مؤسسة الشهيد عامر فاخوري تناشد وزارة الخارجية الأميركية تقديم الدعم للمحقق طارق البيطار وحمايته/Amer Fakhoury Foundation Calls On US secretary of state, Mr. Antony Blinken To Support Judge Tarek Bitar

77

مؤسسة الشهيد عامر فاخوري تناشد وزارة الخارجية الأميركية تقديم الدعم للمحقق طارق البيطار وحمايته
20 تموز/2021
في كتابٍ وجّهته إلى وزارة الخارجية الأميركية، طالبت مؤسسة عامر فاخوري العاملة على مناصرة ضحايا الإحتجاز القسري، الخارجية الأميركية، بالعمل بشكل حثيث على مساعدة الشعب اللبناني في سعيه لتبيان الحقيقة في قضية انفجار مرفأ بيروت في الرابع من آب 2020.
ودعت مؤسسة عامر فاخوري، في كتابها، المعنيين في وزارة الخارجية الأميركية إلى تقديم الدعم للمحقّق العدلي في ملف انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار، وإلى المساهمة في مساعي رفع الحصانة عن المسؤولين المتورّطين في ملف الإنفجار والمتسبّبين بقتل المئات من اللبنانيين الأبرياء.
وركّز كتاب المؤسسة على ما ترتب عن الإستدعاءات من تهديد غير مباشر للقاضي بيطار وجّهه إليه الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله مقروناً برفض وزير الداخلية محمد فهمي الإستجابة لطلب رفع الحصانة عن اللواء عباس ابراهيم، وبتعرّض المحتجّين من أهالي ضحايا المرفأ، أمام منزل وزير الداخلية، لشتّى أنواع الإنتهاكات الجسدية والمعنوية، جرّاء مطالبتهم الوزير فهمي برفع الحصانة عن ابراهيم. وتناول الكتاب عمق تجذّر حزب الله في كل قطاعات وإدارات الدولة اللبنانية وإمساكه بمفاصلها كافةً وعرقلته التحقيق في واحد من أكبر الإنفجارات التي شهدها العالم.

Amer Fakhoury Foundation Calls On US secretary of state, Mr. Antony Blinken To Support Judge Tarek Bitar
USA/20/07/2021
Below Is a Summary of The Letter Text Sent To Mr. Blinken
Today we are writing to update you on the current situation in Lebanon, as we are sure you are aware of some of the recent updates.
As you know the port explosion in Beirut that happened on August 4, 2020, is being investigated by judge Tarek Bitar.
Judge Bitar recently called upon some officials in the government to lift their immunities so he can continue the investigation with them since he has evidence of their direct involvement in the port explosion.
The Lebanese Government is refusing to lift immunity on these criminals involved in the port explosion. Victims were protesting in front of the house of minister Fehmeh to pressure him to lift immunity on General Abbas Ibrahim, one of the officials involved in the explosion of the port. Unfortunately, security officials started beating the victims and the protestors.
We hope the State Department and the USA will stand with the Lebanese people and advocate lifting immunity on officials involved in the explosion of the port.
We sincerely ask the state department to lift Hezbollah’s influence in Lebanon that is deeply rooted in every sector of the government.