذ القرارات الدولية الخاصة بلبنان، “اتفاقية الهدنة مع إسرائيل، 1559، 1701 و1680″، وتعطيلاً اجرامياً واستسلامياً لوضع لبنان تحت البند السابع وإعلانه دولة فاشلة ومارقة، وإعادة تأهيله، وتحييده، وإقفال ساحته التي يستعملها جماعات الإجرام، ودول التجارة الكاذبة والإحتيالية بشعارات تحرير فلسطين ورمي إسرائيل  في البحر.

وفي نفس السياق نؤكد بأن كل صاحب شركة حزب لبناني يسوّق للانتخابات بظل الاحتلال، هو ببساطة قابل به، وراضي بذل وذمية العمل تحت مظلته، وغب فرماناته، وذلك طمعاً بإشباع جوع سلطوي عتيق، وتأمين مصالح شخصية، وذلك على حساب الوطن والمواطن والهوية والتاريخ وكل الحقوق.

يبقى أن الاحتلال لا يقاوم من خلال الانتخابات ولا بالطرق والوسائل الديمقراطية، ونقطة على السطر.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الالكتروني
Phoenicia@hotmail.com
رابط موقع الكاتب الالكتروني
http://eliasbejjaninews.com