الشيخ حسن مشيمش: حذاء السيد نصر الله مقدس!؟

352

حذاء السيد نصر الله مقدس!؟
الشيخ حسن مشيمش/فايسبوك/27 تشرين الأول/17

قال النائب الحاج علي عمار يوم أمس بالصوت والصورة من شاشات تلفزيونات لبنان كافة : [ حينما هبطت لتقبيل حذاء السيد حسن نصر الله استشعرت أنني دخلت إلى عالم الملكوت !؟ ]
خرج من عالم الناسوت البشري وتحول إلى روح شفافة ملائكية دخلت عالم الملكوت الإلهي أي راحت تحلق في فضاء عرش الله الذي لا حدود لمساحته وعظمته المطلقة !?
حينما سمعته نصبت وجهي ورفعت يدي نحو السماء وتساءلت وسألت الله رب الوجود الأسئلة التالية :
يا رب قرأت عن رسولك محمد (ص) بأن مسلما أراد تقبيل يده فرفض النبي (ص) ذلك وقال له وعلى مسمع المسلمين ومرآهم : إن تقبيل الأيادي عادة العبيد في دولة الأكاسرة !؟
وقرأت يا رب عن رسولك بأنه قَبَّلَ يد فلاح مزارع عامل وقال هذه يد يحبها الله ورسوله !؟
وقرأت يا رب عن وليك وحبيبك علي بن أبي طالب (ع) أنه قال للمسلمين عشاقه ومحبيه: فلا تُكلموني بما تُكَلَّم به الجبابرة ، ولا تتحفظوا مني بما يُتَحَفَّظ به عند أهل البادرة
(أي لا تخافوا من إظهار قناعاتكم أمامي كما يخاف المقهورون من إظهارها أمام حكامهم وزعمائهم أهل الغضب والقهر)
ولا تخالطوني بالمصانعة
(أي لا تجاملوني ولا تتصنعوا وتتكلموا أمامي أشياء لستم مقتنعين بها)
ولا تظنوا بي استثقالاً في حق قِيلَ لي !؟
ولا التماس إعظامٍ لنفسي
(أي إياكم أن تتوهموا بأنني أحب منكم أن تعظموني بالقصائد والأدبيات والخطابات الرنانة )
فإنه من استثقل الحق أن يُقَالَ له أو العدل أن يُعْرَضَ عليه كان العمل بهما أثقل عليه، فلا تكفوا عن مقالة بحق أو مشورة بعدل !؟}
وقرأت يا رب عن وليك وحبيبك علي بن أبي طالب (ع) أنه قال: { إن الإنسان والسيد حسن نصر الله إنسان أوله نطفة قذرة وآخره جيفة نتنة وهو ما بينهما مستودع العذرة }
فكيف يقدس الحاج علي عمار نطفة قذرة وجيفة نتنة !؟
وقرأت يا رب عن وليك وحبيبك علي (ع) انه قال:{إن الإنسان والسيد حسن نصر الله إنسان مخلوق ضعيف تقتله الشرقة وتؤلمه البقة وتنتنه العرقة }
فكيف يقدس الحاج علي عمار مخلوق بهذه الطبيعة !؟
وقرأت يا رب عن حبيبك ووليك علي (ع) أنه قال: {رُبَّ عالم قتله جهله وعلمه معه لا ينفعه}
والسيد حسن نصر الله عالم قتله جهله وعلمه معه لم ينفعه قتله جهله وقتلنا بجهله وذلك حينما أرسل رجالنا وشبابنا وحتى صبياننا إلى سوريا للقتل والقتال دفاعاً عن بشار الأسد حاكم طاغوت ديكتاتور ظالم جائر ثار عليه شعبه سلميا فواجه شعبه بالدبابات والطائرات والقنابل الكيماوية التي اشتراها بعرق جبين شعبه لتحرير فلسطين وإزالة اسرائيل من الوجود؟!
يا رب فكيف يقدس الحاج علي عمار عالما قتله جهله وعلمه معه لم ينفعه!؟
يا رب إنك تعلم بعلمك الذي أحاط بكل شيء بأن ثقافة تقديس غير الذين قدستهم هي ثقافة ولاية الفقيه التي لا تصنع إلا شبابا ورجالا ونساء عبيداً لبشر يصيبون ويخطؤن يحسنون ويسيؤن يطيعون ويعصون ويفعلون الحلال تارة وأفظع أنواع الحرام تارة أخرى!؟
يا رب إنك تعلم بعلمك الذي أحاط بكل شيء بأن الشيخ المنتظري خليفة السيد الخميني قال يوما : إن عقيدة ولاية الفقيه هي نظرية فقهية وليست عقيدة وإن فيها وجها من وجوه الشرك بالله سبحانه وتعالى .