الياس بجاني/مطلوب قيام جبهة اغترابية سيادية تحمل قضية احتلال لبنان إلى مجلس الأمن لوضعه تحت البند السابع…تهديد نصرالله وجودي وكياني هدفة تركيع واخضاع المسيحيين ومن خلالهم كل اللبنانيين

112

مطلوب قيام جبهة اغترابية سيادية تحمل قضية احتلال لبنان إلى مجلس الأمن لوضعه تحت البند السابع
تهديد نصرالله وجودي وكياني هدفة تركيع واخضاع المسيحيين ومن خلالهم كل اللبنانيين..

الياس بجاني/26 تشرين الأول/2021

السيد حسن نصرالله الأمين العم لحزب الله الإيراني الذي يحتل لبنان، هدد بفجور ووقاحة وعلناً، بحرب إبادة جماعية ضد المسيحيين تحديداً، لإركاعهم واخضاهم وتحويلهم إلى عبيد، ومن خلالهم السيطرة على قرار ومصير لبنان وكل اللبنانيين.

وهو علناً استعرض قوته العسكرية والبشرية الضاربة، ولم يخفي مخططه الإيراني الإحتلالي والإستيطاني والتهجيري والمذهبي والإرهابي.

ولأن لا حلول من الداخل اللبناني، كونها كلها حلول مستعصية ومعطلة في الوقت الراهن لأسباب عديدة، فإن المطلوب من السياديين اللبنانيين في الداخل والخارج ،وفوراً اللجؤ إلى مجلس الأمن، بهدف وضع لبنان تحت البند السابع، وتنفيذ كل القرارات الدولية الخاصة بلبنان، وتحديداً ال 1559، وذلك عن طريق القوة العسكرية الأممية الموجود منها في جنوب لبنان راهناً ما يزيد عن 12 ألف جندي تحت راية اليونيفل.

ولأن حزب الله المحتل للبنان ممسك بقرار رئاسة الجمهورية، ومجلس الوزراء، والمجلس النيابي، فإن المطلوب من الإغتراب اللبناني السيادي القيام بهذه المهمة الوطنية الخلاصية، وذلك من خلال قيام سريع وفاعل لجبهة تحريرية من شخصيات وطنية واستقلالية عندها القدرة العلمية والقيادية لتجول على دول القرار، وعرض مطالبها واقناع هذه الدول وفي مقدمها دولة الفاتيكان وبعض الدول العربية، بتنبني عرض القضية اللبنانية على مجلس دون تردد بهدف تدويلها، ووضع لبنان تحت البند السابع، كونه عملياً وواقعاً معاشاً، دولة محتلة وفاشلة ومارقة، ومستوفياً لكل شروط الأمم المتحدة الخاصة بهذا الشأن.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الألكتروني
Phoenicia@hotmail.com
رابط موقع الكاتب الألكتروني
http://www.eliasbejjaninews.com