الياس بجاني/مين ممكن يصدق قول الإستِّيذ بري بتهنئة الجيش: نحن مدعوون جماعات وأفراد البذل والتضحية من أجل الوطن، وليس التضحية بالوطن، من أجل مصالح شخصية وفردية ضيقة

80

مين ممكن يصدق قول بري بتهنئة الجيش: ” نحن مدعوون جماعات وأفراد البذل والتضحية من أجل الوطن، وليس التضحية بالوطن، من أجل مصالح شخصية وفردية ضيقة”
الياس بجاني/01 آب/2021

نبيه بري: مدعوون الى الاقتداء بمناقبية الجيش
السبت 31 تموز 2021 /وكالة الأنباء الوطنية – أكد رئيس مجلس النواب نبيه بري أنه “في عيد الجيش عود على بدء، كل شيء يبدأ من هناك من المؤسسة التي سيجت الوطن بثالوث الشرف والتضحية والوفاء. واليوم في ظل قساوة الظروف والمخاطر والتحديات التي تحدق بلبنان واللبنانيين على مختلف المستويات، مدعوون في عيد هذه المؤسسة الوطنية الجامعة كقوى سياسية وجماعات وأفراد الى الاقتداء بمناقبية الجيش قيادة وضباطا وافرادا، وإلى البذل والتضحية من أجل الوطن وليس التضحية بالوطن من أجل مصالح شخصية وفردية ضيقة”. وختم: “دائما نعيد ونكرر، من لا يفهم لغة جيشه لن يفهم لغة وطنه. فليقرأ الجميع في كتاب الجيش دروس التضحية والوحدة والانتماء من أجل إنقاذ لبنان كي يبقى وطنا نهائيا لجميع أبنائه”. وكان بري أجرى اتصالا هاتفيا بقائد الجيش العماد جوزاف عون هنأه فيه بعيد الجيش.

لهذه الدرجة يستسهل الإستيذ نبه بري “استهبال” اللبنانيين وضرب وإستغباء عقولهم وذاكرتهم.

تصوروا أن نبيه بري، ملك الصفقات والسمسرات، وصاحب سيرك البرانيط والأرانب، وما غيرو، عم يدعي اللبنانيين للبذل والتضحية من أجل الوطن، وليس التضحية بالمواطن، من أجل مصالح شخصية وفردية ضيقة.

معقولي، يكون الإستيذ عايش بغير عالم، ومش واعي ع ميليشياويته الفاقعة، وع ممارساته وارتكاباته وصفقاته وسمسراته، وع  وضع يده على غالبية أملاك الدولة، ومشاعات الجنوب؟

معقولي يكون كل يلي عامله، وبعدوا عم يعملوا بوزارة المالية، غايب عن ذاكرته؟

معقولي، يكون صايبه الألزايمر، وناسي أنه مصادر رئاسة مجلس النواب من عشرات السنين خدمة لمصالحه، ومش لمصلحة الوطن والمواطن؟

معقولي، يكون مفكر اللبنانيين اغبياء وعمي ومش عارفين أن عنده جيش ميليشياوي في مجلس النواب من الشبيحة والمطلوبين للعادلة، وبأن هؤلاء مش تابعين للوطن، ولا لجيشه، بل تحت أمرته، وخدمة لرغباته السمسراتية والسلطوية والدكتاتورية والقمعية؟

أكيد ذاكرته معطلة عن سابق تصور وتصميم، وما بدو يتذكر أن شبيحته في مجلس النواب فقروا عيون عشرات المتظاهرين من الثوار السلميين، وما حدا منون تحاسب وتحاكم.. وأكيد، أكيد، مش لخدمة الوطن، بل للحفاظ على الدويلة واحتلالها للبنان وع مصالحه الشخصية؟

وهل الإستيذ متوهم بأن الشعب اللبناني أعمى وأهبل وبغيبوبة، ومش عارف وشايف كيف زارع حضرته بمجلس النواب وبالدولة، الآلاف المؤلفة من الموظفين النفعيين التابعين له، والذين بمعظمهم لا يداومون، بل يقبضون وخدمة لسلطته ونفوذه، ومش لمصلحة الوطن؟

لازم يعرف الإستاذ بأن اللبناني شايف كيف هو وعيلته يسرقون، وع عينك يا دولة، ومتل المنشار بياكلوا ع الطالع وع النازل، وجردة بارتكاباته المالية والعقارية والتوظيفية والسلطوية بدها شي ألف مجلد وما بيكفوا.

دخلكون، لمن كان أداة بيد المحتل السوري هو وجنبلاط والحريري الأب والفرزلي وغيرون كتار.. هودي كانوا عم يحموا مصلحة البلد؟

وهلق، لمصلحة مين اصطفافه التبعي والإستسلامي والمصلحي مع المحتل الإيراني وذوبانه الملالوي بحزب الله.. هل هو لمصلحة الوطن؟

مشكلة بري هي عمى البصر والبصيرة، وموت الضمير الوطني والسيادي والإستقلالي، وتكلس كل الأحاسيس الإنسانية، وهودي كلن مجبولين بسموم طمع غرائزي ما إلو حدود.

وأضرب منه بمليون مرة هم كل افراد الطاقم السياسي المرت والمعفن، وفي مقدمهم كل اصحاب شركات الأحزاب، ومعهم قطعانهم الأغبياء والزلم التعتير.

باختصار، نبيه بري فاسد بإمتياز ومكتر، وعم يبشرنا بالعفة… وكاسك يا وطن مسروق ومحتل.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي
عنوان الكاتب الالكتروني
Phoenicia@hotmail.com
رابط موقع الكاتب الالكتروني
http://www.eliasbejjaninews.com