الشيخ حسن مشيمش/لا أؤمن إلا بالدولة العلمانية المدنية الديمقراطية دولة القانون والدستور والمواطنة

32

لا أؤمن إلا بالدولة العلمانية المدنية الديمقراطية دولة القانون والدستور والمواطنة
الشيخ حسن مشيمش/فايسبوك/02 تشرين الثاني/17

هكذا قالوا
قال السيد الخميني: سياستنا عين ديننا وديننا عين سياستنا.
قال الشيخ حسن البنا: سياستنا عين ديننا وديننا عين سياستنا.
قال سيد قطب: سياستنا عين ديننا وديننا عين سياستنا.
قال الشيخ أسامة بن لادن: سياستنا عين ديننا وديننا عين سياستنا.
قال الشيخ الظواهري: سياستنا عين ديننا وديننا عين سياستنا.
قال ابو مصعب الزرقاوي وابو بكر البغدادي وابو محمد الجولاني: سياستنا عين ديننا وديننا عين سياستنا.
وأنا العبد الفقير لرحمة الله تعالى أقول: سياستنا ليست عين ديانتنا ولا ديانتنا عين سياستنا.
أنا المسلم الشيعي العاشق لمحمد وآل محمد بلا حدود أنا من أشد الكفار بالدولة الدينية بدولة الخلافة الإسلامية السنية وبدولة ولاية الفقيه الشيعية وبالدولة التلمودية والإنجيلية.
أنا لا أؤمن إلا بالدولة العلمانية المدنية الديمقراطية دولة القانون والدستور والمواطنة.
سرطان تكون الدولة العلمانية إن لم تكن ديمقراطية.
وسرطان تكون الدولة الديمقراطية إن لم تكن علمانية.
دولة العدالة دولة حقوق الإنسان روحها الديمقراطية وعقلها العلمانية.
ولست يا اخي أشد مني إيماناً بالله ورسوله وأوليائه الأبرار الأطهار وقرآنه الكريم ولست انت ولا كل فقهائك الغابرين والحاضرين بأعلم مني بهذه المسألة تحديداً.
إن كنت مختلفا معي فهذا حقك لكن لا تلجأ إلى تكفيري وسبي وشتمي والنيل من عرضي وكرامتي كما اعتدنا عليك كلما اختلفنا معك بفكرة دينية.